منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» فائدة علمية
أمس في 1:42 pm من طرف ياراا

» تأثير حقيبة تعليمية بأسلوب فحص النفس على التعلم والتحصيل المعرفي والاحتفاظ ونتائج الرمي لفعالية الرمي بالبندقية الهوائية
الأربعاء ديسمبر 17, 2014 11:36 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
السبت سبتمبر 27, 2014 4:03 am من طرف طيبه حسين عجام

» طيبه حسين عبد الرسول عجام
السبت سبتمبر 27, 2014 4:00 am من طرف طيبه حسين عجام

» كيف نجد الابحاث من خلال الانترنت
الجمعة سبتمبر 19, 2014 3:18 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» مؤتمرات في التربية الرياضية للعامين 2014 - 2015
الجمعة سبتمبر 19, 2014 9:21 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الجمعة سبتمبر 19, 2014 4:00 am من طرف طيبه حسين عجام

» عناوين ؤتمر لبحوث التربية الرياضية في جامعة تكريت
الجمعة سبتمبر 19, 2014 3:57 am من طرف طيبه حسين عجام

» تقيم كلية التربية الرياضية - جامعة البصرة مؤتمرها  العلمي الـدولـي الـرابـع لعـلوم التـدريـب والفسلجة الرياضية للفترة من 3 - 4 كانون الأول
الجمعة سبتمبر 19, 2014 3:55 am من طرف طيبه حسين عجام

» سؤال واريد الجواب
السبت سبتمبر 13, 2014 5:24 am من طرف امير

» المخالفات بكرة السلة
الإثنين سبتمبر 08, 2014 9:17 am من طرف امير

» تعرف اكتر علي رياضة الجودو
الخميس يوليو 10, 2014 3:07 am من طرف dr_khtab

» المهارات الاساسية في رياضة الجودو
الخميس يوليو 10, 2014 3:07 am من طرف dr_khtab

»  التقسيم الفني ومهارات الجودو ( ارجو التثبيت )
الخميس يوليو 10, 2014 3:06 am من طرف dr_khtab

»  رميات الجودو وانشكلها (شرح +صور+فيديو)
الخميس يوليو 10, 2014 3:02 am من طرف dr_khtab

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الحقائب التعليمية

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات: 971
    تاريخ التسجيل: 16/03/2011
    الموقع: http://lamya.yoo7.com

