منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الاصابات الرياضية

    شاطر

    فاقد الغزي

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 20/02/2012
    العمر : 35
    الموقع : faqedal@yahoo.com

    الاصابات الرياضية

    مُساهمة  فاقد الغزي في الأحد مارس 25, 2012 6:12 pm

    الاصابات الرياضية

    المفهوم العام للإصابات :
    تشتق كلمة الإصابة من الأصل اللاتيني injury وهي تعني تلف أو إعاقة فالإصابة هي أي تلف سواء كان هذا التلف مصاحباً أو غير مصاحباً بتهتك في الأنسجة نتيجة لأي تأثير خارجي ثواء كان هذا التأثير ميكانيكيا – عضوياً – كيميائياً

    تعريف الإصابة الرياضية :
    يتفق بعض العلماء علي ان الإصابة الرياضية هي تغير ضار يحدث نتيجة حدث غير متوقع تم أثناء ممارسة النشاط الرياضي ينتج عنه أضرار فسيولوجية تشريحية للمارس كما يؤدي الي آلام مصاحبة لممارس النشاط الرياضي

    تصنيف الإصابات وفقاً لشدة ودرجة الإصابة :

    إصابات بسيطة (درجة أولي) : grade 1
    هي الإصابات التي لاتعوق اللاعب عن الأداء في الملعب مثال ( الكدمات البسيطه – الرضوض البسيطه – التقلص العضلي ) وتحدث هذه الإصابات بنسبة
    88 : 90 %

    إصابات متوسطة (درجة ثانية) : grade 2
    هي الإصابات التي تعوق اللاعب عن الأداء في الملعب أو تمنعه عن تكملة المباراة مثال ( الشد العضلي بدرجاته – التمزق العضلي بدرجاته – تمزق الأربطة بدرجاته وهذه الإصابات تعوق اللاعب عن الأداء لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلي أربع أسابيع

    إصابات شديدة (درجة ثالثة) : grade 3
    هي الإصابات شديدة الخطورة والتي تعيق اللاعب تماماً عن الإستمرار في الأداء مثال (الكسور- الخلع – تمزق الأربطة الصليبية والجانبية للركبة ) وهذه الإصابات تتراوح مدتها مابين شهر وسنة وقد تجبر اللاعب علي الإعتزال مبكراً

    الأسباب العامة لحدوث الإصابات الرياضية :
    أولا العوامل الخارجية
    1- عدم تقنين الحمل التدريبي مع عدم الإنتظام في التدريب والمنافسة
    2- عدم التكامل في تدريب عناصر اللياقة البدنية وعدم الإهتمام بالنواحي الفنية والمهارية والخططيه
    3- عدم كفاية الإعداد البدني لللاعب وخاصة بالنسبة للقوه العضلية
    4- عدم الإهتمام بالإحماء المناسب لنوع النشاط
    5- سوء الأحوال المناخية التي تمثل من 2 : 6 % من حالات الإصابة
    6- عدم ملائمة الملابس لنوع الرياضه وعدم ملائمتها للظروف المناخيه
    7- السلوك الغير السليم وفقد الروح الرياضية والخشونة المتعمده بين اللاعبين
    8- إنخفاض مستوي الحكام وتساهلهم في بعض الأحيان
    9- عدم مراعاة عامل السن ومرحلة النضج

    ثانياً العوامل الداخلية :
    1- الإنقطاع عن التدريب لفترات طويلة
    2- حالات الإرهاق والإعياء الشديد ( التعب )
    3- عدم مراعاة عامل الجنس بين الذكور والإناث
    4- عدم كفائة الدورة الدموية لتعطيه إحتياجات العضلات من الدم
    5- زيادة الوزن حيث يسبب ضغط قوي علي المفاصل
    6- العوامل النفسية للرياضي وحالته أثناء أداء التمرين
    7- المشكلات وضغوط الحياه اليوميه
    8- تعاطي الرياضي للمنشطات
    9- عدم تمتع اللاعب بقدر كافي من المرونه

    الأسس الوقائية لتجنب حدوث الإصابات
    1- الكشف والسجل الطبي
    2- الإحماء
    3- أدوات الوقايه مثال ( الشنكار في كرة القدم – حامي الرأس في السلاح )
    4- الإهتمام بالتوافق العضلي
    5- إختيار الأجهزه والأدوات
    6- أرضيات الملاعب
    7- الغذء المناسب
    8- العادات الصحية السليمة
    9- النواحي النفسية

    الإسعافات الأولية للإصابات الرياضية : first aid
    تعريف الإسعافات الأولية :
    العناية الفورية والطريقة التي يتلقاها ضحايا الحوادث والأمراض الفجائية واللاعبين في المنافسات الرياضية والتي تحافظ علي حياتهم أو تمنع حدوث مضاعفات .

