منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    نشوء الحركات الأساسية وتقسيمها

    شاطر

    salah-abo

    عدد المساهمات : 98
    تاريخ التسجيل : 25/07/2011
    العمر : 26

    نشوء الحركات الأساسية وتقسيمها

    مُساهمة  salah-abo في السبت سبتمبر 10, 2011 12:51 pm


    نشوء الحركات الأساسية وتقسيمها

    الحركة تتطور مع تطور الإنسان، فالحركات الأولية التي يؤديها الطفل مثل الجلوس والزحف والوقوف والمشي والقبض – هي كحركات أساسية يؤديها الطفل ثم تتطور مع تطور نضوج الطفل، والطفل يستخدم الحركة الأساسية كطريقة في التعبير عن ذاته وتنمية قدراته….
    والحركة تتطور عند الطفل حيث يتعلم ويكشف المحيط الذي حوله إذا ما سخرت لها التربية والاهتمام الذي يتناسب مع مرحلته ألعمريه وقدراته الذاتية، إن التطور الحركي للطفل ليس حالة تطويريه إلية هي تخضع للحالة ألتعبيريه بين مشاعر الطفولة والمحيط الذي يحيط به، فهو يقلد حركات بسيطة تبدأ بلمس الأشياء ألموضوعه أمامه ثم ينتقل إلى فعها ثم مسكها وهكذا.. ثم تبدأ هذه الحركات الأساسية مع زيادة النمو والنضج ألبدني والعقلي عند الطفل وعند ذلك يستطع إن يقف أو يمشي بالمساعدة أو يدونها أو يتدافع مع أخوته أو يتسابق مع أقرانه في رحاب المدرسة ولما كانت الحركات كثيرة ومتنوعة فأننا سنقوم هنا بتقسيمها لمجالاتها ( النفس - الحركة ).

    تقسيم المجال النفس حركي Taxonomy of Psycho motor Domain
    سنقوم هنا بالتعرف على تصنيف هارة "Hare 1972 " المأخوذ عن الخولي وراتب (1982) في المجال النفس حركي للاعتماد عليه كإطار مرجعي للأهداف السلوكية في التربية الحركية، وتصنيف هارة يقوم على أساس تقسيم مجال النفس حركي إلى ستة مستويات تبدأ بالحركة البسيطة على مستوى حركي والمستويات الحركية هي:-

    1- الحركات الانعكاسية – Reflex Movements

    تعتبر الحركات ألانعكاسيه حركات لا إرادية من حيث طبيعتها، وتبدأ بالظهور منذ ولادة الجنين، وتنمو مع نمو النضج للطفل، ومن إشكالها، الحركات ألانعكاسيه الموضعية والمنعكسة بين الشوكية، والمنعكسة فوق المواضع الشوكية.

    2- الحركات الأساسية الأصلية.

    تعتبر هذه الحركات حركات فطرية تمثل الأساس للحركات النهارية الأساسية الخاصة بكل لعبة، ومن أمثلة هذا النوع الحركات الانتقالية والحركات غير الانتقالية وحركات الإثارة اليدوية.

    3- القدرات الحركية..

    تمثل كافة الوسائل الادراكية عند التعلم والتي بموجبها يتم استقبال المثيرات في الوحدات الحركية ومن ثم نقلها للمراكز العقلية في الدماغ.. ومن أشكال أجهزتها في الدماغ هي الأجهزة الخاصة بالتمييز الحركي والتمييز البصري والتمييز السمعي أللمسي والقدرات التوافقية.

    4 – القدرات ألبدنية..

    وهي القدرات التي تعبر عن النمو ألبدني الذي يحدث لمكونات اللياقة البدنية عند نمو الأجهزة الحيوية في الجسم والتي يختلف استخدامها في الأداء المهاري للحركات ومن أمثلتها التحمل والقوة العضلية والمرونة والرشاقة.

    5 – الحركات ألمهارية..

    إن المتعلم يتميز بالكفاءة عند أداء الواجب الحركي للحركات ذات الطابع التعقيدي والحركات المركبة لمختلف المهارات الرياضية والجمباز تقع ضمن هذا الإطار. ومن تقسيماتها المهارة البسيطة والمهارة المركبة والمعقدة.

