منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    حركة الطعن

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    حركة الطعن

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الأحد أبريل 22, 2012 8:40 pm


    حركة الطعن:

    تعد مهارة الطعن من المهارات الاساسية المهمة في رياضة المبارزة، فعن طريقها يمكن الوصول الى المنافس وتسجيل لمسة. وتؤدى هذه الحركة من الثبات (وضع الاستعداد) وكذلك من الحركة (أي التقدم والتقهقر بانواعه) وتعرف بانها "حركة هجومية يراد منها الوصول الى هدف المنافس وتحقيق لمسة عن طرق حركات منسقة ومنسجمة للاطراف العليا والسفلى"( ). وهي الى جانب ذلك العمود الفقري للهجوم في رياضة المبارزة كونها اهم حركة يستطيع المبارز بواسطتها الحصول على اللمسات وتحقيق الفوز. ويؤكد Maxwell ان حركة الطعن هي نوع من انواع حركات الارجل والذراعين المنتظمة التي تمكن المبارز من الوصول الى المنافس بسرعة عن طريق مد الذراع المسلحة لتسجيل لمسة، ويجب ان تكون هذه الحركة المركبة مرنة وانسيابية ومستمرة، وهي تبدأ بمد الذراع المسلحة مع الرجل الامامية ثم مد الركبة الخلفية والذراع الخلفية (الحرة) ( ).
    وتتطلب حركة الطعن قوة عضلية في اثناء المنازلات لكثرة تكرارها ولانها تجعل المبارز يصل الى المنافس من مسافة اكبر من المسافة التي يحتاج اليها عند مد الذراع مع السلاح فقط، وتتطلب ايضاً السرعة والتوافق بين حركات الذراعين والرجلين الذي ينتهي بلمس ذبابة السلاح على هدف المنافس، فضلاً عن ذلك فان هذه الحركة تتطلب التقدير الصحيح للمسافة بين المبارزين، الى جانب السرعة واستجابة المنافس ولحظة البدء بتنفيذ الطعن، "والمبارز الذي يتقن هذه الحركة يكتسب ميزة يتفوق بها على اقرانه"( ). لان الخطأ يكلفه فقدان لمسة، وحصول منافسه عليها وربما يكلفه خسارة فريقه اذا كانت المنافسة فرقية.
    وتتباين متطلبات اداء حركة الطعن من وضع الاستعداد عن متطلبات ادائها مسبوقة بخطوة او اكثر، اذ تكون الخطوة تهيئة لحركة الطعن لزيادة تسارعها، لذا فان ربط الخطوة مع الطعن يمكن جعلها مهارة واحدة . "لان مسافة التبارز على الرغم من اختلافها تعرف بانها: المسافة المحصورة بين المتنافسين التي غالباً ماتكون مسافة خطوة وطعن"( ).

    وتختلف طول خطوة الطعن (مسافة الطعن) من لاعب لاخر ويعود السبب في ذلك الى القياسات الجسمية والقابلية الحركية. اذ ان لطول اللاعب تأثير في مسافة طول خطوة الطعن "فاللاعب القصير تكون خطوة الطعن لديه اصغر من اللاعب الطويل فضلاً عن اختلافها من طعنه لاخرى وللاعب نفسه عند تباين المسافة بينه وبين المنافس"( ).

    وتؤدي حركة الطعن دوراً اساساً ومهماً في تنفيذ الحركات الهجومية في رياضة المبارزة، وتؤدى هذه الحركة بكثرة من اللاعبين، ويتطلب هذا مجهوداً بدنياً منه، اذ ان عملية الوصول الى الهدف القانوني وتحقيق اللمسة يعد عاملاً حاسماً في تقليل الجهد المبذول وحسم المباراة. وقد تطرق كثير من الباحثين الى الاخطاء الشائعة في حركة الطعن ومنها ما يتعلق بكبر المسافة او قصرها بين القدمين التي يعبر عنها بطول خطوة الطعن لذا فان التدريب والمنافسة يزيدان اللاعب الخبرة الكافية لادائها بالطريقة المثلى حيث يؤكد عبد الكريم فاضل على ان "التدريب والمنافسة يكسبان اللاعب خبرة تؤهله لاداء حركة الطعن بنسبة نجاح لا تقل عن 99%"( ).

    وفي المنافسات يسعى المتنافسون جاهدين لتحقيق مسافة مناسبة لتنفيذ حركة الطعن المطلوبة ويتطلب الهجوم والدفاع حركات ارجل مناسبة كونها مهمة لعمل مسافة تبارز صحيحة. وتكون هذه المسافة اما (قصيرة او متوسطة او طويلة)، فعندما تكون المسافة قصيرة يستطيع المبارز الوصول الى المنافس من دون حركات الارجل وانما بمد الذراع المسلحة فقط. اما عندما تكون المسافة متوسطة فان هذا يتطلب منه الوصول الى منافسه عن طريق حركات بسيطة كانواع التقدم او الطعن او حركة السهم. وعندما تكون المسافة طويلة فان هذا يتطلب من اللاعب الوصول الىمنافسه استعمال حركات مركبة من حركات الارجل كحركتي تقدم، او طعنة مع التقدم او الوثب مع الطعن او تكرار الطعن او حركة التقدم مع السهــم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 1:00 am