منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الجسم السليم في النوم السليم

    شاطر

    فرج السلمي

    عدد المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 18/05/2011

    الجسم السليم في النوم السليم

    مُساهمة  فرج السلمي في الأربعاء يوليو 20, 2011 7:36 am

    الجسم السليم في النوم السليم
    منشورات مرآز ابحاث جامعة لياج – بلجيكا

    النوم حالة غير واعية للانسان تتحكم فيها حزمة من الاعصاب تغوص عميقاً في
    وهي تنظم إفراز مادة آيميائية باعثة للنوم تسمى ،Circadian Timing System الدماغ
    هرمون النوم)، التي تضبط وقت النوم ووقت الاستيقاظ لكل منا، ) Melatonin الملاتونين
    اذا Biological Clock ولقد أجمع علماء سويسريون على ان عند آل فرد ساعة حيوية
    استيقظ الانسان قبلها لا يكون نومه متكاملاً.
    النوم سبيل للتعلم
    يمضي الانسان ثلث حياته على الأقل نائماً، فالنوم هو عادة فطرية نقوم بها جميعاً لنأخذ قسطاً من الراحلة
    ونريح أجسادنا وعقولنا. هذا هو مفهومنا عن النوم، إلا أن هذا المفهوم ليس دقيقاً. فللنوم فوائد أخرى أآثر أهمية من
    ذلك اذ توصلت مجموعة من العلماء من جامعة ليج الى ان الدماغ يستمر في بث المعلومات حتى أثناء النوم، وأن
    .REM نشاطه في التعلم مشابه جداً مع قدرة التعلم أثناء الاستيقاظ في مرحلة
    وهذا ما يؤيده العديد من الدراسات التي تجرى حالياً علي الانسان والحيوان والتي
    ترى ان النوم يلعب دوراً رئيسياً في عملية التعلم. ومن آخر تلك الدراسات دراسة قامت بها
    مجموعة من الباحثين في جامعة شيكاغو لأثبات تعلم الطيور للتغريد في اثناء النوم.
    عادة ما يؤخذ تعلم الطيور الصغيرة للتغريد آمثال لكيفية تعلم الاطفال أصول الكلام حيث
    تتعلم صغار الطيورر الغناء عن طريق سماع آبارها، ثم عن طريق المحاولة الشخصية
    والتحسين للوصول الى افضل النتائج. وقد اظهرت تلك الدراسة ان الطيور المغردة وهي
    نائمة تردد وتعيد، وربما تحسن نموذج النشاط العصبي المصاحب لقيامها بالتغريد. وتوضح
    الدراسة ان مخ الطائر يعيد النشاط نفسه الذي آان يقوم به والطائر مستيقظ لتتم عملية
    التغريد في اثناء النوم، لكن دون ان يصدر الطائر اي صوت.
    ولاجراء تلك الدراسة استخدم جهاز مصغر جداً لتسجيل النشاط العصبي. لكل
    خلية من خلايا مخ الطائر في أثناء تواجده حراً طليقاً ليتصرف بطبيعية، وآانت نتيجة
    التطابق بين النشاط العصبي في أثناء الاستيقاظ وفي أثناء النوم مثيرة جداً، حيث يعتقد
    الباحثون ان الطائر يحلم بالتغريد في أثناء نومه، فهو يقوم بتخزين النموذج العصبي لعملية
    التغريد او الغناء في أثناء استيقاظه، ثم يقوم باعادة عرضه في أثناء النوم، اللحن نفسه
    وربما يعدل بعض النغمات لتحسينه.
    فبمقارنة نشاط آل خلية عصبية في أثناء غناء الطائر وهو مستيقظ، واذا استمع
    الى تسجيل لحنه الذي يغرده - حيث يقوم الباحثون بتشغيل تسجيل لتغريد الطائر - أيضاً
    وهو مستيقظ، وفي أثناء النوم غير القلق، تبين ان الطائر في أثناء تغريده يطلق النبضات
    العصبية في خلايا الدماغ في نموذج منفرد لكل نغمة مكونة للحن الذي يغنيه الطائر وينفرد
    به، بينما لا يكون هناك اي استجابة عصبية عند سماع الطائر للحنه مسجلاً وهو مستيقظ،
    اما عندما ينام ويصل الى درجة النوم غير القلق تبدأ النبضات العصبية في الانطلاق; ليعيد