    الحقائب التعليمية

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 3:24 am

    الحقائب التعليمية

    أن الحقائب التعليمية نظام في التعلم الذاتي ينظم المادة التعليمية في وسائل متعددة تقود المتعلم الى تحقيق أهداف التدريس بأعلى فاعلية وقد تستخدم مواد مطبوعة أو كتيبات مبرمجة وشرائح وأشرطة وشفافيات وتسجيلات ومجسمات وغيرها تتكامل مع بعضها ، مما ساعد التربويون في التوجه لاستخدام الحقائب التعليمية لكافة المراحل الدراسية تزايد التقنيات التي من الممكن أدخالها ضمن محتويات الحقيبة فالتطور التقني والتكنولوجي أخذ يتزايد يوما بعد الاخر وشمل مجالات الحياة جميعها ومنها العملية التعليمية التي أستفادت من التقنيات مثل ( الحسوب والفديو والنماذج المصورة ) في أدخالها كأدوات مساعدة على عملية التعلم ، اذ أن أستخدام المتعلم لها كونها وسيلة جديدة لم يسبق له أن تعلم عن طريقها تثير فيه حب التعلم.............
    أن الحقائب التعليمية أثبتت فاعليتها في التعليم كونها تهىء للمتعلمين مجالات مختلفة من الخبرة المرئية المسموعة الحسية ، اذ يكتسب المتعلم من خلالها خبرات تعليمية مختلفة عن طريق التفاعل والممارسة والمشاركة والاتصال بمعطيات البيئة المحيطة من خلال تنوع مصادر المعرفة التي تلائم ميوله وحاجاته ، ولم يتفق التربويون على تسمية واحدة للحقائب التعليمية فمنهم من يسميها ( مجمع تعليمي أو وحدات منمطة أو رزم تعليمية وغيرها ) .......
    ويرجع هذا الاختلاف في المصطلحات الى الاختلافات في ترجمة المصطلحات الانكليزية وترجع أحبانا الى التركيزعلى جانب من جوانب الحقيبة ، فبعض المصطلحات يركز على جانب الشكل الخارجي للحقيبة وبعضها يركز على محتويات الحقيبة ونوع المواد المستخدمة فيها وبعضها يركز على طريفة منهجية تصميمها الا أننا نميل الى تسميتها الحقيبة التعليمية"( ).
    تعريف الحقيبة التعليمية
    الحقيبة التعليمية "مجموعة من الخبرات التدريبية يصممها خبراء متخصصون بطريقة منهجية ومنظمة ومنسقة ، وتشمل على مواد وانشطة وخبرات تعليمية وتدريبية تتصل بموضوع معين ، وتتضمن العناصر الاساسية للتعليم وهي (الاهداف ، النشاطات ، المواد والخبرات التدريبية ، التقويم"( ).
    تعريف أخر للحقبة العلمية "هي نظام في التعلم الذاتي ينظم المادة التعليمية في وسائل متعددة تقود المتعلم لتحقيق اهداف التدريس باعلى فاعلية وقد تستخدم مواد مطبوعة او كتيبات مبرمجة او شرائح او اشرطة وتسجيلات ومجسمات وغيرها تتكامل مع بعضها"( ).
    "والحقيبة هي وحدة تعليمية تعتمد نظام التعلم الذاتي وتوجه نشاط المتعلم ، تحتوي على مادة معرفية ومواد تعليمية منوعة ومرتبطة بأهداف سلوكية ومعززة بأختبارات قبلية وبعدية وذاتية ، مدعمة بنشاطات تعليمية تخدم المناهج الدراسية و تساندها"( ).
    عرف براون ولويس 1977 "الحقيبة التعليمية بأنها واحدة من برامج التعلم الذاتي تحتوي على وسائل عديدة منها (السلايدات ، الافلام ، الصور ، ومن ما تحتوي على وسائل متعددة مثل البرامج الصوتية والصورية"( ).
    وتتفق معظم التعريفات السابقة على ان الحقيبة التعليمية (نظام) يشتمل على برامج تعليمية او مواد مبرمجة يمارسها المتعلم ذاتياً وخطوة خطوة، بما يتناسب مع قدراته وميوله ورغباته ، ويؤدي تعلمها لزيادة خبراته ليستطيع في النهاية ان يحقق الاهداف المرسومة بدقة ، وبذلك فالحقيبة تجمع بين جانبين للتكنولوجيا وهما التكنولوجيا كعملية (Process) والتكنولوجيا كنتاج (Product) وتعني التكنولوجيا (كعملية) التطبيق المنظم للمعرفة العلمية او معرفة منظمة اخرى في المسائل العلمية ، اما التكنولوجيا (كنتاج) وهي تعني شيئاً ملموساً يأتي نتاجاً لتطبيق العمليات العلمية المنظمة( ).
    وتهدف الحقائب التعليمية فيما تهدف لتزويد الطلاب بـ Sad )
    1- خبرات متنوعة تتناسب وقدرات واهتمامات كل منهم
    2- تقديم مستويات مختلفة للمحتوى بحيث يتدرج الطالب في انتقاله من المستوى الأقل إلى المستوى الأكثر حسب قدراته.
    3- تنوع الأساليب التعليمية المستخدمة في نظام الحقائب
    4- تنوع الطرق المستخدمة في نظام الحقائب وإتاحة الفرصة للمعلم لاختيار ما يناسبه.
    5- يقوم نظام الحقائب على تنوع الأنشطة والبدائل التعليمية,
    لمحة تاريخية عن ظهور الحقائب التعليمية :-
    تبلورت فكرة الحقائب التعليمية مع تطور البرامج التي تهدف إلى مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين ومع تزايد أعمال التفكير بمداخل النظم في التربية والتعليم واستخدام الحاسوب في حياتنا المعاصرة وقد مرت الحقائب المستخدمة اليوم في برامج التعليم الذاتي بمراحل متعددة حتى وصلت الى ما هي عليه الان من تطور وسندرج ادناه التسلسل الذي اظهرت فيه الحقائب: ( )
    اولاً: كانت اولى المحاولات المعاصرة لتفريد التعليم باسلوب علمي هي تلك المحاولة التي قام بها سكنر في الربط بين (علم التعلم وفن التعليم ) وتبنى اسلوب التعلم الذاتي المبرمج وكان ذلك في عام 1954م( ).
    ثانياً : في أوائل الستينات من هذا القرن الميلادي ظهرت البادرة الاولى من الرزم / الحقائب التعليمية في مركز مصادر المعلومات بمتحف الاطفال في مدينة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية ، عندما اخترعت ما يسمى (صناديق الاستكشاف) ، وهي عبارة عن صناديق جمعوا فيها مواد تعليمية متنوعة تعرض موضوعاً معيناً او فكرة محددة تتمركز محتويات الصندوق حولها لتبرزها باسلوب مميز بالترابط والتكامل ، وقد عالجت الصناديق في مراحلها الاولى موضوعات تعلم الاطفال في ما يسمى بصندوق الدمى وصندوق الحيوانات المتنوعة وما الى ذلك ، ثم تطورت هذه الصناديق بأستخدام المواد التعليمية ذات الابعاد الثلاثة كالمجسمات والنماذج اضافة الى كتيب للتعليمات وخرائط تحليلية توضح الهدف من استخدام الصندوق. ( )

