منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    ماهية القـــــدرات الإبداعيـــة

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    ماهية القـــــدرات الإبداعيـــة

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 11:16 pm

    ماهية القـــــدرات الإبداعيـــة
    أن العلماء الذين تعرضوا للبحث والدراسة للقدرات الإبداعية لم يتفقوا فيما بينهم على مصطلح واحد كما اختلف تعريفه باختلاف الأطر والمدارس والاتجاه الفلسفي الذي ينتمي له العالم فمنهم من أطلق مصطلح الإبداع وتارة ابتكار وتارة تفكير إبداعي وتارة قدرات إبداعية ولما لم تجد الباحثة اختلافا" في المعنى والمضمون فدرجته في دراستها تحت مصطلح القدرات الإبداعية .
    لقد اختلفت وجهات النظر في تعريفها ففريق ينظر لها على إنها قدرة (ability) على إنتاج أو أبداع شيء جديد وإخراجه إلى حيز الوجود بصورة جديدة . وينظر الفريق الثاني إلى إنها عملية ( process) أو عملية متعددة تؤدي إلى إبداع شيء جديد ، وهناك فريق ثالث يجمع التعريفين السابقين على أساس إن الإبداع حصيلة لقدرات وعمليات متعددة يكون ناتجها عمل إبداعي والباحثة ستكون مع الفريق الثالث خلال خطوات دراستها .
    وعلى الرغم من تباين التفسيرات وتعددها إلا إنها جميعا" تؤكد على وجود هذه القدرات وضرورة دراستها بشكل مستفيض وإجلاء الجوانب الخفية فيها.
    أن عملية الإبداع بمعناها الواسع تتضمن كل من الاختراع Invention والاكتشاف Discovery والذي يعني إحداث فكرة أو سلوك أو شيء ما يكون جديد لاختلافه نوعيا" عن أشكال القائمة . كما أن بعض العلماء فرق بين مفهومي الاختراع والاكتشاف على ان أساس الاختراع على تقديم عناصر قديمة في صور بنائية جديدة New form بينما في عملية الاكتشاف يكون إدراك أعمق لهذه العناصر التي تكونت بفعل الاختراع . وأن كانت العمليتان وجهين من وجوه الإبداع (5:136)
    لا يوجد في الفترة الحالية أبداع متعدد الوجوه قائم على الميول الطبيعية لأن القدرات الإبداعية تتطور انطلاقا" من التخصص والمعارف وأن استطاع الأنسان المعاصر إن يبدع فلا يتحدى حدا" معين من المجالات ، وتفسير ذلك أن التخصصات تزداد وتنمو والمعلومات تغتني وتتطور ، وهذى يؤثر على الفرد لتناوله مجالات مختلفة دون التعمق فيها ويمكن لأي شخص ان يكون متخصصا" فيها مهيئا" وذو تأهيل عالي في أي مجال من مجالات ميوله واستعداده فيبدع إبداعا" خاصا" في مجال تخصصه .
    وعادة ما يتم الكلام عن القدرات الإبداعية دون أي خصوصية وهذى يجعل القارئ يذهب بعيدا" الى الإنسان الموسوعة أو الإنسان العبقري الذي تحدث عنه ( انجلر Engls) في كتابه جدليات الطبيعة حيث بين مميزات إنسان عصر النهضة وأشار « ان تلك الفترة تتطلب رجالا" أفذاذ علماء مبدعين يعرف كل واحد منهم (4-5) لغات ويشتغل في أكثر من مجال وأشار إلى الفنان (ليوناردو دافنشي ) كمثال لهؤلاء لأنه كان فنانا" ورياضيا" وميكانيكيا" ومهندسا" وتدين له فروع الفيزياء » (52: 33) إن الأشخاص يختلفون فيما بينهم بالقدرات الإبداعية حسب نوع النشاط فقد يكون منهم مبدعين في ( الرياضيات ، الكيمياء الشعر ، الموسيقى ، الأدب ، الرياضة الخ ...) وبهذا يمكن تصنيف المبدعين حسب مجالات الحياة وهنا يظهر طابع خاص للقدرات الإبداعية كالإبداع التقني والإبداع العلمي والإبداع الأكاديمي والإبداع الحركي والإبداع الفني وبالتأكيد فأن الإبداع ينطوي على عوامل مشتركة بين أشكاله المختلفة ولكن توجد اختلاف وتمايز . (3: 98) « ومن اجل توضيح العلاقة بين العام والخاص بين العام والخاص في الإبداع يجب أن نؤمن العبور إلى الإبداع العام يجب أن ننطلق مما هو فردي وخاص ويجب أن نعرف الإبداع تعريفا" في كل مجال من مجالات النشاط » (50: 286) أن الإبداع العام والخاص (الحركي) يمكن تحديده وقياسه عن طريق الاختبارات وفي المحصلة يتمايز الأشخاص فيما بينهم بالدرجة والنوع ,وبذا يصبح الشخص الذي يستطيع الإبداع في مجاله هو من تتوفر لديه قدرات أبداعية في مجاله المهني إضافة الى العوامل الذاتية والظروف البيئية الملائمة التي تسمح له بالتخيل الواسع بحرية عن قدراته الإبداعية ، وكذلك وجود مواقف تثير اهتمامه. ( 21: 26)


    المصدر

    لمياء الديوان : اثر استخدام اسلوبين تدريسيين في تنمية القدرات الابداعية /اطروحة دكتوراه /جامعة البصرة / التربية الرياضية /1999

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 3:36 am