    6 – لغة الاتصال الحركي

    يضم هذا النمو الحركي أشكال متعددة للحركات الاتصالية والتي تبدأ بالحركات التعبيرية والقوامية وتستمر إلى حركات الرقص الحديث والباليه وتشمل على الحركات التعبيرية والحركات التفسيرية.

    مفهوم أبعاد الحركة

    يحتوي مفهوم أبعاد الحركة على أربعة جوانب محددة والجوانب الأربعة هي:-
    1- الوعي الفراغي ( أتجاه وبعد الحركة ) .
    2- الوعي بالجسم ( ما الذي يستطيع الجسم عمله ).
    3- نوع الحركة ( كيف يتحرك الجسم ).
    4- العلاقات الحركية ( مع من يتحرك الجسم ) .

    1- الوعي الفراغي

    يحتوي هذا البعد لحركة الجسم على الاتجاه والمستوى والمسار الحركي للجسم في الفراغ والفراغ هو المسافة الموجودة والتي يتم في إطارها حركة الجسم، وللفراغ حدود معينه قد تكون هذه الحدود كبيرة أو صغيرة. والفراغ قد يكون فراغ شخصية أو فراغ عام يتضمن الفراغ الشخصي فراغ يمكن الفرد من الوصول له من خلال حركات الجسم الالتوائية أو الامتدادية، إما الفراغ العام فأنه يحتوي على المسافة التي يتحرك خلالها الفرد أو مجموعة من الأفراد وأحسن مثال على الفراغ العام هو الملاعب الداخلية والخارجية وسنتناول هنا أبعاد الفراغ من حيث الاتجاه والمستوى والمسار الحركي:-

    أ – ألاتجاه

    أن الوعي لحركات الجسم في الفراغ من قبل الفرد يساعده على التحرك في مختلف الاتجاهات خلال المسافة الفراغية وهذه الاتجاهات قد تكون باتجاه الإمام أو الخلف أو الأعلى أو الأسفل أو الجانب.
    ب – المستوى والمحور

    إن الجسم يتحرك خلال الفراغ في مستويات ومحاور متنوعة ومن أمثالها المستويات والمحاور الأمامية والجانبية ألعرضيه، وقد تكون هذه المستويات متوسطة الارتفاع أو منخفضة أو عالية.
    ج – المسار..

    هو خط حركة مركز ثقل الجسم خلال انتقاله في الفراغ من نقطة إلى أخرى والحركة قد تكون لمركز ثقل الجسم ككل أو لمركز ثقل كتلة – أعضائه، والمسار الحركي يعطي البعد الفني الانسيابي للأداء الحركي.

    2- الوعي بالجسم..

    يعني قدرة الفرد على معرفة وتحديد حركة جسمه ككل وحركة أجزاءه، والوعي بحركات الجسم يستوجب التدريب على معرفة أعضاءه ووظائفها منذ الطفولة المبكرة وقبل دخول المدرسة لكي ينمو عند الطفل الوعي والحس المناسب لجسمه.

    3 – نوع الحركة وزمنها

    فهي الصفات والخصائص المحددة لنوعية الحركة واختلافها يتم من خلال الزمن والانسيابية والقوة بشكل الجسم.. إن الزمن يحدد سرعة الحركة وكلما كان الزمن قصيراً كلما كانت الحركة سريعة، والحركات قد تكون منتظمة السرعة أو غير منتظمة، فالحركات ذات السرعات المنظمة هي تلك الحركات التي يقطع فيها الجسم مسافات متساوية في أزمنة متساوية، إما الحركات ذات السرعات غير المنتظمة فهي كل الحركات التي يقطع فيها الجسم مسافات متساوية في ازمنه مختلفة وبالعكس، أما الانسيابية فتعني كل المظاهر الحركية التي تميز جودة الأداء التوافقي من عدمها والقوة الخارجية التي تتحكم في الانسيابية، إما القوة فهي الفعل الذي يعطية الفرد للتغلب على المقاومة، وقد تكون هذه المقاومة فرد أو أي شيء خارجي والفعل هنا يعني القوة الداخلية المتمثلة بانقباضات العضلية، أما المقاومة فهي القوة الخارجية والقوة لكي تكون اقتصادية لابد إن تعطي بتوقيت مناسب الترتيب

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    رد: نشوء الحركات الأساسية وتقسيمها

    مُساهمة  طيبه عجام في الأحد سبتمبر 18, 2011 11:23 pm



    ماشاء الله بارك الله فيك في ميزان حسناتك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 1:00 am