منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    التطور التاريخي للكرة الطائرة الشاطئية (دراسة تاريخية توثقيه)

    شاطر

    salah-abo

    عدد المساهمات : 98
    تاريخ التسجيل : 25/07/2011
    العمر : 26

    التطور التاريخي للكرة الطائرة الشاطئية (دراسة تاريخية توثقيه)

    مُساهمة  salah-abo في الجمعة سبتمبر 09, 2011 7:20 am

    التطور التاريخي للكرة الطائرة الشاطئية
    تاريخ لعبة الكرة الطائرة الشاطئية

    أوليمبياً – عالمياً – إقليمياً – محلياً

    (دراسة تاريخية توثقيه)

    ــــــــــــ

    * أ.د / وجـدى مصطفى الفاتح سيد

    ** د / محمد عبد المنعم عبد الرحمن

    المقدمة ومشكلة البحث :

    تعد لعبة الكرة الطائرة الشاطئية من أحدث الألعاب في العصر الحديث ممارسة أوليمبية وعالمية ومحلية ، فهي لعبة تنافسية وترويحية تكسب ممارسيها الكثير من القدرات البدنية والصحية .

    والعصر الحديث يتسم بالنهضة العلمية الكبيرة في مجال الرياضة التي جعلتها تمثل مكانة بارزة في كافة المجتمعات ، ويرجع ذلك إلى جذورها التاريخية العميقة ، فالرياضة كنظام اجتماعي لها أصولها التاريخية ، كما لها أصولها الاجتماعية والاقتصادية والنفسية .(1 : 105)

    ومن المعروف أن متطلبات تحديث الرياضة وتطويرها في المجتمع المعاصر ينبغي أن تأخذ بمسارين أساسيين كإطار عمل لإثراء حركة النهوض بالرياضة والتربية البدنية ، هذان المساران هما الأصالة والمعاصرة ، فإن كانت المعاصرة تعني الأخذ بمعطيات البحوث العلمية في مجالات الرياضة والتربية البدنية ومسايرة أحدث الاتجاهات العلمية في العالم المتقدم ، فإن الأصالة تعبر عن تراث الأمم التاريخي الذي يحفل بكل مقومات النظام


    ـــــــــــــــــــــــــــــــ

    * أستاذ بقسم التدريب الرياضي بكلية التربية الرياضية – جامعة المنيا .

    ** مدرس بقسم التدريب الرياضي بكلية التربية الرياضية – جامعة المنيا .





    الرياضي الصحيح فهو بمثابة المنار الذي يهدي شباب الأمم لما فيه صالح الفرد والمجتمع . (9 : 60)

    كما أن الصلة بين التاريخ كعلم والمنهج التاريخي كمنهج من مناهج البحث العلمي صلة وثيقة ، فالتاريخ سجل لما حققه الإنسان ، وهو سجل له دلالته ومغزاه ، فالشعوب العريقة تتمتع بذاكرة جماعية قوية وبوعي دقيق وبالذات مكوناتها وطاقاتها ، كما أن الشعوب التي تفقد ذاكرتها لا حاضر لها ولا مستقبل ، فأحداث التاريخ ووقائعه تحدث مرة واحدة ومن الصعب تكرارها في صورتها الواقعية والتاريخ يسجل ما حققــه الإنسان، فهو ليس تسجيل للأحداث الزمنية فقط ، بل يمتد إلى دراسة الأشخاص والجماعات والأفكار في تسلسل زمني له علاقة بالزمان والمكان . (11 : 183) ، (15 : 1)



    وفي هذا الصدد يشير ” عصام عبد الخالق ” (1977) إلى أن التاريخ يعتبر جزءاً هاماً في الحياة البشرية ، فعن طريقه عرف الإنسان تلك الأمم التي قدمت للبشرية ثقافات ذات أثر فعال في تاريخها ، وعن طريقه أيضاً عرف الناس طريق الخير والشر وبلاء الحروب وأسبابها على أمل أن يتجنبوها . (16 : Cool



    كما يشير ” مرقوش مدني ” (1997) نقلاً عن ابن خلدون أن دراسة التاريخ ذات أهمية قصوى تساعدنا في التعرف على أحوال الأمم السابقة في سيرتهم وأخلاقهم حتى تتم فائدة الاقتداء ، كما أن التاريخ في ظاهره لا يزيد عن أخبار الأيام والدول في السوابق من القرون ، وفي باطنه عميق وتحقيق وتعليل وعلم بكيفيات الوقائع وأسبابها ، فالتاريخ يحكي تجربة الإنسان في هذا الكون ، ويمثل البحث عن النور في مسيرة الإنسان . (7 : 7 )



    وفي هذا المجال يتفق كل من ” حسن أحمد الشافعي” (1998) ، ” جابر عبد الحميد وأحمد خيري ” (1978) في أن التاريخ الحق هو الذي يستطيع أن يحيى تجارب الماضي ، فهو يربط الحاضر بالماضي لتفهم مسببات الأحداث والعمل على تلافيها أو الاستفادة منها بشكل أفضل في الحاضر عن طريق أسس وحقائق وقوانين تم التوصل إليها بدراستنا للظاهرة في الماضي وتطورها المستمر تحت تأثير تلك القوانين والحقائق . (8 : 1) ، (7 : 101)



    وتذكر ” آمال الطاوي ” (1986) أن دراسة أي علم من العلوم الإنسانية أو فن من فنونها يستلزم الوقوف على تاريخ هذا العلم من حيث النشأة والتطور وأصالة هذا الفن وعراقته ومتابعة أطوار نموه أو تخلفه عبر التاريخ ، فمن خلال دراسة التاريخ يمكن للفرد أن يرى نهضة الشعوب واضمحلالها وكيف تصارعت الأفكار والمفاهيم والفلسفات ، كما يمكن الوقوف على الأعمال العظيمة التي حققها الإنسان في كتابته والتطور الملحوظ الذي حدث للعلم والتقدم الملموس في شتى المجالات (5 : 45) .



    كما يذكر ” وجدي الفاتح ” (1996) أن دراسة التاريخ الرياضي تلقي لنا ضوء على الماضي الذي يوضح ضروريات العمل في حاضرنا ومستقبلنا حيث يمكن الاستفادة من تجارب الآخرين في الماضي وتقييمها على أسس علمية ، وعليه نستطيع أن نصل إلى أحدث الطرق والوسائل التي توصلنا إلى أفضل مستوى رياضي نصبوا إليه ، وبالتالي نستطيع أن نتعرف على القوانين والمهارات والأسـس التعليمية الخاصة بالألعاب والرياضات المختلفة والتي يمكن تعديلها وتطويرها طبقاً لمتطلبات وخصائص الألعاب ، وكذلك خصائص وقدرات الأفراد الممارسين . (24 : 3)



    وفي هذا الصدد يشير ” محمد الحماحمي ” (1999) إلى أن دراسة التاريخ ذات أهمية حيوية للمهتمين بمجالات التربية والتعليم بوجه عام ، وبمجال التربية البدنية والرياضة بوجه خاص ، وذلك بأن المواقف المعاصرة والقضايا التي تفرض نفسها في وقتنا الحاضر على المجتمعات ما هي إلا نتاج للماضي ، ولذا فإن أي تحليل للحاضر أو تخطيط يستدعي بالضرورة دراسة للأحداث الماضية أي دراسة للماضي ، فالتاريخ يعد سلسلة تترابط حلقاتها وتتصل فيها النتائج بالمقومات بغرض ربط الماضي بالحاضر والمستقبل ، وتتضح أهمية دراسة تاريخ التربية البدنيــة في تحليل الاتجاهات الفلسفية والتربوية ذات التأثير الإيجابي والسلبي على نظم التربية البدنية والرياضية والعمل على تطوير تلك الاتجاهات لتحقيق مزيد من التقدم لهذه الأنظمة . (17 : 7 ، 23)