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات: 971
    تاريخ التسجيل: 16/03/2011
    الموقع: http://lamya.yoo7.com

    رد: الحقائب التعليمية

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 3:29 am

    ثالثاً : تطورت هذه الصناديق فيما بعد إلى مستويات أطلق عليها (وحدات التقابل) وأصبحت تحوي مواد تعليمية متنوعة الاستخدام ومتعددة الأهداف إذا احتوت على صور ثابتة وأفلام متحركة وأشرطة مسجلة ونماذج وكما احتوى الصندوق على دليل المعلم يوضح أهم الأنشطة التي يمكن ان يقوم بها الطالب سواء بمحض إرادته أو بتوجيه من المدرس وعرض لاهم الخبرات والمهارات التي يمكن إن تنتج عن كل جزء من أجزاء الصندوق. ( )
    رابعاً : بعدها تطورت إلى إن تركز الاهتمام حول جزء واحد محدد من أجزاء وحدة التقابل وأطلق عليها (وحدات التقابل المصغرة) (Mini Match Units) وبعد العديد من التجارب والاستفادة من أراء الكثير من المعلمين والتربويين للبحث عن أفضل الأساليب المساعدة لإدخال التعديلات والإضافات على هذه الوحدات مما أتاح إمكانية التطوير إلى الأفضل حتى ظهرت برامج تعرف باسم برامج التعلم طبقاً للحاجات تمتاز بأنها تقدم للمتعلم بدائل واختيارات متنوعة من الأنشطة والوسائل رغم تعدد المسميات لهذه البرامج إلا أنها تندرج تحت ما يعرف (بالرزم والحقائب التعليمية).( )
    إن الحقائب التعليمية أثبتت فعاليتها في التعلم كونها تهيء للمتعلمين مجالات مختلفة من الخبرة المرئية المسموعة الحسية التي تكتسب المتعلم من خلالها خبرات تعليمية مختلفة عن طريق( ) :-
    1- التفاعل
    2- الممارسة
    3- المشاركة
    4- الاتصال بمعطيات البيئة المحيطة.
    أنواع الحقائب التعليمية
    توجد أنواع كثيرة من الحقائب التعليمية يمكن تصنيفها كالأتي :- ( )
    1- من حيث منتج الحقيبة :-
    فقد ينتج الحقيبة أساتذة مختصون في مؤسسات تعليمية أو تدريبية يستخدمونها لإغراض معينة ، وقد تنتجها شركات تجارية تحاول أن تلبي حاجة السوق من تلك الحقائب.
    2- من حيث موضوع الحقيبة
    تغطي الحقائب التعليمية موضوعات متنوعة فقد تكون موضوعات تربوية مثل الرياضيات او الفيزياء و الجغرافيا ... الخ او موضوعات في التدريب مثل الاتصال او شؤون الموظفين او موضوعات في الصناعة والتدريب المهني ، او موضوعات حول كفايات التدريب.
    3- من حيث الاستخدام وطريقته
    "توجد أنواع من الحقائب تعتمد على المعلم او المدرب ، وتوجد انواع اخرى تعتمد على التفاعل بين المتعلم والمعلم ، وأنواع ثالثة تعتمد على المتعلم او المتدرب بصفة أساسية ، ومن ناحية أخرى فان المستخدمين للحقيبة من المتعلمين ومعلمين قد ياخذوا ما تتضمنه الحقيبة حرفياً ويطبقونه ، او قد يقومون بتعديل محتويات الحقيبة لتتلاءم وحاجات خاصة في مؤسساتهم التعليمية او التدريبية".
    4- من حيث البساطة والتعقيد( )
    قد تعالج الحقيبة موضوعاً بسيطاً ، وقد تكون موجهة لمتدربين قليلي الخبرة ومتوسطي الخلفية العلمية ، وقد تعالج موضوعاً معقداً يوجه لعلماء او مدربين كبار.
    5- من حيث الحجم والمحتوى
    قد تكون الحقيبة من صفحة واحدة توجه لمتعلم في شكل توجيهات وارشادات وقد تكون دليلاً للتعلم وقد تكون حقيبة متكاملة اعدها مختصون او خبراء ، وقد تتضمن الحقيبة رزماً او وحدات منمطة مطبوعة فقط ، وقد تضم الى جانب ذلك تقنيات سمعية بصرية ووسائل تعليمية معقدة.
    6- من حيث مستوى الاتقان المهني في الاعداد
    قد تكون الحقيبة التعليمية تجارية لم تراع المستويات المهنية المعروفة في اعدادها وقد تكون ذات مستوى علمي ومهني رفيع روعيت فيها كل الاعتبارات التي تجعلها حقيبة فعالة وعلمية( ).

