منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
السبت سبتمبر 27, 2014 4:03 am من طرف طيبه حسين عجام

» طيبه حسين عبد الرسول عجام
السبت سبتمبر 27, 2014 4:00 am من طرف طيبه حسين عجام

» كيف نجد الابحاث من خلال الانترنت
الجمعة سبتمبر 19, 2014 3:18 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» مؤتمرات في التربية الرياضية للعامين 2014 - 2015
الجمعة سبتمبر 19, 2014 9:21 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الجمعة سبتمبر 19, 2014 4:00 am من طرف طيبه حسين عجام

» عناوين ؤتمر لبحوث التربية الرياضية في جامعة تكريت
الجمعة سبتمبر 19, 2014 3:57 am من طرف طيبه حسين عجام

» تقيم كلية التربية الرياضية - جامعة البصرة مؤتمرها  العلمي الـدولـي الـرابـع لعـلوم التـدريـب والفسلجة الرياضية للفترة من 3 - 4 كانون الأول
الجمعة سبتمبر 19, 2014 3:55 am من طرف طيبه حسين عجام

» سؤال واريد الجواب
السبت سبتمبر 13, 2014 5:24 am من طرف امير

» المخالفات بكرة السلة
الإثنين سبتمبر 08, 2014 9:17 am من طرف امير

» تعرف اكتر علي رياضة الجودو
الخميس يوليو 10, 2014 3:07 am من طرف dr_khtab

» المهارات الاساسية في رياضة الجودو
الخميس يوليو 10, 2014 3:07 am من طرف dr_khtab

»  التقسيم الفني ومهارات الجودو ( ارجو التثبيت )
الخميس يوليو 10, 2014 3:06 am من طرف dr_khtab

»  رميات الجودو وانشكلها (شرح +صور+فيديو)
الخميس يوليو 10, 2014 3:02 am من طرف dr_khtab

» السلسله التعليمية الافضل والاقوى للجودو Mike Swain Complete Judo كاملة (5 أسطونات )
الخميس يوليو 10, 2014 3:00 am من طرف dr_khtab

» كمال الاجسام
الخميس يوليو 10, 2014 2:50 am من طرف dr_khtab

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    أطاريح في التربية الرياضية - من جامعة بابل / جمهورية العراق

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات: 970
    تاريخ التسجيل: 16/03/2011
    الموقع: http://lamya.yoo7.com

    أطاريح في التربية الرياضية - من جامعة بابل / جمهورية العراق

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في السبت أبريل 28, 2012 11:10 pm