    كما أشار ” فان دالين ” (1985) إلى أنه يوجد الكثير من المشكلات التاريخية التي تحتاج إلى مزيد من البحث والدراسة ، ونقلاً عن ( وودي Woody) أنه من الضروري على المشتغلين بمجال التربية البدنية والرياضية بذل المزيد من الجهد والاهتمام بالبحوث والدراسات التاريخية في ميدان التربية البدنية والرياضة . (9 : 258)



    ومما سبق يتضح أهمية دراسة التاريخ بوجه عام والتاريخ الرياضي بوجه خاص وبالرغم من ذلك فإن الدراسات التاريخية في المجال الرياضي تعتبر نادرة جداً ، بل أن هناك رياضات عديدة لم تتناولها الدراسات التاريخية بالتوثيق والتحليل (على حد علم الباحثان) ، الأمر الذي دفع الباحثان إلى إجراء هذه الدراسة لمحاولة توثيق تاريخ لعبة الكرة الطائرة الشاطئية والمعروفة عالمياً باسم لعبة كرة الشاطئ الطائرة والتعرف على أهم الأنشطة والبطولات والشخصيات المؤثرة فيها أوليمبياً وعالمياً وإقليمياً ومحلياً في محاولة لإعطاء هذه الرياضة حقها بحفظ تراثها وتاريخها وقد يساعد ذلك علي نشرها وتشجيع النشيء والشباب والهيئات والمؤسسات التربوية والرياضية لممارستها حيث أنها أصبحت رياضة تنافسية أوليمبية وعالمية بجانب دورها التربوي والصحي والترويحي للجميع .



    أهداف البحث:

    يهدف البحث الحالي إلى توثيق كل من :

    1- التطور التاريخي لنشأة لعبة الكرة الطائرة الشاطئية .

    2- أنشطة وبطولات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية (أوليمبياً وعالمياً وإقليمياً ومحلياً) .

    3- لجان لعبة الكرة الطائرة الشاطئية باللجنة الأولمبية الدولية ، الاتحاد الدولي ، الاتحاد المصري من حيث (أعضاء مجالس الإدارة ، الإداريين ، الحكام) .



    تساؤلات البحث:

    لتحقيق أهداف البحث يصوغ الباحثان التساؤلات الآتية :

    1- ما هو التطور التاريخي لنشأة لعبة الكرة الطائرة الشاطئية ؟

    2- ما هي أنشطة وبطولات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية (أوليمبياً ، وعالمياً ، ومحلياً) ؟

    3- ممن تتكون لجان لعبة الكرة الطائرة الشاطئية باللجنة الأولمبية الدولية ، الاتحاد الدولي ، الاتحاد المصري من حيث أعضاء مجالس الإدارة ، الإداريين ، الحكام ؟ .



    المصطلحات المستخدمة في البحث:

    علم التاريخ :

    هـو وصف الحوادث أو الحقائق الماضية وكتابتها بروح البحث الناقد من الحقيقة الكاملة. (13 : 78)

    المنهج التاريخي:

    هو وصف وسجل ما مضى من وقائع وأحداث الماضي ودراستها وتحليلها وتفسيرها على أسس منهجية علمية دقيقة بقصد التوصل إلى حقائق وتصميمات تساعدنا على فهم الماضي والحاضر والتنبؤ بالمستقبل. (13 : 28).

    لعبة الكرة الطائرة الشاطئية :

    هي شكل من أشكال ممارسة الكـرة الطائرة المعتادة ولكن علـى أرض رملية وبعدد لاعبان لكل فريق. (تعريف إجرائي)



    الدراسات السابقة :

    سوف يتناولا الباحثان الدراسات السابقة في محورين هما.. المحور الأول خاص بالدراسات السابقة التاريخية في المجال الرياضي وذلك لندرة الدراسات التاريخية التي تمت في مجال الكرة الطائرة الشاطئية للاستفادة المنهجية منها ، والمحور الثاني خاص بالدراسات السابقة في مجال لعبة الكرة الطائرة الشاطئية بوجه عام.



    أولاً : الدراسات السابقة التاريخية في المجال الرياضي :

    1- قام محمد ” متولي عفيفي ” (2004) بدراسة استهدفت التعرف على كل من (نشأة التعلم الحركي في المجال الرياضي والأدلة التي تسوق إلى وجوه في مصر الفرعونية خلال الدولة القديمة) ، و (مستوى التعلم الحركي في مصر الفرعونية خلال الدولة القديمة) و (المبادئ التي استند إليهاً التعلم الحركي في هذه الحقبة) ، وقد استخدم الباحث المنهج التاريخي عن طريق نقده وتحليل المادة التاريخية وشملت الحدود التاريخية للدراسة .. العصر الفرعوني – الدولة القديمة التي تمتد من 2700 ق . م إلى 2200 ق. م ، وتوصلت نتائج الدراسة على أن التعلم الحركي في مصر الفرعونية الدولة القديمة اعتمد على مبادئ ونظريات علمية راقية كالتدرج في التعلم وإعطاء النموذج الحركي والتسلسل من السهل إلى الصعب ، وأن الحركات تعتمد على التوافق العضلي العصبي وتمتاز الحركات بالانسيابية في الأداء الخاص بالرقص والاهتمام بالإيقاع الحركي كوسيلة تساعد في التعلم الحركي . (19)



    2- قام ” إبراهيم حسين إبراهيم ” (2001) بدراسة استهدفت التعرف على منهج أحمد الدمرداش توني وأثره في الرياضة المصرية ، واستخدم الباحث المنهجين التاريخي لجمع المعلومات عن الأحداث والحقائق الماضية قيد الدراسة ، والمنهج الوصفي دراسة حالة ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن أحمد الدمرداش رائد من رواد الحركة الرياضية المصرية ويعد مثلاً أعلى في العمل التطوعي ، وهو بطل رياضي حصد العديد من البطولات والنياشين والأوسمة طوال 68 سنة في الفترة من 1928 حتى 1995 وهو أول من نال جائزة الوسام الأوليمبي الذهبي 1995 ، ومؤلف لأهم الكتب في المكتبات لكتاب تاريخ الرياضة عند قدماء المصريين الذي ترجم إلى العديد من لغات العالم وهو عضو برلماني مشرف خلال الفترة من 1968 وحتى 1980 وساهم في وضع مصر على خريطة الحركة الأولمبية ، واستحق أن يكون شخصية القرن العشرين في مصر . (1)



