منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    اتحاد المصارعة الترفيهية العالمي

    شاطر

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    اتحاد المصارعة الترفيهية العالمي

    مُساهمة  طيبه عجام في الأحد أبريل 24, 2011 1:42 am


    اتحاد المصارعة الترفيهية العالمي

    جمهوري تاريخ التأسيس 1952 المؤسس Roderick McMahon,Toots Mondt المقر الرئيسي ستامفورد,كونيكتيكت،الولايات المتّحدة أهم الشخصيات فينس مكمان (رئيس), ليندا مكمان (مدير تنفيذي), شين مكمان (نائب رئيس تنفيذي من أجهزة الإعلام العالمية), ستيفاني مكمان (نائب رئيس تنفيذي من علاقات الموهبة، تعيش الأحداث والكتابة المبدعة) الصناعة مصارعة محترفة , رياضة ترفيهية المالك فينس مكمان الموقع الإلكتروني WWE.COM مؤسسة المصارعة العالمية الترفيهية؛ شركة مندمجة World Wrestling Entertainment, Inc. (WWE) WWE هي مؤسسة تجارية عامة - تتحكم في إدارتها إدارة خاصة - في عدد من وسائل الإعلام المتكاملة (والتي تتركز نشاطاتها في التليفزيون والإنترنت والأحداث التي يتم نقلها على الهواء مباشرةً). وهي مؤسسة تقدم الترفيه الرياضي وتتعامل بشكل أساسي مع مصارعة المحترفين. علاوةً على ذلك، تحقق المؤسسة أرباحًا طائلة من إنتاج الأفلام ومن الإصدارات الموسيقية التي تقوم بإنتاجها ومن بيع حقوق امتياز توزيع منتجاتها، هذا فضلاً عن الأرباح التي تدرها عليها المبيعات المباشرة لمنتجاتها. ويعتبر فينس ماكماهون هو مالك أغلبية الأسهم فيها ورئيس مجلس إدارتها. كذلك، تشغل زوجته ليندا ماكماهون منصب كبير الإداريين التنفيذيين فيها. كذلك، يشغل الأبناء مناصب مهمة في المؤسسة: فالابن - شين ماكماهون - هو نائب الرئيس التنفيذي لشئون وسائل الإعلام العالمية، والابنة - ستيفاني ماكماهون-ليفسك - تشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي لقسم الإبداع والتطوير في المؤسسة. وتتحكم أسرة ماكماهون في نسبة سبعين بالمائة من الأسهم الاقتصادية للشركة في السوق بينما يسيطرون على نسبة ستة وتسعين بالمائة من نسبة الأصوات داخل مجلس إدارة المؤسسة. وتقع المقرات الرئيسية للمؤسسة في مدينة ستامفورد الواقعة بولاية كونيتيكت الأمريكية، كما توجد أيضًا مكاتب تابعة للمؤسسة في كل من لوس انجلوس ومدينة نيويورك ولندن وتورنتو. وكان اسم المؤسسة السابق هو Titan Sports قبل أن يتم تغييره إلى World Wrestling Federation Entertainment, Inc. ثم أصبح مؤخرًا World Wrestling Entertainment, Inc. ويتركز نشاط مؤسسة WWE على مصارعة المحترفين؛ وهي رياضة محاكاة تتكون من المصارعة إلى جانب التمثيل والأداء المسرحي. وفي الوقت الحالي، تعتبر هذه المؤسسة هي أكبر المؤسسات التي تقوم بعملية تنظيم مباريات مصارعة المحترفين في العالم وتملك مكتبة ضخمة من شرائط الفيديو التي توضح - بصورة مرئية - جانبًا كبيرًا من تاريخ مسابقات مصارعة المحترفين. وكان تنظيم المباريات والترويج لها يتم في السابق من خلال شركة Capitol Wrestling Corporation التي توسعت تحت لواء الاتحاد العالمي للمصارعة الذي تغير اسمه من (WWWF) إلى (WWF). ويقوم الاتحاد العالمي للمصارعة بتنظيم مبارياته تحت ثلاثة أسماء وهي: Raw (راو) وSmackDown (سماك داون) وECW (أي سي دابليو). ويمنح الاتحاد ثلاثة ألقاب عالمية خاصة ببطولات: WWE Championship (بطولة الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة) وWorld Heavyweight Championship (بطولة العالم للوزن الثقيل) وECW Championship (بطولة أي سي دبليو) محتويات toggleToc()">أخفِ] 1 تاريخ المؤسسة 1.1 شركة Capitol Wrestling 1.2 الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة الجديد (World Wrestling Federation) 1.2.1 العصر الذهبي 1.2.2 الجيل الجديد 1.2.3 حروب ليلة الاثنين 1.2.4 عامي 1996-1997 1.2.5 Attitude Era 1.2.6 ازدهار العمل التجاري 1.2.7 ضم اتحاد WCW للمصارعة وشركة ECW 1.3 شركةWorld Wrestling Entertainment 1.3.1 Brand Extension (تقديم بطولات جديدة في مصارعة المحترفين) 1.3.2 تغيير الشبكات التليفزيونية 1.3.3 عودة بطولة ECW واستخدام تقنية البث المرئي فائق الدقة 1.3.4 الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة يقتحم آفاق العالمية 1.3.5 التوجه إلى خفض النفقات 2 برنامج الحفاظ على عافية مصارعي الاتحاد 3 توسيع دائرة أنشطة الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة إلى ما هو أكثر من المصارعة 4 الشخصيات الرئيسية في الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة 4.1 المكتب التنفيذي 4.2 مجلس إدارة الاتحاد 5 أبطال الاتحاد 5.1 الإنجازات الأخرى لمصارعي الاتحاد 5.2 أبطال