    أهداف الإسعافات الأوليه
    1- المحافظه علي حياة المصاب
    2- منع مضاعفات الإصابة
    3- العمل علي رفع معنويات المصاب
    4- الحرص اثناء نقل المصاب وخاصة إصابات العمود الفقري والرقبة

    واجبات المسعف :
    1- أن يكون هادئاً ويبث الطمأنينه للمصاب
    2- أن يحترث من أن يصدم من هول الإصابة
    3- التصرف بسرعة وهدوء
    4- القيام بسرعة أداء التنفس الصناعي إذا لزم الأمر
    5- منع تزاحم الناس حول المصاب
    6- إيقاف النزيف
    7- وضع المصاب في الوضع الصحيح
    8- عدم إعطاء المصاب أي شئ عن طريق الفم إذا كان فاقد للوعي
    9- طلب المساعده من الآخرين
    10- عدم الإسراف في محاولة إجراء الإسعافات الأوليه

    الإسعافات الأوليه للإصابات الرياضية :
    نتيجة للتقدم العلمي الذي نشهده في السنوات الأخيره ظهر أسلوب الإسعافات الأوليه يعتمد علي أسس علمية ويساهم للحد من آثار الإصابة ويقلل من ظهور أعراض الإصابة ويتحكم في التليفات التي يحتاجها الجسم
    ويمثل هذا الأسلوب في

    قاعدة PRICE

    الإنعاش القلبي الرئوي
    C P R
    هي عملية مزدوجه يقوم المسعف فيها بإنعاش القلب والرئه .
    تعتبر عملية الإنعاش القلبي الرئوي هامة جداً حيث أنها تكسب الوقت بحيث يتم تزويد الرئه بالأكسجين والقلب بالدم إلي حين وصول سيارة الإسعاف .

    الأسباب المؤدية لتوقف التنفس :
    الغرق – الإختناق – الصدمة الكهربية – الإفراط في تناول بعض الأدوية وخصوصاً المهدئات والمخدرات – النوبة القلبيه – إصابة الرأس والصدر .

    كيفية تنفيذ خطوات الإنعاش القلبي ؟؟ ?? How to give C P R
    1- فحص واستجابة الشخص : محاولة الحصول علي إجابة بطرح أسئله وهز كتف المصاب بلطف إذ لم يكن هناك إستجابه
    2- فتح مجري التنفس : ثني الرأس للخلف ورفع الذقن لتفتح مجري التنفس وإزالة أي إنسداد واضح

    خطوات فتح مجري التنفس والحفاظ عليه مفتوحاً
    1- إجلس علي ركبتيك جانباً إلي جانب المصاب
    2- إستعمال السبابه والوسطي لرفع ذقن المصاب بإحدي يديك
    3- ضع راحة يدك الأخري علي جبين المصاب ثم إضغط لأسفل
    4- انظر داخل فم المصاب للتأكد من خلو أي جسم خارجي

    {ملحوظة} إذا صاحب تنفس المصاب صوت فإن ذلك يدل علي وجود إنسداد في مجري التنفس فتقوم بتسليك مجري التنفس لإخراج ماتراه من جسم غريب عن طريق مايسمي ( بالمسكه الخطافيه )

    3- فحص التنفس : إفحص إذا كان هناك تنفس ( أنظر ، إسمع ، حس ) (look ،listen ،feel ) لمدة 5 ثوان وذلك للتحقق فيما إذا كان المصاب يتنفس أم لا
    4- التفس الصناعي : إعط نفسين إنقاذيين فعليين للمصاب مدة كل نفس 2 ثانيه مع مراقبة إرتفاع الصدر ثم توقف لمدة ثانية بينهما لتسمح بخروج الهواء .

    طريقة التنفس الصناعي :
    بعد التأكد من تمرير مجري الهواء كما ذكرنا إقفل أنف المصاب ثم إطبق بفمك علي فم المصاب بإحكام ثم انفخ فيه بعمق حتي تلاحظ علو الصدر أثناء ذلك كرر العمليه أكثر من مره كل مرتين راقب تنفس المصاب .

    { ملحوظه } في حالة عدم وجود علو في صدر المصاب أثناء النفخ هذا يعني ان هناك إنسداد في مجري الهواء أدخل إصبعك في فم المصاب لإستخراج ما قد يكون سبب لذلك
    5- فحص الدورة الدمويه : إفحص علامات دوران الدم ليس أكثر 15 ثانية
    هل هناك أي علامات دوران مثل جس النبض الثباتي .
    التنفس ، السعال ، الحركه في أحد الأطراف
    إذ لم توجد علامات الدوران إبدأ بالإنعاش القلبي الرئوي

    الإنعاش القلبي الرئوي :
    قم بالتناوب بعمل 15 ضغطه علي الصدر ونفسين
    بعد أربع دورات من ( 15 ضغطه + نفسين ) أو 1 دقيقه أعد فحص النبض إذا كان هناك نبض ، إفحص التنفس إذا لم يكن هناك تنفس كل 5 ثوان مع مراقبة النبض كل 90 ثانية .
    • إذا لم يوجد نبض إستمر بالإنعاش القلبي الرئوي

