منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    مـــكونـــــات الجهـــــاز المنــاعي

    شاطر

    salah-abo

    عدد المساهمات : 98
    تاريخ التسجيل : 25/07/2011
    العمر : 26

    مـــكونـــــات الجهـــــاز المنــاعي

    مُساهمة  salah-abo في الخميس أغسطس 02, 2012 5:03 am

    الجهـــاز المنــــاعي مم يتكون :-
    1 - النخاع العظمي:
    هو المصنع الذي يتم فيه تكوين خلايا الدم الحمر، وصفائح الدم، وخلايا الدم البيض، وهذه الخلايا جميعها تنشأ من الخلية الأم التي تتشكل الى انواع من الخلايا، ومن ثم يتكون منها كل نوع من خلايا المناعة على حدة، ويتم نمو هذه الخلايا تحت تأثير مواد معينة تفرز بوساطة خلايا خاصة موجودة في النخاع حتى تعوض الخلايا التي تفقد في الانسجة والدم ( 1 : 7).
    2 – الغدة الثيموسية:
    بعد خروج الخلايا اللمفاوية من نخاع العظام تصل الى هذه الغدة ( التي تقع خلف عظمة القص في اعلى منطقة الصدر)، والتي تتكون في الجنين وتكون كاملة التكوين عند الولادة، وتصل الى اقصى وزن لها عند سن البلوغ، ثم تضمر بعد ذلك، وفي الغدة الثيموسية تبدأ الخلايا اللمفاوية (ت) والتخصص، ويكتمل نموها بتأثير الهرمونات التي تفرزها هذه الغدة، وهذه الخلايا هي التي تخرج الى الدم وتصبح مسؤولة عما يسمى بالمناعة الخلوية، وعليها في هذه المرحلة ان تتعرف الخلايا الخاصة بالجسم ولا سيما الخلايا الغريبة التي يتعرض لها الجسم، وهي بذلك لا تهاجم ما هو خاص بالذات وانما تتعرف الاجسام الغريبة وتقضي عليها، وتعود أهمية هذه الوظيفة التي درستها وتخصصت فيها الخلايا اللمفاوية (ت) في الغدة الثيموسية الى انه اذا ما ظهرت في الجسم خلايا غريبة فانها تعرفها وتقضي عليها.( 3 : 71 )
    3 - الغدد اللمفاوية والطحال:
    بعد ان تخرج الخلايا اللمفاوية من المصنع (النخاع العظمي) وتتخصص في الغدة الثيموسية فانها تصل الى الدم، الذي ينقلها الى الانسجة المختلفة والطحال. وعن طريق السائل اللمفاوي تصل الى الغدة اللمفاوية التي (توجد في أماكن مختلفة من الجسم مثل أسفل الأبط وأعلى الفخذين ). وعندما تصل هذه الخلايا الى الطحال والغدد اللمفاوية فانها تتمركز في أماكن مخصصة لكل نوع من انواع الخلايا اللمفاوية: أي ان هناك أماكن للخلايا "ت"، وأماكن مخصصة للخلايا "ب"، وتكون على اهبة الاستعداد لمعرفة على أي جسم غريب يصل عن طريق الدم أو السائل اللمفاوي لتقوم بعملها المختص بمحاربة ذلك الجسم الغريب.( 2 : 235 )
    4 - اللوزتان والعقد اللمفاوية الأخرى:
    هناك تجمعات أخرى للخلايا اللمفاوية في أماكن كثيرة، منها الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي، وتوجد كذلك بعض التجمعات تحت الطبقة المخاطية. وتعد اللوزتان والغدد الموجودة بجوار الزائدة الدودية امثلة مهمة، ولذا يفضل الا تستأصل اللوزتان في سن صغيرة على نحو ما كان يحدث في الماضي نظراً للدور الذي تؤديه في مناعة الجسم، ويتضح من ذلك ان الخلايا اللمفاوية منتشرة في كل مكان في الجسم سواء الدم أم الانسجة أم الجلد، وهي في حركة دوران مستمر تبحث عن أي جسم غريب يدخل في أي مكان، وفي أي وقت لكي تفتك به وتحمي الجسم منه. ( 1 : 8 )
    5 - خلايا الدم:
    توجد في الدم انواع كثيرة من الخلايا البيض التي تحمي الجسم من الميكروبات والاجسام الغريبة .
    النوع الأول يشمل الخلايا التي تقوم بالمناعة الطبيعية مثل الخلايا البيض المحببة والقاتلة، وهذه الخلايا غير متخصصة في عملها.(4 : 329 )
    اما النوع الثاني من الخلايا فهو الخلايا المسؤولة عن المناعة المكتسبة، وهي خلايا متخصصة في عملها ولها ذاكرة، وتشمل الخلايا اللمفاوية (اللمفوسايت) وهي نوعان : الخلايا "ت" التي تقوم بما يسمى المناعة الخلوية، وهي تحمي الجسم من الميكروبات مثل الفيروسات، وبعض انواع البكتريا التي تتكاثر داخل جسم الانسان والتي لا تستطيع الاجسام المناعية الوصول اليها. وتقوم الخلايا "ت" بتدمير الخلايا المصابة حتى تقضي على الجسم الغريب سواء أكان ميكروباً أم غيره.
    (5 : 74 )
    اما الخلايا "ب" فهي تحمي الجسم من الميكروبات المجودة خارج الخلايا التي تفرز سموماً، وتقوم هذه الخلايا بافراز الاجسام المضادة التي تتحد مع هذه السموم وتساعد على تدميرها.( 5 : 75 )


    المصـــــادر:
    1- عايدة عبد العظيم. جهاز المناعة. ط1، مركز الاهرام للترجمة والنشر، 1996.
    2- رشدي فتوح عبد الفتاح.اساسيات عامة في علم الفسيولوجية. ط2، ذات السلاسل للطباعة والنشر، 1988.
    Kuvibidla , S.R; Kitehens , Dand Baliga , B.S 1999. -3
    4- Dallman, P.R.(1987) IRON deficiency and the immune
    response. Am.J.clin .
    5- Kuvibidila /S.R.; Kitchens, D.and Baliga, B.S (1999) invivo and in vitro iron deficiency reduces protein Kinasec activity and translocation in murine splenic purified Tcell.g. cell Biochem.

    منقول [/left]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 7:14 pm