    3- قام ” وجدي مصطفى الفاتح ” (1996) بدراسة استهدفت التعرف على كل من (أنواع الرياضات الموجودة في مقابر بني حسن الشروق بمحافظة المنيا)، و (توثيق وتأكيد دور الدولة الوسطى بمصر الفرعونية في إرساء قواعد وأسس الرياضة والتربية الرياضية) ، و (أهمية الرياضة في الدول الوسطى بمصر الفرعونية ودورها في بناء الإنسان المصري القديم) ، واستخدم الباحث المنهج التاريخي بأسلوب التحليل النقدي والدراسة الميدانية ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن هناك رياضات ظهرت ومارسها المصريون القدماء في منطقة بني حسن الشروق بمحافظة المنيا وهي (المصارعة ، التمرينات ، التعبير الحركي ، الصيد ، رفع الأثقال ، لعب الكرة ، الهوكي ، اليوجا ، الرياضيات المائية والتي تمثلت في السباحة والتجديف وإنقاذ الغرقى) ، كما أن النساء قد مارسوها وأرسى المصريون القدماء مجموعة من القواعد للممارسة الرياضية منها استخدام الرياضة كنشاط ترويحي وتربية للنشء ، والأحياء ، وأن الرياضة لعبت دوراً هاماً في بناء الإنسان المصري القديم . (24)



    4- قام ” إبراهيم نبيل عبد العزيز ” (1987) بدراسة استهدفت التعرف على أنواع السيوف العربيـة ومواصفاتها ، وكذلك مقارنة تركيب السيف عند العرب قديماً بتركيبه في العصر الحديث ، واستخدم الباحث المنهج التاريخي ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن إدراك العرب أبعاد وأهمية السيف كأداة من أدوات تسليحهم وارتبط بحياتهم قبل الإسلام وبعده ، وأن تطور السـلاح في عصرنا الحالي لهو نتاج طبيعي لما قدمه الأولون ومن وراءهم العرب ، وأن تركيب أجزاء السيف عند العرب يتقارب مع تركيبه حالياً وخاصة السيف ، وأن السيف المنحني لم يكن منتشراً في الجاهلية وفي صدر الإسلام ولكنه بدأ في الانتشار والاستخدام في القرن الثالث عشر . (2)



    5- قام كل من ” صلاح الدين محمد سليمان ، ومحمد متولي عفيفي ” (1987) بدراسة استهدفت إبراز أحد أبعاد الحركة في مصر القديمة ، وهو الجانب التعبيري ، التفسيري للحركات ومحاولة تفسير مدلولات بعض الأوضاع الحركية في مصر الفرعونية من منظور الحركة كلغة اتصال ، واستخدم الباحثان المنهج التاريخي ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن المصريون القدماء قد استخدموا الحركة في التعبير عن مشاعرهم وفلسفتهم ومعتقداتهم . (14)



    6- قام ” وجدي مصطفى الفتاح ” (1987) بدراسة استهدفت التعرف على الرياضات المائية في مصر الفرعونية بالدولة الحديثة ، واستخدم الباحث المنهج التاريخي ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن قدماء المصريين بالدولة الحديثة قد مارسوا كل من السباحة ، التجديف ، الغوص ، وإنشاء حمامات السباحة ، وعرفوا طرق إنقاذ الغرقى ، واستخدموا الأدوات والوسائل التعليمية والتدريبية المساعدة في تعليم الرياضات المائية . (25)



    7- قامت ” آمال حامد البطاوي ” (1986) بدراسة استهدفت التعرف على أنواع التعبير الحركي في مصر الفرعونية ، وإيضاح الأساليب الفنية للتعبير الحركي وإبراز النواحي الجمالية له ، واستخدمت الباحثة المنهج التاريخي ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أنه قد تعددت الرقصات مع كل مظهر من المظاهر الاجتماعية ، وهناك دقة وتوازن في أداء حركات التعبير الحركي واصطحاب الموسيقى في بعض الرقصات ، وإتباعهم للأسلوب الهادئ والمهذب في التعبير الحركي . (5)



    8- قام ” أمين أنور الحولي ” (1986) بدراسة استهدفت التعرف على بعض مقومات نظام الرياضة في الإسـلام ، واستخدم الباحث المنهج التاريخي ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أنه اصطبغ نظام الرياضة في الإسلام بالصبغة الإسلامية السمحاء ، فأعلت الرياضة الإسلامية من شأن القيم ورفعت من قيمة الممارسة الرياضية بهدف المشاركة ، وأن نظام الرياضة في الإسلام لم يكن نظاماً هامشياً فجا ، وإنما كان نظاماً صحيحاً قوياً وثرياً بكل مقومات النظام الرياضي الناجح . (6)



    9- قام ” أحمد ماهر أنور ” (191910،راسة استهدفت التعرف على كل من نشأة مسابقة رمى القرص وتطورها خلال الحقبة الأولى من تاريخها ، وكذلك على تطور الأداء الفني (التكنيك) ، وقواعد مسابقة رمي القرص ، واستخدم الباحث المنهج المكتبي الوثائقي كأحد أنماط المنهج الوصفي ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى (الإغريق هم أول من مارسوا مسابقة رمي القرص ، واستخدمت بعض الأقراص للرمي والبعض الآخر لتسجيل الأحداث التاريخية والاجتماعية ، واختلفت أوزان الأقراص طبقاً للمرحلة العمرية) ، و (استخدمت دائرة رمي القرص 2.135 متر خلال الفترة من 1896 – 1910، وفي عام 1910 عدلت إلى 2.5 متر) ، حققت أمريكا 65 % من أرقام الدورات الأوليمبية في مسابقة رمي القرص للرجال ، وروسيا نسبة 30.77% من الأرقام الأوليمبية للسيدات . (3)



    10- قام كل من ” سليمان على حجر وآخرون ” (1986) بدراسة استهدفت التعرف على (التطور التاريخي لنوعية وعدد مسابقات الميدان والمضمار بالدورات الأولمبية) ، (التطور التاريخي لإعداد الدول واللاعبين المشاركين في الدورات الأولمبية 1896 – 1984) ، وكذلك (المستويات الرقمية لكل مسابقة في تلك الدورات) وكذلك الدول المتميزة في مختلف المسابقات بتلك الدورات الأولمبية ، واستخدم الباحثون المنهج التاريخي – نمط التحليل المكتب والوثائقي ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن هناك اختلافاً وتطوراً بالنسبة لنوعية وعدد مسابقات اللاعبين العالمية التعرف على مدى الدورات الأوليمبية وكذلك الأرقام القياسية المسجلة ، وتمايز كل من أمريكا ودول أوربا في الأرقام القياسية ، وكذلك تشكل الإمكانيات المادية والعلمية والبشرية دوراً هاماً في تطور المستويات الرقمية في الدورات الأولمبية .(11)

    11- قام ” مصطفى محمد فريد ” (1986) بدراسة استهدفت التعرف على التطور التاريخي بالقفز بالزانة منذ نشأتها وحتى الوقت الحالي (تاريخه) ، واستخدم الباحث المنهج التاريخي بأسلوب تحليل الوثائق والكتب والمراجع ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن قد ترجع نشأة القفز بالزانة إلى قدماء المصريين ، تطورت صناعة الزانة من خشب الأشجار إلى نبات البامبو إلى المعدن إلى الألياف الزجاجية ، سيطرت أمريكا على البطولات العالمية بنسبة 75 % من الدورات الأولمبية . (23)