    تأثير تدريبات العتبة الفارقة في بعض المتغيرات الفسيولوجية و انجاز ركض 1500متر

    رحيم رويح حبيب - 2006 -


    اشتملت الاطروحة على خمسة ابواب هي :- - الباب الاول : احتوى هذا الباب على المقدمة التي تناولت التطور الكبير في فعاليات العاب القوى ومنها فعالية ركض 1500متر وما تتميز به هذه الفعالية من مواصفات خاصة بعناصر اللياقة البدنية وانظمة الطاقة للوصول الى التكيف الفسيولوجي للاجهزة العضوية لاداء وتحمل الجهد اثناء السباق لتحقيق افضل زمن ممكن . وتكمن اهمية البحث في معرفة تأثير تدريبات العتبة الفارقة اللاهوائية والهوائية في بعض المتغيرات الفسيولوجية والانجاز في ركض 1500متر لمساعدة المدربين على برمجة عملهم بشكل يتلائم مع الوحدة التدريبية وتقويم الحالة الوظيفية للرياضيين . وقد تركزت مشكلة البحث في تحديد نظم انتاج الطاقة الاكثر اهمية في البرنامج التدريبي لفعالية ركض ( 1500 ) متر ، كون طبيعة اداء هذه الفعالية تقع بين النظامين الهوائي واللاهوائي . ويهدف البحث الى : - التعرف على تأثير تدريبات العتبة الفارقة بنسبة ( 70% لاهوائي – 30% هوائي ) وتدريبات العتبة الفارقة بنسبة ( 70% هوائي – 30% لاهوائي ) في بعض المتغيرات الفسيولوجية( معدل النبض – الضغط الدموي – نسبة تركيز حامض اللاكتيك في الدم –الحد الاقصى لاستهلاك الاوكسجين – فترة الاستشفاء ) وانجاز ركض 1500 متر . - التعرف على دلالة الفروق في بعض المتغيرات الفسيولوجية وانجاز ركض 1500 متر بين المجموعتين التجريبيتين في الاختبار البعدي . اما فروض البحث كانت : - هناك تاثير في تدريبات العتبة الفارقة ( الهوائية – واللاهوائية ) في بعض المتغيرات الفسيولوجية وانجاز ركض 1500 متر ولكلا المجموعتين التجريبيتين. - وجود فروق ذات دلالة معنوية في بعض المتغيرات الفسيولوجية وانجاز ركض 1500 متر بين المجموعتين التجريبيتين في الاختبار البعدي ولصالح المجموعة الاولى . اما مجالات البحث :- فقد اشتملت على المجال البشري المتمثل بلاعبي شباب اندية محافظة الديوانية بركض المسافات المتوسطة للموسم 2003-2004 والبالغ عددهم (14) لاعباً في حين كان المجال المكاني هو مضمار الساحة والميدان والقاعة المغلقة في كلية التربية الرياضية – جامعة القادسية وملعب نادي الديوانية الرياضي ، بينما استغرق المجال الزماني من المدة 28/8/2004 وحتى المدة 3/1/2005. الباب الثاني :- احتوى هذا الباب على الدراسات النظرية التي تضمنت عدة محاور اساسية هي فعالية ركض 1500متر ومميزات متسابقي هذه الفعالية والعوامل التي تؤثر على على سرعتهم اثناء الاداء ، وطرائق تدريبها وفق انظمة الطاقة ، وقد تطرق الباحث الى العتبة الفارقة الهوائية واللاهوائية وتدريبها وعلاقتها بحامض اللاكتيك في الدم ومعدل ضربات القلب ، وتم التطرق ايضاً الى ( VO2max ) والضغط الدموي كما تطرق الباحث الى نظام حامض اللاكتيك ونسبة تركيزه في الدم قبل الجهد البدني وبعده واهمية كمؤشر في التدريب وعلاقته بمعدل ضربات القلب بالاضافة الى فترة استعادة الشفاء ، وكما تطرق الباحث الى الدراسات المشابهة التي لها علاقة بالبحث . الباب الثالث :- احتوى هذا الباب على منهج البحث واجراءاته الميدانية ، اذ تم استخدام المنهج التجريبي لملائمته طبيعة البحث ، اما مجتمع البحث فقد بلغ ( 14 ) لاعباً من شباب اندية محافظة الديوانية بالعاب الساحة والميدان للعام 2003-2004 ، وقد تم تقسيمهم الى مجموعتين متكافئتين وبواقع ( 7 ) لاعب لكل مجموعة ، اذ تنفذ كل مجموعة برنامجاً يختلف عن برنامج المجموعة الاخرى . الباب الرابع :- احتوى هذا الباب على نتائج الاختبارات الفسيولوجية وانجاز ركض 1500متر وتحليلها ومناقشتها من خلال الجداول الاحصائية . الباب الخامس :- احتوى هذا الباب على الاستنتاجات الاتية اهمها :- - هناك تاثير في تدريبات العتبة الفارقة بنسبة ( 70 % لاهوائي-30 % هوائي ) و(70% هوائي- 30% لاهوائي ) في تحسين وتطوير متغيرات الدراسة . - ظهرت علاقة طردية بين ارتفاع معدل النبض وحامض اللاكتيك في الدم وارتفاع الضغط الانقباضي والحد الاقصى لاستهلاك الاوكسجين بعد الجهد . -ادت تدريبات العتبة الفارقة بنسبة (70% لاهوائي -30%هوائي ) للمجموعة الاولى نتائج افضل في المتغيرات الفسيولوجية وانجاز ركض 1500 متر ومن اهم التوصيات :- - ضرورة عناية مدربي ركض المسافات المتوسطة والطويلة بتدريبات العتبة الفارقة اللاهوائية في تنمية كفاءة الجهاز الدوري والتنفسي وتحمل حامض اللاكتيك المتجمع في الدم لاطول فترة اثناء الاداء . - ضرورة عناية المدربين بالقياسات الوظيفية ، بوصفها كمؤشرات لتكيف الاجهزة الوظيفة ولاثرها في كشف الحالة التدريبية وخاصة ( معدل النبض – حامض اللاكتيك في الدم و VO2max والضغط الدموي ) .
    اشتملت الاطروحة على خمسة ابواب هي :- - الباب الاول : احتوى هذا الباب على المقدمة التي تناولت التطور الكبير في فعاليات العاب القوى ومنها فعالية ركض 1500متر وما تتميز به هذه الفعالية من مواصفات خاصة بعناصر اللياقة البدنية وانظمة الطاقة للوصول الى التكيف الفسيولوجي للاجهزة العضوية لاداء وتحمل الجهد اثناء السباق لتحقيق افضل زمن ممكن . وتكمن اهمية البحث في معرفة تأثير تدريبات العتبة الفارقة اللاهوائية والهوائية في بعض المتغيرات الفسيولوجية والانجاز في ركض 1500متر لمساعدة المدربين على برمجة عملهم بشكل يتلائم مع الوحدة التدريبية وتقويم الحالة الوظيفية للرياضيين . وقد تركزت مشكلة البحث في تحديد نظم انتاج الطاقة الاكثر اهمية في البرنامج التدريبي لفعالية ركض ( 1500 ) متر ، كون طبيعة اداء هذه الفعالية تقع بين النظامين الهوائي واللاهوائي . ويهدف البحث الى : - التعرف على تأثير تدريبات العتبة الفارقة بنسبة ( 70% لاهوائي – 30% هوائي ) وتدريبات العتبة الفارقة بنسبة ( 70% هوائي – 30% لاهوائي ) في بعض المتغيرات الفسيولوجية( معدل النبض – الضغط الدموي – نسبة تركيز حامض اللاكتيك في الدم –الحد الاقصى لاستهلاك الاوكسجين – فترة الاستشفاء ) وانجاز ركض 1500 متر . - التعرف على دلالة الفروق في بعض المتغيرات الفسيولوجية وانجاز ركض 1500 متر بين المجموعتين التجريبيتين في الاختبار البعدي . اما فروض البحث كانت : - هناك تاثير في تدريبات العتبة الفارقة ( الهوائية – واللاهوائية ) في بعض المتغيرات الفسيولوجية وانجاز ركض 1500 متر ولكلا المجموعتين التجريبيتين. - وجود فروق ذات دلالة معنوية في بعض المتغيرات الفسيولوجية وانجاز ركض 1500 متر بين المجموعتين التجريبيتين في الاختبار البعدي ولصالح المجموعة الاولى . اما مجالات البحث :- فقد اشتملت على المجال البشري المتمثل بلاعبي شباب اندية محافظة الديوانية بركض المسافات المتوسطة للموسم 2003-2004 والبالغ عددهم (14) لاعباً في حين كان المجال المكاني هو مضمار الساحة والميدان والقاعة المغلقة في كلية التربية الرياضية – جامعة القادسية وملعب نادي الديوانية الرياضي ، بينما استغرق المجال الزماني من المدة 28/8/2004 وحتى المدة 3/1/2005. الباب الثاني :- احتوى هذا الباب على الدراسات النظرية التي تضمنت عدة محاور اساسية هي فعالية ركض 1500متر ومميزات متسابقي هذه الفعالية والعوامل التي تؤثر على على سرعتهم اثناء الاداء ، وطرائق تدريبها وفق انظمة الطاقة ، وقد تطرق الباحث الى العتبة الفارقة الهوائية واللاهوائية وتدريبها وعلاقتها بحامض اللاكتيك في الدم ومعدل ضربات القلب ، وتم التطرق ايضاً الى ( VO2max ) والضغط الدموي كما تطرق الباحث الى نظام حامض اللاكتيك ونسبة تركيزه في الدم قبل الجهد البدني وبعده واهمية كمؤشر في التدريب وعلاقته بمعدل ضربات القلب بالاضافة الى فترة استعادة الشفاء ، وكما تطرق الباحث الى الدراسات المشابهة التي لها علاقة بالبحث . الباب الثالث :- احتوى هذا الباب على منهج البحث واجراءاته الميدانية ، اذ تم استخدام المنهج التجريبي لملائمته طبيعة البحث ، اما مجتمع البحث فقد بلغ ( 14 ) لاعباً من شباب اندية محافظة الديوانية بالعاب الساحة والميدان للعام 2003-2004 ، وقد تم تقسيمهم الى مجموعتين متكافئتين وبواقع ( 7 ) لاعب لكل مجموعة ، اذ تنفذ كل مجموعة برنامجاً يختلف عن برنامج المجموعة الاخرى . الباب الرابع :- احتوى هذا الباب على نتائج الاختبارات الفسيولوجية وانجاز ركض 1500متر وتحليلها ومناقشتها من خلال الجداول الاحصائية . الباب الخامس :- احتوى هذا الباب على الاستنتاجات الاتية اهمها :- - هناك تاثير في تدريبات العتبة الفارقة بنسبة ( 70 % لاهوائي-30 % هوائي ) و(70% هوائي- 30% لاهوائي ) في تحسين وتطوير متغيرات الدراسة . - ظهرت علاقة طردية بين ارتفاع معدل النبض وحامض اللاكتيك في الدم وارتفاع الضغط الانقباضي والحد الاقصى لاستهلاك الاوكسجين بعد الجهد . -ادت تدريبات العتبة الفارقة بنسبة (70% لاهوائي -30%هوائي ) للمجموعة الاولى نتائج افضل في المتغيرات الفسيولوجية وانجاز ركض 1500 متر ومن اهم التوصيات :- - ضرورة عناية مدربي ركض المسافات المتوسطة والطويلة بتدريبات العتبة الفارقة اللاهوائية في تنمية كفاءة الجهاز الدوري والتنفسي وتحمل حامض اللاكتيك المتجمع في الدم لاطول فترة اثناء الاداء . - ضرورة عناية المدربين بالقياسات الوظيفية ، بوصفها كمؤشرات لتكيف الاجهزة الوظيفة ولاثرها في كشف الحالة التدريبية وخاصة ( معدل النبض – حامض اللاكتيك في الدم و VO2max والضغط الدموي ) .