    متي تتوقف عن إجراء الإنعاش القلبي الرئوي ؟؟
    1- عودة النبض والتنفس للمريض
    2- وصول الفرقة الإسعافية
    3- الشعور بالتعب والاجهاد الشديدين
    • إذا بدأ المصاب يتنفس ولكنه ظل فاقد الوعى ضعه فى وضع الإفاقة

    وسائل العلاج الطبيعي المستخدمه في إسعاف وتأهيل الإصابات الرياضية :

    1- العلاج بالتبريد : وهي طريقة علاج قديمه جداً وشيقة الإستخدام وتؤدي إلي خفض درجة حرارة الجلد أثناء المعالجة وتنقسم إلي :-
    1- وسائل وآنية الثلج 2- التغطيس والغمر 3- كمادات الثلج
    4- التدليك بالثلج 5- كأس الهواء بالثلج المجروش

    2- الكمادات الساخنة : وهي أحد الوسائل في علاج وتأهيل الإصابات الرياضية لما لها من تأثير حراري علي الأنسجه المصابة والتي تعمل علي تحسين الدورة الدموية في المنطقه المصابة .
    3- الحمامات التصادمية : تضمن تلك المعالجة المزج بين الحمامات البارده والساخنه عن طريق التغطيس المتعاقب ويكون خلالها درجة حرارة الماء الساخن 45 : 50 ْم ودرجة حرارة الماء البارد من 10 : 15 ْم .

    4- شمع البرافين : يستخدم في العلاج الطبيعي ويكون مداه الحراري ما بين 50 : 55 ْم وتفيد الحراراة التي نحصل عليها من الشمع الساخن في تخفيف الألم وتثبيت المفاصل .

    5- الموجات القصيرة short wave : هي أحد اشكال الحرارة التي تنتج بواسطة تيار كهربائي ذو تردد عالي وتعمل علي تسخين الأنسجه العميقه دون أن تعرضها للحرق .

    • التمرينات التأهيلية ] التأهيل البدني [ Rehabilitation
    تعريف التأهيل البدني :
    هو عودة العضو المصاب مره اخري إلي طبيعته ]ما كان عليه قبل الإصابة[ أو أقرب ما يكون إليه في العمل الوظيفي قبل الإصابة

    أهداف التأهيل البدني الرياضي

    • أهداف أساسية قصيرة المدى :-
    1- تخفيف الألم 2- إعادة المدي الحركي للمفصل 3- تحسين القوه العضلية
    أهداف بعيدة المدى :-
    1- إستعادة المستوي الوظيفي للمصاب
    2- المحافظه علي درجة اللياقة البدنية
    3- الوقاية من تكرار حدوث الإصابة في نفس المنطقة
    4- مساعدة اللاعب للوصول إلي أقصي ميكانيكية
    5- تنمية المهارات البدنية الخاصة بالرياضة التي يمارسها الرياضي

    التقلص العضلي
    Spasm
    تعريف التقلص العضلي :
    هو حدوث تشنج عضلي زائد دون إنزار سابق في عضلة أو مجموعة من العضلات بحيث لايستطيع اللاعب التخلص من هذا التقلص الشديد المؤلم بمفرده وربما يستمر هذا التشنج لعدة ثوان أو بضع دقائق ، وأكثر عضلات الجسم تعرضاً لهذه الإصابة هي
    (عضلة سمانة الساق – باطن القدم – العضلات الخلفيه والأماميه للفخذ )

    الأسباب العامة للتقلص العضلي :
    1- الإستمرار في العمل العضلي لفترات طويلة دون الحصول علي فترات الراحه البينيه او نقص في بعض عناصر اللياقه البدنيه
    2- النقص الشديد في كمية الأوكسچين أو الچليكوچين أو الأملاح في الجسم
    3- عدم العناية بوسائل الإحماء المناسب ( التسخين )
    4- عدم الحصول علي الغذاء المتنوع ووجود نقص في بعض الفيتامينات والأملاح
    5- عدم إنتظام الدوره الدموية بالعضلة أثناء المجهودات المستمره

    أعراض التقلص العضلي :
    1- إنقباضات لا إرادية مؤلمه بالعضلات غالباً في الساق
    2- الإحساس بالألم الشديد مكان العضله المتقلصه وربما الطرف كله
    3- عدم القدره علي تحريك العضله المصابه أو العضلات المصابه المحيطه بها
    4- عند فحص العضله المتشنجه نجدها متصلبه لا يستطيع اللاعب تحمل ملامسة أصابعنا لها نظراً لشدة حساسيتها