    12- قام ” محمد متولي عفيفي ” (1985) بدراسة استهدفت التعرف على أنواع الرياضة التي مارسها قدماء المصريين في الدولة القديمة ، واستخدم الباحث المنهج التاريخي ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن المصريين القدماء قد مارسوا العديد من الرياضات المعروفة حالياً مثل المصارعة ، ألعاب القوى ، السباحة ، التجديف . (19)



    ثانياً : الدراسات السابقة التي تناولت لعبة الكرة الطائرة الشاطئية :

    1- قام ” محمد عبد المنعم عبد الرحمن ” (2003) بدراسة استهدفت التعرف على تأثير أنواع الإرسال على نتيجة مباريات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية في بطولة العالم للرجال ، استخدم الباحث المنهج الوصفي على بطولة العالم للكرة الطائرة الشاطئية 2003 والمقامة بـريوديجينيرو بالبرازيل ، وتوصلت النتائج إلى أن الإرسال الساحق هو أكثر أنواع الإرسال استخداماً وأكثر أنواع الإرسال إحرازاً للنقاط . (18)



    2- قام ” محمد عبد المنعم عبد الرحمن ” (2001) بدراسة استهدفت التعرف على نوع الألياف العضلية للاعبي لعبة الكرة الطائرة الشاطئية ، وكذلك على الحالة النفسية لهم ، واستخدم الباحث المنهج الوصفي على لاعبي الدرجة الأولى للكرة الطائرة الشاطئية والمصنفين من قبل الاتحاد الألماني للكرة الطائرة ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى تصنيف لاعبي لعبة الكرة الطائرة الشاطئية من حيث تركيب الألياف العضلية الحمراء والبيضاء ، وأن لاعبي لعبة الكرة الطائرة الشاطئية يقعوا تحت حمل نفسي عالي أثناء المباراة . (26)



    3- قام ” الدسوقي إسماعيل توفيق ” (1999) بدراسة استهدفت التعرف على بعض التغيرات الكينماتيكية للضربة الهجومية المستقيمة لدى لاعبي لعبة الكرة الطائرة الشاطئية ومقارنتها بالكرة الطائرة داخل الصالات ، وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب التحليل الحركي ، وتوصلت نتائج الدراسة إلى تساوي أزمنة أداء المهارة قيد البحث وكذلك أزمنة المراحل المتناظرة في كل من لعبة الكرة الطائرة الشاطئية والتي تمارس في الصالات ، سجلت كل من السرعة والحجلة المحصلة لنقاط الرجل اليمنى والذراع الضاربة أثناء الأداء في لعبة الكرة الطائرة الشاطئية إلى الكرة الطائرة داخل الصالات نسـب كان متوسطها 73.4 % ، 93.2 % ، 115.1 % ، 78 % على التوالي . (4)



    4- قام ” تيلوفون هان Tilo von Hagen ” (1998) بدراسة استهدفت التعرف على كل من نقاط الضعف مكمن الخطأ للاعبي المستويات العالية في لعبة الكرة الطائرة الشاطئية ، وكذلك الحصول على بيانات خاصة بتلك المهارات التي تعد مهمة لتكنيك اللعب ، واستخدم الباحث المنهج الوصفي على عينة من أعلى المستويات المحلية للكرة الطائرة الشاطئية للرجال بألمانيا وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن نقاط الضعف مكمن الخطأ لدى عينة البحث تمثلت في أماكن لعب الإرسال والضرب الساحق ، تلك النقاط تسهم في وضع إستراتيجية للتدريب لديهم ، كما تم الحصول على بيانات من الناحية الفنية والخططية والإرسال ، الاستقبال ، الإعداد ، الهجوم ، الدفاع ، وأمكن التعرف على مكان الإرسال ومكان الهجوم وهدف الهجوم ، أما بالنسبة لمكان الصد فإنه يتوقف على بناء الهجوم من الاستقبال أو الدفاع ، كما تم التعرف على اتجاه الريح وزمن الشوط وعدد الأوقات المستقطعة وتأثير كل منها على نتيجة المباراة . (29)



    5- قام كل من ” سمير لطفي السيد ، محمد لطفي السيد ” (1998) بدراسة استهدفت قياس معدل نتائج الأداء على السطح الرملي “الملاعب الشاطئية ” ، السطح الخشبي ” ، والملاعب المغلقة” خلال لعبة الكرة الطائرة وتحديد نسبة التغير في معدل نتائج الأداء على السطح الرملي وفق تعديل مواصفات الملعب الشاطئ من حيث المساحة في الكرة الطائرة ، واستخدم الباحثان كل من المنهج الوصفي والمنهج التجريبي على عينة من 100 لاعب من لاعبي لعبة الكرة الطائرة الشاطئية والمشتركين في البطولات التي تقام من قبل الاتحاد المصري و 15 شوط من البطولات ، وقد توصلت نتائج الدراسة إلى أنه قد اختلف معدل النتائج للأداء باختلاف سطح الملعب ، وازداد معدل نتائج الأداء على السطح الرملي بعد تعديل مواصفات الملعب الشاطئ ، كما أن تعديل مواصفات ملعب الشاطئ من حيث تصغير الملعب أدى إلى زيادة الدفاع المنخفض ما أثر إيجابياً على معدل نتائج الأداء . (12)





    إجراءات البحث :-

    المنهج المستخدم:-

    استخدم الباحثان المنهج التاريخي لمناسبته لطبيعة البحث بأسلوب التحليل النقدي والدراسة الميدانية.

    ولإتمام هذا البحث قاما الباحثان بالإجراءات التالية :

    أولاً – تكوين ثقافة تاريخية خاصة بلعبة الكرة الطائرة الشاطئية من خلال :-

    - الاطلاع على المراجع الرياضية التاريخية عامة ولعبة الكرة الطائرة الشاطئية خاصة .

    - زيارة الاتحادات الرياضية للكرة الطائرة الشاطئية، (الاتحاد الأفريقي بالقاهرة) ، (الاتحاد المصري ” لجنة لعبة الكرة الطائرة الشاطئية “) .

    - مراسلة الاتحاد الدولي للكرة الطائرة بلوزنا بسويسرا “لجنة الكرة الطائرة الشاطئية”

    - إجراء عدد من المقابلات الشخصية مع بعض الرواد والخبراء والمسئولين في مجال لعبة الكرة الطائرة الشاطئية مرفق (1) .

    - مراسلة الاتحادات القارية المختلفة والخاصة بلعبة الكرة الطائرة الشاطئية.مرفق (2).

    - جمع المادة التاريخية من المصادر الأولية والثانوية مرفق (3) .



    ثانياً – نقد المادة التاريخية :-

    أ – نقد خارجي يهدف إلي التأكد من سلامة نقل المعلومات الخاصة بالعمل دون تحريف.

    ب – نقد داخلي إيجابي وفيه اهتم الباحثان بحقيقة المعاني التي تشتمل عليها الوثائق ودلالتها.

    ج - نقد داخلي سلبي ، وفيه اهتم الباحثان بمعرفة الظروف والعوامل التي كتبت فيها الوثائق المختلفة الخاصة بالدراسة .



    ثالثاً – المجال الزمني للدراسة :-

    شملت الفترة الزمنية في دراسة البحث من عام 1920م وحتى عام 2007م بما يوازي سبعة وثمانون عاما تتناولها الباحثان قي خمسة حقب زمنية كالأتي:-

    1. الحقبة الأولي من عام 1920 إلي 1941ومرت بتطورات في عدد اللاعبين الممارسين.