    الحمل التدريبي على وفق اهم المؤشرات الفسيولوجية لتطوير بعض الصفات البدنية والمهارية بكرة القدمحسين علي كريم الحسناوي - 2006 - كرة القدم
    جاء في مقدمة الأطروحة عرض لأهمية التدريب الرياضي وعلاقته بالعلوم الأخرى ومدى الحصول على النتائج الطيبة عند انتهاج الطريق العلمي في عملية التدريب والوصول الى الأهداف المرسومة . وكذلك الى ما يعاني منه لاعب كرة القدم أثناء المباراة من ضغوط بدنية ونفسية والتكيف الذي يحدث عنده جراء التدريب المنتظم ، وأهمية المؤشرات الفسيولوجية ( معدل ضربات القلب، القدرة اللاهوائية الفوسفاجينية واللاكتيكية، القدرة الهوائية ( (R-vo2max، فترة حالة الاستشفاء، نسبة ضخ القلب للدم ) التي يتصف بها اللاعب للوقوف على قابلياته وقدراته في الأداء البدني والمهاري ، فضلاً عن التطرق الى مشكلة البحث التي تبلورت في قلة اعتماد المدربين في أنديتنا العراقية على المؤشرات الفسيولوجية لبناء عملية التدريب وتقنين أحمالها التدريبية للنهوض بالعملية الى الأمام في لعبة كرة القدم وفي ضوء هذه المشكلة وضع الباحث أهدافه التي تلخصت في وضع منهج تدريبي معتمداً أهم المؤشرات الفسيولوجية التي يتصف اللاعبون بها لتطوير بعض الصفات البدنية ( السرعة القصوى، مطاولة السرعة، القوة الانفجارية، مطاولة القوة، المطاولة العامة ) والمهارات ( دقة التهديف مع الجهد البدني ، دقة المناولة مع الجهد البدني ، ركل الكرة لأبعد مسافة مع الجهد البدني ، مهارة الدحرجة مع الجهد البدني ) وكذلك التعرف على تأثير هذا المنهج على هذه الصفات ( البدنية والمهارات ) .
    القيمة التنبؤية للاداء المهاري بدلالة القياسات الجسمية والبدنية والحركية والفسيولوجية لانتقاء ناشئة كرة القدمسلام جبار صاحب - 2006 - كرة قدم
    حتوت الأطروحة على خمسة أبواب : الباب الأول:مقدمة البحث وأهميته : تم من خلال هذا الباب التطرق إلى استمرارية التغيرات التي طرأت على هذه اللعبة مما استوجب استخدام نظام التقدير الكمي لمواصفات وقدرات اللاعبين البدنية والحركية والمهارية والخططية والنفسية فضلا عن المؤشرات الفسيولوجية، المرافقة للأداء البدني للاعبين ، ولغرض تحديد القدرات والكفاءات التي يتمتع بها اللاعبون ، استخدمت الاختبارات لقياس ما أنجزه الرياضي ، وما حققته المناهج المستخدمة من تقدم ، إذ أن جميع الخطط بعيدة المدى لا بدّ ان تبنى على أساس تشخيص مستوى الناشئين عن طريق الاختبارات الموضوعية للمؤشرات التي يمكن الاعتماد عليها عند اختيارهم . وفي مجال الانتقاء لا بدّ من وجود معايير أو قيم تنبؤية تأخذ بنظر الاعتبار القياسات الجسمية والبدنية والحركية والفسيولوجية المساهمة بصورة مباشرة في مستوى الأداء المهاري كدالة لاختيار الناشئين بكرة القدم ، ومحاولة التركيز عليها لتحقيق أفضل النتائج وإيصالهم إلى المستويات العليا . وتجلت مشكلة البحث في إغفال عملية الانتقاء الموضوعي على وفق المؤشرات سابقة الذكر عند تأهيل الرياضي للعبته ، فحاول الباحث معالجة هذا القصور من خلال إيجاد صيغ علمية لاعتماد القياسات الجسمية والبدنية والحركية والفسيولوجية كدالة لما يؤول إليه مستوى الرياضي مهاريا من اجل الاقتصاد بالجهد والمال في انتقاء رياضيين يتمتعون باستعدادات عالية للوصول إلى المستويات العليا .ومن كل ما تقدم فان الدراسة الحالية هدفت إلى :- 1- بناء معادلة تنبؤية لمستوى الاداء المهاري من خلال الصفات البدنية والحركية والمؤشرات الفسيولوجية والقياسات الجسمية 2- معرفة نسبة بعض الصفات البدنية والحركية والمؤشرات الفسيولوجية والقياسات الجسمية المساهمة بمستوى الاداء المهاري لناشئي كرة القدم أما مجالات البحث فقد اشتملت على :- 1- المجال البشري : شمل اللاعبين الناشئين من هم بأعمار (14) سنة ، وبلغ عددهم (100) لاعبٍ. 2- المجال الزمني: للمدة من 1/9/2004 ولغاية 1/10/2005 3- المجال المكاني: ملاعب وساحات الأندية التي شملها البحث في كل من محافظات (بابل ، كربلاء ، النجف ، الديوانية ) . الباب الثاني : الدراسات النظرية والدراسات المشابهة: تناول الباحث في هذا الباب كل ماله علاقة بالبحث ، فقد شمل الانتقاء وأهدافه ومراحله وأنواعه ، كما تناول القياسات الجسمية والمحددات البدنية وأهمية كل منها في مجال لعبة كرة القدم ، كما تناول الباحث المحددات الحركية ، فضلا عن المؤشرات الفسيولوجية متمثلة بالحد الأقصى لاستهلاك الأوكسجين والنبض والضغط مرورا بالمتطلبات الفسيولوجية للاعبي كرة القدم ، كما تناول الباحث في هذا الباب المهارات الأساسية في كرة القدم . أما ما يخص الدراسات المشابهة ، فتم تناول ثلاث دراسات وهي عبارة عن اطاريح للدكتوراه ، الأولى ، كانت دراسة هاشم احمد سليمان (1997) وهي بعنوان" التنبؤ بمستوى الأداء المهاري بدلالة الأداء البدني والقياسات الجسمية للاعبي كرة السلة الناشئين بأعمار (14-16) سنة " اما الثانية فكانت دراسة سوسن هدود (2005) وهي بعنوان "القيمة الكمية للأداء المهاري على وفق القياسات الجسمية والصفات البدنية للتنبؤ في انتقاء الناشئين بالكرة الطائرة "،اما الثالثة فكانت دراسة عماد ناظم جاسم (2005) وهي بعنوان "نسبة مساهمة بعض القياسات الانثروبومترية والقدرات البدنية في اداء المهارات الحركية للاعبي كرة القدم " ومن ثم ناقش الباحث الدراستين وما ميز الدراسة الحالية عنهما . الباب الثالث : منهج البحث وإجراءاته الميدانية: استخدم الباحث المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي والدراسات الارتباطية لملائمته لطبيعة المشكلة المطروحة ، أما عينة البحث فاشتملت على اللاعبين الناشئين بأعمار (14) سنة وضمت العينة (100) لاعبٍ يمثلون أندية الفرات الأوسط للموسم الرياضي 2004 -2005 تم اختيارهم بالطريقة العشوائية ، ولغرض تحقيق أهداف البحث استعان الباحث بالأدوات والوسائل اللازمة لذلك فضلا عن بعض الأجهزة التي تساعده في إتمام بحثه ، ومن خلال الخبراء والمختصين تم تحديد متغيرات البحث مستعينا باستمارات الاستبيان ، ومن ثم أجرى الباحث تجربتين استطلاعيتين قبل خوض التجربة الرئيسة ، كما تضمن هذا الباب الوسائل الإحصائية التي اعتمدها الباحث في معالجة بياناته . الباب الرابع : عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها: تضمن هذا الباب عرض النتائج التي توصل إليها الباحث من خلال المعالجات الإحصائية وتحليلها ومناقشتها ، والتي من خلالها تمكن الباحث من تحقيق أهداف بحثه . الباب الخامس : الاستنتاجات والتوصيات: توصل الباحث إلى الاستنتاجات الآتية :- 1-افرزت عملية التحليل العاملي ،الاتي أ-استخلاص خمسة عوامل للقياسات الجسميةهي (عامل الاطوال ، العامل المحيطي ، عامل النمو الطولي ، عامل الشكل الخارجي للطرف السفلي ) ، وتم إهمال العامل الخامس لعدم إيفائه بشروط قبول العامل . ب- استخلاص سبعة عوامل للصفات البدنية والحركية هي (عامل القدرة العضلية للرجلين ، عامل المطاولة ، عامل القابلية الحركية ، عامل قوة الذراعين والاكتاف ،عامل مرونة المد ) ، وتم إهمال العامل السادس والسابع لعدم إيفائهما بشروط قبول العامل . ج-استخلاص أربعة عوامل للمؤشرات الفسيولوجية هي ( عامل الضغط الانقباضي ، عامل الضغط الانبساطي ، عامل النبض ) ، وتم إهمال العامل الرابع لعدم إيفائه بشروط قبول العامل . د-استخلاص أربعة عوامل لمهارات كرة القدم هي (عامل المهارات الحركية ، عامل دقة الاداء المهاري) ، وتم إهمال العامل الثالث والرابع لعدم إيفائها بشروط قبول العامل . 2- إيجاد معادلة تنبؤية نهائية يمكن من خلالها التنبؤ بالأداء المهاري بدلالة المتغيرات المبحوثة . 3- هناك علاقة معنوية بين الأداء المهاري والصفات البدنية والحركية . 4- لا يمكن التنبؤ بالاداء المهاري بدلالة المؤشرات الفسيولوجية لمن هم بعمر (14) سنة لعدم حصول التكيف الفسيولوجي لهذه الاعمار . من خلال الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث فانه يوصي بالاتي : 1- اعتماد المعادلة التنبؤية لغرض انتقاء الناشئين ممن هم بأعمار (14) سنة 2- إجراء دراسة مشابهة لفئة الشباب تضم جوانب الدراسة الحالية 3-إجراء دراسة مكملة لهذه الدراسة في الجوانب المعرفية والنفسية . 4- إجراء دراسة مشابهة لهذه الفئة من الناشئين للمناطق الجنوبية والشمالية . 5- ضرورة اعتماد الصفات البدنية والحركية لانتقاء الناشئين بعمر(14) سنة كمؤشر للأداء المهاري .

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات: 970
    تاريخ التسجيل: 16/03/2011
    الموقع: http://lamya.yoo7.com

    تاثير بعض اساليب التدريس والتمرين في تعلم مهارتي الضرب الساحق المواجه وحائط الصد بالكرة الطائرةصدام محمد فريد الشمري - 2006 - كرة الطائر

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في السبت أبريل 28, 2012 11:13 pm