    الخصائص التربوية للحقيبة التعليمية ( )
    للحقيبة التعليمية خصائص تربوية هامة ينبغي مراعاتها وهي
    1) النظامية
    تعتبر الحقيبة التعليمية كل متكامل يتكون من عناصر ومكونات مترابطة وهي:
    ‌أ) الأهداف
    ‌ب) النشاطات
    ‌ج) التقويم
    ‌د) المتعلم والمعلم
    ‌ه) الوسائل التعليمية
    ‌و) التغذية الراجعة
    ولان الحقيبة التعليمية نظام فهي تتبع مدخل النظم في إعدادها بمعنى أنها تشتمل على مدخلات (input) وعمليات وإجراءات (procedure) ومخرجات (output)
    2) المنهجية
    للحقيبة منهجية معينة في طريقة أعدادها وتصميمها ويتميز منهجها النظري التالي :-
    ‌أ) الارتكاز على نظرية سكنر في الاشتراط الإجرائي والتي تعتمد التجريب كأساس لتطوير عملية التعليم والتعلم.
    ‌ب) الاعتماد على التعزيز والتغذية الراجعة لتشكيل وتعديل السلوك عند المتعلمين.
    ‌ج) الإيمان بضرورة مشاركة المتعلم ذاتياً في عملية التعلم وان يكون دوره فعالاً لا منفعلاً.
    ‌د) الإيمان بضرورة تفريد التعليم على اعتبار ان المتعلمين يتفاوتون في الحاجات والقدرات والدافعية والسرعة في التعلم.
    كما تتسلسل منهجيتها على أساس الخطوات التالية :
    التبرير، الاهداف التربوية ، التقويم الاولي ، النشاطات التعليمية ، التقويم والتغذية الراجعة.
    3) التغذية الراجعة الفورية
    وهي جزء اساس ومهم في تصميم الحقيبة التعليمية ، وعن طريقها يتلقى الطالب التعزيز الذي يطور العملية التربوية باستخدام الحقيبة ، وتكون التغذية الراجعة اما من خلال المواد والنشاطات التعليمية ، او عن طريق المعلم الذي يشرف على عملية التعلم.
    4) الأجزاء القابلة للانفصال
    تنفصل الحقيبة التعليمية في العادة الى وحدات يمكن استخدام أي منها منفرداً عند الضرورة ، ويمكن استخدام هذه الوحدات او الاجزاء في وقت واحد ، ومن قبل المتعلمين كما يمكننا ان نحذف منها بعض الوحدات او نضيف اليها وحدات جديدة ضمن اطار الحقيبة. ( )
    5) أهداف الحقيبة
    لابد من ان يكون للحقيبة اهداف محددة تتحقق عن طريق تنفيذ النشاطات التي تحتوي على المعارف والمهارات المختلفة ، ويجب التركيز على الأهداف أكثر من النشاطات باعتبار ان تحقيق الأهداف التعليمية هو المعيار للحكم على اكتساب المتعلم للمهارة او المهارات او المفاهيم او الحقائق والمعلومات التي تسعى الحقيبة لاكتسابها للمتعلم.
    6) معالجة موضوع واحد:
    تركز الحقيبة التعليمية على موضوع واحد متميز ، وقد ينقسم لوحدات كل وحدة تعالج موضوعاً فرعياً.
    7) المشاركة النشطة للمتعلم( )
    تحتوي الحقيبة على أنشطة معينة ووسائل تعليمية تجعل المعلم يندمج في عملية التعلم وتسهل له ادراك المفاهيم والحقائق والمعلومات.