    2. الحقبة الثانية من عام 1948 إلي 1960وتمثل التطابق في مظاهر ممارسة لعبتي الكرة الطائرة والكرة الطائرة الشاطئية في استخدام مهارة الاستقبال من أسفل( البجر) ,وبدء ممارسة الكرة الطائرة الشاطئية في شكل مباريات رسمية.

    3. الحقبة الثالثة من عام 1960الي عام1990 وتمثل استخدام النظام التقديري في المباريات.

    4. الحقبة الرابعة من عام 1990 إلي عام 1999وتمثل حقبة تنظيم المباريات الدولية للعبة الكرة الطائرة الشاطئية وإدراجها ضمن مسابقات الألعاب الاوليمبية.

    5. الحقبة الخامسة من عام 1999 إلي 2007 وتمثل بطولات العالم( رجال- سيدات-ناشئين).



    عرض ومناقشة النتائج :

    أولاً – عرض النتائج:-

    التطور التاريخي لنشأة لعبة الكرة الطائرة الشاطئية :-

    الحقبة الأولي في الفترة من (1920-1940):-

    1- بدأت تلعب كرة الطائرة الشاطئية في العشرينات جنوب كاليفورنيا في سانت مونيكا وكان اللعب على أساس قواعد الألعاب والتي كانت تلعب في الصالة المغطاة ستة لاعبين ضد ستة لاعبين وهذا يوضح نشأة لعبة الكرة الطائرة الشاطئية نبعت من كرة الطائرة التي تمارس في الصالة المغطاة .

    2- في بداية الثلاثينات (وغالباً بسبب نقص اللاعبين) بدأت تلعب ولأول مرة لعبة الكرة الطائرة الشاطئية بفريق مكون من أربعة لاعبين فقط ، بعد فترة قصيرة لعبت بلاعبين ضد لاعبين وصادف قبولاً حسناً من جميع اللاعبين ،

    3- في أواخر الثلاثينات انتقل مسرح لعبة الكرة الطائرة الشاطئية إلى شاطئ ولاية شمال سنت مونيكا .

    4- وفي نهاية الأربعينات انخفض ارتفاع شبكة الكرة الطائرة عما هي عليه الآن فكانت مهارة الاستقبال من أسفل (البجر) هي السائدة في اللعب وبذلك يتضح مظهراً آخر من مظاهر التطابق بين لعبة الكرة الطائرة الشاطئية وكرة الطائرة التي تمارس داخل الصالات المغطاة .

    الحقبة الثانية من عام( 1948 -1960):-
    5- في عام 1948 أقيمت للمرة الأولى بطولة مباريات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية على شاطئ ولاية سانت مونيكا ، وأصبحت هذه البطولة تقام سنوياً .

    6- في عام 1951 بدأ انتشار ممارسة لعبة الكرة الطائرة الشاطئية في شكل بطولات بكاليفورنيا

    7- يعتبر اللاعب جيم سلزنكل Gem Selznkl نجم لعبة الكرة الطائرة الشاطئية في الخمسينات أول لاعب يقوم بالضرب الساحق من الهجوم بصورة قوية ، وأصبح أسلوبه بمثابة العمود الأصلي لأسلوب لعبة الكرة الطائرة الشاطئية والذي ظل حتى يومنا هذا نموذجاً مميزاً .

    8- وضع ديف هايس Dev haisمنظم ومقيم مباريات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية في الستينات فلسفة حياتية (خاصة) للاعبي لعبة الكرة الطائرة الشاطئية والني تتمثل في :

    أولاً: لا تعمل في وظيفة ثابتة دقيقة واحدة زيادة عما يطلب منك

    ثانياً: عليك أن تقضي نهار كل يوم على الشاطئ

    ثالثاً : أصنع أي طريقة للحصول على المال من خلال لعب كرة الطائرة الشاطئية.(22:17)



    الحقبة الثالثة من عام (1960-1990):-
    9- في عام 1960م استمر التطوير في ممارسة لعبة الكرة الطائرة الشاطئية حتى أصبحت تقام سنوياً خمسة بطولات .

    10- فاز رون فون هاجيه Ron von hage الذي ساعد في منتصف الستينات على ترويج مهارة (البجـر) واستقبال الإرسال شعبياً بأول بطولاته عام 1964م ووصل سنة 1965م إلى نهائي البطولة التي أقيمت على شاطئ ولاية مانهاتن أوبن “Manhattan Open

    11- في عام 1968 أطول بطولة في تاريخ لعبة الكرة الطائرة الشاطئية (حيث خمسة أشواط استغرقت 7.5 ساعات ونصف ) فاز بها كل من روندل ” Roundel “وبرجمان Bergman”

    12- في عام 1968 النظام التقديري في المباريات ولا يزال يستخدم هذا النظام حتى الآن وهو عبارة عن تقسيم المباريات إلى درجات مختلفة من المستويات .

    13- في عام 1974 أقيمت أول مباراة إعلانية بهدف الربح تم رعايتها في سان ديجو San Digo بمشاركة 250 متفرج وتم تغطيتها مالياً ، وفاز بالمباراة كل من دينس هاد Dennis Had ، فريز زبلوش Frizz Zeblosh .

    14- في هتك 1976 أقيمت سلسلة بطولات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية بالولايات المتحدة الأمريكية أمام 30.000 (ثلاثون ألف متفرج) ، ولكن هذه البطولات لم تدر نقوداً تستحق الذكر فاز فيها كل من لي” Lee “، ميجاس “Mages “.

    15- في عام 1980 أقيمت أول جمعية ترعى أنشطة لعبة الكرة الطائرة الشاطئية بالولايات المتحدة الأمريكية وشملت سبعة ولايات أمريكية وأقامت مباريات لها على شواطئ سانت كروزا Santa Cruz ولاك تاهوا Lake Tahoe ولوس انجيليس Los Angeles بلغت تكلفة هذه المباريات 92.000 ألف $ أمريكي .

    16- في عام 1982 تم تغيير قواعد لعبة الكرة الطائرة الشاطئية حتى يتسنى للاعبين الاستفادة من الدعاية والإعلانات التليفزيونية .

    17- في عام 1984 تم إدراج لعبة الكرة الطائرة الشاطئية ضمن برامج البطولات الدولية .

    18- وفي نفس العام 1984م طالب لاعبي لعبة الكرة الطائرة الشاطئية بالولايات المتحدة الأمريكية أن يكون تأثير على تطوير اللعبة تجارياً وطالبوا بالمزيد من المشاركة في إصدار القرارات ورفض هذا الطلب مما أدى إلى إضراب اللاعبين عن اللعب حتى أصبحت البطولات تقام بلاعبين درجة ثانية .

    19- في عام 1985م بالولايات المتحدة الأمريكية تم إنشاء اتحاد لعبة الكرة الطائرة الشاطئية للمحترفين وأصبح هو المنظم الوحيد للبطولات ونجح في توسيع ومد سلسلة البطولات حتى أصبحت تقام في 17 مكان ، وكذا زيادة المكسب (العائد) المادي للبطولات ليصل إلى 275000 $ أمريكي .