    كان رودريك جيمس "الشهير باسم جيس" ماكماهون يعمل في مجال تنظيم مباريات الملاكمة. وفي تلك الفترة كان قد قام بتنظيم مباراة الملاكمة الشهيرة بين كل من جيس ويلارد وجاك جونسون في عام 1915. وفي عام 1926، وأثناء عمله مع تيكس ريكارد (الذي كان يمقت المصارعة إلى درجة جعلته يحظر إقامة الأحداث الخاصة برياضة المصارعة في حديقة ساحة ماديسون في الفترة ما بين عامي 1939 و1948) بدأ في تنظيم مباريات الملاكمة في هذا المكان الموجود في مدينة نيويورك. وكانت المباراة الأولي التي تم تنظميها أثناء فترة شراكتهما هي إحدى مباريات بطولة وزن خفيف-الثقيل بين جاك ديلاني وبول برلينباش.WRESTLING IS BANNED FROM GOINGN TO ANDOVER وأثناء الفترة نفسها، قام المصارع المحترف جوزيف رايموند موندت "المعروف باسم توتس موندت" بابتكار أسلوب جديد في المصارعة أطلق عليه اسم الأسلوب الغربي المدوي للمصارعة (Slam Bang Western Style Wrestling) وذلك بهدف جعل رياضة المصارعة أكثر جذبًا للمشجعين. بعد ذلك، قام بتنظيم مباراة مع بطل المصارعة إد لويس ومدير أعماله بيلي سانداو. ونجح في إقناع الكثير من المصارعين بتوقيع عقود مع Gold Dust Trio؛ وهم مجموعة من منظمي المباريات الذين كانوا يسيطرون على عالم مصارعة المحترفين في فترة العشرينات من القرن العشرين. وبعد أن حققت هذه المجموعة نجاحًا كبيرًا، أدى اختلافهم حول الاستئثار بالسلطة إلى حل المجموعة، وبالتالي إلى التوقف عن تنظيمهم لمباريات المصارعة. وقام موندت بالدخول في شراكة مع العديد من منظمي المباريات الآخرين ومنهم جاك كيرلي وذلك في مدينة نيويورك. وعندما كان كيرلي على وشك الموت، تسلم موندت مقاليد الأمور في دنيا المصارعة في مدينة نيويورك بمساعدة العديد من أصحاب مكاتب المراهنات وحجز تذاكر المباريات؛ وكان جيس ماكماهون واحدًا منهم. وقام كل من روديريك ماكماهون ورايموند موندت بإنشاء الشركة المعروفة باسم Capitol Wrestling Corporation (CWC). وانضمت شركة CWC إلى الاتحاد القومي للمصارعة National Wrestling Alliance في عام 1953. وفي العام نفسه، قام راي فابياني - وهو أحد أصدقاء موندت - بتقديم فينسنت جيه ماكماهون إلى الشركة ليحل محل والده - جيس - في تنظيم المباريات. وكوّن ماكماهون مع موندت ثنائيًا ناجحًا.