    - 2006 -


    اشتمل هذا الباب على المقدمة وأهمية البحث ،إذ تم التطرق إلى تطور العملية التعليمية وظهور الأساليب التدريسية التي جاء بها موستن والتي رافقتها ظهور أنواع مختلفة من التمارين التعليمية في درس التربية الرياضية ، وتتجلى الأهمية في استعمال أساليب تدريس وتمرين متنوعة تتلاءم والمهارات المتنوعة في الكرة الطائرة لاجل الوصول إلى التعليم المؤثر . أما مشكلة البحث فتكمن في إن بعض الأساليب المستعملة في درس التربية الرياضية قد لا تحقق الفائدة المرجوة من العملية التعليمية ، لذا فان استعمال أساليب تدريسية مختلفة وبأسلوبين مختلفين للتمرين يمكن أن يحقق لنا الهدف من العملية التعليمية بأقل وقت وجهد ،مع مراعاة عدم إغفال أهمية بقية الأساليب الأخرى في التدريس . أما أهداف البحث فقد اشتملت على : 1- التعرف علـى تأثير استعمال الأساليب التدريسية ( الامري ، التدريبي ، التبادلي ) بأسلوبي التمرين ( المكثف ، الموزع ) في تعلم أداء مهارتي الضرب الساحق وحائط الصد بالكرة الطائرة . 2- التعرف إلى افضل أسلوب مستعمل في تعلم أداء مهارتي الضرب الساحق وحائط الصد بالكرة الطائرة . أما فروض البحث فتمثلت بالآتي :
    اثر منهج تاهيلي في علاج الالام المزمنة لاسفل الظهر للاعبي رفع الاثقال وبناء الاجسام والقوة البدنيةعباس حسين عبيد السلطاني - 2006 - التربية الرياضية
    احتوى على مقدمة البحث واهميته اذ تناولت المقدمة وصفاً لاسباب الاصابة بالام اسفل الظهر المزمنه للاعبي رفع الاثقال وبناء الاجسام والقوة البدنية وتجلت اهمية البحث في تأهيل عضلات اسفل الظهر والحد من المضاعفات التي تنتج عنها من خلال التقليل من الالام المزمنة بأستخدام وسائل تأهيلية ( الاشعة تحت الحمراء والامواج القصيرة والتمارين العلاجية والمساج الكهربائي). اما مشكلة البحث فتكمن في شيوع هذه الالام لدى ممارسي الفعاليات قيد البحث والمضاعفات التي تنتج عنها . وهدف البحث الى اعداد منهج يتضمن وسائل تأهيلية عدة لعلاج الالام المزمنة لاسفل الظهر ومعرفة تأثيره على المصابين بتلك الالام . وقد افترض الباحث للمنهاج المعد تأثيراً ايجابياً في خفض الالام المزمنه وتأهيل عضلات اسفل الظهر للاعبي الفعاليات قيد البحث .
    اثر استخدام اسلوب التمرين الثابت والمتغير في تعلم مهارة المناولة ونقل اثرها الى مهارة التصويب لدى اللاعبين الاشبال بكرة اليدقاسم حسن كاظم - 2006 - كرة اليد
    إن من أهم شروط نجاح التقدم في الأداء المهاري للحركات والمهارات الرياضية أن تكون مبنية على أسس علمية صحيحة بالإضافة إلى إن التنوع في أساليب التمرين وكيفية اختيار أفضلها سيساعد ويسهل عملية تعلم هذه المهارات لأن كل أسلوب له مميزاته وأهدافه الخاصة . كما أن استخدام مبدأ نقل اثر التعلم بين المهارات المراد تعلمها بحيث يتناسب مع المرحلة العمرية من اجل تقليل الجهد المبذول في عملية تعلم المهارات وضمان أداء المهارات الأساسية بشكل متقن وصحيح .
    القدرات البدنية والمهارات الاساسية على وفق الايقاع الحيوي للاعبين وعلاقتها بتريب الفريق بالكرة الطائرةثائر داود محمد - 2006 - كرة الطائرة
    وقد احتوى على المقدمة التي تم التطرق فيها الى مكانة لعبة الكرة الطائرة بين الألعاب الرياضية واهمية الاختبارات والقياسات في عملية الاختبار . وكان هدف البحث هو التعرف على أهم الاختبارات البدنية والمهارات الاساسيه وفق الايقاع الحيوي الخاصة باللاعبين الناشئين بالكرة الطائرة والتي ستساعد المدربين في اختيارهم .
    تاثير ازمنة مختلفة للتغذية الراجعة في تعلم مهارة التصويب من القفز عاليا بكرة اليدخالدة عبد زيد الدليمي - 2006 - كرة اليد
    بعض المؤشرات الوظيفية وعلاقتهما بالانجاز للرباعين المتقدمينفائز دخيل جداع المسعودي - 2006 - التربية الرياضية
    تاثير منهج تدريبي (بالتثقيل ) في تطوير سرعة حركات الرجلين المقترنة بالرشاقة ودقة اداء المهارات الهجومية والدفاعية بالكرة الطائرة للشباب (17-18) سنةسهيل جاسم جواد المسلماوي - 2006 - كرة الطائرة
    تاثير تناول جرعات متباينة من الكلوكوز بازمنة متباينة في بعض القدرات اللااوكسجينية والاوكسجينية والبدنية للاعبي متقدمي كرة اليدميسون علوان عودة العيساوي - 2006 - كرة اليد
    الشخصية القيادية للاعبي كرة القدم (بحث وصفي )سلمان عكاب سرحان محمد الجنابي - 2006 - علم النفس الرياضي
    اثر فاعلية التمرين خلال مرحلتي دورة الايقاع الحيوي البدنية في تنمية وتعليم بعض الصفات البدنية والمهارات الاساسية لدى ناشئي كرة القدمضياء جابر محمد - 2006 - كرة قدم
    تأثير منهج تاهيلي في علاج بعض اصابات الانسجة الرخوة في مفصل الكتفسكينة كامل حمزة جار الله - 2006 - التربية الرياضية
    تقويم وتحديث اهداف التربية الرياضية للمرحلة الاعدادية في العراقمضر عبد الباقي سالم - 2006 - التربية الرياضية
    بعض المتغيرات البايوكينماتيكية الاداء المهاري بين جهازي حصان القفز القديم وطاولة القفز الجديدةعلي جواد عبد العماري - 2006 - التربية الرياضية
    نسبة مساهمة القياسات الجسمية والقدرات الحركية في انتقاء براعم الجمناستك بعمر (4-5) سنواترائد عبد الامير عباس المشهدي - 2006 - التربية الرياضية
    تاثير التمرين المتنوع باختلاف زاوية الرؤيا في تعلم الطلاب فعالية الوثب الطويل والاحتفاظ بهمحمد جاسم محمد - 2006 - التربية الرياضية
    تاثير اسلوبي التعلم الاتقاني والانموذج في التعلم ونقل اثره لبعض الحركات الدفاعية والهجومية بسلاح الشيشرولا مقداد عبيد - 2006 - التربية الرياضية
    القيمة التبؤية للانجاز الرقمي بدلالة اهم القياسات الجسمية والقوة الخاصة للاعبي فعاليات الرمي والقذف بالعاب القوىامنه فاضل محمود - 2006 - العاب القوى
    تاثير ميدان تدريبي مقترح في تطوير السيطرة الحركية لبعض المهارات الاساسية بكرة القدم للاعبين بعمر (14) سنةاحمد عبد الامير حمزة - 2006 - كرة القدم- تدريب
    تاثير تمرينات البلايومتريك في العمل الوظيفي والبدنيسرهنك عبد الخالق عبد الله - 2006 - التربية الرياضية
    تصميم برنانج تأهيلي وفق بعض المؤشرات البيوميكانيكية والبدنية لاصابات الكم المدور والمحددة للحركة في مفصل الكتفنبيل عبد الكاظم عذاب المشايخي - 2006 - التربية الرياضية
    تحديد اختبارات تداخل الصفات البدنية لعضلات الذراعين حسب زمن الاداء والوضع الحركيمخلد محمد جاسم الياسري - 2006 - التربية الرياضية

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات: 970
    تاريخ التسجيل: 16/03/2011
    الموقع: http://lamya.yoo7.com

    رد: أطاريح في التربية الرياضية - من جامعة بابل / جمهورية العراق

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في السبت أبريل 28, 2012 11:16 pm


    تاثير ازمنة مختلفة للتغذية الراجعة في تعلم مهارة التصويب من القفز عاليا بكرة اليدخالدة عبد زيد الدليمي - 2006 - كرة اليد
    بعض المؤشرات الوظيفية وعلاقتهما بالانجاز للرباعين المتقدمينفائز دخيل جداع المسعودي - 2006 - التربية الرياضية
    تاثير منهج تدريبي (بالتثقيل ) في تطوير سرعة حركات الرجلين المقترنة بالرشاقة ودقة اداء المهارات الهجومية والدفاعية بالكرة الطائرة للشباب (17-18) سنةسهيل جاسم جواد المسلماوي - 2006 - كرة الطائرة
    تاثير تناول جرعات متباينة من الكلوكوز بازمنة متباينة في بعض القدرات اللااوكسجينية والاوكسجينية والبدنية للاعبي متقدمي كرة اليدميسون علوان عودة العيساوي - 2006 - كرة اليد
    الشخصية القيادية للاعبي كرة القدم (بحث وصفي )سلمان عكاب سرحان محمد الجنابي - 2006 - علم النفس الرياضي
    اثر فاعلية التمرين خلال مرحلتي دورة الايقاع الحيوي البدنية في تنمية وتعليم بعض الصفات البدنية والمهارات الاساسية لدى ناشئي كرة القدمضياء جابر محمد - 2006 - كرة قدم
    تأثير منهج تاهيلي في علاج بعض اصابات الانسجة الرخوة في مفصل الكتفسكينة كامل حمزة جار الله - 2006 - التربية الرياضية
    تقويم وتحديث اهداف التربية الرياضية للمرحلة الاعدادية في العراقمضر عبد الباقي سالم - 2006 - التربية الرياضية
    بعض المتغيرات البايوكينماتيكية الاداء المهاري بين جهازي حصان القفز القديم وطاولة القفز الجديدةعلي جواد عبد العماري - 2006 - التربية الرياضية
    نسبة مساهمة القياسات الجسمية والقدرات الحركية في انتقاء براعم الجمناستك بعمر (4-5) سنواترائد عبد الامير عباس المشهدي - 2006 - التربية الرياضية
    تاثير التمرين المتنوع باختلاف زاوية الرؤيا في تعلم الطلاب فعالية الوثب الطويل والاحتفاظ بهمحمد جاسم محمد - 2006 - التربية الرياضية
    تاثير اسلوبي التعلم الاتقاني والانموذج في التعلم ونقل اثره لبعض الحركات الدفاعية والهجومية بسلاح الشيشرولا مقداد عبيد - 2006 - التربية الرياضية
    القيمة التبؤية للانجاز الرقمي بدلالة اهم القياسات الجسمية والقوة الخاصة للاعبي فعاليات الرمي والقذف بالعاب القوىامنه فاضل محمود - 2006 - العاب القوى
    تاثير ميدان تدريبي مقترح في تطوير السيطرة الحركية لبعض المهارات الاساسية بكرة القدم للاعبين بعمر (14) سنةاحمد عبد الامير حمزة - 2006 - كرة القدم- تدريب
    تاثير تمرينات البلايومتريك في العمل الوظيفي والبدنيسرهنك عبد الخالق عبد الله - 2006 - التربية الرياضية
    تصميم برنانج تأهيلي وفق بعض المؤشرات البيوميكانيكية والبدنية لاصابات الكم المدور والمحددة للحركة في مفصل الكتفنبيل عبد الكاظم عذاب المشايخي - 2006 - التربية الرياضية
    تحديد اختبارات تداخل الصفات البدنية لعضلات الذراعين حسب زمن الاداء والوضع الحركيمخلد محمد جاسم الياسري - 2006 - التربية الرياضية
    التحليل البايوكينماتيكي لتأثير بعض تمارين الادراك - حركي في تعليم الكيرفو على جهاز المتوازي للناشئيناسامة عبد المنعم الصالحي - 2006 - التربية الرياضية
    اثر التدريب باسلوب (البلايومتري-الاثقال )احمد عبيد حسن - 2006 - رمي الرمح
    العلاقات السوسيومترية بين لاعبي فرق اندية المنطقة الوسطى والجنوبية بكرة القدم وعلاقتها بترتيب الفرق في الدوريجاسم جابر محمد العوادي - 2005 - كرة القدم
    العنوان (( العلاقات السوسيومترية بين لاعبي فرق أندية المنطقة الوسطى والجنوبية بكرة القدم وعلاقتها بترتيب الفرق في الدوري )) مشكلة البحث : تكمن في التعرف على طبيعة أنواع العلاقات السوسيومترية بين لاعبي فرق الدوري الممتاز بكرة القدم وهل لها تأثير على نتائج الفريق في الدوري . هدفت الدراسة إلى : -1 التعرف على طبيعة أنواع العلاقات السوسيومترية بين لاعبي كل فريق من فرق الدوري الممتاز بكرة القدم للمجموعة الوسطى والجنوبية . -2 التعرف على علاقة هذه الأنواع وترتيب الفريق في الدوري الممتاز بكرة القدم للمجموعة الوسطى والجنوبية .
    بناء وتقنين مقياس التوتر النفسي لدى اللاعبين المتقدمين في الالعاب الفرقيةهدى جلال محمد البياتي البياتي - 2005 - الالعاب
    ( بناء وتقنين مقياس للتوتر النفسي لدى اللاعبين المتقدمين في الألعاب الفرقيه). مشكلة البحث تكمن في عدم وجود مقياس للتوتر النفسي مبنياً ومقنناً على البيئة العراقية وعلى لاعبي الألعاب الفرقيه بالذات في العراق هدفت الدراسة إلى :- 1. بناءو تقنين مقياس للتوتر النفسي لدى اللاعبين المتقدمين في الألعاب الفرقيه. 2. تحديد مستويات التوتر النفسي لدى اللاعبين المتقدمين في الألعاب الفرقيه. وقد شملت عينة الدراسة على الآتي :- 1. عينة بناء المقياس واشتملت على (120) لاعبا" متقدما" في الألعاب الفرقيه ( كرة القدم ، كرة السلة ، كرة اليد ، الكرة الطائرة ) وبواقع (10) لاعبين في كل لعبة من كل نادي على ملاعب نادي القاسم ونادي الجماهير ونادي المشخاب . 2. عينة تقنين المقياس
    تأثير الاسلوبين المتسلسل الثابت و المتغير في تعلم مهارتي الدحرجة والمناولة و كرة القدم -بحث تجريبي على عينة من طلاب الصف الاول المتوسط بعمر -13-سنة في محافظة بابلخليل حميد محمد علي - 2005 - كرة القدم
    Learning process has witnessed a large development which contributed of change the traditional form of learning to more effective forms in conformation individual and to increase his abilities and capabilities , so the styles of modern learning in all fields has been appeared , one of them is sport field . Learning technical performance of both skills football rolling and passing which are considered the main skills in this game and learning them in current and unlimited styles does not go with the progress of this game . From this point the problem of the research came . So the researcher wanted to apply new styles such as ( constant & inconstant serial ) and to know which one of them is better in learning the two skills . The researcher aimed to :
    تحليل بعض المتغيرات الكيتماتيكية لمهارة الارسال القوسي العالي للاعبي المنتخب الوطني العراقي وأخذ المصنفين العاملين بالتنس الارضيعدي مهدي هادي الخفاجي - 2005 - التنس الارضي
    اشتملت الرسالة على خمسة ابواب الباب الاول : التعريف بالبحث : حيث اشتمل على المقدمة واهمية البحث التي تطرق الباحث فيها الى رياضة التنس الارضي وشمولها بتطور الانجازات الذي يعكس مقدار قيمتها الحقيقية ، ولا سيما مهارة الارسال التي تمتاز بجماليتها عند ادائها مما يعكس مقدار قيمتها الحقيقة ، بالاضافة الى صعوبة التكنيك الخاص بها الذي يتطلب من اللاعب درجة عالية من التوافق والربط بين اجزاء الحركة المتسلسلة وهذا ما ظهر خلال المباريات التي قدمها ابطال العالم في بطولة مرسيليا المفتوحة 2004 . وتكمن اهمية البحث في التعرف على مستوى لاعبي المنتخب الوطني العراقي في اداء مهارة الارسال القوسي العالي بالتنس الارضي ومقارنتها من الناحية الكينماتيكية مع اداء النموذج العالمي المشارك في بطولة مرسليا المفتوحة (Open 13) في فرنسا عام (2004) ومن اجل الوقوف على نقاط القوة والضعف لدى لاعبي المنتخب الوطني العراقي فضلاً عن التعرف على اهم التوجهات الحديثة في تصميم التكنيك النموذج للارسال للارتقاء بمستوى اداء لاعبي المنتخب الوطني العراقي بالتنس الارضي مشكلة البحث : تنحصر مشكلة البحث من خلال ملاحظة الباحث لاداء لاعبي المنتخب الوطني العراقي لمهارة الارسال القوسي العالي في لعبة التنس الارضي من اجل الوقوف على نقاط القوة والضعف لديهم . اهداف البحث : 1. التعرف على قيم بعض المتغيرات الكينماتيكية في مهارة الارسال القوسي العالي للاعبي التنس الارضي . 2. المقارنة بين قيم بعض المتغيرات الكينماتيكية للاعبي المنتخب الوطني العراقي وأحد المصنفين العالميين بالتنس الارضي . فروض البحث : هناك فروق معنوية في بعض المتغيرات الكينماتيكية لمهارة الارسال القوسي العالي بين لاعبي المنتخب الوطني والنموذج العالمي بالتنس الارضي ولصالح النموذج العالمي . مجالات البحث 1.المجال البشري : لاعبو المنتخب الوطني العراقي للرجال بالتنس الارضي والنموذج العالمي المشارك في بطولة مرسيليا المفتوحة بفرنسا (Open 13) عام 2004 . 2.المجال المكاني : الملعب الرئيس لمركز التنس في بغداد وملعب مدينة مرسيليا الفرنسية. 3.المجال الزمني : الفترة الواقعة بين 2004 / 3 / 29 ولغاية 2004/10/7 . الباب الثاني : الدراسات النظرية والمشابهة : تناول هذا الباب الدراسات النظرية المتعلقة بموضوع البحث وتضمنت : 1. الإرسال في لعبة التنس الأرضي . 2.انواع ضربات الارسال . 3.التحليل الحركي . 4.التحليل الكينماتيكي . 5.التحليل الميكانيكي لضربة الارسال . الباب الثالث : تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي وبأسلوب الدراسات العلمية المقارنة انسجاماً مع طبيعة المشكلة ، تم اختيار لاعبي المنتخب الوطني العراقي بالتنس الارضي وهم يمثلون مجتمع البحث ثم تم تحليل اداء مهارة الارسال القوسي العالي للاعبي المنتخب الوطني العراقي وأحد المصنفين العالميين المشارك في بطولة مرسيليا المفتوحة (Open 13) في فرنسا عام (2004) ثم حددت المتغيرات الكينماتيكية للاعبي المنتخب الوطني العراقي والنموذج العالمي . التي من خلالها تتم المقارنة من قبل الخبراء والمختصين في مجال التخصص . واستخدم الباحث الوسائل الاحصائية الملائمة لعمله للوصول الى النتائج العملية الدقيقة . الباب الرابع : تناول هذا الباب عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها من خلال استخدام الوسائل الاحصائية المناسبة والجداول والمخططات اذ قام الباحث بعرض نتائج افراد عينة البحث (مجتمع البحث) والنموذج العالمي التي تم التوصول اليها وتحليلها ومناقشتها علمياً بالاستناد الى المصادر والمراجع العلمية التي تدعم ما توصل اليه الباحث . الباب الخامس : أشتمل على الاستنتاجات والتوصيات وهي كالأتي : الاستنتاجات وأهمها : 1. ظهور فروق معنوية ولصالح النموذج العالمي في كل من المتغيرات اقصى ارتفاع لعقبي القدمين عند لحظة ضرب الكرة ومسافة اول خطوة بعد لحظة الضرب والسرعة الزاوية والسرعة المحيطية وسرعة انطلاق الكرة بينما نجد عشوائية الفروق في كلا المتغيرين ارتفاع نقطة الانطلاق وزاوية الانطلاق . 2. ظهر ان سرعة انطلاق الكرة كونها مقذوفا تعتمد على متغير ارتفاع نقطة الانطلاق والنقل الحركي الحاصل في جميع مفاصل الجسم والسرعة العمودية المتحققه من خلاله فضلاً عن مبدأ التصادم واثره في نقل كمية الحركة الى الكرة المقذوفة . 3. ظهور تباين كبير ومتفاوت في متغيرات لاعبي المنتخب الوطني العراقي مما يعطي مؤشراً على الاختلاف في المواصفات الجسمية فضلاً عن الاسس التدريبية الغير موحد والتي تعكس الجهد المبذول في سبيل تهيئتهم الى البطولات القادمة . التوصيات : 1. العمل على استثمار اقصى انثناء لزاوية الركبة وللرجل الخلفية في توليد اقصى قوة وسرعة ممكنة لدى لاعبي التنس الارضي وكذلك التاكيد على زاوية الركبة المناسبة في الوضع التحضيري للرجل الخلفية في مهارة الإرسال . 2. تدريب اللاعبين على الارتفاع المناسب لعقبي القدمين لحظة ضرب الكرة والتي تمثل المركبة العمودية لحركة اللاعب المرسل وكذلك ضرورة زيادة مسافة الخطوة للإمام بعد ضرب الكرة والتي تمثل المركبة الأفقية لحركة اللاعب وذلك لمساعدته في أخذ الوضع المناسب داخل الملعب ومواصلة اللعب . 3. وضع مناهج تقويمية متخصصة بالتحليل الحركي للارتقاء بتكنيك مهارة الإرسال للاعبي ألعاب المضرب بصورة عامة مع تحسين السرعة الزاوية والسرعة المحيطية للذراع الضاربة وسرعة انطلاق الكره بصورة خاصة.

