منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    مهارات عناصر تصميم التدريس

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    مهارات عناصر تصميم التدريس

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الأحد يونيو 05, 2011 11:50 pm


    مهارات عناصر تصميم التدريس

    أولا : مهارة تحليل المحتوي التدريسي : - وهي تهتم بــ :-
    1- مفهوم محتوي التدريس وهو يجيب عن الأسئلة :-
    حتي نتبين معني مفهوم محتوي التدريس نعرض أهم الأسئلة التي يمكن أن تدور في ذهن مصممي التدريس ، عندما يتصدون لمهمة تصميم التدريس وهي :-
    - لماذا ندرس ؟ - لماذا ندري ؟
    - كيف ندرس ؟ - كيف نعرف أثر ما درسناه ؟
    2- أهداف تحليل محتوي التدريس : وهي تهدف إلي أن عملية تحليل المحتوي تمثل احدي الكفايات التدريسية الهامة المتطلبة للتخطيط الحين لعملية التدريس / التعلم .


    وتهدف هذه العملية / إلي :
    أ- تحديد العناصر الاساسية للتعلم من معارف ومهارات واتجاهات .
    ب- وتجنب المعلم العشوائية في التدريس .
    ج- وترفع من مستوي الثقة في اختياره لاستراتيجيات التدريس .
    د- وتمكنه من جميع عناصر الموضوع .

    3- العمليات الفرعية لمعالجة محتوي التدريس : مثل :
    أ- التعرف المبدئي علي المحتوي .
    ب- تقويم المحتوي وتنقيحه .
    ج- تحليل المحتوي .
    د- انتقاء مفردات المحتوي ذات الأولوية في التدريس .
    هـ- تنظيم تتابع المحتوي .
    و- اعداد المحتوي في صورته النهائية .

    4- تنظيم محتوي التدريس : - عن طريق احد التوجهات مثل : -
    أ- التوجه الهرمي Hierarchical Approach
    ب- التوجه التفصيلي ( التوسعي ) Elaboration approach
    ج- التوجه النمائي Development approach
    د- التوجه الزمني Chronological approach
    هـ- التوجه التتابعي Procedure sequence
    و لاستخدام أي من هذه التوجهات لابد من توافر : - قائمة بمفردات المحتوي

    ثانيا : مهارة تحديد الأهداف التدريسية :
    وهي عملية تجيب عن السؤال التالي لماذا ندرس ؟؟
    " والأهداف التدريسية بإيجاز هي المخرجات المتوقعة لمنظومة التدريس سواء كانت هذه المنظومة مقررا دراسيا أو برنامجا دراسيا أو وحدة دراسية .

    ثالثا : مهارة تحديد التعلم القبلي ( السلوك المدخلي ) والاستعداد للتعلم :

    ويقصد بالتعلم القبلي : الحالة التي يوجد عليها المتعلم قبل تعلمه الدرس الجديد ، أو أي هدف من أهدافه والتي يجب الكشف عنها وربطها بالتعلم اللاحق " التعلم البعدي "


    أو هو : القيام بعملية إعادة تنظيم للبنية المعرفية للمتعلم .

    أو هو : استرجاع الخبرات السابقة المرتبطة بالموقف التعليمي الجديد ، وما يستعاد من الخبرات السابقة يختلف باختلاف القبليات المتعلمة .
    مثال علي التعلم القبلي : مفاهيم وقواعد ومبادئ وقوانين تعد من المتطلبات السابقة اللازمة لتعلم حل المشكلة أو قاعدة أو قانون جديد .

    أهميته : تكوين بنية معرفية متكاملة للطالب .

    رابعا : مهارة تصميم وتنظيم خبرات التعلم : وتنقسم إلي :-
    1- مهارة تصميم خبرات التعلم : يقصد بتصميم خبرات التعلم قيام المعلم بتحديد المواد التعليمية والأجهزة والأدوات والوسائل التي ينوي استخدامها في إطار أنشطة التدريس وخبرات التعليم والتعلم ويوظفها في الموقف التعلمي وتشمل ما يلي :-
    أ- تصنيف المتعلمين وتنظيمهم إلي فرق متجانسة بحسب استعدادهم للتعلم وحاجاتهم .
    ب- استراتيجية إدارة الوقت اللازم للتعلم وتنظيمه .
    ج- تنظيم المكان الذي يجري فيه التعلم ( البيئة والظروف المادية ) .
    د- اختيار الأدوات والمواد والأجهزة اللازمة والتدريب علي استخدامها .
    وكل ذلك يوظفه المعلم في الموقف التعليمي .

    2- مهارة تنظيم خبرات التعلم :
    التفاعل القائم بين المتعلم والظروف الخارجية للبيئة التي يتعامل معها التلميذ ويحصل التعلم من خلال السلوك الايجابي للتلميذ إذ أن التعلم هو ما يقوم به التلميذ وليس ما يقوم به المعلم .

    خامسا : مهارة تصميم استراتيجيات لتحقيق الأهداف:
    كل هدف من الأهداف السلوكية له طبيعة خاصة ولابد من أسلوب أو استراتيجية تعمل علي تحقيقها من خلال ما يلي : -

    1- اختيار استراتيجيات التدريس :
    عملية هامة من عمليات تصميم التدريس ، ، تجيب عن سؤال رئيسي هو " كيف ندرس "
    2- اختيار الاجراءات المكونة للإستراتيجية التدريس ( الأساسية – التكميلية )
    3- اختيار مكان التدريس Instructional space
    سادسا : مهارة تصميم أساليب لقياس وتقويم نتائج التعلم :

    " أن الوظيفة الأولي في التدريس هي تحسين التعليم والتعلم ، ويتحقق ذلك بعدة طرق :
    1- تساعد علي توضيح الأهداف التعليمية لكل من الطالب والمعلم ، وهذا يساعد المعلم علي التخطيط للتدريس ، وتوجيه أنشطة التعليم وتزويد الطالب بمعرفة أفضل عن نتائج التعلم التي عليها تحقيقها .
    2- يمكن أن تساعد علي التقدير القبلي لقدرات الطالب وحاجاته وهذه المعلومات مفيدة في تحديد الاستعداد للتعلم .
    3- يمكن أن تساعد في مراقبة التقدم في التعلم خلال عملية التعلم ، ويمكن استخدام التقويم التكوين لتحديد صعوبات التعلم ، وإثارة دافعية الطلاب للتعلم وزيادة الاحتفاظ وانتقال أثر التعلم .
    4- يمكن أن تساعد في تشخيص صعوبات التعلم وعلاجها وإجراءات التقويم مفيدة في تحديد الطلاب الذين يواجهون صعوبات ، وفي تحديد الطبيعة الخاصة للصعوبة ، وفي الكشف عن أسبابها ، وفي تطبيق الإجراءات العلاجية المناسبة .
    5- يمكن أن تساعد في تقويم الفاعلية التعليمية من خلال استخدام التقويم التجمعي ، حيث أن نتائج هذا التقويم تزودنا بمعلومات يمكن استخدامها في مراجعة طرق التعليم ومواده .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 3:37 am