    الإسعافات الأوليه للتقلص العضلي :
    1- سرعة إتخاذ اللاعب لأفضل أوضاع الراحه علي أرض الملعب ثم تشجيعه علي مد المفصل التي تعمل عليه العضله المتقلصه بحيث تكون الحركه في عكس الإتجاه الطبيعي الذي تعمل عليه العضلات
    2- بعد التأكد من حصول العضله علي الإسترخاء وإزالة حالة التوتر يمكن إستعمال حركات التدليك المسحي السطحي بواسطة بعض الدهانات المدفئه والمزيله للألم تدريجياً
    3- عدم محاولة إستخدام حركات التدليك العميق أو العنيف السريع أثناء الإصابة
    4- عمل كمادات ساخنه للمنطقه المصابة
    5- تطبيق نظام كؤوس الهواء علي منطقة حدوث التقلص العضلي

    التمزق العضلي
    Strain
    تعريف التمزق العضلي :
    هو عبارة عن تمزق الكيس المغلف للعضلات أو الألياف العضليه أو الأوتار نتيجة مجهود عضلي شديد عنيف ومفاجئ بدرجة أكبر من قدرة العضلة علي تحمل هذا المجهود

    أنواع التمزق العضلي :-
    1- الشد الزائد : ويحدث فيه شد أكثر من اللازم لبعض الألياف العضليه قد يؤدي إلي تمزق الكيس المغلف للعضلة
    2- التمزق الجزئي ( الغير كامل ) : هو تمزق لبعض الألياف والأنسجة العضلية في أي مكان بالعضلة وخاصة في باطن العضلة أو مكان إندغامها وهذه الإصابة أشد من السابقة
    3- التمزق الكلي ( التمزق الكامل ) : ويعتبر هذا النوع أعنف وأصعب أنواع التمزق حيث تنفصل فيه العضلة سواء مكان المنشأ أو الإندغام وتكون الإصابة واضحة وملموسة

    أسباب التمزق العضلي :
    1- الإنقباض للعضلات وهي غير مهيأه للإنقباض
    2- المجهود العضلي الزائد بدرجة أكبر من قدرة العضلات علي تحمله
    3- إهمال الإحماء وعدم الإهتمام بتهيئة الجهاز العضلي للقيام بالمجهود
    4- قصر العضلات تشريحياً وعدم مطاطيتها بالدرجة التي تتطلبها طبيعة الحركات والمهارة التي يؤديها اللاعب
    5- تخطي الحدود الفسيولوچية لمطاطية العضلة
    6- عدم تناسق الإتزان بين القوي العضلية العاملة والعضلات المضادة أو المثبته للعضلات الأساسية
    7- إشتراك اللاعب في المباريات قبل تمام شفائه من التمزق أو الشد السابق
    8- إشراك اللاعب وهو مريض أو مصاب ولو إصابة مبدئية أو بسيطه مثل الإلتهاب العضلي
    9- ضغط أو ضربة مفاجئة من الخصم
    أعراض التمزق العضلي :
    1- ألم مكان الإصابة مثل لسعة الكرباج أو ضربة آلة حاده أو قطع بالسكين
    2- سماع صوت ( فرقعة في العضلة المصابة )
    3- تورم وتجمع دموي وذلك نتيجة حدوث النزيف الداخلي
    4- عدم قدرة العضلة المصابة علي أداء وظيفتها وشدة الحساسية
    5- يكون التجمع الدموي واضحاً حول مكان الإصابة بعد 48 ساعة من الإصابة
    6- في الحالات الشديدة يستمر الورم 72 ساعة علي الإصابة
    7- إرتفاع درجة حرارة الجزء المصاب
    8- تغير لون الجلد من الإحمرار الطبيعي إلي الأزرق إلي الأصفر
    9- ملاحظة وجود فجوة في العضلة المتمزقة ونلاحظه أكثر عند إنقباض العضلة

    الإسعافات الأولية للتمزق العضلي :

    1- منع اللاعب من الإستمرار في اللعب مع إتخاذ العضو المصاب أفضل أوضاع الراحه
    2- الراحه الكاملة للاعب بدنياً ونفسياً لتجنب حدوث صدمة للاعب ، مع عدم تحريك الجزء المصاب
    3- تستمر عمل كمادات التبريد خلال 48 : 72 ساعة بمعدل 4 : 5 مرات في اليوم
    4- عمل رباط ضاغط مناسب حول مكان الإصابة
    5- يجب السيطرة الكاملة علي النزيف والإنسكاب الداخلي وذلك بضرورة عدم إستعمال العضلة والراحة التامه
    6- وضع العضلة أو العضلات المصابة في وضع الإرتخاء الكامل لتقليل التوتر أو التقلص الحادث
    7- راحة سلبية للعضو المصاب حسب شدة ودرجة الإصابة
    8- رفع المنطقة المصابة فوق مستوي القلب لقليل تدفق الدم علي المنطقة المصابة
    9- الإبتعاد عن إستخدام جميع أنواع الحرارة أو التدليك طوال الفترة الحادة للإصابة منعاً لزيادة النزيف

