منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    التعلم الحركي ونظرياته

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    التعلم الحركي ونظرياته

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في السبت فبراير 04, 2012 5:31 am

    1 التعلّم الحركي
    أن التعلّم مبدأ أساسي في حياة الإنسان وفي تطوير شخصيته الاجتماعية ، ونحن نفهم تحت هذا المصطلح اكتساب الجديد ، أو استمرار التطور للتصرف ولمستوى الأشكال بواسطة التفاعل الإيجابي للفرد مع محيطه .
    ويُعد التعلّم الحركي جزءً أساسياً ومهماً من أجزاء التعلّم ، وقد وضع الكثير من الباحثين سواء في مجال علم النفس ، أو في مجال علم الحركة العديد من التعاريف التي توضح مفهوم التعلّم الحركي ، وسيورد الباحث جملة من هذه التعاريف التي توضح مفهوم التعلّم الحركي .
    فيعرّف ( Schmidt ) التعلّم الحركي على أنه : " مجموعة عمليات مترابطة بالممارسة أو الخبرة وتؤدي إلى تغيير دائمي نسبياً في التصرفات الحركية " ، ويعرّف أيضاً على أنه " عملية تغيير في السلوك والأداء يحدث نتيجة الممارسة " ، ويعرّف " بتعلم الحركات أو المهارات الرياضية مقرونة بالمقدرة والاستيعاب للفرد معتمداً على التجارب السابقة " ، ويعرّف أيضاً بأنه : " تغيير ثابت نسبياً ودائم في السلوك الحركي وهو تكيف للظروف نتيجة الخبرة والممارسة في هدف أو واجب أو مهارة معينة " .
    أما (Schanable ) فيعرّفه بأنه : " عبارة عن عملية الحصول على المعلومات الأولية عن الحركة والتجارب الأولية للأداء وتحسينها ثم تثبيتها " .
    والتعلم الحركي من وجهة نظر التدريب الرياضي : " فهو النمو بالقدوة على الأداء الحركي من خلال التمرينات أو الخبرات التي تؤدي إلى تغيرات ثابتة نسبياً في قابلية الفرد على الأداء المهاري " .
    أما من وجهة نظر علم النفس فيعرّف على أنه : " العملية التي من خلالها يستطيع المتعلم تكوين قابليات حركية جديدة أو تبديل قابلياته الحركية عن طريق الممارسة والتجربة " .
    مما تقدم يمكننا أن نعرّف التعلّم الحركي على أنه : ( عملية اكتساب الجديد من الحركات ، أو تغيير أداء الحركات المتعلمة سابقاً نحو الأحسن عن طريق الممارسة والأداء المدعم بالتصحيح ) .
    وهناك من ميّز بين التعلّم والتعليم : " فقد حدد مفهوم التعليم كونه ينطوي على اختيار وتنظيم وتقويم السلوك ثم قياس النتائج ، والتعليم هنا يدور حول المتعلم وينصب عليه ، والذي يقوم به المعلم أو المدرب أو المربي من واجبات وإسداء التوجيهات لطلبته ، أما التعلّم فهو ذلك النشاط النفسي الذي يقوم به الطالب من انتقاء وتعزيز وتعميم وتمييز والذي يؤدي إلى تغيير سلوكه داخل الساحة ، وأن نشاط المدرس أو المعلّم أو المدرب هو نشاط ظاهري أما نشاط الطالب في هذه العملية هو نشاط داخلي غير مرئي ، إلاّ أنه يمكن ملاحظة نتائجه ، والتي تكون على شكل أداء حركي للمهارة المراد تعلّمها " .
    ومن الباحثين من أكد على وجود فرق جوهري بين التعلّم والتعليم ، فالتعليم مجهود شخص لمعونة شخص آخر على التعلّم ، أما التعلّم فهو مجهود شخصي ونشاط ذاتي يصدر عن المتعلّم نفسه بمعونة المعلّم وإرشاده ، بعبارة أخرى ، فالتعليم هو توجيه عملية التعلّم وهو تحفيز المتعلّم واستثارة قواه العقلية ، ونشاطه الذاتي ، وتهيئة الظروف التي تمكنّه من التعلّم أيّاً كان نوعه " .