    Cool وسائل وتقنيات متعددة
    من ابرز الخصائص التي تتصف بها الحقيبة التعليمية وجود التقنيات و الوسائط المتعددة ، وكلما استخدمت هذه التقنيات و الوسائط استخداماً فعالاً كما وظفت عدداً اكثر من الحواس عند المتعلمين ، الامر الذي يترتب عليه تحقيق اكبر قدر من الكفاءة والفعالية في عمليات التعليم والتعلم.
    9) التركيز على عمليات التعلم والتقويم معاً
    الحقيبة لا تعتبر النشاط او الخبرة التعليمية هدفاً بحد ذاته ، وانما تتطلع الى النتائج المترتبة على هذا النشاط او الخبرة التعليمية وعلى هذا الاساس ، فأن الحقيبة التعليمية تمزج وبطريقة متكاملة بين عمليات التعلم وعمليات التقويم في وقت واحد( ).
    10) توافر خاصية التكامل الذاتي
    تتميز الحقيبة الجيدة باحتوائها على كافة المواد التدريبية اللازمة لتحقيق أهدافها ، كما تضم إرشادات وتوجيهات تيسر عملية توظيفها في التعلم والتدرب.
    11) تساعد الطالب على الوصول الى مستوى الإتقان
    توفر البدائل المختلفة في الحقيبة ليختار المتعلم منها ما يتناسب مع ميوله وقدرته كما تتوفر التغذية الراجعة والتقييم المستمر والمشاركة الفعالة ، وهذا كله يؤدي الى إتقان الأنشطة التي يتعرض لها المتعلم ، والإتقان احدى خصائص تفريد التعليم باعتبار المتعلم يسير حسب خطواته وسرعته الخاصة في التعلم.
    12) ان تشمل الحقيبة على جدول زمني يوضح الوقت المقرر للحقيبة وتوزيع نشاطات الحقيبة على هذا الزمن ، وان يتم برمجته على نشاطات الحقيبة بطريقة منطقية ومنظمة.
    13) ان يكون للحقيبة عنوان واسم خاص بها بالاضافة لاسم المصمم وموضع الحقيبة.
    فوائد الحقائب التعليمية(
    1- تراعي الفروق الفردية بين المتعلمين ومن خلال توفير عدة بدائل في الحقيبة التعليمية وفتح الزمن أمام المتعلمين إذ تتحول الفروق في القدرات الى فروق في الزمن.
    2- تسمح للمتعلم بالتعلم حسب السرعة الذاتية في الوقت وفي المكان الذي يريده.
    3- توفر حق التعليم لكل فرد بغض النظر عن العمر والجنس بما يتناسب مع قدراته واحتياجاته.
    4- تنمي استقلالية المتعلم في تفكيره وعمله وتولد لديه الدافعية للتعلم من خلال تنوع وتعدد المصادر المعرفة.
    5- تشجع المتعلم على الابداع والابتكار من خلال الموافق الاستقصائية والبحثية التي تحويها الحقيبة.
    6- ايصال المعرفة السديدة الى كل فرد وبالطريقة التي تتناسب وقدراته واحتياجاته.
    7- يزداد تحصيل الطالب اذا استخدم الحقائب التعليمية في تعلمه وذلك بسبب مكوناتها ومبادئها.
    8- يمكن زيادة نشاط الطلاب ودافعهم واهتمامهم بالتعلم الذاتي والتقييم الذاتي إذا تعلموا بالحقائب التعليمية حيث كان الطلاب الذين تعلموا بالحقائب أكثر نشاطاً من نظرائهم الذين تعلموا بالطريقة التقليدية.
    9- يمكن الاستفادة من ملامح الحقائب التعليمية وخصائصها في تعلم الطلبة الذين يعانون من البطء في التعلم كمراعاة السرعة الذاتية للمتعلم ومعاملتة على انه حالة خاصة في أثناء التعلم بتقديم المادة التعليمية له على شكل حقيبة تعليمية يدرسها في الزمن والمكان الذي يفضل .
    10- تحقيق مبدأ التعاون بين المعلم والمتعلم وتجعل الطلبة أكثر تحملاً للمسؤلية وتبعدهم من الشعور بالخوف من الفشل( ) .