    الطائر سماع لحنه. انما تنطلق لتعيد النموذج اللازم لاداء لحن الطائر داخل خلايا الدماغ
    ولكن دون ان يصدر الطائر اي صوت.
    تعديلات في النموذج العصبي
    هناك بعض التعديلات البسيطة، عادة، في هذا النموذج; حيث ينطبق النموذج
    العصبي المعدل اآثر على النموذج العصبي للحن الذي يغرده الطائر بعد استيقاظه مرة
    أخرى. وقد لوحظ أيضاً ان تلك النماذج للنشاط العصبي في أثناء النوم الطائر تحمل أحياناً
    بعض الفروق وآأن الطائر يقوم بسماع مجموعة من الألحان ذات الفروق الطفيفة أحياناً
    تكون اسرع من اللحن المعتاد وأحياناً أبطأ منه، ويعتقد ان ذلك يحدث لتحسين اللحن
    ليخرج في صباح اليوم التالي افضل من ذي قبل، وذلك; فهذا اللحن هو وسيلته للتعرف
    اليه. وآلما آان لحنه افضل استطاع اقناع الطرف الآخر بسهولة.
    إن فهم الكيفية التي تتحول بها الانماط السلوآية الى افعال داخل خلايا الدماغ
    آانت من اآبر المشاآل أمام اخصائيي الاعصاب ولكن ما أدهشهم هو ان يكون تكرار تلك
    النماذج - التي يتم من خلالها ترجمة السلوك الى فعل - في أثناء النوم هو وسيلة الكائن
    للتعلم.
    ان خلايا الدماغ الانساني اآثر تعقيداً من خلايا مخ الكائنات الاخرى. لكن رغم هذا
    آان هناك بعض المحاولات لاثبات حدوث التعلم في أثناء نوم الانسان أيضاً، وأحدث تلك
    في بلجيكا على ثمانية عشر متطوعاً، University Of Liege التجارب تجربة تمت في
    أعمارهم تراوح بين 18 و 25 عاماً. اخضع المتطوعون لساعات عديدة من الاختبارات لمعرفة
    سرعة ملاحظة بعض العلامات فور ظهورها على شاشة الكومبيوتر والقيام بالضغط على
    مثل تلك العلامة على لوحة المفاتيح، وفي اثناء ذلك آان يتم تصوير نشاط المخ لكل منهم
    وهو جهاز يظهر أداء الدماغ عن طريق مشاهدة استخدامه للغلوآوز، Pet Scans باستخدام
    والاوآسيجين وهما وقود خلايا الدماغ.
    وبتقسيم المتطوعين الى فريقين تم السماح لاحدهما بالنوم بعد ساعات التدريب،
    بينما ظل الفريق الآخر مستيقظاً، وبعد استيقاظ الفريق الذي سمح له بالنوم تم اخضاع
    الفريقين للاختبارات نفسها للمرة الثانية، فاذا بالفريق الذي سمح له بالنوم يحقق أعلى
    النتائج، بل وبزيادة سرعة رد الفعل وعند مشاهدة الصور التي اخذت للدماغ في أثناء النوم
    من النوم وجد ان نشاط REM خاصة في مرحلة حرآة العين السريعة والمسماة مرحلة
    الدماغ واندفاع الدم يترآزان في المناطق نفسها التي آان يحدث فيها نشاط ويتدفق اليها
    الدم في أثناء قيامهم بالاختبارات. وفسر الباحثون ذلك بأن المتطوعين آانوا يقومون بتخزين
    ما تعلموا ويتمرنون عليه في أثناء نومهم. بالتأآيد لم يتمكن الباحثون من تحديد النموذج
    العصبي او الميكانيكية التي تتم بها تلك العملية، لكنهم وغيرهم بالتأآيد سيحاولون في
    المستقبل ان يناموا في شكل سليم ليستطيعوا ان يتعلموا أآثر وأآثر.
    يمر الانسان خلال نومه في اربع مراحل بالاضافة الى مرحلة "الحرآة السريعة
    .(REM)Rapid Eye Movement للعين" او
    مرحلة الحرآة السريعة للعين: بعد 70 الى 90 دقيقة من النوم تأتي مرحلة الحرآة
    حيث تزداد نبضات القلب ويرتفع ضغط الدم، وترتعش (.Rapid Eye Mov) السريعة للعين
    الاصابع والانامل وتزيد سرعة التنفس ونشاط الدماغ وتصاب العضلات بالتخدير والتشنج ما