    طرق الوقاية من التمزق العضلي :

    1- تجنب المجهود العنيف أو التدريب علي مهارات جديدة واللاعب في حالة إجهاد أو مرض
    2- الإهتمام بزيادة مطاطية العضلة والحصول علي مدي مرونة كاملة لحركة المفاصل بصورة تتفق مع المجهود العضلي
    3- الإهتمام بتمرينات التقوية بالمقاومة والأثقال للعضلات وخاصة العاملة في النشاط الممارس

    العضلات الأكثر عرضة للإصابة بالتمزق :

    1- عضلات الفخذ الأمامية والخلفية للاعبي كرة القدم ولاعبي الجري والحواجز والوثب الطويل والثلاثي والعالي
    2- عضلة السمانة ( بطن الساق Calf muscle) وتحدث الإصابة فيها لدي لاعبي العدو
    3- مجموعة (عضلات الظهر Back muscle) ويحدث التمزق في رياضات الجمباز وكرة القدم
    4- مجموعة عضلات الكتف وخاصة (العضلات الدالية Deltoid muscle) وتكثر إصاباتها بالنسبة للاعبي رمي الرمح ودفع الجلة ولاعبي الكره الطائره
    5- العضلات (المنحرفه المربعة Trapezes muscle) وخاصة للاعبي الجمباز والمصارعة

    الالتــــــــواء
    Sprain
    تعريف الإلتواء :
    هو عبارة عن زحزحة مؤقتة للعظام المتصلة للمفصل ينتج عنها شد لأربطة المفصل أو تمزق جزئي أو تمزق كلي لرباط أو أكثر من أربطة المفصل

    أعراض الإلتواء :
    1- ألم حاد بالمفصل نتيجة تمزق الأنسجة أو الأربطة حول المفصل
    2- إلتهاب الغشاء الزلالي
    3- ألم مبرح عند عمل حركة في المفصل تحدث شد في الرباط المتمزق
    4- ورم نتيجة إنسكاب السائل الزلالي في المفصل
    5- ألم عند الضغط علي الرباط المصاب

    درجات الإصابة بالإلتواء :
    • إصابة الدرجة الأولي ] خفيفة [
    يحدث إلتواء خفيف للمفصل ينتج عنه شد في أحد أربطة المفصل وقد يستمر اللاعب في الأداء أو يخرج من الملعب لمدة من 1 يوم إلي 3 أيام
    • إصابة من الدرجة الثانية ] متوسطة [
    يحدث إلتواء للمفصل ينتج عنه تمزق رباط أو أحد أربطة المفصل وبذلك لايستطيع اللاعب تكملة المباراة
    • إصابة من الدرجة الثالثة ] شديدة [
    يحدث إلتواء للمفصل ينتج عنه تمزق شديد في رباط أو أحد أربطة المفصل وبذلك لا يستطيع اللاعب تكملة المباراة

    الإسعافات الأولية للإلتواء :
    1- الراحة التامه للمصاب
    2- عمل كمادات باردة علي العضو المصاب
    3- رفع الطرف المصاب لأعلي
    4- عمل رباط ضاغط للمفصل
    تطبيق قاعدةprice في الالتواء ولكن عند تطبيق هذه القاعدة في الإلتواء يجب مراعاة النسب المختلفة لتطبيق القاعدة

    الكدمات
    تعريف الكدمات :
    هي عبارة عن هرس ( تحطيم – تهتك ) في الأنسجة وأعضاء الجسم المختلفة عن طريق قوة خارجية عنيفة مباشرة أو الاصطدام بجسم صلب دون حدوث أي انفصال في طبقة الجلد .