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات: 971
    تاريخ التسجيل: 16/03/2011
    الموقع: http://lamya.yoo7.com

    رد: الحقائب التعليمية

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 3:30 am

    أسس بناء الحقيبة التعليمية .
    تبنى الحقيبة التعليمية وفقا ًللأسس التالية :-
    1- أتباع أسلوب المنظومات (system approach ) في تكوينها من حيث تحديد العناصر الخمسة للمنظومات (المدخلات-العمليات_المخرجات-التغذية الراجعة-بيئة التطبيق) .
    2- تحقيق الاهداف المحددة مسبقاً كما هو متبع دائماً في أسلوب المنظومات ، وكذلك تحديد المخرجات المرتبطة بالأهداف السلوكية .
    3- تنوع الخبرات التعليمية المرئية والمقروءة المسموعة والملموسة وغيرها .
    4- تنوع المواد التعليمية التي تعتمد عليها الحقيبة التعليمية ، وقد تكون مواد جاهزة أو مواد منتجة خصيصاً للحقيبة التعليمية .
    5- تنوع أنماط التعليم وهذه تشمل تحديد طرق تجميع الطلاب وطرق جلوسهم ، وتحديد طرق التعلم ( فردية – مجموعات صغيرة – مجموعات كبيرة).
    6- تحديد دور المعلم والمتعلم ومن المعروف ان نظام الحقائب التعليمية يقوم بتغيير ادوارهما بحيث يتحول الطالب الى محور العلمية التعليمية ودافعاً لها ، يتوجه المعلم الى موجه ومرشد.
    7- سهولة الحفظ والتداول حيث انه من المفترض ان تصمم الحقيبة بطريقة تمكن من حفظ موادها وسهولة تداولها.
    مكونات الحقيبة التعليمية وعناصرها :-
    للحقيبة التعليمية مكونات وعناصر رئيسية يمكن ان نحددها في الاتي( )
    1) صفحة العنوان : ويعكس عنوان الحقيبة الفكرة الاساسية للمادة المراد تعلمها ويشتمل على عنوان الحقيبة واسم معد الحقيبة والعام الذي انبحث به الفئة المستهدفة من الحقيبة ونعطي المتعلم فكرة عامة عن محتوى الحقيبة.
    2) تحديد خصائص وحاجات المتعلمين من حيث أعمارهم ومستواهم الدراسي .
    3) الاهداف: الاهداف السلوكية او الادائية التي ينتظر ان تسهم الحقيبة في تحقيقها لدى المتعلمين بعد الانتهاء من عملية التعلم وتنقسم الاهداف الى نوعين اهداف عامة واهداف سلوكية. وتصاغ الاهداف السلوكية على شكل عبارات تكتب للطالب لتصف بدقة ما يمكنه القيام به اثناء او بعد الانتهاء من دراسة الحقيبة التعليمية .
    4) تحليل المحتوى للحقيبة التعليمية .
    5) بناء الحقيبة واختيار فعاليات مناسبة لمن صممت اليهم
    6 ) الاختيار القبلي (المبدئي)
    ويهدف الى تحديد مدى أستعداد المتعلم للتعلم مادة الحقيبة وما اذا كان يحتاج الى دراسة الوحدة أم لا ، ويساعد في تحديد نقطة البدء التي تبدأ منها دراسة موضوع الحقيبة ، فقد يبدأ من أولها أو من قسمها الثاني وهكذا ، كما يساعد المعلم على تنظيم المتعلمين وترتيبهم في مجموعات متقاربة لتحقيق أكبر تفاعل مع البرنامج( ).
    7) الأنشطة والبدائل
    تشتمل كل حقيبة تعليمية على مجموعة من الانشطة والاختبارات التي توفر للمتعلم فرص الانتقاء بما يناسب أهتمامه وكما توفر هذه الانشطة التفاعل الايجابي بين المتعلم والمواد المقدمة له من أجل تحقيق الاهداف المحددة بأتقان عالٍ ومن هذه الاختبارات :-
