منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    أنماط التعلم الذاتي

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    أنماط التعلم الذاتي

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الجمعة يونيو 10, 2011 8:50 pm






    المصدر . الدكتورة لمياء حسن الديوان .كتاب أساليب فاعلة في تدريس التربية الرياضية .مطبعة شط العرب .البصرة .
    2009








    أنماط التعلم الذاتي
    للتعلم الذاتي عدة انماط يمكن أن نستخدمها في مدارسنا وجامعاتنا ولابد من أن نخطو خطوات في أتجاه تطبيقها وتجريبها على طلبتنا .
    1- استخدام الكتاب المقرر بمصاحبة مواد مطبوعة من اعداد المعلم
    2 - استخدام كتيب أو دليل لدراسة المتعلم لموضوع معين
    3 – استخدام اسلوب التعلم المبرمج
    4 - استخدام الحقائب التعليمية
    5- التعلم الذاتي بواسطة الحاسب الآلي
    6 – البطاقات التعليمية
    7- وحدات تعليمية فردية
    8 – الألعاب المبرمجة
    9 – التعلم التعاقدي Learning-contract
    10 – التعلم بالمراسلة correspondence
    11 – المشروعات التعليمية Project Method
    وسوف نتناول اهم هذه الطرائق بالترتيب وكما يلى :
    أولاً : أستخدام الكتاب المقرر بمصاحبة مواد مطبوعة من اعداد المعلم
    يتم تحديد اهداف التعلم لكل فرد فى ضوء ارتباطها باجزاء معينة من محتوى الكتاب، وتفيد المواد المطبوعة التى اعدها المعلم فى توجيه المتعلم فى دراسته لاجزاء وفصول الكتاب، كما تتضمن اسئلة للمراجعة واخرى للتقويم الذاتي لما يحققه المتعلم من تعلم ونمو .
    ثانياً: استخدام كتيب او دليل لدراسة المتعلم لموضوع معين
    يشتمل الكتيب أوالدليل على مادة تعليمية عن موضوع التعلم يهيأها المعلم ويقدمها مسجلة على شريط تسجيل مع وجود اشكال توضيحية وصور ورسوم واشكال بصرية كما تتخلل الكتيب أختبارات للتقويم الذاتي، بالاضافة الى اساليب للتغذية الراجعة تساعد المتعلم على معرفة اجاباته الصحيحة وتعزيز ما انجزه .
    ثالثاً : التعلم المبرمج
    يستخدم فى هذا الاسلوب عادة كتيب يشتمل على المادة المبرمجه ، واهداف تعلمها ، ويصمم البرنامج التعليمي فى صورة مجموعة من الأطر والخطوات الجزئية ويتناول كل اطار أو جزء منها جزءاً صغيراً من محتوى المادة التعليمية وتنظم هذه الاطر فى تتابع معين ، ويسير المتعلم فى دراستها وتعلمها وفق هذا التتابع، ويتضمن البرنامج فى سياقه اسئلة لتقويم التعلم المتضمن فى كل اطار أو فى كل مجموعة من أطر البرنامج ، كما يتضمن فى نهاية البرنامج اسئلة لتقويم ماتم تحقيقه من تعلم كلي ، ويمكن للمعلم أن يعد بنفسه أو بالتعاون مع زملائه مادة تعليمية مبرمجة تساعد على التعلم الذاتي تلائم اهداف التعلم المراد تحقيقها لموضوعات معينة وتأخذ بنظر الاعتبار خصائص وقدرات التلاميذ وتراعي خصائص ومباديء التعلم الذاتي .
    وقد يتراوح الوقت اللازم لاستكمال المتعلم للاهداف التعليمية بالنسبة لوحدة معينة ، من عدة دقائق الى عدة ساعات ، وذلك يتوقف على مدى اتساع عمق كل من اهداف التعلم والمحتوى والانشطة التعليمية التى يتناولها تصميم الوحدة .