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات: 970
    تاريخ التسجيل: 16/03/2011
    الموقع: http://lamya.yoo7.com

    رد: أطاريح في التربية الرياضية - من جامعة بابل / جمهورية العراق

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في السبت أبريل 28, 2012 11:19 pm


    تاثير ازمنة مختلفة للتغذية الراجعة في تعلم مهارة التصويب من القفز عاليا بكرة اليدخالدة عبد زيد الدليمي - 2006 - كرة اليد
    بعض المؤشرات الوظيفية وعلاقتهما بالانجاز للرباعين المتقدمينفائز دخيل جداع المسعودي - 2006 - التربية الرياضية
    تاثير منهج تدريبي (بالتثقيل ) في تطوير سرعة حركات الرجلين المقترنة بالرشاقة ودقة اداء المهارات الهجومية والدفاعية بالكرة الطائرة للشباب (17-18) سنةسهيل جاسم جواد المسلماوي - 2006 - كرة الطائرة
    تاثير تناول جرعات متباينة من الكلوكوز بازمنة متباينة في بعض القدرات اللااوكسجينية والاوكسجينية والبدنية للاعبي متقدمي كرة اليدميسون علوان عودة العيساوي - 2006 - كرة اليد
    الشخصية القيادية للاعبي كرة القدم (بحث وصفي )سلمان عكاب سرحان محمد الجنابي - 2006 - علم النفس الرياضي
    اثر فاعلية التمرين خلال مرحلتي دورة الايقاع الحيوي البدنية في تنمية وتعليم بعض الصفات البدنية والمهارات الاساسية لدى ناشئي كرة القدمضياء جابر محمد - 2006 - كرة قدم
    تأثير منهج تاهيلي في علاج بعض اصابات الانسجة الرخوة في مفصل الكتفسكينة كامل حمزة جار الله - 2006 - التربية الرياضية
    تقويم وتحديث اهداف التربية الرياضية للمرحلة الاعدادية في العراقمضر عبد الباقي سالم - 2006 - التربية الرياضية
    بعض المتغيرات البايوكينماتيكية الاداء المهاري بين جهازي حصان القفز القديم وطاولة القفز الجديدةعلي جواد عبد العماري - 2006 - التربية الرياضية
    نسبة مساهمة القياسات الجسمية والقدرات الحركية في انتقاء براعم الجمناستك بعمر (4-5) سنواترائد عبد الامير عباس المشهدي - 2006 - التربية الرياضية
    تاثير التمرين المتنوع باختلاف زاوية الرؤيا في تعلم الطلاب فعالية الوثب الطويل والاحتفاظ بهمحمد جاسم محمد - 2006 - التربية الرياضية
    تاثير اسلوبي التعلم الاتقاني والانموذج في التعلم ونقل اثره لبعض الحركات الدفاعية والهجومية بسلاح الشيشرولا مقداد عبيد - 2006 - التربية الرياضية
    القيمة التبؤية للانجاز الرقمي بدلالة اهم القياسات الجسمية والقوة الخاصة للاعبي فعاليات الرمي والقذف بالعاب القوىامنه فاضل محمود - 2006 - العاب القوى
    تاثير ميدان تدريبي مقترح في تطوير السيطرة الحركية لبعض المهارات الاساسية بكرة القدم للاعبين بعمر (14) سنةاحمد عبد الامير حمزة - 2006 - كرة القدم- تدريب
    تاثير تمرينات البلايومتريك في العمل الوظيفي والبدنيسرهنك عبد الخالق عبد الله - 2006 - التربية الرياضية
    تصميم برنانج تأهيلي وفق بعض المؤشرات البيوميكانيكية والبدنية لاصابات الكم المدور والمحددة للحركة في مفصل الكتفنبيل عبد الكاظم عذاب المشايخي - 2006 - التربية الرياضية
    تحديد اختبارات تداخل الصفات البدنية لعضلات الذراعين حسب زمن الاداء والوضع الحركيمخلد محمد جاسم الياسري - 2006 - التربية الرياضية
    التحليل البايوكينماتيكي لتأثير بعض تمارين الادراك - حركي في تعليم الكيرفو على جهاز المتوازي للناشئيناسامة عبد المنعم الصالحي - 2006 - التربية الرياضية
    اثر التدريب باسلوب (البلايومتري-الاثقال )احمد عبيد حسن - 2006 - رمي الرمح
    العلاقات السوسيومترية بين لاعبي فرق اندية المنطقة الوسطى والجنوبية بكرة القدم وعلاقتها بترتيب الفرق في الدوريجاسم جابر محمد العوادي - 2005 - كرة القدم
    العنوان (( العلاقات السوسيومترية بين لاعبي فرق أندية المنطقة الوسطى والجنوبية بكرة القدم وعلاقتها بترتيب الفرق في الدوري )) مشكلة البحث : تكمن في التعرف على طبيعة أنواع العلاقات السوسيومترية بين لاعبي فرق الدوري الممتاز بكرة القدم وهل لها تأثير على نتائج الفريق في الدوري . هدفت الدراسة إلى : -1 التعرف على طبيعة أنواع العلاقات السوسيومترية بين لاعبي كل فريق من فرق الدوري الممتاز بكرة القدم للمجموعة الوسطى والجنوبية . -2 التعرف على علاقة هذه الأنواع وترتيب الفريق في الدوري الممتاز بكرة القدم للمجموعة الوسطى والجنوبية .
    بناء وتقنين مقياس التوتر النفسي لدى اللاعبين المتقدمين في الالعاب الفرقيةهدى جلال محمد البياتي البياتي - 2005 - الالعاب
    ( بناء وتقنين مقياس للتوتر النفسي لدى اللاعبين المتقدمين في الألعاب الفرقيه). مشكلة البحث تكمن في عدم وجود مقياس للتوتر النفسي مبنياً ومقنناً على البيئة العراقية وعلى لاعبي الألعاب الفرقيه بالذات في العراق هدفت الدراسة إلى :- 1. بناءو تقنين مقياس للتوتر النفسي لدى اللاعبين المتقدمين في الألعاب الفرقيه. 2. تحديد مستويات التوتر النفسي لدى اللاعبين المتقدمين في الألعاب الفرقيه. وقد شملت عينة الدراسة على الآتي :- 1. عينة بناء المقياس واشتملت على (120) لاعبا" متقدما" في الألعاب الفرقيه ( كرة القدم ، كرة السلة ، كرة اليد ، الكرة الطائرة ) وبواقع (10) لاعبين في كل لعبة من كل نادي على ملاعب نادي القاسم ونادي الجماهير ونادي المشخاب . 2. عينة تقنين المقياس
    تأثير الاسلوبين المتسلسل الثابت و المتغير في تعلم مهارتي الدحرجة والمناولة و كرة القدم -بحث تجريبي على عينة من طلاب الصف الاول المتوسط بعمر -13-سنة في محافظة بابلخليل حميد محمد علي - 2005 - كرة القدم
    Learning process has witnessed a large development which contributed of change the traditional form of learning to more effective forms in conformation individual and to increase his abilities and capabilities , so the styles of modern learning in all fields has been appeared , one of them is sport field . Learning technical performance of both skills football rolling and passing which are considered the main skills in this game and learning them in current and unlimited styles does not go with the progress of this game . From this point the problem of the research came . So the researcher wanted to apply new styles such as ( constant & inconstant serial ) and to know which one of them is better in learning the two skills . The researcher aimed to :
    تحليل بعض المتغيرات الكيتماتيكية لمهارة الارسال القوسي العالي للاعبي المنتخب الوطني العراقي وأخذ المصنفين العاملين بالتنس الارضيعدي مهدي هادي الخفاجي - 2005 - التنس الارضي
    اشتملت الرسالة على خمسة ابواب الباب الاول : التعريف بالبحث : حيث اشتمل على المقدمة واهمية البحث التي تطرق الباحث فيها الى رياضة التنس الارضي وشمولها بتطور الانجازات الذي يعكس مقدار قيمتها الحقيقية ، ولا سيما مهارة الارسال التي تمتاز بجماليتها عند ادائها مما يعكس مقدار قيمتها الحقيقة ، بالاضافة الى صعوبة التكنيك الخاص بها الذي يتطلب من اللاعب درجة عالية من التوافق والربط بين اجزاء الحركة المتسلسلة وهذا ما ظهر خلال المباريات التي قدمها ابطال العالم في بطولة مرسيليا المفتوحة 2004 . وتكمن اهمية البحث في التعرف على مستوى لاعبي المنتخب الوطني العراقي في اداء مهارة الارسال القوسي العالي بالتنس الارضي ومقارنتها من الناحية الكينماتيكية مع اداء النموذج العالمي المشارك في بطولة مرسليا المفتوحة (Open 13) في فرنسا عام (2004) ومن اجل الوقوف على نقاط القوة والضعف لدى لاعبي المنتخب الوطني العراقي فضلاً عن التعرف على اهم التوجهات الحديثة في تصميم التكنيك النموذج للارسال للارتقاء بمستوى اداء لاعبي المنتخب الوطني العراقي بالتنس الارضي مشكلة البحث : تنحصر مشكلة البحث من خلال ملاحظة الباحث لاداء لاعبي المنتخب الوطني العراقي لمهارة الارسال القوسي العالي في لعبة التنس الارضي من اجل الوقوف على نقاط القوة والضعف لديهم . اهداف البحث : 1. التعرف على قيم بعض المتغيرات الكينماتيكية في مهارة الارسال القوسي العالي للاعبي التنس الارضي . 2. المقارنة بين قيم بعض المتغيرات الكينماتيكية للاعبي المنتخب الوطني العراقي وأحد المصنفين العالميين بالتنس الارضي . فروض البحث : هناك فروق معنوية في بعض المتغيرات الكينماتيكية لمهارة الارسال القوسي العالي بين لاعبي المنتخب الوطني والنموذج العالمي بالتنس الارضي ولصالح النموذج العالمي . مجالات البحث 1.المجال البشري : لاعبو المنتخب الوطني العراقي للرجال بالتنس الارضي والنموذج العالمي المشارك في بطولة مرسيليا المفتوحة بفرنسا (Open 13) عام 2004 . 2.المجال المكاني : الملعب الرئيس لمركز التنس في بغداد وملعب مدينة مرسيليا الفرنسية. 3.المجال الزمني : الفترة الواقعة بين 2004 / 3 / 29 ولغاية 2004/10/7 . الباب الثاني : الدراسات النظرية والمشابهة : تناول هذا الباب الدراسات النظرية المتعلقة بموضوع البحث وتضمنت : 1. الإرسال في لعبة التنس الأرضي . 2.انواع ضربات الارسال . 3.التحليل الحركي . 4.التحليل الكينماتيكي . 5.التحليل الميكانيكي لضربة الارسال . الباب الثالث : تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي وبأسلوب الدراسات العلمية المقارنة انسجاماً مع طبيعة المشكلة ، تم اختيار لاعبي المنتخب الوطني العراقي بالتنس الارضي وهم يمثلون مجتمع البحث ثم تم تحليل اداء مهارة الارسال القوسي العالي للاعبي المنتخب الوطني العراقي وأحد المصنفين العالميين المشارك في بطولة مرسيليا المفتوحة (Open 13) في فرنسا عام (2004) ثم حددت المتغيرات الكينماتيكية للاعبي المنتخب الوطني العراقي والنموذج العالمي . التي من خلالها تتم المقارنة من قبل الخبراء والمختصين في مجال التخصص . واستخدم الباحث الوسائل الاحصائية الملائمة لعمله للوصول الى النتائج العملية الدقيقة . الباب الرابع : تناول هذا الباب عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها من خلال استخدام الوسائل الاحصائية المناسبة والجداول والمخططات اذ قام الباحث بعرض نتائج افراد عينة البحث (مجتمع البحث) والنموذج العالمي التي تم التوصول اليها وتحليلها ومناقشتها علمياً بالاستناد الى المصادر والمراجع العلمية التي تدعم ما توصل اليه الباحث . الباب الخامس : أشتمل على الاستنتاجات والتوصيات وهي كالأتي : الاستنتاجات وأهمها : 1. ظهور فروق معنوية ولصالح النموذج العالمي في كل من المتغيرات اقصى ارتفاع لعقبي القدمين عند لحظة ضرب الكرة ومسافة اول خطوة بعد لحظة الضرب والسرعة الزاوية والسرعة المحيطية وسرعة انطلاق الكرة بينما نجد عشوائية الفروق في كلا المتغيرين ارتفاع نقطة الانطلاق وزاوية الانطلاق . 2. ظهر ان سرعة انطلاق الكرة كونها مقذوفا تعتمد على متغير ارتفاع نقطة الانطلاق والنقل الحركي الحاصل في جميع مفاصل الجسم والسرعة العمودية المتحققه من خلاله فضلاً عن مبدأ التصادم واثره في نقل كمية الحركة الى الكرة المقذوفة . 3. ظهور تباين كبير ومتفاوت في متغيرات لاعبي المنتخب الوطني العراقي مما يعطي مؤشراً على الاختلاف في المواصفات الجسمية فضلاً عن الاسس التدريبية الغير موحد والتي تعكس الجهد المبذول في سبيل تهيئتهم الى البطولات القادمة . التوصيات : 1. العمل على استثمار اقصى انثناء لزاوية الركبة وللرجل الخلفية في توليد اقصى قوة وسرعة ممكنة لدى لاعبي التنس الارضي وكذلك التاكيد على زاوية الركبة المناسبة في الوضع التحضيري للرجل الخلفية في مهارة الإرسال . 2. تدريب اللاعبين على الارتفاع المناسب لعقبي القدمين لحظة ضرب الكرة والتي تمثل المركبة العمودية لحركة اللاعب المرسل وكذلك ضرورة زيادة مسافة الخطوة للإمام بعد ضرب الكرة والتي تمثل المركبة الأفقية لحركة اللاعب وذلك لمساعدته في أخذ الوضع المناسب داخل الملعب ومواصلة اللعب . 3. وضع مناهج تقويمية متخصصة بالتحليل الحركي للارتقاء بتكنيك مهارة الإرسال للاعبي ألعاب المضرب بصورة عامة مع تحسين السرعة الزاوية والسرعة المحيطية للذراع الضاربة وسرعة انطلاق الكره بصورة خاصة.

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات: 970
    تاريخ التسجيل: 16/03/2011
    الموقع: http://lamya.yoo7.com

    رد: أطاريح في التربية الرياضية - من جامعة بابل / جمهورية العراق

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في السبت أبريل 28, 2012 11:20 pm