    أنواع الكدمات
    ( كدم عضلي – كدم عصبي – كدم مفصلي – كدم عظمي )
    1) كدم عضلي : يعتبر من الإصابات شديدة الشيوع وخاصة في الرياضات المتضمنة للإحتكاك ( كرة السلة – كرة القدم – الهوكي – اليد )
    حيث يتبعه تمزق جزئي سطحي في النسيج العضلي نتيجة تعرض الجسم لضربة قوية ناتجة من عامل خارجي يؤدي إلي التهاب حاد ونزيف وورم في المنطقة المصابة .
    وأكثر عضلات الجسم لهذه الإصابة ( عضلات الفخذ – سمانة الساق – الكتف – اليد – مفصل الركبة )
    2) كدم الأعصاب : هي عبارة عن كدم يحدث في بعض الأعصاب المكشوفة نسبياً من العضلات والأنسجة السميكة وتعتبر أكثر الإصابات المباشرة لكدمات الأعصاب وخاصة أثناء الضربات الشديدة المباشرة علي أحد مناطق سير العصب
    أكثر الأعصاب التي تتعرض لهذه الكدمات ( العصب الكعبري الذي يغذي العضلة ذات الثلاث رؤوس العضدية – العضلات الباسطة لمفصل المعصم وأصابع اليد – العصب الذندي بالزراع – أو العصب الموجود بجوار رأس عظم الشظية بالساق )
    3) كدم المفصل : يحدث نتيجة ضربة مباشرة علي المفصل أو السكوت المفاجئ مؤثرة بذلك علي قدرة اللاعب الأدائية
    من أكثر المفاصل تعرضاً لهذه الإصابة ( مفصل المرفق – الركبة – القدم – الكتف ) وقد يحدث نزيف داخل المحفظة مع تراكم الإنسكابات الدموية داخل المفصل وربما يحدث ورم مفصلي يظهر عقب الإصابة بعدة دقائق أو ساعات حسب شدة الإصابة
    4) كدم العظام : من الممكن أن يصاب الجهاز العظمي بالكدم نتيجة التأثير بإصطدام أو الضرب العنيف والذي يؤدي إلي نزيف دموي يحدث تحت السحاق الخارجي للعظم تحت الجلد
    أكثر المناطق تعرضاً لهذه الإصابة هي أماكن تواجد العظام تحت الجلد مباشرة مثل ( المناطق المكشوفة من عظام الوجه – عظام الساق – عظام اليد ) وغالباص ماتكون الغصابة بكدمة العظام نتيجة الإصطدام بأجسام صلبة غير حاده بطريقة مباشرة أو ضربات عنيفة ويحدث الكدم غالباً بسبب السقوط والإصابات الرياضية وحوادث السيارات وفي كدمات العظام تكون معانات الألم كبيرة وينتهي الكدم خلال أيام إلي شهور

    الخـلـع
    تعريف الخلع
    هو خروج أو انتقال إحدي العظام المكونة للمفصل بعيداً عن وضعها الطبيعي نتيجة عنف مباشر أو غير مباشر ويعمل علي حركة غير طبيعية في إتجاه مخالف لحركة المفصل الطبيعية

    أنواع الخلع :
    1) الخلع المرتد تلقائياً : تتباعد فيه الأسطح المفصلية وترجع ثانية إلي مكانها الطبيعي من تلقاء نفسها بدون تدخل وهي أسهل أنواع الخلع
    2) الخلع الغير كامل أو الجزئي : وفيه تتباعد الأسطح المفصلية عن بعضها دون خروج العظام نهائياً عن أماكنها الطبيعية
    3) الخلع الكامل : فيه تتباعد الأسطح المفصلية عن بعضها وخروج كل أو بعض أجزائها بالكامل عن أماكنها الطبيعية
    4) الخلع المتكرر : هو تكرار حدوث الخلع لنفس المفصل أكثر من مره وربما يحتاج علاجه إلي عملية جراحية لإعادة شكل المفصل إلي وضعه الطبيعي
    5) الخلع المصحوب بكسر :يعتبر من أصعب الأنواع ويحتاج إلي عملية جراحية لتثبيت الكسر وإعادة الخلع ويحدث نتيجة إصابة مباشرة لعظام المفصل
    أعراض الخلع :
    1) ألم مبرح عند لمس أو تحثث المفصل
    2) تشوه في شكل العضو نتيجة خروج العظام عن مكانها لطبيعي
    3) ظهور ورم في المنطقة المصابة
    4) فقد المفصل لوظيفة الحركة فوراً
    5) إحمرار في مكان العضو المخلوع
    العلاج :
    1) وضع المفصل المخلوع في وضع مريح وعدم تحريكه لمنع أي تمزقات بالأربطة أو الأوعية الدموية .
    2) إستخدام الكمادات الباردة لإيقاف النزيف وإزالة الإلتهاب وتقليل الألم .
    3) إستدعاء أقرب طبيب متخصص لرد المفصل المخلوع .
    4) راحة الجزء المخلوع لفترة كافية مع التثبيت لضمان عدم التكرار للخلع مما ينتج عنه مشكلة قد يصعب علاجها
    5) العلاج الطبيعي لإستعادة وظيفة المفصل المخلوع وإعادة مكوناته إلي حالته الطبيعية
    6) برامج التأهيل الطبي الرياضي لإعادة اللاعب المصاب إلي الملاعب
    ملحوظة: يجب مراعاة عدم إستعمال أي نوع من أنواع التدليك لمنع حدوث مضاعفات غير متوقعة

    الكســـور

    تعريف الكسور

    الكسر هو انفصال العظام عن بعضها إلي جزء أو أكثر نتيجة لقوة خارجية شديدة ( عنف خارجي ) أو الاصطدام بجسم صلب مثل ( الضرب بعصا غليظة بقوة علي الساعد – اصطدام القصبة بقدم لاعب آخر بقوة )