    رابعاً: الحقائب التعليمية
    الحقائب التعليمية نظام تعليمي متكامل مصمم بطريقة منهجية تساعد المتعلمين على التعلم الفعال ويشمل مجموعة من المواد التعليمية المترابطة ذات أهداف متعددة ومحددة يستطيع المتعلم أن يتفاعل معها معتمدا على نفسه وحسب سرعته الخاصة وبتوجيه من المعلم أحيانا وتوضع في حقيبة تحتوي على بدائل ويعطى للطالب الحرية في أختيار البديل الذي يناسبه علما بأن كل البدائل تحتوي على نفس المعلومات والبدائل هي ( أقراص مدمجة – كتيب مصور- شريط فيديو ) وتشمل الحقيبة التعليمية العنوان ، دليل الحقيبة، الأهداف ، أدوات الاختبار، الأنشطة التعليمية، الأنشطة الإثرائية، دليل المتعلم الذي يحتوي على مجموعة من التوجيهات والارشادات التى ينبغى السير بها خطوة بخطوة لتحقيق الاهداف التربوية السلوكية المحددة تحديداً دقيقا فى بداية دراسة الحقيبة التعليمية للتأكد من تحقيق هذه الاهداف على الوجه المطلوب.
    خامساً: التعلم الذاتي بواسطة الحاسب الآلي
    أن دخول الحاسب الآلي للعملية التعليمية أسهم كثيرا في تحقيق الاهداف لانه يراعي الفروق الفردية بين المتعلمين، ويأخذ بنظر الاعتبار مستوى اداء المتعلم ومما يدل على فعالية الحاسب الآلي في التعلم الذاتي أن كثيراً من المتعلمين يستطيعون الرقي بأنفسهم في التعامل معه بمجرد معرفتهم للمبادئ الأساسية، بالإضافة إلى وجود الكثير من البرامج المتخصصة لإرشاد المتعلم ، والإجابة على أسئلته، والأسلوب الشيق الذي يمتاز به الحاسوب فهو مثالي للتعلم الذاتي .
    سادساً: البطاقات التعليمية
    وهي على عدة أنواع نذكر منها الانواع أدناه:
    أ – بطاقة الاعمال التي تحدد فيها المواد التعليمية .
    ب- بطاقات تصحيح الإجابات الواردة في الواجبات المقدمة للمتعلمين كأختبارات
    ج- بطاقة التعليمات تحدد الخطوات ليتم تنفيذها .
    سابعاً: وحدات تعليمية فردية
    وهي وحدات تعليمية صغيرة يعدها المعلم لطالب معين لمعالجة نقص ما في معلوماته عن موضوع ما .
    ثامناً : الألعاب المبرمجة
    وهي عبارة عن برامج تحتوي على العاب يتم من خلالها تعليم المهارات وأكتساب المعارف والقوانين بطريقة متدرجة في مستويات متتالية، يتلقى الطالب التغذية الراجعة من خلال معرفته الفورية لنتيجة التعلم . ولهذه الالعاب ميزة أنها تجعل المتعلم مشدودا ومنتبها للمعلومات التي تعرض لانها تتخلل عملية التعلم منافسة وتحدي.
    تاسعاً :التعلم التعاقدي
    التعلم التعاقدي يتم بأبرام عقد تعليمي بين الطالب والمؤسسة التعليمية التي سيلتحق بها ويحدد في العقد للطالب معلم مشرف على دراسته وخلال لقائه بالمشرف يترك للطالب الحرية في أختيار:
    1- الاهداف التعليمية
    2- طريقة وأسلوب التعلم
    3- مصادر المعلومات
    4- طريقة التقييم
    أما في حالة أبرام عقد تعليمي للتدريب أثناء العمل فيتم العقد التعليمي بين المؤسسة التعليمية وجهات ومؤسسات العمل التي ينتمي اليها المتدرب والمتدرب من جهة ثالثة ويطلق عليه التدريب أثناء العمل ( Internship) وهو من الأنماط التى يمكن القول أنها أصبحت سائدة حالياً.
    ومن الملاحظ أن العقد التعليمي يمكن تطبيقه فى الكثير من مواضيع الدراسة ويمكن تعديل مستوياته ومضمونه وفقاً لتطورالمستوى التعليمي، للطالب من جهة، وأهداف وطبيعة ميدان تعلمه من جهة أخرى، كما يمكن للمعلم فى أي مدرسة أن يجعل بعض موضوعات الدراسة تقوم على التعلم التعاقدي ، وخاصة عند معالجة الفروق الفردية بين الطلاب .

    عاشراً : التعلم بالمراسلة
    يتواجد الان الكثير من الجامعات المفتوحة (Open-University) المنتشرة حالياً والتي تستخدم نظام التعلم بالمراسلة ومنها أيضاً نظام الانتساب الموجه الذى أصبح منتشراً فى الكثير من الجامعات حالياً .
    ويتخذ هذا الأسلوب مجموعة من الأشكال والوسائل ، مثل الكتب والنشرات المعدة للتعلم بالمراسلة، والوسائل السمعية والبصرية مثل الراديو – التليفزيون – شرائط التسجيل سواء التليفزيونية أو الاذاعية - الانترنت)
    الحادي عشر: المشروعات التعليمية
    تستخدم هذه الطريقة غالباً فى التعليم العالى لانها تتطلب شجاعة وروح المبادرة وفيها يعد الطالب تقريرا أو خطة أو برنامجاً، ويلعب الأساتذة المشرفين على المشروعات دور المستشارين حيث يتم وضع برامج عمل متكاملة ومتمركز حول المشكلة التي يقوم الطالب بدراستها وتحليلها والطالب يكون مسئولاً عن مراقبة عمله وعن اتخاذ القرارات الخاصة بسير هذا العمل.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 3:11 am