    نسبة مساهمة بعض المتغيرات البايوميكانيكية بانطلاق الكرة في مهارة ارسال الساحة لكرة القدمحبيب علي طاهر الحسيني - 2005 - الكرة الطائرة
    يتأثر اداء مهارات الكرة الطائرة ومنها مهارة الإرسال الساحق بالشروط الميكانيكية التي تعكس الواقع المثالي للأداء وتتصل المتغيرات البايوميكانيكية بعضها مع بعضها الأخر اتصالاً مباشراً لتقدم القوة والسرعة والحاصل عنهما (القدرة الميكانيكية ) ، ويمكن من خلال دراسة القدرة الميكانيكية والمتغيرات البايوميكانيكية للأداء المهاري مساعدة المدربين على تحديد أهم المتغيرات المساهمة مع نسبها من جراء انطلاق الكرة . تعد مهارة الإرسال الساحق في الكرة الطائرة من أهم المهارات الهجومية التي قد تحسم المباراة لصالح الفريق ويعاني المدربون من قلة المعلومات المتوافرة حول تحديد المتغيرات البايوميكانيكية التي تساعد في تغير النواحي الفنية لأداء هذه المهارة . لقد لجأ الباحث لحل هذه المشكلة إلى إجراء تجارب على عينة من المنتخب الوطني بالكرة الطائرة قوامها (11) لاعباً كان الهدف منها هو التعرف على القدرة الميكانيكيه والمتغيرات البايوميكانيكية ونسب مساهمتها باعتماد انطلاق ( سرعة ) الكرة كمتغير تابع وقد افترض الباحث وجود علاقة معنوية بين المتغيرات البايوميكانيكية والقدرة الميكانيكية بانطلاق الكرة الطائرة كما أفترض وجود اختلاف في نسب مساهمة هذه المتغيرات بانطلاق الكرة . أختار الباحث العينة بالطريقة العمديه واستخدم المنهج الوصفي بنمط دراسة العلاقات المتبادلة للدراسات الارتباطيه واعتمد على الة تصوير فديوي وبعض البرامجيات التي تعتمد تحت بيئة (WONDOSS) والمقاطع التي يتم استخراج قيم المتغيرات وهي :- 1- زاوية الركبتين . 2- زاوية الورك . 3- زاوية الجذع . 4- أعلى ارتفاع لمركز ثقل الجسم . 5- السرعة الزاوية للجذع . 6- السرعة الزاوية للذراع الضاربة . 7- زاوية انطلاق الكرة . 8- القدرة الميكانيكية . وبعد تحليل النتائج باعتماد الحقيبة الاحصائية SPSS وعرضها ومناقشتها استنتج الباحث ما يأتي :- 1- هناك متغيرات كينماتيكية كان لها ارتباط معنوي مع متغير القدرة الميكانيكية وهي زاوية الركبتين ، زاوية الورك لحظة التهيؤ لاداء مهارة الإرسال الساحق بالكرة الطائرة ، السرعة الزاوية للجذع . 2- أعطت متغيرات الانطلاق ( الزاوية ، السرعة ، ارتفاع نقطة الانطلاق ) ارتباطات ضعيفة مع القدرة الميكانيكية . 3- ظهرت ارتباطات معنوية بين متغير زاوية الركبة في لحظة التهيؤ للإرسال الساحق مع زاوية الورك لنفس اللحظة ومتغير زاوية الانطلاق مع ارتفاع( م . ث . ج) لحظة انطلاق الكرة ومتغير زاوية الركبتين لحظة التهيؤ . 4- إن الوضع التحضيري للورك من خلال ما تم تحقيقه من زاوية له علاقة مباشرة بمتغير زاوية الانطلاق وسرعة الجذع وارتفاع مركز ثقل الجسم . 5- ظهور ارتباط معنوي بين زاوية الجذع والسرعة الزاوية للذراع والجذع وزاوية الانطلاق . 6- تساهم السرعة الزاوية للجذع بنسبة 0.903 في انطلاق الكرة وتزداد هذه النسبة لتصل إلى 0.999 عند إضافة القدرة الميكانيكية إليها . واوصى الباحث بضرورة التأكيد على تطوير القدرة الميكانيكية لعضلات الجسم لأهميتها في تحقيق الشروط البايوميكانيكية الصحيحة لأداء مهارة الإرسال الساحق في الكرة الطائرة .
    تأثير اساليب تدريسية متزامنة في تعلم واحتفاظ الطلاب لمهارتي ارسال التنس والضرب الساحق لكرة الطائرةفراس سهيل ابراهيم - 2005 - الكرة الطائرة
    ان موضوع الدراسة هو التقصي عن أيجاد وسيلة تعليمية جديدة نتوصل من خلالها الى تحقيق اهداف وميزات أساليب مختلفه للتدريس من خلال تزامن هذه الاساليب وتطبيقها معاً في نفس الوحدة لتسريع التعلم واستثمار الوقت والجهد في التعلم . وتكمن مشكلة البحث في عدم استخدام اساليب تدريسية متنوعه تعطي دوراً للطالب والمدرس في عملية التعليم حيث ان معظم تخطيطات دروس كلية التربية الرياضية تعتمد على خبرة المدرس الشخصية . ويهدف البحث الى :- 1- التعرف على تأثير أساليب تدريسية متزامنه في تعلم الطلاب مهارتي ارسال التنس والضرب الساحق بالكرة الطائرة والاحتفاظ بهما . 2- التعرف على الفروقات في تعلم طلاب المجموعتين الضابطة والتجريبية مهارتي ارسال التنس والضرب الساحق بالكرة الطائرة والاحتفاظ بهما. اما فروض البحث فهي :- 1- هناك فروق ذات دلاله معنوية بين الاختبارات القبلية والبعدية وللمجموعتين الضابطة والتجريبية في تعلم الطلاب مهارتي ارسال التنس والضرب الساحق بالكرة الطائرة والاحتفاظ بهما. 2- للاساليب التدريسية المتزامنه تأثير أفضل في تعلم الطلاب مهارتي ارسال التنس والضرب الساحق بالكرة الطائرة والاحتفاظ بهما. كما أن مجالات البحث اشتملت على : المجال البشري :- عينة من طلاب المرحلة الثانية ( الدراسة المسائية ) في كلية التربية الرياضية – جامعة بابل للعام الدراسي 2003 – 2004 . المجال الزماني :- من 18/2/2004 ولغاية 12/5/2004 . المجال المكاني :- القاعة المغلقة في كلية التربية الرياضية – جامعة بابل استخدم الباحث المنهج التجريبي وشملت عينة البحث على (32) طالباً من الدراسة المسائية للمرحلة الثانية في كلية التربية الرياضية / جامعة بابل . وقسمت العينة على مجموعتين متساويتين (ضابطة وتجريبية) وبواقع (16) طالباً لكل مجموعة ومن ثم قسمت المجموعة التجريبية على مجموعتين متساويتين (التجريبية الاولى والثانية) بواقع (Cool طلاب في كل مجموعة لغرض تنظيم تزامن الاساليب الثلاثة المستخدمة بالشكل المطلوب . المجموعة الضابطة : مارست تمرينات التعلم المستخدمة حسب المنهج التعليمي المتبع من قبل مدرس المادة . المجموعة التجريبية : قامت بتعلم مهارة جديدة هي الضرب الساحق بالاسلوب الامري والممارسة بالأسلوب التدريبي وتطوير مهارة تعلموها مسبقاً هي مهارة إرسال التنس بالأسلوب التبادلي تم تنفيذ المنهج التعليمي بـ (12) وحدة تعليمية زمنها (90) دقيقة وبواقع وحدتين في الأسبوع واستخرجت نتائج البحث من خلال تطبيق اختبارات (t) لمعرفة الفرو قات في مقدار التعلم بين مجموعتي البحث وباستخدام الاحتفاظ المطلق لقياس مدى الاحتفاظ بالتعلم للمهارتين المبحوثتين . وتوصل الباحث الى عدة استنتاجات :- 1- ان الأساليب التدريسية المتزامنة ( الامري ، التدريبي ، التبادلي ) والتعليم المتبع من قبل مدرس المادة، لهما تأثير فعال في اكتساب تعلم الأداء الفني ودقته لمهارة الضرب الساحق وتطور مهارة إرسال التنس . 2- ظهور نسب تطور متباينة في الاداء الفني ودقته بين الاساليب التدريسية المتزامنه والتعليم المتبع من قبل مدرس المادة لمهارتي الارسال من الاعلى (ارسال التنس ) والضرب الساحق . 3- ان استخدام الاساليب التدريسية المتزامنه ظهرت أفضل من التعليم المتبع من قبل المدرس في اكتساب تعلم الاداء الفني ودقته لمهارة الضرب الساحق وتطور مهارة ارسال التنس. 4- ظهور فقدان قليل نسبياً في الاحتفاظ بالاداء الفني ودقته لمهارتي ارسال التنس والضرب الساحق ولكلا المجموعتين وان افضلها احتفاظاً مجموعة الاساليب التدريسية المتزامنه ولكلا المهارتين . ويوصي الباحث :- 1- الاستفادة من استخدام الاساليب التدريسية المتزامنة في اكتساب التعلم والاحتفاظ به لغرض تطوير مستوى اداء المهارات بشكل افضل . 2- الاستفادة من التغيير والتنويع في الاساليب التدريسية وذلك لاستخدام تطبيقات تعليمية مختلفة عند تطبيق مبدأ التزامن في الاساليب مما يجعل عملية التعليم اكثر تشويقاً وتزيد من رغبة الطلاب بالتعلم . 3- ضرورة ربط المهارة الجديدة بالمهارات المتعلمة سابقاً للاستفادة من مبدأ التعميم في عملية نقل التعلم . 4- اجراء دراسات مشابهة في التنويع بين الاساليب والتزامن بينها ولاساليب تدريسية اخرى وعلى العاب رياضية اخرى .
    تأثير منهج تعليمي باستخدام التنس المصغر و الاعتيادي في تعلم بعض المهارات الاساسية في التنسصاحب عبدالحسين محسن الياس - 2005 - كرة التنس
    تضمن التعريف بالبحث وأهميته أذ تم التطرق فيه الى دور الرياضة ومالها في الأرتقاء بالحضارات وكيفية مواكبة هذا التطور الحاصل. وكذلك تم التطرق الى العملية التعليمية وتأثيرها في مجال تعلم الحركات الأساسية للألعاب وخصوصاً عند تعليم الفئات العمرية الصغيرة. وتكمن أهمية البحث في أعداد منهج تعليمي خاص لأعمار صغيرة (10-Cool سنوات في رياضة التنس من خلال أستخدام التنس المصغر ذو الأدوات المصغرة والتي تتناسب مع هذه المرحلة العمرية. ويرى الباحث بأن اهمية البحث تكمن في عدم وجود دراسات سابقة تناولت هكذا موضوع. 2- مشكلة البحث: تكمن مشكلة البحث في أفتقار المنهج التعليمي لفئات عمرية صغيرة وأستخدام أدوات تتناسب مع هكذا مرحلة عمرية في تعلم مهارات التنس عند الأعمار الصغيرة والتي تعد القاعدة الأساسية للمستويات العليا في التنس.
    تحديد مستويات المعيارية لتحمل اداء المهارات الاساسية لدى لاعبي فرق اندية الفرات الاوسط للشباب بكرة اليدفاضل كردي شلاكه - 2005 - كرة اليد
    يحتوي هذا الباب على المقدمة وأهمية البحث وتم التطرق فيها إلى دور الاختبارات وأثرها في تطور التربية الرياضية فضلا عن دورتحمل الأداء المهاري ودوره في تطور اللعبة أما مشكلة البحث فتكمن في قلة وجود دراسة تتعلق بقياس تحمل الأداء المهاري بكرة اليد لدى اللاعبين الشباب . إما هدف البحث فهو :- • تحديد مستويات معيارية لتحمل الاداء المهاري لدى لاعبي كرة اليد الشباب . إما مجالات البحث فهي :- • المجال البشري : لاعبو فرق أندية الفرات الأوسط وهي ( نادي النجف ونادي الكوفة ونادي التضامن ونادي الحلة ونادي القاسم ونادي كربلاء ونادي الديوانية ) وبقوام 98 لاعباً . • المجال الزماني : للمدة من 29/2/2004 لغاية 1/10/2004 • المجال المكاني : القاعات الرياضية المغلقة في محافظات الفرات الأوسط ( النجف وبابل والديوانية وكربلاء )
    مظاهر الانتباه وعلاقتها بدقة القرار لحكام كرة السلةحسن صالح مهدي - 2005 - كرة السلة
    The thes is contains of the introduction and the impotance and thesis prpbllem in which the psycholog – icd side is hammeed concerning the basket ball referees besides the importance of the referees decisms,so as to know the relation ship among them in order to know the strongness and weakness side for refereeing and evalution. Aims: 1-To know the attention phenonena for basketball referees. 2-To know the accwraey of the basket ball referees Decisions. 3-To find the relatiship between the attentim phenoena and the accuracy of basket ball referees in Iraq. 4-To find the differences between the referees of the intevrational level and the first division referees in the accnraey in the accnraey of the decision. Hypotheses: There is an associated inelatiorship having statistic denotation between the attention phenomena and the basket ball referees decisions in Iraq. Fields: Human field: the international referees who are trasted in the international union and the first division referees who are trasted by the central Iraq union of basket ball. Time field: the period from 1/4/2004to 25/8/2004 Place field: The closed indoor in govemartes and the central Iraqi unior of basket ball in baghjaj.
    تأثير منهج تدريبي مقترح باستخدام وسائل مساعدة في تطوير مهارتي الارسال الساحق و الضرب الساحق بالكرة الطائرة للشبابباسم حسن غازي - 2005 - كرة الطائرة
    تأثير التغذية الراجعة على وفق اهم المتغيرات الكينماتيكية في أداء وانجاز رمي الرمح للمبتدئينعمار مكي علي - 2005 - رمي الرمح
    بناء وتقنين مقياس دافع الانجاز لدى لاعبي الكرة الطائرة المتقدمين في العراقحيدر عبدالرضا طراد - 2005 - الكرة الطائرة
    اثر منهاج تدريبي في تطوير المعادلة الخاصة وبعض المتغيرات الوظيفية للاعبي كرة القدممؤيد عبدعلي الطائي - 2005 - كرة القدم
    تأثير منهج باستخدام الحاسوب في تعلم الاداء المهاري والمعرفي لبعض المهارات الاساسية بكرة القدموسام توفيق حماد البياتي - 2005 - كرة القدم
    يعد استعمال التقنيات العلمية الحديثة (الحاسوب) من الوسائل التعليمية التي لها تأثير مباشر في عملية التعلم اذ تضيف هذه التقنية الكثير للعملية التعليمية من خلال قدراتها ذات الكغاءة العالية في تقديم الافضل فضلاً عن توفيرها الجهد والزمن اضافة الى كونها عاملاً للمتعة والتشوق . ومن خلال متابعة الباحث في لعبة كرة القدم وجد ان هناك ضعفاً في الاداء المهاري والمعرفي للمهارات الاساسية لهذه اللعبة نتيجة اعتماد بعض المعلمين والمدربين على استعمال وسائل العرض (النموذج الحي) والشرح والتوضيح مما قد لا يتيح للمتعلم او اللاعب المبتدئ من فهم واستيعاب وادراك التفاصيل الدقيقة الخاصة بالاداء الفني والمعرفي للمهارات مما حدا بالباحث الى ادخال جهاز الحاسوب في تعلم ثلاث مهارات اساسية من مهارات كرة القدم بعد اعداد منهج تعليمي يتضمن تعلم الاداء الفني والمعرفي للمهارات قيد البحث .
    اثر التدريب باساليب مختلفة من المجهود المكرر لتنمية القوة العضلية و الانجاز لدى الرباعين في رفعة النترحسين حسون عباس - 2005 - التربية الرياضية

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات: 970
    تاريخ التسجيل: 16/03/2011
    الموقع: http://lamya.yoo7.com

    رد: أطاريح في التربية الرياضية - من جامعة بابل / جمهورية العراق

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في السبت أبريل 28, 2012 11:22 pm