    أنواع الكسور حيث تنقسم الكسور إلي نوعين وهما :-

    أ‌- من حيث السبب
    ب‌- من حيث شكل الإصابة
    أولاً أنواع الكسور من حيث السبب :
    1) الكسر الإصابي Troumotic : نتيجة لضربة مباشرة أو غير مباشرة
    2) الكسر المرضي Patholagical : نتيجة لإصابة العظام ببعض الأمراض
    3) الكسر بالإجهاد Stress : نتيجة بذل مجهود زائد متكرر

    ثانياً أنواع الكسور من حيث شكل الإصابة :
    أ‌- الكسر البسيط Simple fractures : وهو الذي يتم فيه كسر العظام دون خروجها خارج الجلد
    ب‌- الكسر المركب Compound fractures : وهو الذي يكون مصحوب بخروج العظم خارج الجلد مسبباً جرحاً نافذاً في الجلد
    ج- الكسر المفتت : ويتم فيه تكسير العظام إلي قطع صغيرة
    د- كسر الغصن الأخضر : يحدث في الرياضين الناشئين صغار السن نظراً لليونة عظمهم

    الأسباب العامة للكسور:
    1) قوة خارجية تؤدي إلي صدمة شديدة تصيب العظم مسببة الكسر
    2) سقوط الجسم وإصابته إصابة مباشرة فيحدث الكسر مكان الإصابة أو إصابة غير مباشرة مثل سقوط اللاعب وإسناده علي يده فيحدث الكسر في الترقوة مثلاً
    3) نتيجة أمراض وراثية خلقية في الطفل عند الولادة ترجع إلي نقص في سلامة ونضوج الخلايا
    4) كسر مرضي نتيجة وجود مرض في العظام

    الأعراض العامة للكسور
    1) الصدمة العصبية قد تصاحب الكسور البسيطة وتلازم الكسور الشديدة وعلامات هذه الصدمة عبارة عن :
    1- انخفاض ضغط الدم 2- سرعة النبض وسطحيته 3- بطئ في التنفس وعمقه
    4- زرقة تحت الأظافر 5- برودة الأطراف 6- حدوث تشنجات وفقدان للوعي
    أعراض الكسر:
    1) وجود ألم بالمنطقة المصابة
    2) ظهور ورم بعض دقائق من حدوث اللإصابة وتغير لون الجلد المحيط
    3) إعوجاج في الطرف المصاب في بعض الأحيان نتيجة إعوجاج العظمة المكسورة
    4) عدم قدرة المصاب علي تحرك العضو المصاب وعدم تمكنه من القيام بوظائفه
    5) يمكن رؤية طرف العظمة المكسورة خارج من الجروح في حالات الكسور المضاعفة
    6) في حالات الكسور المعقدة قد تكون الدورة الدموية أو الإحساس أو الحركة غير طبيعية في الجزء السفلي من العضو المصاب مثل أصابع اليد والقدم
    7) سماع صوت شخشخة يسمي بشخشخة العظام أو تكتكة في منطقة الكسر ناتج من إحتكاك العظام المكسورة ببعضها البعض
    مضاعفات الكسور
    مضاعفات الكسور الموضوعية :
    1) سوء الإلتئام 2) تأخر الإلتئام 3) عدم الإلتئام
    4) ضمور العضلات 5) تيبس المفاصل 6) تهتك الأنسجة
    7) تشوه مكان الكسر
    مضاعفات الكسور العامة :
    1) الصدمة العصبية 2) الجلطة الدموية 3)إلتهاب الكلي
    4) الجلطة الدهينة وهي التي تحدث في الكسور المضاعفة
    الإسعافات الأولية للكسور
    1) الإمتناع عن تحريك العضو المصاب
    2) إيقاف النزيف ومحاولة السيطرة عليه بالثلج
    3) وقاية العضو المصاب بجبيرة مؤقتة بسند الكسرعلي حسب مكانه
    4) أن يوضع المصاب في الوضع المريح
    5) ان يحافظ علي تغطية المريض بالبطاطين الكافية حتي لايحدث له صدمة
    6) أن يراعي خلع الملابس عن العضو المصاب وإذا صعب وجب تمزيقها
    7) ينتقل المريض إلي اقرب مستشفي بسرعة مع تقليل الحركة للعض المصاب
    تحذير هام :لا تحرك المصاب حتى تدعم وتثبت الجزء المصاب لأن تحريكه قد يؤدي إلي مضاعفات مثل إصابة الأوعية الدموية أو الأعصاب أو الأنسجة لنهايتي العظمة العظم المكسور إلا إذا كان المصاب معرض للخطر لا تسمح للمصاب بالشرب أو الأكل أو التدخين لأنه قد يحتاج إلي تخدير تام عند علاجة