    يعيق حرآتها. وفي خلال هذه المرحلة تجول العين للأمام والخلف تحت جفن العين، يفرز
    الدماغ مواد آيميائية في مراآز الشعور وتخزن احداث اليوم. ولذلك تكون الاحلام في هذه
    المرحلة.
    Non Rapid Eye ) المرحلة الاولى من النوم: تسمى حرآة العين البطيئة
    Transitional وتنقسم الى ثلاثة اطوار: الطور الاول يسمى النوم الانتقالي (Movement
    الذي يمكن الاستيقاظ منه بسهولة. وفي هذين Light Sleep والثاني هو النوم الخفيف
    الطورين يسترخي الجسم تماماً وتغلق حواس الجسم، ويكون نشاط الدماغ بطيئاً
    ومنتظماً، وتخف حرآة العضلات. ثم يغوص المرء في نوم اآثر راحة. انها اآثر مراحل النوم
    .Sleep Delta فائدة; حيث تفرز الهرمونات وتبنى الخلايا البالية وتجدد خلايا الدم الحمراء
    المرحلة الثانية: تتوقف حرآة العينين ويرسل الدماغ ذبذبات خفيفة تتبعها اخرى
    سريعة. يخف في هذه الفترة التعاطي الحسي الواعي (تدخل الحواس في مرحلة
    سكون).
    المرحلة الثالثة: تخف حرآات موجات الدماغ وتكثر الموجات الخفيفة "دلتا".
    المرحلة الرابعة: يرسل الدماغ موجات دلتا فقط.
    تعتبر المرحلتان الثالثة والرابعة مرحلتي النوم العميق حيث يصعب إيقاظ النائم، اذ
    تنعدم حرآة العضلات والعينين، واذا استيقظ النائم في احدى هاتين المرحلتين، يكون
    سيئ المزاج، صعب التكيف، مترنحاً مرتبكاً، وشارداً. تحصل غالبية اضطرابات النوم
    آالكوابيس والتبول السرير والسير في المنام في هاتين المرحلتين من النوم.
    تمتد دورة النوم في مراحلها مجتمعة من 90 الى 1100 دقيقة. تبدأ دورة النوم مع
    مرحلة "الحرآة العين البطيئة" التي تكون قصيرة المدة. ومع المرحلتين الثانية والثالثة
    يصبح النوم عميقاً اذ يطول أمدهما، وخلال الليل تطول مرحلة "الحرآة السريعة للعين".
    تأثير النوم
    فيكون المزاج عكراً ويشعر الشخص REM و Delta من دون نوم آافٍ، تضطرب مرحلتا
    بضغط عصبي واآتئاب وتوتر وتعكر مزاجي، آما تضطرب الذاآرة وقدرة الحكم على الاشياء،
    وتقل قدرة البالغين على تأدية الوظائف الحيوية الاساسية مثل تخزين النشويات، وعمليات
    الدماغ، مما يؤثر على نظام إفراز الهرمونات. ويؤثر النوم على هرمونات بناء العضلات
    وهرمون النمو ويبني الاجهزة المناعية للجسم، بل إن الناس الذين يأخذون قسطاً أقصر
    في النوم يعانون نقصاً في الخلايا القاتلة وهي العنصر المهم في الجهاز المناعي الخاص
    بقتل الفيروسات والخلايا السرطانية، ويعمل الجسم، وبخاصة الدماغ، في فترات النوم
    حتى يقوم الجسم Adenosine Triphosphate على تصنيع جزئيات الطاقة المسماة
    بتحريك جميع نشاطاته من اول تحريك للعضلات الى تحريك الذاآرة.
    اضطرابات النوم
    يتعرض العديد من الناس لاضطرابات متنوعة في خلال النوم، اهمها:
    - انقطاع النفس - الاختناق:
    ينقطع النفس خلال النوم لمدة تراوح بين 10 و 90 ثانية يستيقظ خلالها النائم مخنوقاً.
    قد تتكرر هذه الحالة مراراً في خلال الليل، وتؤثر بذلك على حالة القلب والدورة الدموية،
    فيرتفع ضغط الدم وقد يؤدي الى نوبة قلبية. ومن اعراض الاختناق الشخير الذي ينتج عن
    تراآم الدهن جراء زيادة الوزن او بسبب آسل في العضلات او بسبب تقدم العمر.
    ويمكن معالجة حالات الاختناق الخفيفة بتخفيف الوزن وعدم النوم خلال النهار. اما
    الحالات الصعبة فتعالج بطريقة الضغط على المجاري الانفية او بجراحة. ويحذر من خطورة
