منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    التقدم والتقهقر لدى لاعبي المبارزة

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    التقدم والتقهقر لدى لاعبي المبارزة

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الأحد أبريل 22, 2012 8:38 pm

    التقدم والتقهقر في رياضة المبارزة



    يعد التقدم حركة هجومية الغرض منها اكتساب مسافة من ارض ملعب الخصم. اما حركة التقهقر فهي حركة دفاعية غرضها الهروب من المنافس ومن توالي هجماته. ويتم فيها فقدان مسافة من ارض الملعب لمصلحة المنافس، وبوساطة الحركتين يتم سيطرة اللاعب على المسافة بينه وبين الخصم بحيث تكون دائماً مناسبة.
    وتؤدى الحركات الهجومية والدفاعية جميعها من وضع الاستعداد وهو "الوضع الذي يسمح فيه للمبارز بان يكون جاهزاً في الحالتين الدفاعية والهجومية وفي أي وقت خلال الاشتباك بسبب صفة المواجهة الجانبية للذراع المسلحة التي تجعل ذبابة السلاح اقرب ما يمكن الى منطقة الهدف عند الخصم"( ).


    ويمكن للاعب المبارزة التقدم الى الامام والرجوع الى الخلف بثلاث طرائق هي (الطريقة الاعتيادية، والعكسية، والوثب)، ولكل طريقة اسلوب ومزايا وهدف، وغالباً ما يستخدم النوع الاعتيادي لما يوافره من اتزان وسهولة ربط الحركات التي تليها على الرغم من ان التقدم العكسي يتميز بكبر المسافة، والتقدم بالوثب يتميز بالسرعة لذلك يستخدم في التحضير للهجوم على المنافس، وفي هذه الانواع الثلاثة يجب المحافظة على "التوازن ووضع الاستعداد والمسافة بين القدمين التي تكون ما بين (1.5-2) قدم"( ). وتعتمد حركات التقدم والتقهقر على التدريب والملاحظة والخبرة، ويتعلم المبارز كيفية ضبط المسافة تبعاً لطريقة منافسة وتكنيكه، ويذكر عبد الكريم فاضل ان حركات التقدم والتقهقر تتباين في الطريقة الواحدة نفسها من حيث كبر الخطوة، وسرعة الحركة، بحسب مسافة التبارز وخطط المبارز الدفاعية والهجومية والهدف المبيت"( ).
    ان حركات لاعبي المبارزة في المسافات القريبة تكون غالبيتها بالذراع المسلحة فقط اما في حالة كون المسافات متوسطة او كبيرة فان ذلك يتطلب حركات توافقية للرجلين والذراعين معاً، فالسرعة في تغيير الاتجاه، والتوقيت السليم واداء الحركات في مجالات كبيرة الاختلافات امور تعكس مدى خبرة اللاعب.
    ويقصد بالسرعة الحركية "قدرة العضلة او مجموعة من العضلات على الانقباض السريع عند اداء الحركات"( ). اذ يتطلب من لاعب المبارزة ان تكون سرعته الحركية للذراع المسلحة على مستوى عالٍ ليستطيع القيام بحركات الدفاع والهجوم من مسافات مختلفة، لان حركة الذراع المسلحة تسبق حركة الرجل الامامية عند الطعن، او عند التقدم الى الامام. وتتأسس على "تنمية السرعة الحركية على تنمية القوة العضلية"( ).


    وتتطلب رياضة المبارزة عنصر السرعة باشكاله جميعها ويقصد بالسرعة الانتقالية "التغلب على مسافة معينة في اقصر زمن ممكن"( ).
    ويوصي جميع الخبراء والمدربين لاعبيهم في اثناء المنازلات (التنافس) بعدم الوقوف بحركة ساكنة امام منافسيهم لان ذلك يتيح له تطبيق تكتيكه المرسوم على هدف ثابت الا ان الحركة بالتقدم والتقهقر تعمل على تشتيت انتباه منافسه ومغالطته بالمسافة للهجوم المفاجئ عليه، وتراعى دقة التوقيت المناسب لادائها بحيث، "لا ترتفع القدم الامامية في حالة التقدم والتقهقر اكثر من سنتمتر واحد لسهولة التنقل في حركات الهجوم والدفاع التي تتم غالبيتها بسرعة عالية"( ).

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 7:38 am