منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    سرعة رد الفعل

    شاطر

    عقيل الخزرجي

    عدد المساهمات : 72
    تاريخ التسجيل : 28/06/2011

    سرعة رد الفعل

    مُساهمة  عقيل الخزرجي في السبت سبتمبر 24, 2011 7:08 am

    سرعة رد الفعل : Speed of reaction

    تعتبر سرعة رد الفعل الحركي من أنواع السرعة التي لها أهمية خاصة في بداية السباقات إذ أن سرعة انطلاق اللاعب في بداية السباق لها تأثيرها النفسي على المتسابقين , كما أنها تدفع المتسابق للحفاظ على ما حققه من تقدم في بداية السباق , غير انه يجب التنويه إلى انه ليس بالضرورة أن ترتبط سرعة رد الفعل بباقي أنواع السرعة الأخرى , فقد يكون لدى اللاعب مستوى جيد لسرعة رد الفعل في حين تكون لديه السرعة الحركية أو سرعة التردد الحركي (الانتقالية) بطيئة أو قد يكون العكس , وحيث أن الأداء في العدو يتطلب تطوير أنواع السرعة جميعها فان التركيز على تنمية كل نوع وقياسه يعتبر الطريقة الأفضل لتطوير السرعة , فالعداء يحتاج إلى السرعة الحركية لدفع مكعب البداية بسرعة وقوة , كما يحتاج إلى سرعة التردد الحركي لزيادة سرعة توقيت خطوات الجري.










    العوامل المؤثرة في سرعة رد الفعل :

    1- التوقع الحركي : إن التوقع الحركي هو مظهر خارجي لانسجام قسم الحركة مع واجبها أو الحركة ككل مع الواجب التالي للحركة وهو حالة مهمة في جميع الألعاب الرياضية ويفهم من اصطلاح التوقع الحركي التصور المسبق للنتيجة على أساس الملاحظة منذ ابتداء وخلال مرافقه مراحل حركية معينة.

    2- الانتباه : هو تركيز الشعور في شيء وهو ظاهرة لا يمكن الاستغناء عنها في الحركات الرياضية ولا يمكن أداء رد فعل سريع دون انتباه جيد يسبق ذلك فالانتباه حالة تسبق الأداء.

    3- التركيز : هو تجميع الأفكار وتثبيت الانتباه لتحقيق الهدف وإذا كان مفهوم الانتباه عاما فجوهره حول التركيز.

    ويحتاج الرياضي إلى التركيز بحيث يكون في وضع يمكنه من التركيز خلال المنافسة على واجبات أخرى (ملاحظة الخصم وملاحظة اللاعبين). وهذا يعني التركيز على المثيرات الخارجية ليتمكن من إعداد الاستجابة المطلوبة.

    4- الإدراك : هو الإحساس بالظواهر المحيطة في النشاط الرياضي ومن خلاله يتمكن الرياضي من رسم المنهج الحركي للأداء المطلوب وكلما امتلك الرياضي إدراكاً صحيحا للموقف تمكن من الاستجابة بشكل صحيح وسريع.

    ويؤكد وجيه محجوب 1982 نقلاً عن عبد الحميد (1973) أن أساس عمليات رد الفعل تتم بالإدراك السابق لخواص وشروط المثير وإدراك المثير نفسه وامتلاك القدرة على إجابة المثير.

    5- الإحماء : يؤكد محمد يوسف الشيخ (1969) نقلا عن فراكتوف Fraktowf (1953) أن الإحماء له دور مهم في تقليل زمن سرعة رد الفعل وهذا يعني كلما كان الإحماء جيدا وشاملا فهذا يؤدي إلى نتائج ايجابية في تقليل زمن سرعة رد الفعل.

    6- الحالة النفسية : تؤثر الحالة النفسية بشكل ايجابي وسلبي على زمن سرعة رد الفعل لدى الرياضي وتشمل حالات الفرح والحزن التي تحدث في المباراة بسبب الفوز أو الخسارة أو بسبب حالات خارج إطار الملعب مثل الحزن والخوف حيث تؤثر في زمن سرعة رد الفعل.