    تناول الحبوب المسكنة او المنومة لمعالجة هذه الحالة لانها تحول دون الاستيقاظ في حالة
    الاختناق، مما يؤدي الى الموت.
    - الأرق:
    الأرق هو صعوبة في النوم او عدم القدرة على النوم في الليل مما ينعكس شعوراً بالنعاس
    طوال النهار، وقلقاً وعدم ترآيز وضعف في الذاآرة. تعود اسباب الأرق الى عوامل نفسية
    واضطرابات نوم اخرى آالاختناق. آما يمكن ان يكون حالة عابرة تدوم لعدة ليالٍ فقط ثم
    تزول او تمتد لفترة اسبوع او اثنين. اما الحالات المزمنة للأرق التي تمتد لاآثر من شهر
    فإنها تخفي امراضاً نفسية او جسدية غير ظاهرة.
    لا تعالج حالات الأرق القصيرة بالادوية، انما ينصح بالاسترخاء قبل النوم. اما حالات
    الأرق المزمنة فتحتاج الى تشخيص طبي يتطلب التحقق من التصرفات والاعراض الاخرى
    وقد ينصح الطبيب باستعمال المسكنات او المنومات.
    - نوبات النوم العميق، (الخدار):
    يعاني بعض الاشخاص من نوبات نوم عميق تدوم من 30 ثانية حتى 30 دقيقة في
    فترة النهار يرافقها خدر في العضلات. يستيقظ الشخص خلالها ويغفو بحالة هلوسة. ويعتبر
    هذا الاضطراب وراثياً ولم يتوصل العلم الى علاج نهائي له لذا ينصح باستعمال بعض
    المنبهات.
    - السير في المنام:
    يحصل في مراحل النوم العميق، يبدأ في الطفولة وتتخلله تصرفات غريبة تبدأ خلال النوم
    وتنتهي بالسير في المنام وبتخيل اشياء. يصعب في هذه الحالة إيقاظ النائم، وفي حال تم
    إيقاظه فإنه لا يتذآر شيئاً مما حصل. ولا تكون العينان مغلقتين في هذه الحالة، وقد يتحول
    السير في النوم الى حالة خوف آبير يندفع النائم خلالها بقوة ويرآض آأنه يهرب خائفاً،
    وتعرف هذه الحالة بالهلع في النوم وتشكل دليل قلق او خوف.
    ينتشر اعتقاد خاطئ مفاده ان السير في المنام هو نوع من تمثيل الاحلام، لكن
    الاحلام تحصل في مرحلة "الحرآة السريعة للعين"، اما السير في المنام فيحصل في
    المرحلة الثانية او الثالثة من النوم، ولا علاقة بينهما. وتجدر الاشارة الى عدم توافر علاج
    لهذه الحالة.
    وصفة النوم السليم:
    - تجنب المنبهات قبل النوم آالقهوة والشاي والرياضة والنيكوتين.
    - تثبيت موعد محدد للنوم.
    - عدم النوم عصراً.
    - ضبط حرارة الجسم بحيث تكون اآبر من درجة حرارة الغرفة اذ تساعد تدفئة الاطراف
    على جريان الدم وبالتالي إفراز هرمون النوم "الملاتونين".
    - النوم على الظهر او الجنب وتجنب النوم على البطن.
    Biological - خفت الانوار لأن النور الممتص من العين قد يوقظ الساعة الحيوية للانسان
    .Clock
    - عدم النوم حتى الظهيرة لان ذلك ايضاً من شأنه ارباك الساعة الحيوية للانسان.
    اما وقد عرفت بعضاً من اسرار النوم، حاول ان تجعله صحياً.

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    رد: الجسم السليم في النوم السليم

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الأربعاء سبتمبر 28, 2011 5:27 pm


    اهلا بك ومرحبا
    مشاركة مفيدة وسنضل
    ننتظر مشاركاتك وتفاعلك
    ونسأل الله لك التوفيق والنجاح والتميز
    ++++++++++++++
    تواجدك الفعال وأثراء ك هذا المنتدى بما لديك من جديد
    يسعدنا
    نتمنى أن تفيد وتستفيد
    مع التحيات

    +++++++++++++++++




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 3:36 am