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    رد: التعلم الحركي ونظرياته

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في السبت فبراير 04, 2012 5:40 am



    2-1-2 نظريات التعلّم الحركي
    لتفسير كيفية حدوث التعلّم ، فقد شرح العلماء ما يسمى بنظريات التعلّم ، وهي مجموعة من المسلمات التي يبدأ منها العالم ويفترض صحتها دون برهنة ، وهناك نظريات متعددة تحاول كل منها تفسير عملية التعلّم الحركي ، ومن هذه النظريات :
    2-1-2-1 نظرية العادة Habit Theory
    وتعتبر أبسط وأقدم نظرية في التعلّم الحركي فتسمى بنظرية العادة ، وهي نظرية ترتكز أساساً على التغيرات الداخلية ( وربما الفسيولوجية ) للمستجيب كنتيجة الأداء المعزز ، ومن الباحثين من يذكر أن البداية الحقيقية في مجال التعلّم الحركي وتحديد السلوك الحركي والمهارة الحركية كانت على يد
    (Wood Worth , 1899 ) ، إذ كان يبحث عن الأسس التي تحدد حركة الذراع بسرعة ودقة .
    وبدأ (Wood Worth , 1899 ) وبعض العلماء الألمان للتأكيد على مبدأ العلاقة بين السرعة والدقة وكذلك التأكيد على ( الذاكرة الحركية ) .
    وبدراسة تحليلية نستطيع القول بأن ( الذاكرة الحركية ) هي أساس
    ( العادة ) ، فأن الفرد المتعلم ما لم يؤدِ الحركة بالرجوع للذاكرة الحركية عدة مرات ، لا تصبح تلك الحركة أو المهارة عنده عادة ، لأن العادة عبارة عن نوع من السلوك المكتسب يصبح ثابتاً لا يتغير مع التكرار والخبرة .
    أما ( Thorndike 1914 ) ، فقد ركز اهتمامه على تعلّم المهارات وأن قانونه الذي يقول : " أن الاستجابة التي يعقبها تعزيز وتشجيع تميل إلى التكرار ، أما الاستجابة التي لا يعقبها أي تشجيع أو يعقبها عقاب فلا تميل للتكرار " ، إن هذا القانون أصبح حجر الزاوية في كافة الدراسات السيكولوجية في هذا القرن والقرن الماضي .

    1-2-2 نظرية الدائرة المغلقة Closed Loop Theory
    إن أهم جانب في نظرية الدائرة المغلقة للتغذية الراجعة في التعلّم الحركي ، هو أن المستجيب يعمل مقارنات بين ما تمّ عمله وبين ما هو متوقع ، ويقوّم مستوى النجاح في الاستجابة ، فإذا تمت ملاحظة الأخطاء فيمكن عمل التصحيح والتعديل لالأداء ، كما أكدت نظرية (Adam 1971 ) في الدائرة المغلقة ، بأن الحركات تنفذ عن طريق المقارنة بين التغذية الراجعة (Feed back ) من أعضاء الجسم ، وبين المرجع التصحيحي الذي تعلمه الفرد سابقاً ، وأن المرجع التصحيحي الذي يعتمده الفرد يسمى ( الأثر الحسي ) Perceptual Trace .
    إن الأثر الحسي عبارة عن مجال حسي ، أو أثر يشبه خط الدبوس في الجهاز العصبي المركزي ، وكلما تكررت الحركة تكرر خط هذا الدبوس بحيث يترك أثراً أعمق ، ولذلك فأن التدريب يعني إيجاد آثاراً عميقة في الجهاز العصبي المركزي ، بحيث يكون مرجعاً سهلاً لمرور الاستجابة عند تكرارها ، وتحديد مدى دقتها بالاعتماد على هذا الأثر الحسي ، إن هذا الأثر يتكون نتيجة المعلومات الراجعة (Feed back )، والتي تحدد نسبة الخطأ أو البعد عن المرجع الصحيح .
    أن نوعية التغذية الراجعة تسمى معلومات حول النتيجة ( KR ) Knowledge of Result ، إن نظام الدائرة المغلقة هي ذلك النظام الذي تتم فيه عملية المقارنة ، وإن عدم وجود المقارنة تصبح دائرة مفتوحة ، وهي أوامر صادرة عن الجهاز العصبي وراجعة مرة أخرى إلى الجهاز العصبي لغرض المقارنة ، لمعرفة الفعل الحركي ( المهارة ) ، وتتمثل فكرة الدائرة المغلقة للسيطرة الحركية في أن أي استجابة حركية تكون نتيجة لأوامر صادرة من الجهاز العصبي المركزي ، والتي تعتمد على التغذية الراجعة الآتية من الجهاز العصبي المحيطي ( الطرفي ) خلال الحركة .

