منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    هل الرياضة مناسبة للمعاقين كما هي للأصحاء ؟..

    شاطر

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    هل الرياضة مناسبة للمعاقين كما هي للأصحاء ؟..

    مُساهمة  طيبه عجام في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 4:36 pm

    ما هي أنواع الإعاقة التي يمكن أن يمارس أصحابها الرياضة ؟


    الرياضة في الإعاقة متعددة ومتنوعة، والحقيقة جميع فئات الإعاقة، ما عدا الإعاقات الشديدة جداً، تستطيع أن تمارس وتؤدي دوراً في مجال الرياضة، في مجال الرياضة بمستوياتها، وباستخدام المعينات المختلف في هذا الموضوع. فهنالك من الإعاقات الحركية أنواعٌ متعددة من الألعاب الرياضية، رياضية في انتظامها الرياضي، وفي قوانينها الرياضية، وفي ترتيبها الرياضي السليم فيها، ولذلك المعوق لديه الطاقات الكثيرة بالتدريب، وباستخدام المعينات يستطيع أن يؤدي أدواراً كثيرة في مجال الرياضة، وفى مجال الغير رياضة.
    وضع رياضة المعاقين في العالم العربي ؟
    الوضع بالنسبة إلى المعوقين وخدماتهم الحقيقة في الوطن العربي، وفي كثير من الدول العربية، قد تكون دون المستوى المطلوب حتى في مجال الرياضة، يعني الرياضة لا تختلف كثيراً عن مجالات الرعاية والخدمات الأخرى في مدى توفرها بدرجة أفضل من الأخرى.
    ربما الرياضة تأتي في بعض الحالات متأخرة عن باقي الخدمات، ولكن أيضاً باقي الخدمات أيضاً فيها تأخُّر في الوطن العربي بشكل ملحوظ.
    لأنها هي رياضة، لأن العقل السليم في الجسم الرياضي، الجسم السليم في الجسم الرياضي، فحتى المعوق الذي جسمه ليس سليماً إذا كان جسمه رياضياً يستطيع أن يتحرك ويتفاعل في المجتمعات بطريقة فاعلة وجيدة.
    هو قضية اندماج في المجتمع، الرياضة تساعد المعوق عن الابتعاد عن الانزواء، والانكفاء في البيت، والشعور بالعبء على المجتمع ، تساعده على التأهيل الجسماني، فاللاعب الذي لديه ضمور في العضلات عندما يحرك الكرة ويتحرك على هذا، هو يعطي تمرين (Physical) جسماني

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    رد: هل الرياضة مناسبة للمعاقين كما هي للأصحاء ؟..

    مُساهمة  طيبه عجام في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 4:38 pm

    هل هناك سنٌّ معين بالنسبة للمعاقين لممارسة الرياضة التنافسية ؟

    يعني على مستوى نسبة هذه الفئات لخاصة

    هل الأمر كما للأصحاء هناك سنٌّ معينة أم أن هنا الأمر يختلف؟


    هو رياضة المعاقين ممكن الواحد يمارسها حتى منذ الولادة كلما كان التدخل مبكر كلما كان الشيء أفضل، وخسارة أفضل سواء كان في العلاج الطبيعي، أو البدني الوظيفي.. يكون أفضل بالرياضة وسائل وقالت الأبحاث والدراسات كلما كانت مبكرة كلما كانت أفضل, لا يوجد سنٌّ، ولا يعني ممكن من الصفر للسنوات الستينات وما فوقها..يعني لا شك أن إحدى مشاكل المعاقين تتعلق بالجانب النفسي والاجتماعي بدرجة كبيرة جداً، فكيف يمكن أن تتعامل مع هذا الجانب
    كيف يمكن معالجته من خلال الرياضة؟
    الرياضة تعطي للإنسان أولاً الاختلاط والاندماج، ثم تعطي له –أيضاً- أن يقدم ما لديه من قدرات ومن إمكانيات، إنه أنا عندي إمكانيات، الإنسان المعوق عنده إمكانيات ليس خالي، عنده بواقي هذه الإمكانيات، إذا صقلت ستنال إعجاب الآخرين، أن يُقَدَّر من الآخرين بأن يعطوا له نوع من الإعجاب، نوع من التصفيق، نوع من إنه يستمعوا إليه، يشاهدوا لعبه، هذا في حد ذاته يعتبره بالنسبة إله تقدير واحترام ورفع من قيمته الذاتية.
    الأناس الموجودين في خارج المجتمع ينظرون له من زاوية أنه لا يعمل شيء، ولا يستطيع إنه يعمل، وما رأيك لما تنقل المباراة على التليفزيون -كمان- ويصفق له التليفزيون والناس كلها، هو يخرج عند ذلك عن هذا الضعف، وعن هذه عقدة النقص والعجز اللي عنده، بأن لديه ما يعوضها في المجال الآخر، فيبني نفسه، هو بناء للنفس التي يهدِّمها الظروف الاجتماعية (..) المدمرة..
    هل هناك هذه الأندية متخصصة في ذلك؟
    الحقيقة فيه تفاوت كبير جداً بين الدول العربية في مستوى الاهتمام بالمعوقين بشكل عام، وبرياضة الفئات الخاصة بشكل خاص، وكل دولة لها تاريخها في هذا الموضوع..

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 2:16 pm