    أ‌- وسائل تعليمية متنوعة بحيث تحتوي الحقيبة على مجموعة من الوسائل الملائمة لتحقيق الاهداف المحددة وممارسة النشاطات المؤدية لها .
    ب‌- أساليب وطرائق متنوعة .
    حسب نوع التعليم المتبع سواء كان فردياً او جماعياً وبما يلائم طبيعة الموضوع وأنماط التعلم والفروق الفردية بين المستهدفين ، كتنوع الأسئلة والاعتماد على الصور البصرية والسمعية أو المزج بين عدة طرق .
    Cool الاختبار النهائي (البعدي)
    ويتم بعد أكمام المتعلم لتنفيذ نشاطات الحقيبة والغرض منه تحديد مقدار أنجاز المتعلم للأهداف ومدى أستعداده للبدء بحقيبة أخرى .
    الدراسات المتشابهة
    1- نشوان محمود الصفار (1998)( )
    ((أثر استخدام الحقيبة التعليمية بأسلوبين تدريسيين في وقت التعلم الأكاديمي والتحصيل الحركي لفعالية رمي الرمح)).
    هدف البحث الكشف عن أثر الحقيبة التعليمية عند استخدام الباحث للأسلوبين المتدرج المتقدم في بنود وقت التعليم الأكاديمي و التحصيل الحركي لرمي الرمح وكذلك أثر الحقيبة التعليمية ، وفرض الباحث بالأسلوب العكسي لرمي الرمح ، حيث كانت عينة البحث (70) طالباً موزعاً على أربعة مجاميع تجريبية وكانت المجموعة الأولى مكونه من (17) طالب درساً الأسلوب المتدرج المتقدم و المجموعة الثانية تكونت من (22) طالباً درست الحقيبة التعليمية وفق الأسلوب المتدرج المتقدم أما المجموعة الثالثة فتكونت من (16) طالباً درست بالأسلوب العكسي أما المجموعة الرابعة تكونت من (15) طالباً فقد درسوا بالحقيبة التعليمية وفق الأسلوب العكسي ، تم التكافؤ بين المجاميع الأربعة في المتغيرات التي تؤثر على النتائج التي حددها الخبراء و التي تؤثر في المتغير الرابع وقد استخدم الباحث المنهج التجريبي لمعالجة المشكلة وقد استخدم للبيانات إحصائياً المتوسط الحسابي والانحراف المعياري والنسبة المئوية ومعامل الارتباط البسيط وتحليل التباين واختبار العينات غير المترابطة وغير المتساوية الأعداد وقد استنتج الباحث أن الحقيبة التعليمية بالأسلوب المتدرج المتقدم و العكسي حققت مستوى أفضل في التحصيل الحركي لفعالية رمي الرمح مقارنة بالأسلوب المتدرج المتقدم والعكسي أيضاً ، حقق الأسلوب العكسي مقارنة بالأسلوب المتدرج المتقدم مستوى أفضل في التحصيل الحركي لفعالية رمي الرمح وبذلك فقد أوصى الباحث بضرورة استخدام الحقيبة التعليمية سواء كانت بالأسلوب المتدرج المتقدم أو العكسي في تعليم فعالية رمي الرمح والتأكيد على استخدام الأسلوب العكسي سواء مع الحقيبة التعليمية أو بدونها في تعليم رمي الرمح والاعتماد على أشكال التعلم الذاتي في تعلم مختلف الفعاليات والمهارات الرياضية .

    د زينب

    عدد المساهمات: 35
    تاريخ التسجيل: 20/09/2011

    رد: الحقائب التعليمية

    مُساهمة  د زينب في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 11:57 am



    معلومات جيدة عن الحقائب التعليمية



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 19, 2014 6:29 pm