منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    التفكير وادواته

    شاطر

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    التفكير وادواته

    مُساهمة  طيبه عجام في الجمعة فبراير 10, 2012 8:24 am

    التفكير.
    هو ادراك لعلاقة جديدة بين موضوعين او اكثر بغض النظر عن نوع هذه العلاقة – وكذلك يعرف بأنه كل نشاط عقلي ادواته الرموز , أي يستعيض عن الاشياء والاشخاص والمواقف والاحداث برموز لها دلالة بدلا من معالجتها فعلية وواقعية, والرموز كل ما ينوب عن الشيء او يشير اليه او يعبر عنه او يحل محله في غيابة , والرموز التي يستخدمها التفكير ادوات له مختلفة شتى ,منها: الصور الذهنية والمعاني والالفاظ والارقام ,ومنها الذكريات والاشارات والتعبيرات والايماءات ,وكذلك الخرائط الجغرافية والعلامات الموسيقية والصيغ الرياضية , بهذا المعنى العام يشمل التفكير جميع العمليات العقلية , من التصور والتذكر والتخيل واحلام اليقظة الى عمليات الحكم والفهم والاستدلال والتعليل والتصميم والتخطيط والنقد وغيرها( ).



    ادوات التفكير .
    1 - الصور الذهنية.(وتشمل الصور الحسية والصور اللفظية وهذا هو التصور او التخيل ,اذا كنت تنظر الى كتاب امامك وتراه ,فالكتاب في هذه الحالة (مدرك)فإن اغمضت عينيك واستطعت ان تراه ايضا وما تراه في هذه الحالة يسمى (صورة حسية) بصرية للكتاب , واذا كنت تفكر في صديق غائب فأكثر الظن انك تستطيع رؤيته (بعين العقل ) وان تسمع صوته ايضا وهاتان صورتان حسيتان اولهما بصرية والاخرى سمعية , في مقابل هذه الصور الحسية توجد الصور اللفظية,اما لفظية بصرية كتصور كلمة مكتوبة على ورقة ,اولفظية سمعية كتصور كلمة ينطق بها احد ,او لفظية حسية كتصور كتابة كلمة,ولو تسنى لك ان تتصور نطق كلمة من الكلمات عن طريق الاحساسات العضلية التي نشعر بها عند النطق فهذه صورة لفظية صوتية حركية , فالصور الذهنية اذا اما حسية او لفظية ,هي خبرة او واقعة ذات طابع يستحضرها الفرد في ذهنه ,واذا كان الادراك الحسي هو تفطن الفرد لاشياء حاضرة اكثر في حواسه فالتصور هو استحياء هذه الاشياء في الذهن على هيئة صور في غيبة التنبيهات الحسية).
    2 - عن طريق الكلام "عن طريق الكلام الباطن او اللغة الصامتة ,أي عن طريق نشاط حركي دقيق غير ظاهر لاعضاء النطق وهي الحنجرة واللسان والشفتان".
    3 - عن طريق التصور العقلي "التصور العقلي لمعاني او افكار غير مصوغة في الفاظ التفكير الرياضي او الفلسفي ,بل ان ظهور الصور والكلام الباطن في مثل هذه الاحوال قد يعوق التفكير ويعطله عن السير في مجراه المتدفق"( ).
    2-1-1-5-2 اساسيات التفكير.( )
    1- الاستكشاف . (الاستكشاف او البحث في جميع الاتجاهات ,عندما يفكر الانسان يتبع المدركات الحسية التي بناها في عقلة ,والاستكشافات العامة التي يقوم بها هي التي تنشأ هذا البناء او يمكن تسميتها بالخريطة ,وكلما كان لدى الشخص خريطة ذهنية (او بناء معرفي قوي) لما كانت افعاله او ردود افعاله تجاه المواقف المختلفة افضل ,هذه الخريطة تتكون المعلومات التي يحصل عليها الشخص من القراءة او الاستفسار والاستماع والتواصل ).
    2- البحث " البحث يعتبر اكثر تركيزا من الاستكشاف فإن هناك اتجاهاً نحو ما نبحث عنه ,فعندما نقوم بعملية البحث نحن نعرف مسبقا ما الذي نريد ان نجده حتى قبل ان تبدأ عملية البحث ".
    3- طرح الاسئلة ان الاسئلة هي الطريقة التي نستطيع بواسطتها ان نعرف بها ما الذي لا نعرفه ,ان الاسئلة تضع المعلومات كهدف امامنا من هنا جاءت اهمية طرح السؤال اكثر من الاجابة عليه ان تحديد وصياغة السؤال هي مهارة هامة جدا نحتاجها بصورة اساسية لعملية ادراكنا لان السؤال يعتبر وسيلة لتركيز الانتباه على المواضيع التي لانعرفها.
    4- التحليل " ان عملية التحليل هي جزء حقيقي واساسي في عملية الادراك فنحن نستخدم النماذج التي اكتسبناها من خبراتنا السابقة فإذا قابلنا شيء ما جديد فنحن نحاول التعرف عليه من خلال النماذج المبنية داخل عقلنا فأذا وجدنا له نموذج فأننا سنتعرف عليه من خلال تلك الخبرة المخزونة ".
    5- المقارنة ان المقارنة هي اداة من ادوات الادراك فعندما يقابلنا شيء ما لم نقابل مثله تماما سابقا فأننا فورا نبحث على ما يشبهه فنحن نقارن ما نشاهده مع ما نعرفه مسبقا حتى نصل الى اكبر قدر من التشابه لنعامل او نتعامل مع هذا الشيء بنفس الطريقة ,فمثلا لو استطعنا مقارنة الموقف الحالي بموقف في الماضي فاننا نستطيع ان ندرك الذي يمكن ان يحدث مستقبلا ,وعندما نقوم بعملية التصنيف فنحن ايضا نقوم بعملية المقارنة لنوجد التشابه والاختلاف لنحدد الفئة التي ينتمي اليها الشيء ,وعندما نقوم بالمقارنة فنحن نساعد ادراكنا للتعرف على الشيء سواء من خلال البحث عن الاشياء المتشابه او الاشياء المختلفة وبالتالي نصل الى رد الفعل المنطقي تجاه الشيء.
    6- الاختيار . ان الهدف النهائي من التفكير هو القيام بفعل او رد فعل والفعل يعني الالتزام والتحديد ,فنحن نتخيل او نبحث ونضع بدائل كثيرة ولكن في النهاية نستطيع استخدام بديل واحد فقط من البدائل التي وضعت وهنا تأتي عملية الاختيار وهي عملية اساسية وهامة ,ان الاختيار قد يعتمد على اولوياتنا او على محكات واضحة محددة اساسية وفي النهاية وبشكل حاسم او مباشر يعتمد على ادراكنا الحسي ومشاعرنا ,ان الهدف من ادراكنا الحسي هو تنظيم او ترتيب اختياراتنا ,كما انه من المهم ان نتذكر دائما بأن الهدف من الاختيار هو القيام بفعل ما ( ).

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 11:42 pm