    العمود الفقري
    العمود الفقري
    يتكون العمود الفقري في الإنسان من مجموعة فقرات عظمية يفصل بينها أقراص غضروفية لينه تعطي العمود الفقري المرونة في الحركة فيتمكن الشخص من عمل حركاته بسهولة
    العمود الفقري
    هو عمود متحرك يقع في المحور الرأسي الخلفي للجسم ويصل الطرف العلوي بالطرف السفلي فتتصل به الجمجمة من أعلي والقفص الصدري في المنطقة الصدرية والحوض في المنطقة العجزية عن طريق مفاصل زلالية وليفية .
    التركيب التشريحي للعمود الفقري :
    يتكون العمود الفقري في الإنسان من سلسلة من الفقرات ممتدة من أسفل الجمجمة بطول الظهر بها قناة عظمية تسمي القناة الشوكية يمر بداخلها لحبل الشوكي ويبلغ عدد هذه الفقرات 33 فقرة
    1- المنطقة العنقية 7 فقرات عنقية
    2- المنطقة الصدرية 12 فقرة صدرية
    3- المنطقة القطنية 5 فقرات قطنية
    4- المنطقة العجزية 5 فقرات عجزية ، ويكونوا ملتحمين
    5- المنطقة العصعصية 4 فقرات عصعصية
    أكثر المناطق عرضة للإصابة :
    من أكثر المناطق عرضة للإصابة هي الـ 5 فقرات القطنية ويصابوا بالإنزلاق الغضروفي Disk وقد تصاب العنقية الأولي والثانية تصاب يخشونه
    ويمر النخاع الشوكي عن طريق العمود الفقري
    القرص الغضروفي :
    هو عبارة عن جهاز هيدروليكي ماص للصدمات ويتكون من الصفيحة الفقرية والحلقة الليفية والنواه اللبية ، ويتكون القرص من مواد مركبة من الكولاجين وماء
    النخاع الشوكى :
    هو جزء من الجهاز العصبي المركزي طويل اسطواني الشكل يشغل الثلثين العلويين للقناة الفقرية وهو إمتداد للنخاع المستطيل ويتصل عند الثقب المؤخري الأعظم لعظم الجمجمة عند الحرف العلوي للفقرة الثانية ويمتد بعدها الخيط رفيعاً طويلاً غير عصبي يسمى الخيط الإلتهابي الذي بدوره ينتهي بإندغام في الفقرة الأولى العصعصية من الخلف
    التكوين العام للفقرات :
    يختلف حجم الفقرات في العمود الفقري من منطقة لأخري وذلك يكفيان مع الوظيفة المطلوبة وهناك زيادة تدريجية في حجم الفقرات من أعلي لأسفل في الفقرات العنقية ذات حجم صغير نسبياً تثبيت منطقة القفص الصدري والضلوع أما الفقرات القطنية أكبر وأقوي لتحمل ثقل الحجم نسبياً والفقرات العجزية بها إنحناء يساعد علي إعطاء الحوض شكله الطبيعي

    الفقرات العظمية القطنية Lumber verloebrae تتكون من :
    1) النتؤ الشوكي 2) الصفيحة اليمني 3) السطح المفصلي العلوي
    4) قوس الفقرات 5) النتؤ المستعرض 6) ثقب النتؤ المستعرض
    7) جسم الفقرة
    وتمتاز بأن جسم الفقرة كبير كري الشكل والقناة الشوكية صغيرة مثلثة الشكل والشوكة الخلفية كبيرة وقوية وعريضة والنتؤ المستعرض قصير عرض ولا يوجد سطوح مفصلية ولا توجد أضلاع وعددها خمس فقرات ، وتتمفصل الفقرة القطنية الخامسة مع السطح العلوي للفقرة العجزية الأولي مكونة بروزاً واضحاً يسمي البروز القطني العجزي
    الغضاريف :- هي عبارة عن أجسام رقيقة مستديره ولينة تعمل كوسائد أو مساند لإمتصاص الصدمات الميكانيكية أثناء حركة العمود الفقري .
    ويتكون كل غضروف من طبقتين مختلفتين وطبقة خارجية قوية وتلعب دوراً هاماً في تماسك الفقرات ببعضها البعض
    الأعصاب الشوكية :
    عدد الأعصاب الشوكية 31 عصب تخرج من النخاع الشوكي من كل جانب خلال ثقب بين الفقرات ويتكون العصب الشوكي من إتحاد الجذر الأمامي للعصب وهو ( الجذر المحرك ) مع الجذر الخلفي للعصب ( وهو الجذر الحسي ) وتنقسم الأعصاب الشوكية إلي مجموعات تسمي كل مجموعة بإسم المنطقة التي تتبعها.

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    رد: الاصابات الرياضية

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الأربعاء مايو 09, 2012 1:40 pm


    في بإنتظار ما يفيض به قلمك من جديد ومفيد ..نحن

    لك مني أرق تحية

    ALSFERALIRAQI

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 22/06/2016

    رد: الاصابات الرياضية

    مُساهمة  ALSFERALIRAQI في الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm

    بارك الله استاذ موضوع مميز

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 7:39 am