    وفي غضون وقت قصير، استطاعوا السيطرة على ما يقرب من سبعين بالمائة من مراهنات الاتحاد القومي للمصارعة؛ الأمر الذي يرجع أساسًا إلى سيطرتهم على المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد التي كانت متكدسة بالسكان. وقام موندت بتعليم ماكماهون أسلوب العمل في المراهنات وكيفية العمل في تجارة المصارعة. وبسبب هيمنة الشركة على تنظيم المباريات التي كانت تقام في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد، فقد وصف نيك بوكوينكل - أسطورة الاتحاد الأمريكي للمصارعة وبطل مسابقات WWE Hall of Fame - شركة Capitol Wrestling باسم "المثلث الشمالي الشرقي"؛ وذلك لأن المنطقة التي كانت الشركة تقوم بتنظيم العروض فيها تأخذ شكل المثلث. فقد كان نشاط الشركة يغطي مدن بيتسبرج وواشنطن العاصمة وماين وكانت هذه المناطق بمثابة "النقاط" التي تلتقي عندها أضلاع المثلث



    الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة ( === قام الاتحاد القومي للمصارعة بالتوقيع على عقد تنظيم بطولة الاتحاد القومي للمصارعة العالمية للوزن الثقيل. وقد تناوبت الشركات التي تنظم مباريات المصارعة والتابعة للاتحاد تنظيمها الواحدة تلو الأخرى، واستطاعت الاحتفاظ بحزام البطولة على المستوى العالمي. وكان المصارع بودي روجرز المعروف باسم "Nature Boy" هو بطل البطولة التي تم تنظيمها في عام 1963. أما باقي أعضاء الاتحاد القومي للمصارعة، فقد كانوا يشعرون بالاستياء من موندت لأنه نادرًا ما كان يسمح لروجرز بالاشتراك في مسابقات المصارعة التي كانت تقام خارج المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد. وقد أراد كل من موندت وماكماهون من روجرز الاحتفاظ بلقب البطولة العالمية التي ينظمها الاتحاد القومي للمصارعة غير أن روجرز لم يكن مستعدًا للتضحية بمبلغ خمسة وعشرين ألف دولار أمريكي (فقد كان على حامل اللقب في ذلك الوقت سداد مبلغ تأميني لضمان الوفاء بالتزاماته باعتباره حامل للقب البطولة). وخسر روجرز لقب البطولة أمام لو ثيسز في مباراة مصارعة من النوع التقليدي الذي يفوز به من ينجح في إخضاع خصمه عن طريق تثبيت الأكتاف في تورنتو-اونتاريو في الرابع والعشرين من يناير من عام 1963. وقد أدت هذه المباراة إلى أن يترك كل من موندت وماكماهون وشركة CWC الاتحاد القومي للمصارعة اعتراضًا على النتيجة ويبدأون في تكوين الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة World Wide Wrestling Federation (WWWF). وفي أبريل، حصل روجرز على لقب البطولة الجديدة التي ينظمها الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بعد سلسلة من المباريات المشكوك في نزاهتها تمت إقامتها في المدينة البرازيلية ريو دي جينيرو. إلا أنه قد خسر اللقب أمام برونو سامارتينو بعد مرور شهر على هذا التاريخ في السابع عشر من شهر مايو من عام 1963 بعد أن تعرض [[جلطة قلبية (هو مرض قلبي حاد مهدد للحياة يحدث بسبب احتباس دموي نتيجة انسداد أحد الشرايين التاجية مما يؤدي إلى ضرر أو موت كامن لجزء من عضلة القلب)|لأزمة قلبية]] قبل المباراة بوقت قصير. ومن أجل حالة روجرز الصحية، تم بيع تذاكر المباراة حتى التذكرة الأخيرة في زمن قياسي. وترك موندت مكانه في الشركة في أواخر الستينات. وبالرغم من أن الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة كان قد انسحب من الاتحاد القومي للمصارعة، فقد ظل فينس ماكماهون - الأب - محتفظًا بمكانه في مجلس إدارة الاتحاد القومي للمصارعة ولم يتم التوقيع على عقود التزام بإقامة مباريات في مناطق أخرى في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد وأقيمت العديد من المباريات المعروفة باسم "champion vs. champion" (وهي المباريات التي تنتهي عادةً بحرمان الطرفين من الاشتراك في مباراة لمخالفتهما للقوانين أو تنتهي بنتائج أخرى غير محددة). وفي مارس من عام 1979، تحوّل اسم الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة من WWWF إلى WWF. وكان التغيير اسميًا فقط مبعثه هدف ترويجي، أما مالكو الاتحاد وموظفو المكتب التنفيذي فلم يتم استبدالهم بآخرين خلال تلك الفترة.



    الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة الجديد (World Wrestling Federation) وفي عام 1980، قام فينست كنيدي ماكماهون ابن فينست جيه ماكماهون بتأسيس شركة "Titan Sports , Inc.". وفي عام 1982، قام بشراء شركة "Capitol Wrestling Corporation" للمصارعة من والده. وفي تلك الفترة، كان قد مر زمن طويل على نجاح ماكماهون - الأب - في إرساء دعائم المنطقة الشمالية الشرقية لتكون القلب النابض داخل الاتحاد القومي للمصارعة. وقد أدرك ماكماهون في ضوء خبرته التي اكتسبها طيلة السنوات التي قضاها في العمل في هذا المجال أن المصارعة الحرة تتعلق بالحصول على الترفيه أكثر من اقتصارها على كونها رياضة حقيقية فقط. ورغمًا عن إرادة والده، بدأ ماكماهون في عملية توسع أحدثت تغيرات جذرية في هذه الرياضة. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة لم يكن هو الاتحاد الوحيد الذي انسحب من الاتحاد القومي للمصارعة. فقد كان الاتحاد الأمريكي للمصارعة قد انسحب من الاتحاد منذ فترة طويلة (بالرغم من ندرة تنظيمه لمباريات خارج منطقة نفوذه - مثلما كان يفعل الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة). وبالرغم من ذلك، لم يحاول أي من العضوين المنشقين أن يتخطى نظام منطقة نفوذه؛ والذي كان بمثابة الأساس الذي قامت عليه مسابقات المصارعة لأكثر من نصف قرن. وانتابت الشركات الأخرى المتخصصة في تنظيم مباريات المصارعة حالة من الاستياء الشديد من ماكماهون عندما بدأ في بيع البرامج التليفزيونية الخاصة بالاتحاد العالمي للمصارعة الحرة إلى المحطات التليفزيونية التي تبث إرسالها في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية؛ أي في مناطق تبعد الكثير عن المنطقة الواقعة في الشمال الشرقي التي يحكم الاتحاد قبضة نفوذه عليها. وبدأ ماكماهون أيضًا في بيع أشرطة الفيديو الخاصة بالأحداث المهمة للاتحاد العالمي للمصارعة الحرة خارج المنطقة الشمالية الشرقية من خلال شركة التوزيع المملوكة له Coliseum Video. وكان بذلك قد قام - بشكل عملي - بخرق القانون غير المكتوب للخصائص الإقليمية التي اعتمدت عليه هذه الصناعة بشكل أساسي. ولتزيد الأمور سوءًا، استغل ماكماهون الدخل الذي حصل عليه من الإعلانات والصفقات التليفزيونية ومبيعات أشرطة الفيديو لاستقطاب المواهب الجديدة من منظمي المباريات المنافسين له. وأصبح منظمي مباريات المصارعة في كل أرجاء الدولة في منافسة مباشرة مع الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة. وكان هالك هوجان يتمتع بالشهرة على المستوى المحلي نتيجة لظهوره في الجزء الثالث من سلسلة روكي أكثر من غيره من المصارعين؛ الأمر الذي أدى بماكماهون إلى أن يوقع معه عقدًا.كذلك، قام ماكماهون بتوقيع عقود مع كل من رودي بيبر وجيسي فنتورا (على الرغم من أن فينتورا لم يلعب إلا عددًا قليلاً للغاية من المباريات في تلك الفترة بسبب إصابته بمضاعفات في الرئة أدت إلى اعتزاله. الأمر الذي اضطره إلى التحول إلى التعليق على المباريات مع المعلق الرياضي الذي اشتهر باسم Gorilla Monsoon). وأضفى انضمام كل من أندريه؛ ذا جاينتت (أندريه العملاق) جيمي سونكا ودون موراكو وبول أورندورف وجريج فالنتين وريكي ستيمبوت وذي آيرون شيخ (وهو الاسم الذي عرف به المصارع الإيراني الأصل حسين خسرو علي وزيري) إلى قائمة المصارعين الذين تتعامل معهم الشركة المزيد من الثقل لأهميتها. وكان هوجان بكل تأكيد هو أكبر النجوم الذين يتعامل معهم ماكماهون، وعلى الرغم من ذلك فقد ثار الكثير من الجدل حول قدرة الاتحاد العالمي للمصارعة على النجاح محليًا دون الاستعانة به. ووفقًا لما جاء في العديد من التقارير، قام ماكماهون - الأب - بتحذير ابنه قائلاً: "ما هذا الذي تفعله يا فيني؟ سيجرفك التيار إلى قاع النهر." وعلى الرغم من هذا التحذير، كان لماكماهون - الابن - طموحًا يتسم بالمزيد من الجرأة؛ ألا وهو أن يمتد نفوذ الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة ليشمل البلاد كلها. ولكن، كانت مثل هذه المغامرة تستلزم رأس مال ضخم؛ وهو رأس مال يمكن أن يضع الاتحاد على مشارف الانهيار المالي. وكان مستقبل تجربة ماكماهون بالإضافة إلى مستقبل كل من الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة والاتحاد القومي للمصارعة والصناعة بأكملها متوقفًا على نجاح أو فشل المفهوم الجديد وغير المألوف الذي طرحه ماكماهون وهو WrestleMania (مهرجان جنون المصارعة).