    السمات الشخصية وعلاقتها بمستوى اداء حكام الكرة الطائرة في العراق -_بحث وصفي-محمد حسن عباس الوزني - 2005 - الكرة الطائرة
    تعد السمات الشخصية أهم المواضيع التي يحاول نخبة من العلماء والباحثين الكبار فهمها وبلوغ أدق تفاصيلها من خلال الغور في مجالاتها العديدة والمتشعبة إذ إنها العمود الفقري للكثير من الدراسات التي تعنى بشؤون الإنسان الحياتية عامة كانت أو خاصة. والشخصية وسماتها التي أصبحت مادة علمية مستقلة ضمن فصل واسع وكبير داخل أروقة اكثر من صرح علمي في أرجاء المعمورة تكمن أهميتها في دورها الفاعل والمؤثر في السلوك البشري. ومن خلال معايشة الباحث الميدانية للعبة الكرة الطائرة كونه حكما دوليا باللعبة ارتأى الباحث دراسة السمات الشخصية لحكام الكرة الطائرة ومستوى أدائهم أثناء إدارتهم للمباريات الرسمية . أما مشكلة البحث فتركزت في دراسة العلاقة بين السمات الشخصية لحكام الكرة الطائرة في العراق ومستوى أدائهم وتحديد درجة التباين بينهما. ويهدف الباحث إلى: 1- التعرف على السمات الشخصية ومستوى أداء حكام الكرة الطائرة في العراق. 2- التعرف على العلاقة بين السمات الشخصية وأداء حكام الكرة الطائرة في العراق. في حين أن فرضي البحث هما: 1- هناك تباين في السمات الشخصية ومستوى أداء حكام الكرة الطائرة في العراق. 2- هناك علاقة ارتباط ذات دلالة إحصائية بين السمات الشخصية ومستوى أداء حكام الكرة الطائرة في العراق. استعمل الباحث المنهج ألوصفي بالأسلوب ألمسحي إذ تكونت عينة البحث من 25 حكاماً وجميعهم معتمدين من الاتحاد العراقي المركزي للكرة الطائرة وقد تم اختيار العينة عشوائيا وعن طريق القرعة من مجتمع البحث و البالغ عددهم40 حكماً من مختلف الدرجات واستبعد الباحث 5 حكام من مجتمع البحث لعدم التزامهم و10 حكام لاجراء التجربة الاستطلاعية . واعتمد الباحث في التعرف على السمات الشخصية للمحكمين على استمارة كاتل للسمات الشخصية أما مستوى الأداء لهم فقد عرف بواسطة الاستمارة المعتمدة من الإتحادين الدولي والعربي للكرة الطائرة. وبعد جمع الاستمارات وتفريغها تمت معالجتها إحصائيا خلال المدة الواقعة بين 15/5/ 2004 ولغاية 29/12/2004 وبعد الحصول على نتائج البحث تم التوصل إلى الاستنتاجات الاتية: 1- أظهرت النتائج أن هنالك علاقة ارتباط معنوية بين الأداء واحدى عشرة سمةً شخصية هي: • القدرات العقلية . • الاتزان الانفعالي . • السيطرة . • عدم المبالاة. • التنظيم . • الحساسية. • الذاتية. • القلق والاضطراب. • الإبداع . • الاستقلالية. • مراقبة الذات. 2-وأظهرت النتائج بأن علاقة السمات الخمس الأخرى من السمات الشخصية مع أداء حكام الكرة الطائرة هي علاقة غير معنوية (عشوائية) وهي: • الانطوائية والانبساطية الاجتماعية . • الحزم. • الطموح وحب الرفعة. • الدهاء. • الطاقة الحيوية. 3- أظهرت النتائج أن النسبة الكبرى في الأداء كانت في مستوى جيد وبلغت 64%. 4- أظهرت النتائج أن عدد الحكام في مستوى مقبول وبنسبة مئوية مقدارها 36% . 5 - لم تظهر النتائج أي نسبة مئوية في مستوى الأداء وبالمستويين ضعيف وجيد جداً. وفي ضوء الاستنتاجات وضعت عددا من التوصيات منها: 1- التأكيد على مشاركة الحكام في دورات الصقل والترقيات الدولية سواء كانت داخلية أو خارجية. 2- تنظيم دورات مكثفة بالإرشاد النفسي لتحسين وتطوير مستوى السمات الشخصية للحكام. 3- ضرورة مرافقة الحكام للمنتخبات الوطنية والأندية التي تشارك في المعسكرات والبطولات الخارجية. 4- ضرورة اهتمام الحكام بمواكبة التطورات والتعديلات التي تطرأ على قانون اللعبة.
    تعد السمات الشخصية أهم المواضيع التي يحاول نخبة من العلماء والباحثين الكبار فهمها وبلوغ أدق تفاصيلها من خلال الغور في مجالاتها العديدة والمتشعبة إذ إنها العمود الفقري للكثير من الدراسات التي تعنى بشؤون الإنسان الحياتية عامة كانت أو خاصة. والشخصية وسماتها التي أصبحت مادة علمية مستقلة ضمن فصل واسع وكبير داخل أروقة اكثر من صرح علمي في أرجاء المعمورة تكمن أهميتها في دورها الفاعل والمؤثر في السلوك البشري. ومن خلال معايشة الباحث الميدانية للعبة الكرة الطائرة كونه حكما دوليا باللعبة ارتأى الباحث دراسة السمات الشخصية لحكام الكرة الطائرة ومستوى أدائهم أثناء إدارتهم للمباريات الرسمية . أما مشكلة البحث فتركزت في دراسة العلاقة بين السمات الشخصية لحكام الكرة الطائرة في العراق ومستوى أدائهم وتحديد درجة التباين بينهما. ويهدف الباحث إلى: 1- التعرف على السمات الشخصية ومستوى أداء حكام الكرة الطائرة في العراق. 2- التعرف على العلاقة بين السمات الشخصية وأداء حكام الكرة الطائرة في العراق. في حين أن فرضي البحث هما: 1- هناك تباين في السمات الشخصية ومستوى أداء حكام الكرة الطائرة في العراق. 2- هناك علاقة ارتباط ذات دلالة إحصائية بين السمات الشخصية ومستوى أداء حكام الكرة الطائرة في العراق. استعمل الباحث المنهج ألوصفي بالأسلوب ألمسحي إذ تكونت عينة البحث من 25 حكاماً وجميعهم معتمدين من الاتحاد العراقي المركزي للكرة الطائرة وقد تم اختيار العينة عشوائيا وعن طريق القرعة من مجتمع البحث و البالغ عددهم40 حكماً من مختلف الدرجات واستبعد الباحث 5 حكام من مجتمع البحث لعدم التزامهم و10 حكام لاجراء التجربة الاستطلاعية . واعتمد الباحث في التعرف على السمات الشخصية للمحكمين على استمارة كاتل للسمات الشخصية أما مستوى الأداء لهم فقد عرف بواسطة الاستمارة المعتمدة من الإتحادين الدولي والعربي للكرة الطائرة. وبعد جمع الاستمارات وتفريغها تمت معالجتها إحصائيا خلال المدة الواقعة بين 15/5/ 2004 ولغاية 29/12/2004 وبعد الحصول على نتائج البحث تم التوصل إلى الاستنتاجات الاتية: 1- أظهرت النتائج أن هنالك علاقة ارتباط معنوية بين الأداء واحدى عشرة سمةً شخصية هي: • القدرات العقلية . • الاتزان الانفعالي . • السيطرة . • عدم المبالاة. • التنظيم . • الحساسية. • الذاتية. • القلق والاضطراب. • الإبداع . • الاستقلالية. • مراقبة الذات. 2-وأظهرت النتائج بأن علاقة السمات الخمس الأخرى من السمات الشخصية مع أداء حكام الكرة الطائرة هي علاقة غير معنوية (عشوائية) وهي: • الانطوائية والانبساطية الاجتماعية . • الحزم. • الطموح وحب الرفعة. • الدهاء. • الطاقة الحيوية. 3- أظهرت النتائج أن النسبة الكبرى في الأداء كانت في مستوى جيد وبلغت 64%. 4- أظهرت النتائج أن عدد الحكام في مستوى مقبول وبنسبة مئوية مقدارها 36% . 5 - لم تظهر النتائج أي نسبة مئوية في مستوى الأداء وبالمستويين ضعيف وجيد جداً. وفي ضوء الاستنتاجات وضعت عددا من التوصيات منها: 1- التأكيد على مشاركة الحكام في دورات الصقل والترقيات الدولية سواء كانت داخلية أو خارجية. 2- تنظيم دورات مكثفة بالإرشاد النفسي لتحسين وتطوير مستوى السمات الشخصية للحكام. 3- ضرورة مرافقة الحكام للمنتخبات الوطنية والأندية التي تشارك في المعسكرات والبطولات الخارجية. 4- ضرورة اهتمام الحكام بمواكبة التطورات والتعديلات التي تطرأ على قانون اللعبة.
    علاقة القدرات الادراكية بأهم الصفات البدنية لمبتدئي العاب الساحة والميدان بعمر -12-سنة -بحث وصفي)حيدر فليح حسن سعيد - 2005 - ساحة وميدان
    اشتملت الرسالة خمسة ابواب :- الباب الاول :- التعريف بالبحث :- احتوى هذا الباب مقدمة البحث واهميته والمشكلة المتجسدة فيما يمتلك المبتدئ من قدرات ادراكية – حركية وكيفية تسخيرها لخدمة لتحقيق افضل النتائج بوساطة الاستثمار الامثل لما يمتلكه من صفات بدنية متمثلة لمقدارها واتجاهها وسرعتها وكيفية توزيعها والانتقال بهذه الصفات ضمن هذه المتغيرات بما يخدم المسار الحركي الجيد . وفي ضوء ذلك جاءت الاهداف الاتية :- 1- معرفة واقع القدرات الادراكية – الحركية لدى مبتدئي العاب الساحة والميدان بعمر 12 سنة . 2- معرفة واقع الصفات البدنية التي يتمتع بها افراد عينة البحث . 3- معرفة علاقة القدرات الادراكية – الحركية بأهم الصفات البدنية لدى مبتدئي العاب الساحة والميدان بعمر 12 سنة. اما فرض البحث فكان :- - هناك علاقة طردية ذات دلالة معنوية بين القدرات الادراكية – الحركية وأهم الصفات البدنية التي يتمتع بها افراد عينة البحث . اما مجالات البحث فكانت :- 1- المجال البشري :- تلامذة المدارس الابتدائية في مركز محافظة بابل ممن مثلوا مدارسهم في المنتخبات المدرسية لالعاب الساحة والميدان للفئة العمرية (12) سنة ضمن المرحلتين الدراسيتين الخامس والسادس الابتدائي للعام الدراسي 2004-2005 . 2- المجال الزماني :- تمت اجراءات البحث خلال المدة من 6/3/2005 ولغاية 10/10/2005 . 3- المجال المكاني :- الساحات والملاعب الرياضية الخاصة بالمدارس الابتدائية المعنية في البحث . الباب الثاني :- الدراسات النظرية والمشابهة :- تضمن هذا الباب كل ما له علاقة بالقدرات الادراكية – الحركية بأهم الصفات البدنية المعنية بمبتدئي العاب الساحة والميدان كما تضمن استعراضاً مختصراً لبعض الدراسات المشابهة للبحث . الباب الثالث :- منهجية البحث الميدانية :- استخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب المسح لدراسة ماهية العلاقة بين القدرات الادراكية – الحركية والصفات البدنية لدى مبتدئي العاب الساحة والميدان ممن هم في المدارس الابتدائية للمرحلتين الدراسيتين الخامس والسادس للفئة العمرية (12) سنة ، كما أجرى اختباراته على عينة قوامها (140) تلميذاً في مركز محافظة بابل ، ومن اجل تحقيق أهداف البحث تم استخدام أداتين إحداهما مقياس ( بيردو المسحي ) لقياس القدرات الادراكية – الحركية وهو الأول في استخدامه في مجالنا الرياضي والآخر مجموعة من الاختبارات الخاصة بقياس الصفات البدنية التي قام الباحث بوضعها وإيجاد معامل صدق وثبات وموضوعية لها ، وبعدها تم تطبيق المقياس والاختبارات البدنية على العينة المقصودة لمبتدئي العاب الساحة والميدان من خلال استخدام الوسائل الإحصائية المتمثلة بـ ( الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، ومعامل ارتباط بيرسون ، كا2 ، وتحليل التباين ، L .S.D ) ثم معالجة البيانات والوصول الى النتائج ومناقشتها . الباب الرابع :- عرض ومناقشة النتائج :- تضمن هذا الباب عرض النتائج التي توصل اليها الباحث ومناقشتها طبقاً لما تحقق له من اهداف البحث وغايتها معرفة واقع القدرات الادراكية – الحركية والصفات البدنية وما هية نوع العلاقة التي تربط فيما بينها لدى مبتدئي العاب الساحة والميدان . الباب الخامس :- الاستنتاجات والتوصيات :- في ضوء نتائج البحث توصل الباحث الى عدد من الاستنتاجات وجملة من الوصيات اوجزها بالاتي :- أ- الاستنتاجات :- 1- الكشف عن القدرات الادراكية – الحركية لدى افراد عينة مجتمع البحث . 2- الكشف عن الصفات البدنية لدى افراد عينة مجتمع البحث . 3- هناك ارتباط طردية بين القدرات الادراكية – الحركية والصفات البدنية ومن هذا الارتباط انبثقت بعض الضروريات المؤدية الى تحقيق الانجاز . ب - التوصيات :- 1- بناء مناهج لتنمية القدرات الادراكية – الحركية لدى تلاميذ المدارس الابتدائية وبما يتناسب والمرحلة العمرية التي ينتمون اليها . 2- اجراء دراسة عن العلاقة بين الصفات البدنية وبعض القدرات العقلية والنفسية لمبتدئي العاب الساحة والميدان .
