منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    السلوك المدخلي للطالب المتعلم

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    السلوك المدخلي للطالب المتعلم

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في السبت يناير 28, 2012 8:02 am



    أرسل لي الاخ


    رائد ابراهيم الطائي

    هذا الموضوع وهو من اعداده لانشره في المنتدى

    دعائي له بالخير والعافية وننتظر المزيد




    (السلوك المدخلي للطالب المتعلم )



    يمكن تعريف السلوك المدخلي بأنه : استجابة قريبة من السلوك المستهدف لتعزيزه وتقويته بهدف صياغة السلوك النهائي منه.
    حتى تكون المادة التعليمية فعالة .. وحتى يكون التعليم ناجحا لابد من وجود درجة عالية من التوافق بين المادة والمتعلم .
    اننا كثيرا ما نسمع متعلما يقول ان كتابا ما مفيد للغاية ولكنني لم استطيع ان انهي الفصل الاول منه ؟
    او قد سجلت لدراسة هذة المادة لانني اعرف انها مفيدة وشائقة ولكنني سرعان ما اكتشفت انني لم اجد فيها شيئا جديدا , في كلتا الحالتين لم يكن ثمة تطابق بين السلوك المدخلي لهذا المتعلم والمادة التعليمية المراد تعليمها .
    يشير هذا المفهوم الى مستوى المتعلم قبل ان يبدا التعليم .
    اي يشير الى ماسبق للمتعلم ان تعلمه والى قدراته العقلية وتطوره ودافعيته تجاه المادة .
    ولعل اقرب شي لهذا المفهوم هو مفهوم المتطلب القبلي .
    لذا فان المعلمين الخبراء غالبا مايعدون في بداية كل فصل دراسي اختبار للكشف عن مدى امتلاك المتعلم للمفاهيم والمباديء والمهارات الضرورية لكي يتمكن المعلم من بدء تدريسه بشكل ناجح يتماشي وقدرات طلابه التعليمية وهذا الاختبار يسمى اختبار السلوك المدخلي .
    ان مشكلة التقدير الزائد او المنقوص لقدرات المتعلمين مايزال وسيبقى موضع الاهتمام وتمثل هذة المشكلة باستمرار في المواقف الصفية التي يقول فيها المعلم انه يعرف مستوى طلبته ويعرف ايضا من اين يبدأ التعليم .. ثم يكتشف ان عددا من طلبته لايتعلمون كما يجب بعد ان يكون قد اضاع وقتا ثمينا وتراه بعد ذلك يخلق الذرائع لتفسير اخفاقات الطلبة في الدرس .
    ويجب أن يتصف السلوك المدخلي بصفتين رئيسيتين :

    : 1 أن يحدث بشكل متكرر وذلك حتى تتوفر لنا الفرص الكافية لتعزيزه وتقويته، وقد يكون ضرورياً أحياناً تنظيم الظروف البيئية التي تزيد من احتمالية حدوث هذا السلوك، مثلاً: تعليم الطفل رسم الدوائر، فقد يكون ضرورياً إعطاؤه قلماً وورقة بتواصل في البداية لا أن تنتظر قيامه بذلك تلقائياً.

    : 2 أن يكون السلوك المدخلي قريباً من السلوك النهائي.
    ان من المفاهيم الرئيسية التي نحن بصدد مراعاتها عند الشروع بتقديم الدرس للمتعلم هي :
    الفئة المستهدفة , السلوك المدخلي , الخصائص العامة للمجموعة .
    اولا : الفئة المستهدفة : مجموعة المتعلمين التي سيوجه اليها التعليم .
    وعادة ما توصف المجموعة عن طريق : العمر – والجنس – والمستوى الدراسي .
    ثانيا : السلوك المدخلي للفئة المستهدفة : ونشير هنا الى المهارات المحددة التي تمتلكها تلك المجموعة ونستطيع ان نبرهن على امتلاكها لها من قبل بدء التعليم الفعلي .
    ثالثا : الخصائص العامة للمجموعة : ان مفهوم الصفات او الخصائص العامة للفئة المستهدفة هو اكثر عمومية من مفهوم السلوك المدخلي فعند لنظر الى الكتب الدراسية نجد ان كتابا للرياضيات للصف الثالث واخر للرابع وهكذا .... الخ
    وهو ان تصميم الكتب المدرسية غالبا ما ياخذ بالحسبان مستوى النمو العقلي والخصائص الادراكية وقدرة التركيز والدافعية لدى الطلبة .
    ويكون تحديد السلوك المدخلي بوضع خط فاصل مابين المهمات التي يفترض بمعرفتها وتلك التي ينوي المعلم القيام بتعليمها للطلاب . ويتم التاكد من صحة ذلك عن طريق اختبار السلوك المدخلي الذي يساعد المعلم .
    وهناك ثلاثة احتمالات عن هذا الاختبار :
    1- ان يكون الخط الذي حده متلائما مع مستوى قدرات الطلبة وعندئذ يبدا بتعليم طلابه من النقطة التي حدها الخط .
    2- ان يكون الخط الذي حدده اعلى من مستوى قدرات طلابه وعندئذ يعود المعلم في تعليم الطلبة الى الوراء حيث المهمات الفرعية الادنى .
    3- ان يكون الخط الذي حدده اقل مستوى من قدرات طلابه عندئذ يرتفع في تعليم الطلبة الى المهمات الفرعية الاعلى .

    من الواضح ان من التحليل السابق ان الصفات العامة للفئات المستهدفة قد تختلف الا ان المهارات اللازمة لاداء المهمة التعليمية وتحقيقة الهدف لايختلف . ويبقى التباين بين الافراد والمجموعات كامنا في كم ونوع المهارات التي يمتلكها الفرد او تمتلكها المجموعة عند البدء بالتعلم .
    فمستوى مهارة المتعلم يحدد اي المهارات سيكون سلوكا مدخليا وايهما سيدخل ضمن مهمة التعليم.

    رائد ابراهيم الطائي

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 12/01/2012

    شكر وتقدير

    مُساهمة  رائد ابراهيم الطائي في الخميس مارس 22, 2012 3:16 pm

    الأخت الأستاذة الدكتورة لمياء الديوان .. شكري وتقديري العالي لنشر هذا الموضوع الذي هو مشاركة أولية وبسيطة وان شاء الله نرفدكم بموضوعات اخرى تخص طرائق التدريس مع اعتزازي الكبير بهذا الموقع وادارته الطيبة .. وسأتواصل معكم ان شاء الله مع محبتي وتقديري .. رائد ابراهيم الطائي .. جامعة الموصل

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 2:19 pm