    20- في عام 1986م بلغ عدد المتفرجين في أول عرض للعبة الكرة الطائرة الشاطئية بالبرازيل إلى 5.000 متفرج ، وأصبح أبطال البرازيل مثل بنين Penan ، بادا Badu ، ومنتارنو Mantaren من أبرز اللاعبين اللذين أسهموا في تطور لعبة الكرة الطائرة الشاطئية وانتشارها دولياً .

    21- في عام 1987 أقيمت أول مباراة دولية في لعبة الكرة الطائرة الشاطئية معتمدة من الاتحاد الدولي بالبرازيل بتكلفة بلغت 22.000 $ وفاز بالمباراة سيجن سميثSegen Smith وأستون Aston من الولايات المتحدة الأمريكية .

    22- في عام 1988 أقيمت مباريات لعبة الكرة الطائرة الشاالأمريكية. دي جانيرو“Rio De ganero” بالبرازيل بتكلفة إجمالية بلغت 51.500 $ أمريكي وفاز بالبطولة فريق الولايات المتحدة الأمريكية .

    23- في الموسم الرياضي 1989/1990 تم إقامة أول دوره دولية للكرة الطائرة الشاطئية بالبرازيل ورصد لها 140.000 $ أمريكي نظمها الاتحاد الدولي تحت اسم السلسلة العالمية وشملت دول (البرازيل ، إيطاليا ، اليابان) وشاهد هذه الدورة الآلاف من المتفرجين.(21,19:22)



    الحقبة الرابعة من عام (1990-1999):-
    24- في سبتمبر 1990م اجتمع المجلس العالمي للكرة الطائرة الشاطئية للاتحاد الدولي في لوزان لتحديد قواعد اللعب الجديدة وعدد اللاعبين المشتركين في بطولات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية .

    25- في الموسم الرياضي1990/1991 أقيمت أربعة بطولات دولية (السلسلة العالمية) بتكلفة 20.000 $ أمريكي وقامت كلا من (فرنسا وإيطاليا واليابان والبرازيل) باستضافة تلك البطولات .

    26- في الموسم الرياضي 1991/1992 أقيمت ست بطولات للكرة الطائرة الشاطئية نظمها الاتحاد الدولي السلسلة العالمية بتكلفة 600000 $ أمريكي وقامت كل من استراليا وأسبانيا باستضافة تلك البطولات .

    27- منذ عام 1992م بدأت المطالبة برسوم دخول للجلوس على مقاعد الدرجة الأولى الممتازة في ملاعب لعبة الكرة الطائرة الشاطئية ، كما تم تحديد الأماكن المحبوبة لدى المشجعين على حد كبير وهي إمكانية الجلوس على مقعد خاص إلى جانب الملعب مباشرة لمتابعة أحداث المباريات ، كما هو الحال في لعبة التنس ، وتم تخصيص مساحة للأشخاص الذين يدعون بأنهم أشخاص مهمة جداً VIP(أي مقاعد تحجز مسبقاً للأشخاص البارزين أو الممولين للبطولات) .

    28- في الموسم الرياضي 1992/1993 أقيمت ست بطولات دولية تحت إشراف الاتحاد الدولي للكرة الطائرة الشاطئية بلغت تكلفتها 95.000 $ أمريكي ، وتم تأسيس لجنة للكرة الطائرة الشاطئية داخل الاتحاد الدولي للكرة الطائرة FIVB واستضافت كل من (البرازيل ، شيلي ، فرنسا ، اليابان ، بورتوريكو ، الولايات المتحدة ) تلك البطولات .

    29- 1993م فـاز فريق سميث ٍ Smithالأمريكي ببطولة العالم للكرة الطائرة الشاطئية للمرة الخامسة .

    30- في عام 1993م تم ممارسة لعبة الكرة الطائرة الشاطئية لأول مرة في العاب السلام التي أقيمت في شارع بيتر سبيرج ” ” betrsberg بالنمسا .

    31- في الموسم الرياضي 1993/1994م أقيمت ست بطولات دولية تحت إشــراف لجنة (Fivb) الاتحاد الدولي للكرة الطائرة الشاطئية وذلك في (البرازيل ، شيلي ، الولايات المتحدة الأمريكية بتكلفة 880.000 $ أمريكي.

    32- في 24 سبتمبر 1994 تم الاعتراف بلعبة الكرة الطائرة الشاطئية كرياضة أوليمبية في IOC مون كارلو .

    33- وفي الموسم الرياضي 1994/1995م أقيمت 12 بطولة للعبة الكرة الطائرة الشاطئية ضمن (السلسلة العالمية وألعاب السلام) بتكلفة 1.440.000 $ أمريكي كجوائز مالية ومصروفات تنظيمية .

    34- وفي الموسم الرياضي 1995/1996م أقيمت 27 بطولة دولية للعبة الكرة الطائرة الشاطئية شملت 600 رياضي يمثلون 42 دولة لتأهيل أفضل زوجي في العالم لدورة الألعاب الأوليمبية ، وبلغ تكلفة هذه البطولات 3.500.000 $ أمريكي كجوائز مالية ومصروفات تنظيمية .

    35- في عام 1996 تنافس 24 فريق للرجال ، 18 فريق للسيدات في لعبة الكرة الطائرة الشاطئية من أجل ذهبية الاوليمبياد لأول مرة وفاز بالمركز الأول كيراليKerally” وستيفيس”Steves”) من الولايات المتحدة الأمريكية ، المركز الثاني دودو”Dodo وتيمارشي”Temarchy” من الولايات المتحدة الأمريكية ، والمركز الثالث (تشايلد” Child”وهيزHeiz”” من كندا ، وفي بطولة السيدات فاز بالمركز الأول (جاكي سيلفا”Gaky Selvai وساندرا بيبرسSandra Beers”” من البرازيل ، وبالمركز الثاني (مونيكا وأدريانا صامويلMonika and Arena Samuel) من البرازيل ، وبالمركز الثالث (كوكCook”” وباثاريست”“Bathurst من الولايات المتحدة الأمريكية .(27:22)

    36- في عام 1997م تم تنظيم 22 بطولة عالمية ل FIVB للكرة الطائرة الشاطئية نظمتها كل من (استراليا ، إيطاليا ، فرنسا لأول مرة) وذلك للرجال والسيدات ، وبلغ تكلفة هذه البطولات بإجمالي 3.900.000 $ أمريكي ، وساهمت شركات عالمية في تمويل تلك البطولات مثل (أريكن Erken، فوكياFokai) ، وتم إذاعة تلك البطولات في أكثر من 120 دولة .

    37- في عام 1998م تم تنظيم 25 دورة (بطولة) للكرة الطائرة الشاطئية نظمها الاتحاد الدولي واستضافت كل من (الأرجنتين ، كندا ، الصين ، جمهورية التشيك) البطولات العالمية المفتوحة ، واستضافت (شيلي) البطولات التنافسية لأول مرة في بطولات العالم ثم التساوي في المكافآت المالية بين الرجال والسيدات الفائزين بالبطولات ، وحصرت بطولة العالم المقامة في كلاجينفورت واستراليا انتباه أكثر من 120 ألف مشاهد حضروا المسابقة ، وقدرت جوائزها بـ 500.000 $ أمريكي .

    38- في عام 1998م أقيمت أول بطولة عالم للصغار تحت 21 سنة للكرة الطائرة الشاطئية في لاوندو Landau بفرنسا ، وأشترك فيها 24 فريق لكل من الرجال والسيدات ، وفازت كل من (شيالين برونو ، شيلدا برونو”Shalen and Shielda Brono من البرازيل بالمركز الأول سيدات .