    فسيولوجيا سرعة رد الفعل :

    يقصد بزمن رد الفعل Reaction time انه الزمن الذي ينقضي بين بدء ظهور مثير ما وبين بدء حدوث الاستجابة لهذا المثير, ويتأسس هذا التعريف على التسليم بوجود فاصل زمني بين ظهور المثير وبين وحدات الاستجابة نظرا لصعوبة الاستجابة لأي مثير بمجرد ظهوره بدون فاصل زمني, فالمثير عندما يحدث (مثل طلقة البدء في مسابقة العدو) فانه يسرى تجاه الأجهزة الحسية المستقبلة له لدى المتسابق (أي نحو الأذن) , فيقوم المثير "طلقة البدء" باستثارته , ومن ثم تبدأ العمليات الداخلية الكامنة في المتسابق , حيث تنقل الأعصاب السمعية ترجمة لهذا المثير إلى الجهاز العصبي المركزي ومنه إلى العضلات لتؤدى الاستجابة المطلوبة (أي حركة العدو إلى الأمام).

    وينبغي التمييز بين نوعين من زمن رد الفعل هما :

    1- زمن رد الفعل البسيط .
    2- زمن رد الفعل المركب (التمييزي).

    - زمن رد الفعل البسيط :

    هو الزمن المحصور بين لحظة ظهور مثير واحد معروف ولحظة الاستجابة لهذا المثير, ومن أمثلة ذلك حالة البدء في مسابقات العدو أو الجري أو السباحة , ويمكن تقسيم زمن رد الفعل البسيط إلى ما يأتي :

    1- بداية حدوث المثير "طلقة البدء" مثلا .
    2- اللحظة الحسية التي يحدث خلالها تلقى المستقبلات الحسية للمثير (أي استقبال الأذن لإشارة البدء في مسابقات العدو).
    3- اللحظة الارتباطية التي يحدث فيها إدراك المثير (أي أن طلقة المسدس تعنى البدء).
    4- اللحظة الحركية التي تحدث فيها مثيرات الحركة في الجهاز العصبي المركزي وإرسالها إلى العضلات المعنية بواسطة الأعصاب المصدرة لبدء الحركة.

    - زمن رد الفعل المركب (التمييزي) :

    في حالة وجود أكثر من مثير ومحاولة الفرد الرياضي الاستجابة لمثير واحد فقط من بين هذه المثيرات , فان رد الفعل الحركي عندئذ يطلق عليه رد الفعل الحركي التمييزي (المركب) وهذا النوع هو السائد في العديد من الأنشطة الرياضية كالألعاب بمختلف أنواعها والمنازلات الفردية , ويمكن تقسيم زمن رد الفعل الحركي التمييزي إلى ما يلي :

    1- بداية حدوث المثير "مواقف اللعب".
    2- اللحظة الحسية التي يتم فيها استقبال المثيرات من أعضاء الحس كالأذن والعين وغيرها ...
    3- لحظة تمييز المثير عن غيره من المثيرات الحادثة في نفس الوقت , وهذا يعنى التعرف عليه وتنظيمه ضمن مجموعة معروفة لدى الفرد .
    4- لحظة اختيار الاستجابة الحركية المناسبة للمثير .
    5- اللحظة الحركية ويسبقها لحظة تأهب الجهاز العصبي المركزي في الإعداد للاستجابة الحركية .

    ويلاحظ أن كل خطوة من الخطوات السابقة تستغرق بعض الوقت , ومعظم هذا الوقت يستقر داخل الجهاز العصبي المركزي الذي يراجع العمليات العصبية ويحلل الإشارات الواردة من أعضاء الحس المختلفة , ثم يلي ذلك اتخاذ القرارات التي تكون في صورة إشارات عصبية للعضلات المختصة بالاستجابة أو الحركة .

    وفى ضوء ما تقدم يتضح أن تنمية وتطوير رد الفعل الحركي المركب يحتاج من اللاعب إلى مزيد من التدريب , وخاصة انه لابد أن يرتبط سرعة رد الفعل الحركي بصحة ودقة الاستجابة الحركية نظرا لان الاستجابة السريعة الخاطئة أو الاستجابة البطيئة الصحيحة لا تؤدي أي منها إلى نتائج أفضل , ويتأثر زمن رد الفعل بالعديد من العوامل كنوع المثير ونوعية الاستجابة الحركية المطلوبة والحالة النفسية لفرد.