    اشتملت الرسالة خمسة ابواب :- الباب الاول :- التعريف بالبحث :- احتوى هذا الباب مقدمة البحث واهميته والمشكلة المتجسدة فيما يمتلك المبتدئ من قدرات ادراكية – حركية وكيفية تسخيرها لخدمة لتحقيق افضل النتائج بوساطة الاستثمار الامثل لما يمتلكه من صفات بدنية متمثلة لمقدارها واتجاهها وسرعتها وكيفية توزيعها والانتقال بهذه الصفات ضمن هذه المتغيرات بما يخدم المسار الحركي الجيد . وفي ضوء ذلك جاءت الاهداف الاتية :- 1- معرفة واقع القدرات الادراكية – الحركية لدى مبتدئي العاب الساحة والميدان بعمر 12 سنة . 2- معرفة واقع الصفات البدنية التي يتمتع بها افراد عينة البحث . 3- معرفة علاقة القدرات الادراكية – الحركية بأهم الصفات البدنية لدى مبتدئي العاب الساحة والميدان بعمر 12 سنة. اما فرض البحث فكان :- - هناك علاقة طردية ذات دلالة معنوية بين القدرات الادراكية – الحركية وأهم الصفات البدنية التي يتمتع بها افراد عينة البحث . اما مجالات البحث فكانت :- 1- المجال البشري :- تلامذة المدارس الابتدائية في مركز محافظة بابل ممن مثلوا مدارسهم في المنتخبات المدرسية لالعاب الساحة والميدان للفئة العمرية (12) سنة ضمن المرحلتين الدراسيتين الخامس والسادس الابتدائي للعام الدراسي 2004-2005 . 2- المجال الزماني :- تمت اجراءات البحث خلال المدة من 6/3/2005 ولغاية 10/10/2005 . 3- المجال المكاني :- الساحات والملاعب الرياضية الخاصة بالمدارس الابتدائية المعنية في البحث . الباب الثاني :- الدراسات النظرية والمشابهة :- تضمن هذا الباب كل ما له علاقة بالقدرات الادراكية – الحركية بأهم الصفات البدنية المعنية بمبتدئي العاب الساحة والميدان كما تضمن استعراضاً مختصراً لبعض الدراسات المشابهة للبحث . الباب الثالث :- منهجية البحث الميدانية :- استخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب المسح لدراسة ماهية العلاقة بين القدرات الادراكية – الحركية والصفات البدنية لدى مبتدئي العاب الساحة والميدان ممن هم في المدارس الابتدائية للمرحلتين الدراسيتين الخامس والسادس للفئة العمرية (12) سنة ، كما أجرى اختباراته على عينة قوامها (140) تلميذاً في مركز محافظة بابل ، ومن اجل تحقيق أهداف البحث تم استخدام أداتين إحداهما مقياس ( بيردو المسحي ) لقياس القدرات الادراكية – الحركية وهو الأول في استخدامه في مجالنا الرياضي والآخر مجموعة من الاختبارات الخاصة بقياس الصفات البدنية التي قام الباحث بوضعها وإيجاد معامل صدق وثبات وموضوعية لها ، وبعدها تم تطبيق المقياس والاختبارات البدنية على العينة المقصودة لمبتدئي العاب الساحة والميدان من خلال استخدام الوسائل الإحصائية المتمثلة بـ ( الوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، ومعامل ارتباط بيرسون ، كا2 ، وتحليل التباين ، L .S.D ) ثم معالجة البيانات والوصول الى النتائج ومناقشتها . الباب الرابع :- عرض ومناقشة النتائج :- تضمن هذا الباب عرض النتائج التي توصل اليها الباحث ومناقشتها طبقاً لما تحقق له من اهداف البحث وغايتها معرفة واقع القدرات الادراكية – الحركية والصفات البدنية وما هية نوع العلاقة التي تربط فيما بينها لدى مبتدئي العاب الساحة والميدان . الباب الخامس :- الاستنتاجات والتوصيات :- في ضوء نتائج البحث توصل الباحث الى عدد من الاستنتاجات وجملة من الوصيات اوجزها بالاتي :- أ- الاستنتاجات :- 1- الكشف عن القدرات الادراكية – الحركية لدى افراد عينة مجتمع البحث . 2- الكشف عن الصفات البدنية لدى افراد عينة مجتمع البحث . 3- هناك ارتباط طردية بين القدرات الادراكية – الحركية والصفات البدنية ومن هذا الارتباط انبثقت بعض الضروريات المؤدية الى تحقيق الانجاز . ب - التوصيات :- 1- بناء مناهج لتنمية القدرات الادراكية – الحركية لدى تلاميذ المدارس الابتدائية وبما يتناسب والمرحلة العمرية التي ينتمون اليها . 2- اجراء دراسة عن العلاقة بين الصفات البدنية وبعض القدرات العقلية والنفسية لمبتدئي العاب الساحة والميدان .
    تأثير منهجية التدريب بطريقتين مختلفتين في تطوير المطاولة الخاصة للاعبي كرة القدمرافد عبدالامير ناجي - 2004 - كرة القدم
    احتوى على المقدمة والتي تم التطرق فيها الى مكانة لعبة كرة القدم بين الألعاب الرياضية. وفضلاً عن ذلك أهمية المطاولة الخاصة في كرة القدم ، وكذلك أهمية البحث التي تجلت في التعرف على تطوير المطاولة الخاصة وفق منهجية مرسومة في أثناء عملية أعداد المدربين /للفرق حتى يتمكن اللاعب من أداء المهارات والواجبات الخططية المرسومة له بشكل دقيق .
    بناء وتقنين مقياس للانماط المزاجية لدى لاعبي كرة القدم المتقدمينقاسم حميد شخير - 2004 - كرة القدم
    تكمن في عدم وجود مقياس للأنماط المزاجية مبنياً ومقنناً على البيئة العراقية وعلى لاعبي كرة القدم بالذات في العراق. هدفت الدراسة إلى :- (1) بناء وتقنين مقياس الأنماط المزاجية لدى لاعبي كرة القدم المتقدمين . (2) تحديد مستويات للأنماط المزاجية لدى لاعبي كرة القدم المتقدمين. (3) التعرف على الأنماط المزاجية لدى لاعبي كرة القدم المتقدمين.
    تأثير التمرين المتغير في تطوير مهارة التهديف بالقفز بكرة السلةرافد علي داوود - 2004 - كرة السلة
    بناء مقياس التصرف الخططي لللاعبين المتقدمين في اداء بعض المهارات الاساسية بالريشة الطائرة في اللعب الفرديماهر عبدالحمزة طردان العلواني - 2004 - كرة الريشة
    للوصول الى المستويات العليا ينبغي أعداد الرياضيين في النواحي البدنية ، والمهارية ، والنفسية ، والخططية كافة وفقاً لنوع النشاط الرياضي ( الفعالية ) ويؤدي الجانب الخططي دوراً بارزاً ومهماً في العديد من المباريات ، وخاصةً عند تقارب مستويات اللاعبين في الجوانب البدنية والمهارية ، من خلال التدريب المستمر على التمرينات الخاصة التي تتشابه مع حالة اللعب ، مع مراعاة التدرج بها من أجل ضمان أستيعاب اللاعب لها بصورة جيدة ، والتأكد من أنسجام مستوى التدريب الخططي مع أمكانية اللاعب وقابلياته ، فضلاً عن معرفة نقاط الضعف والقوة لدى اللاعب المنافس ، وقدرته على سرعة التفكير في مواقف اللعب المختلفة ، فاللاعب يقوم بتحليل المواقف والأستجابات المتوقعة من المنافس وأختيار الأنسب للأداء ، ثم يقوم بتعديله تبعاً للموقف في أسرع وقت ممكن ، وذلك لسرعة أدراكه ما يجب ان يتم بنتائج التغيرات الحاصلة في اثناء اللعب وتطوراتها الخططية .
    تأثير الاسلوبين الاتقائي والتعاوني في تعلم مهارة الارسال الساحق بالكرة الطائرةميثم لطيف ابراهيم - 2004 - الكرة الطائرة
    التعلّم ظاهرة مبكرة لدى الإنسان ، وتكون منذ اليوم الأول ولادته ، لذا سعى العلماء والخبراء إلى معرفة مدى تأثير هذه الظاهرة العلمية والعملية على تصرفات الفرد الاجتماعية ، ولتطوير أداء الفرد والوصول به إلى أفضل مستوى ، لابد من استخدام العديد من الأساليب التعليمية الحديثة . ومن خلال متابعة الباحث لفعالية الكرة الطائرة ، وجد إن هناك ضعفاً في مهارة الإرسال الساحق بالكرة الطائرة لدى طلاب كلية التربية الرياضية ، ولما لها من تأثير كبير على مجريات المباراة ، ارتأى الباحث استخدام أساليب حديثة تعمل على تطوير أداء هذه المهارة ، ومعرفة أفضل أسلوب لتعلّّم هذه المهارة . ومن هذه الأساليب ، الأسلوبين الاتقاني والتعاوني ، ومن هنا تكمن أهمية البحث . مشكلة البحث الأساليب التعليمية كثيرة ومتعددة ، وتتباين فيما بينها في نسب النجاح ، إذ تعد مهارة الإرسال الساحق من المهارات الصعبة التعلّم ، ولقلة الاهتمام بهذه المهارة وتعلمها لدى الطلاب ، ارتأى الباحث إيجاد الأسلوب الأفضل في تعلّم هذه المهارة بشكل أفضل .
    تأثير منهج مقترح باستخدام الوسائل المساعدة في تعلم مهارتي الطبطبة والتهديف بكرة السلة المصغرةنصر حسين عبدالامير - 2004 - كرة السلة
    التعريب بالبحث: شمل البحث المقدمة واهميته وكذلك المشكلة التي تمكن في ان اغلب اللاعبين المبتدئين (فئة الميني باسكت) يجدون صعوبات في تعلم المهارات الاساسية وكذلك عدم الاهتمام باستخدام الوسائل التعليمية المساعدة من قبل المدربين.
    تأثير التغذية الراجعة باستخدام الحاسوب في تعلم مهارتي الاعداد و استقبال الارسال بالكرةنغم صالح نعمة الفتلاوي - 2004 - التربية الرياضية
    اشتملت الرسالة على خمسة ابواب : الباب الاول : التعريف بالبحث احتوى هذا الباب على المقدمة وأهمية البحث التي تمّ التطرق فيها إلى استخدام أنواع عديدة من الوسائل التعليمية التي تؤثر تأثيرا مباشراً في العملية التعليمية على وفق أساليب تنظيمية الغاية منها تحقيق الهدف الذي تسعى إليه هذه العملية وهو الوصول بالمتعلم إلى افضل مستوى ، فضلاً عن مشكلة البحث التي تكمن في إن الوسائل التعليمية المستخدمة لا تساير التطور الحاصل في التقنيات الحديثة التي يشهدها العالم في هذه الأيام ومنها إدخال جهاز الحاسوب في عملية التعلم لامداد المتعلـم بالمعلومات المهمة والدقيقة عن الأجزاء التفصيلية للمهارات المطلوب تعلمها فضلا عن استخدام التقنيات التي ستعمل على اختزال الوقت والجهد المبذول من المدرس اوالمدرب وعلى هذا الاساس ارتأت الباحثة إدخال هذا الجهاز في العملية التعليمية . هدفا البحث 1. التعرّف على تأثير التغذية الراجعة بنوعيها الداخلية والخارجية باستخدام الحاسوب في تعلم مهارتي الإعداد واستقبال الإرسال بالكرة الطائرة . 2. التعرّف على الفروقات بين نوعي التغذية الراجعة الداخلية والخارجية باستخدام الحاسوب في تعلّم مهارتي الإعداد واستقبال الإرسال بالكرة الطائرة . فرضـا البحث 1. هنالك فروق ذات دلالة إحصائية بين الاختبارات القبلية والبعدية لنوعي التغذية الراجعة الداخلية والخارجية باستخدام الحاسوب ولصالح الاختبارات البعدية ولكلتا المهارتين . 2. هنالك فروق ذات دلالة إحصائية في الاختبارات البعدية بين التغذية الراجعة الداخلية والخارجية باستخدام الحاسوب ولصالح التغذية الراجعة الخارجية ولكلتا المهارتين . مجالات البحث المجال البشري : شمل المجال البشري مبتدئي لعبة الكرة الطائرة في مركز شباب الحلة / محافظة بابل . المجال الزماني :المدة من 6 / 3 / 2004 – ولغاية 8 / 5 / 2004 . المجال المكاني : القاعة الداخلية في كلية التربية الرياضية - جامعة بابل / الساحة الرياضية ( الخارجية ) في مركز شباب الحلة ، مختبر الحاسوب في المركز , ومختبر الحاسوب في كلية التربية الرياضية . الباب الثاني : الدراسات النظرية والدراسات المشابهة تناولت الباحثة مباحث عديدة تتعلق بموضوع البحث وهي : التعلّم والتعلّم الحركي , مفهوم التغذية الراجعة , أهمية التغذية الراجعة , أنواع التغذية الراجعة, مصادر التغذية الراجعة , ووسيلة التعلّم ( الحاسوب ) , المهارات الأساسية بالكرة الطائرة , مهارتي الإعداد ( التمرير من الأعلى ) واستقبال الإرسال ، كما تطرقت الباحثة إلى أهم الدراسات المشابهة لموضوع البحث . الباب الثالث : منهج البحث وإجراءاته الميدانية استخدمت الباحثة المنهج التجريبي باسلوب المجموعات المتكافئة ، وكانت عينة البحث مكونة من ( 16 ) لاعباً من مبتدئي لعبة الكرة الطائرة المسجلين في مركز شباب الحلة / محافظة بابل , إذ قامت الباحثة بتقسيم العينة الى مجموعتين تجريبيتين ، وبواقع ( 8 ) لاعبين لكل مجموعة , وتضمن هذا الباب اجراءات تجانس العينة وتكافؤها ، ووسائل جمع البيانات ( أدوات البحث ) ، وخطوات اجراء البحث ، وخطوات اختيار الاختبارات المستخدمة ، ومن ثمّ إجراء التجربة الاستطلاعية ، واجراء الاختبارات القبلية ، وبعدها تنفيذ المنهج التعليمي لمدة ( 8 ) اسابيع ، وبواقع وحدتين تعليميتين في الاسبوع ، وبعد الانتهاء من الوحدات التعليمية ، تمّ اجراء اختبار بعدي لقياس مدى الاستفادة من المنهج التعليمي المستخدم , فضلاً عن الوسائل الاحصائية المستخدمة للوصول الى النتائج التي من خلالها تمّ تحقيق أهداف وفروض البحث . الباب الرابع : عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها تضمن هذا الباب ، عرض أهم النتائج وتحليلها ومناقشتها ، والتي عن طريقها ، تمّ التوصل الى تحقيق أهداف البحث وفروضه . الباب الخامس : الاستنتاجات والتوصيات تضمن هذا الباب ، أهم الاستنتاجات التي توصلت اليها الباحثة ، اعتماداً على النتائج المستحصلة ومنها : 1. إن استخدام الحاسوب ساعد في تحقيق نتائج أفضل في تعلّم مهارتي الإعداد واستقبال الإرسال فضلاً عن الاقتصاد بالوقت و الجهد المبذول من المدرب في ايصال المادة المطلوب تعلمها. 2. استخدام الحاسوب مع التغذية الراجعة بنوعيها الداخلية والخارجية ، قد سهّل عملية التعلّم بالشكل الذي ساعد المتعلّم على فهم واستيعاب الاجزاء التفصيلية للمهارة المطلوب تعلّمها . 3. استخدام الحاسوب مع التغذية الراجعة الخارجية ( وجود المدرب ) أسهم في فهم الأجزاء التفصيلية للمهارة ( الأداء الفني ) بشكل أفضل من استخدامه مع التغذية الراجعة الداخلية ( بدون مدرب ) . أما أهم التوصيات التي توصي بها الباحثة هي : 1. التأكيد على استخدام التقنيات الحديثة ( الحاسوب ) في العملية التعليمية كونها أكثر فائدة من المنهج المتبع ، وفي مختلف المراحل العمرية . 2. ضرورة استخدام اسلوبي التغذية الراجعة الداخلية والخارجية في تعلّم المهارات الرياضية الأخرى في الكرة الطائرة . 3. ضرورة استخدام الحاسوب في المراكز التدريبية للكرة الطائرة ، ولمختلف الألعاب الرياضية الأخرى ، وعلى مستوى القطر لغرض الاقتصاد بالوقت والجهد من المدربين في عرض النماذج المثالية والأداء الصحيح لللاعب .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 26, 2014 10:18 pm