    الحقبة الخامسة من عام (1999- 2007):-

    39- وفي عام 1999م أقيمت 12 بطولة عالمية منها 6 للرجال ، 6 للسيدات وذلك للتأهيل إلى اوليمبياد 2000 وبدأت في الفترة من 1/1 إلى 15/8/1994 ، وشهدت جمهور أكثر من 50.000 متفرج وبلغت الجوائز 300.000 $ لكل من الرجال والسيدات ، ولأول مرة تم ضم لعبة الكرة الطائرة الشاطئية ضمن ألعاب أمريكا الراعية والتي أقيمت في إستاد يسع 5000 مشاهد ، وفاز بها الكنديان (هولدين”Holden لينمان”Lineman) بالمركز الأول ، وفريق (أوريانا”Orena شيلدا”Shelda) من البرازيل بالمركز الأول مكرر .

    40- في عام 2000م بسيدني أقيمت دورة الألعاب الأوليمبية وشاركت لعبة الكرة الطائرة الشاطئية فيها بـ 24 فريق رجال، و 24 فريق للسيدات أقيمت مسابقاتها على شاطئ بوندي” Bondi” وفيها تم تجهيز ساحة لعب رائعة تسع 10.000 متفرج ومجهزة بأحدث التسهيلات لتقديم حدث راقي لعشاق الأولمبياد ، الإذاعة ، الممولين ، وفازت الولايات المتحدة بالمركز الأول ، والبرازيل بالمركز الثاني ، وألمانيا بالمركز الثالث لبطولة الرجال ، وكل من استراليا بالمركز الأول ، والبرازيل بالمركزين الثاني والثالث للسيدات .

    41- وفي عام 2000م أقيمت 26 بطولة عالمية تكلفت 4 مليون $ أمريكي وزاد عدد بطولات السيدات إلى 12 بطولة .

    42- وفي عــام 2001م أقيمت بطولة العالم للعبة الكرة الطائرة الشاطئية باستراليا في الفترة من (1 – 5 أغسطس) وبلغت جوائز البطولة 1.275.000 $ أمريكي ، وكذلك أقيمت بطولتان للعالم للكرة الطائرة الشاطئية للصغار تحت 18 سنة في تايلاند في الفترة من (27 – 31 أغسطس) وبطولتان للعالم للصغار تحت 21 سنة في الفترة من (7 – 10 أغسطس) ، كما أقيمت 9 بطولات في كل من (مدريد ، اليابان ، إيطاليا ، فرنسا ، سويسرا ، المكسيك ، اليونان) في الفترة من (19 – 24 أغسطس ) .(7:20-13)

    43- في عام 2002م وضع الاتحاد الدولي للكرة الطائرة((FIVB خطة تنمية تهدف إلى ترسيخ لعبة الكرة الطائرة الشاطئية كواحدة من ألعاب صيف 2008 ، وكذلك تم تنظيم 21 بطولة (11 للرجال ، 11 للسيدات) على مستوى 4 قارات و 12 دولة بتمويل 3.350.000 $ أمريكي كماالشرقي)، FIVB تنظيم سنوي لبطولات مستقبلية للعبة الكرة الطائرة الشاطئية للصغار تحت عمر 21 سنة وأخرى تحت 18 سنة لتشجيع الناشئين لممارسة تلك الرياضة ، كما أقيمت بطـولة العالم تحت 21 سنة للرجال والسيدات في كتانيا (الشاطئ الشمالي الشرقي)، وكذلك بطولة العالم تحت 18 سنة وضمت 100 لاعباً من 20 دولة.

    44- وفي عاأمريكي،دأت التأهيل الأولمبي للعبة الكرة الطائرة الشاطئية وشملت 4 دورات دولية في كل من (استراليا وجوائزها المالية قدرها 520.000 $ أمريكي، وبرلين – ألمانيا وجوائزها 600.000 $ أمريكي ، وكارسون لوس أنجلوس – الولايات المتحدة الأمريكية وجوائزها 600.000 $ أمريكي ، فرنسا ) كما أقيرجال،لات إل FIVB سلسلة العالمية بالبرازيل وجوائزها 800.000 $ أمريكي شارك فيها 48 فريق رجال، 48 فريق للسيدات من خمس قارات، ووصل معدل المشاهدة في التلفاز إلى أكثر من 100.000 متفرج وقام بتغطية البطولة 200 صحفي معتمد ، وفازت البرازيل بالمركز الأول يليها الولايات المتحدة في المركز الثاني ثم البرازيل في المركز الثالث لبطولة الرجال ، وفي مسابقات بطولة العالم للسيدات فازت الولايات المتحدة الأمريكية بالمركز الأول ، ثم البرازيل في المركز الثاني ، ثم الولايات المتحدة في المركز الثالث .

    45- وفي عام 2004م أقيمت دورة الألعاب الأوليمبية بأثينا – اليونان للعبة الكرة الطائرة الشاطئية وفازت البرازيل بالميدالية الذهبية للرجال ، وفازت أسبانيا بالفضية ، وسويسرا بالبرونزية ، بينما فازت أمريكا بالميداليتين الذهبية والبرونزية ، وفازت البرازيل بالميدالية الفضية في بطولة السيدات .

    46- وفي عام 2005 أقيمت بطولة العالم للكرة الطائرة الشاطئية بمدينة برلين بألمانيا الاتحادية وكانت نتائج بطولة الرجال كالآتي : جاءت البرازيل في المركز الأول ، وسويسرا في المركز الثاني ، وألمانيا في المركز الثالث ، بينما جاءت نتائج بطولة السيدات كالآتي : فازت أمريكا بالمركز الأول ، والبرازيل في المركز الثاني ، والصين لأول مرة في المركز الثالث .

    47- وفي عام 2007م أقيمت بطولة العالم للكرة الطائرة الشاطئية بمدينة هشتان بسويسرا ، وكانت نتائجها للرجال كالآتي : فازت الولايات المتحدة الأمريكية بالمركز الأول ، وجاءت روسيا لأول مرة في المركز الثاني ، واستراليا في المركز الثالث ، بينما كانت نتائجها للسيدات كالآتي : فازت الولايات المتحدة الأمريكية بالمركز الأول ، والصين بالمركز الثاني ، والبرازيل بالمركز الثالث .(24)،(28).

    ومرفق (4) يشير إلى بعض الصور التي توضح التطور التاريخي للعبة الكرة الطائرة الشاطئية .



    أنشطة وبطولات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية (أوليمبيا – عالمياً – محلياً) :-

    أ – بطولات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية أوليمبياً :-

    1. دخلت لعبة الكرة الطائرة الشاطئية الألعاب الأوليمبية لأول مرة في عام 1996 في بطولة أتلانتا “Atlanta“بالولايات المتحدة الأمريكية وفازت فيها الولايات المتحدة الأمريكية في بطولة الرجال بالميدالية الذهبية والفضية ، بينما فازت كندا بالميدالية البرونزية ، أما في بطولة السيدات فقد فازت البرازيل بالميداليتين الذهبية والفضية ، بينما فازت استراليا بالميدالية البرونزية .