    تنمية سرعة رد الفعل :

    تمرينات تستخدم لتطوير سرعة رد الفعل :

    اللاعب يبدأ من وضعيات مختلفة للحركة ( الاستلقاء والرأس للأسفل , الاستلقاء على الظهر , وضعية تمرين الضغط , وضعية تمرين المعدة , وضعية الجلوس يثني الركبتين أو وضعية السجود ) , المدرب يكون على بعد 30م من المجموعة التي تنفذ هذا التمرين ثم يرسل إشارة للجميع بالقفز والركض السريع باتجاهه. يؤدى التمرين من وضعيات مختلفة وفي أماكن مختلفة حتى يتمكن اللاعب من تغيير اتجاه حركته بسهولة. هذه التمرينات يمكن إجراءها أيضاً باستخدام الكرات الطبية.

    تنمية سرعة رد الفعل البسيط :

    يستخدم لتنمية سرعة رد الفعل الحركي البسيط عدة طرق منها :

    1- التدريب مع تغيير الظروف الخارجية :

    تعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق انتشارا وتصلح مع المبتدئين , غير انه عند تقدم مستوى اللاعب تصبح هذه الطريقة غير مؤثرة , وهى تعتمد على محاولة تقصير زمن الكمون عند الاستجابة لمؤثرات معروفة ومحددة أو مع تغيير الظروف المحيطة مثل أداء البدء المنخفض في العدو مع تغيير الاتجاه تبعا لإشارة المدرب.

    2- استخدام الطريقة الحسية :

    قدم هذه الطريقة "جيلبر شتين" عام 1958 , وهى تعتمد على العلاقة بين سرعة رد الفعل الحركي وقدرة الفرد على الإحساس بالفترات الزمنية القصيرة جدا كأجزاء الثانية الواحدة , وتنمية هذا الإحساس تنعكس على تقصير زمن الكمون وزيادة سرعة رد الفعل الحركي , وتتم هذه العملية على ثلاث مراحل هي :

    - المرحلة الأولى : وفيها يقوم اللاعب بأداء حركات معينة كأن يقوم بالعدو من البدء المنخفض مثلا لمسافة 5 أمتار في محاولة الاستجابة لإشارة البدء بأقصى سرعة وبعد كل تكرار يبلغ اللاعب بالزمن الذي حققه .

    - المرحلة الثانية : وفيها يقوم اللاعب بتأدية الواجب الحركي المكلف به وسؤاله عن الزمن الذي حققه بناء على تقديره الشخصي , وبعد أن يجيب على ذلك يتم اختباره بالزمن الحقيقي , ومع تكرار التدريب سوف تتحسن قدرة اللاعب على تقدير الزمن الذي قطع فيه المسافة أو أدى فيه العمل العضلي أو المهارة المطلوب أداؤها.

    - المرحلة الثالثة : في هذه المرحلة يصل اللاعب إلى أن يؤدى الواجب الحركي المطلوب فيه مع تجديد الزمن المطلوب تحقيقه مسبقا قبل الأداء , وتجدر الإشارة إلى أن تنمية سرعة رد الفعل تعتبر من المهام الصعبة , حيث أن مقدار التقدم الذي نرجوه لا يتعدى أعشار الثانية , ويصل متوسط زمن رد الفعل الحركي لدى غير الرياضيين (0.25 ثانية) بمدى يتراوح ما بين (0.20 - 0.35 ثانية), بينما يتراوح المدى لدى الرياضيين بين (0.15 - 0.2 ثانية) , وقد يصل لدى البعض (0.10 - 0.12 ثانية).










    بعض الاستنتاجات بشأن رد فعل وهي تشمل :

    1- في جميع سباقات العدو يكون رد فعل أفضل الرياضيين أقل من 0.2 ثانية.
    2- لنفس الفعالية يكون رد فعل الإناث أكبر من تلك التي للذكور.
    3- زمن رد الفعل يتناسب بشكل طردي مع طول مسافة السباق.
    4- زمن رد الفعل لا يلعب سوى جزء صغير جدا للأداء العام للسباق.



    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    رد: سرعة رد الفعل

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الثلاثاء سبتمبر 27, 2011 4:17 pm

    أهلاً وسهلاَ بك أخي الكريم ..


    ¨°o.O ( ..^ إسم العـضو ^.. ) O.o°¨


    حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
    ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
    ان شاء الله تسمتع معــانا ..
    وتفيد وتستفيد معانـا ..
    وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
    ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 11:43 pm