    2-1-2-3 نظرية الدائرة المفتوحة Open Loop Theory
    أن هذه النظرية مشابهة في بعض الجوانب لنظرية الدائرة المغلقة
    ( أو الحلقة المكتملة ) للتغذية الراجعة ، إلا أن نظرية البرنامج الحركي تفترض أن التتابعات الرئيسة لسلوك الحركة ( تتوالى ) بمجرد أن تبدأ الاستجابة للمثير ، ويعتقد حدوث تقدم في التتابع كلما كان لها تخطيط في المخ ، وتتطلب القليل من التغذية الراجعة ، أو قد لا تتطلب تغذية راجعة على الإطلاق ( ومع ذلك فأنه يعتقد أن التغذية الراجعة قد تحدث تغيرات في البرنامج من وقت لآخر ) .
    وتفسر هذه النظرية بأن هناك شكلين من الذاكرة الحركية ، وهي ذاكرة الاسترجاع (Recall Memory ) ، والمسؤولة عن إيجاد الحركة ، وذاكرة التمييز ( Recognition Memory ) ، والمسؤولة عن تقويم الحركة .
    فللحركات السريعة ، تقوم ذاكرة الاسترجاع في تهيئة برنامج حركي
    ( من ناحية السرعة والقوة والاتجاه ) لا يعتمد على التغذية الراجعة الخارجية .
    أما الذاكرة التمييزية ( Recognition Memory ) ، فأن الجهاز الحسي (Sensory system ) الذي له القابلية على تقويم كيفية تنفيذ الحركة بعد انتهائها .
    أما في الحركات البطيئة ، فأن لذاكرة الاسترجاع دوراً فاعلاً لأن اهتمامه منصب على المقارنة بين الحركة وبين المعلومات الجوابية ( Feed back ) .
    إن محور التعلّم في نظرية البرامج الحركية يعتمد على تعميم البرنامج الحركي عن طريق تقويمه .
    إذن فأن نظام الدائرة المفتوحة ، هو ذلك النظام الذي لا تحدث فيه مقارنة ، إذ يصدر القرار بشكل آني وسريع عن الدماغ ، وفي هذا النظام تكون الظروف البيئية غير معروفة ، لذا فإن الرياضي يتكهن المعلومات لتلك الدائرة ، وأن هذه الدائرة تكون فيها سرعة متعاقبة في القرارات ، وإن الرياضي لا يستطيع التصحيح إلا بعد الانتهاء من الأداء ، وبذلك فأن هذا النظام لا يحتاج إلى التغذية الراجعة .
    وبهذا فأن فكرة هذا النظام ، هو أن التغذية الراجعة ليست ضرورية للتحكم الحركي ، وإن الحركة تتحكم فيها المراكز العليا للجهاز العصبي المركزي .
    وهذا ما أكده أحد الباحثين حين قال : " بأن نظرية التحكم الحركي تؤدي إلى اعتماد حقيقة هي أن التغذية الراجعة ليست ضرورية للسيطرة والتحكم الحركي ، وإن المراكز العليا للجهاز العصبي المركزي هي التي تتحكم بالحركة ، لأن الجهاز العصبي المركزي هو الذي يحتوي على المعلومات الضرورية للتحكم في الحركات من البداية حتى النهاية " .

    2-1-2-4 نظرية مخطط الاستدعاء
    تشير نظرية مخطط الاستدعاء إلى أن شخصاً ما يتعلم مفهوماً عاماً عن استجابة حركية ( أو سلوك ) ، وهذه يمكن استخدامها في العديد من المواقف النوعية المختلفة ، وإن مثل هذه النظرية تساعد في تفسير التصنيفات الهائلة لنماذج الحركة التي تظهر في الأداء الفعلي ، ومثال ذلك هو أن يتعلّم الطالب الوقوف على اليدين على بساط الحركات الأرضية ، ومن ثم يستخدم هذا المخطط عند تعلمه الوقوف على اليدين على جهاز المتوازي أو جهاز الحلق في الجمناستك .

    salah-abo

    عدد المساهمات : 98
    تاريخ التسجيل : 25/07/2011
    العمر : 26

    رد: التعلم الحركي ونظرياته

    مُساهمة  salah-abo في الخميس أغسطس 02, 2012 4:50 am

    بارك الله فيك وجزاك الله حيرا

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 7:40 am