    2. وفي ثاني بطولة أوليمبية في تاريخ لعبة الكرة الطائرة الشاطئية عام 2000 والتي أقيمت بمدينة سيدني “ٍSidney” باسترالياً وفازت فيها الولايات المتحدة الأمريكية بالميدالية الذهبية والبرازيل بالميدالية الفضية ، وألمانيا بالميدالية البرونزية في بطولة الرجال ، أما بالنسبة لبطولة السيدات ففازت استراليا بالميدالية الذهبية ، والبرازيل بالميداليتين الفضية والبرونزية .



    3. وفي عام 2004م أقيمت الدورة الأوليمبية في أثينا باليونان وفازت البرازيل بالميدالية الذهبية وفازت أسبانيا بالفضية ، وسويسرا بالميدالية البرونزية وذلك في بطولة الرجال ، بينما فازت الولايات المتحدة الأمريكية بالميدالية الذهبية والبرونزية ، والبرازيل بالميدالية الفضية في مسابقات السيدات .(26)



    ب – بطولات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية ” عالمياً ” للرجال :

    1. بدأت تمارس بطولات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية عالمياً بشكل غير رسمي بدء من عام 1987 واستمرت حتى عام 1996 ، وكانت تقام في مدينة ريوديجينيرو بالبرازيل وفازت بها الولايات المتحدة الأمريكية بالمركز الأول حتى عام 1992م ، وفي عام 1993م فازت البرازيل بالمركز الأول ، وفي عام 1994م فازت بها النرويج ، وفي عامي 1995 ، 1996 فازت بها البرازيل بالمركز الأول .



    2. وفي عام 1997م بدأت أول بطولة عالم رسمية أقيمت بمدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية وفازت بها البرازيل بالمركز الأول والثالث ، بينما فازت الولايات المتحدة الأمريكية بالمركز الثاني .



    3. في بطولة العالم 1999 التي أقيمت بمدينة مارسليا”Marcella” بفرنسا فازت فيها البرازيل بالمركز الأول وسويسرا بالمركز الثاني والبرازيل بالمركز الثالث .



    4. في عام 2001 أقيمت بطولة العالم في مدينة كلاجن فورت ““Klagenvorttبالنمسا وفازت فيها الأرجنتين بالمركز الأول والبرازيل بالمركز الثاني وجاءت النرويج في المركز الثالث .



    5. في بطولة العالم 2003 التي أقيمت في ريوديجينيرو”Rio De Genaro بالبرازيل فات فيها البرازيل بالمركز الأول والثالث ، والولايات المتحدة بالمركز الثاني .



    6. في بطولة العالم 2005 والتي أقيمت في مدينة برلين”Berlin بألمانيا الاتحادية فازت البرازيل بالمركز الأول وسويسرا بالمركز الثاني، وألمانيا بالمركز الثالث.



    7. في آخر بطولة عام 2007 والتي أقيمت بمدينة جيشتات” “Gechstadt بسويسرا ، فازت فيها الولايات المتحـدة الأمريكية بالمركز الأول ، وروسيا بالمركز الثاني ، واستراليا بالمركز الثالث .(24)



    ج – بطولات لعبة الكرة الطائرة الشاطئية عالمياً ” للسيدات ” :

    1. بدأت بطولات العالم للسيدات بشكل غير رسمي عام 1992 وحتى عام 1996 وكانت تقام في مدينة ريوديجينيرو بالبرازيل ، وفي بطولات العالم عام 1992 ، 1993 فازت بها الولايات المتحدة الأمريكية ، بينما فازت البرازيل في بطولات أعوام 1994، 1995،1996 .



    2. وفي عام 1997 أول بطولة عالم رسمية في لوس أنجلوس”Los Angles” بالولايات المتحدة الأمريكية وفازت البرازيل بالمركزين الأول والثالث ، وجاءت والولايات المتحدة في المركز الثاني .

    3. وفي بطولة العالم 1999 والتي أقيمت في مدينة مرسيليا “Marcellaبفرنسا وفازت البرازيل بالمركز الأول ، وفازت الولايات المتحدة بالمركزين الثاني والثالث .



    4. وفي بطولة العالم 2001 والتي أقيمت في كلاجن فورت “ Klagenforttبالنمسا فازت البرازيل بالمركزين الأول والثاني ، وجاءت جمهورية التشيك في المركز الثالث .



    5. وفي بطولة العالم 2003 والتي أقيمت في مدينة ريوديجينيروRio De Genaro بالبرازيل فازت الولايات المتحدة الأمريكية بالمركز الأول والبرازيل بالمركز الثاني واستراليا بالمركز الثالث .



    6. أما عن بطولة العالم 2005 والتي أقيمت في برلين Berlin بألمانيا فازت الولايات المتحدة الأمريكية بالمركز الأول، والبرازيل بالمركز الثاني، والصين في المركز الثالث.



    7. وأخيراً في بطولة العالم 2007 والتي أقيمت بمدينة جشتات Gestalt بسويسرا فازت الولايات المتحدة الأمريكية بالمركز الأول والصين بالمركز الثاني والبرازيل بالمركز الثالث .(24)



    لعبة الكرة الطائرة الشاطئية في مصر :

    1. بدأت تلعب لعبة الكرة الطائرة الشاطئية في مصر من عام 1992 على نطاق محدود ، وشاركت في بعض البطولات الخارجية الودية وكان يشارك فيها الاتحاد باللاعبين من اللذين يمارسون الكرة الطائرة داخل الصالات ولكن لم يستمر هذا النشاط ، ولم يمارس على المستوى المحلي إلا في عام 1999 حيث بدأ الاتحاد المصري للكرة الطائرة بتشكيل لجنة للكرة الطائرة الشاطئية مكونة من (د سامح حمدي رئيساً ، أ . نور حسن سكرتيراً) وأقامت خلال هذا العام (1999) 6 ست بطولات محلية وبدأت هذه البطولات تقام بشكل دوري كل عام في الفترة من شهر مايو وحتى شهر سبتمبر(من واقع كل من سجلات لجنة الكرة الطائرة الشاطئية بالاتحاد المصري والمقابلات الشخصية للرواد والمسئولين قيد البحث).



    2. في عام 2000 أقيمت أول بطولة دولية ودية في مصر شارك فيها 35 فريق من دول عربية وأفريقية وأجنبية.

    3. في عام 2004 شاركت مصر بفريق نادي الشرقية للدخان (Eastern Company) في الدورة العربية بسلطنة عمان وحصلت علي المركز الثاني.



    4. وبدأت الفرق المصرية الاشتراك في البطولات المحلية حتى وصل عدد الفرق المشاركة في الموسم الرياضي 2005/2006 إلى 40 فريق شاركوا في 7 سبعة بطولات .



    5. في الموسم الرياضي 2006/2007 بلغ عدد اللاعبين المسجلين بلجنة لعبة الكرة الطائرة الشاطئية بمصر إلى 80 لاعب ، خاصة بعد أ

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    رد: التطور التاريخي للكرة الطائرة الشاطئية (دراسة تاريخية توثقيه)

    مُساهمة  طيبه عجام في الأحد سبتمبر 18, 2011 11:34 pm




    جزاك الله خير

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    رد: التطور التاريخي للكرة الطائرة الشاطئية (دراسة تاريخية توثقيه)

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 10:33 pm





    شكر لك بارك الله فيك

    موضوع مهم اتمنى لك التوفيق في حياتك العلمية والعملية

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 7:14 pm