    وهي نوع استثنائي من أنواع الأحداث الرياضية التي تتعلق بمصارعة المحترفين والتي تعتمد على أسلوب الدفع مقابل المشاهدة (وهو أسلوب يتم في بعض المناطق فقط حيث كانت معظم مناطق البلاد تستطيع أن تشاهد هذه العروض عن طريق دوائر تليفزيونية مغلقة). وقد قام ماكماهون بالدعاية لهذه العروض باعتبارها مشابهة لجائزة Super Bowl (كأس الفوز النهائي الذي يقدمه دوري كرة القدم الأمريكية) ولكن في مجال مصارعة المحترفين. غير أن فكرة استخدام supercard (بطاقة يتمكن المشاهد عن طريق استخدامها من مشاهدة المباريات) لم تكن جديدة في أمريكا الشمالية؛ فقد قام الاتحاد القومي للمصارعة بإقامة حدث رياضي كبير قبل ظهور مهرجان جنون المصارعة بعدة سنوات وهو Starrcade. وفي ذلك الوقت قام ماكماهون - الأب - بالترويج لذلك النوع من البطاقات والذي كان يعرف باسم Shea Stadium cards ليتم استخدامها في مواقع تحتوي على دوائر تليفزيونية مغلقة. وهكذا، أراد ماكماهون أن يصل بنشاطات الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة للقاعدة العريضة من الجماهير مستهدفًا بوجه خاص الجمهور الذي لم يكن من مشاهدي المصارعة بصفة منتظمة. وعمد إلى استقطاب انتباه أكبر عدد ممكن من وسائل الإعلام بدعوة المشاهير من أمثال: الرياضي المعروف باسم مستر تي وسيندي لاوبر للمشاركة في هذا الحدث الضخم. وقامت شبكة MTV التليفزيونية - بوجه خاص - بالقيام بتغطية للجزء الأكبر من أحداث الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة وتقديم البرامج المتعلقة به في تلك الفترة؛ وهو الأمر الذي أطلق عليه اسم Rock 'n' Wrestling Connection



    العصر الذهبي وقد تمت إقامة WrestleMania (مهرجان جنون المصارعة) لأول مرة في عام 1985، وحقق نجاحًا مدويًا. ويعد هذا المهرجان - أحيانًا - بمثابة الظهور الأول لما أسماه ماكماهون "الترفيه الرياضي"، وذلك بعكس مباريات المصارعة الخالصة التي كان والده ينظمها. وقد قام الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بالكثير والكثير من الإنجازات معتمدًا على ماكماهون وبطلة - هالك هوجان - ذي الأصل الأمريكي الخالص وصاحب قسمات الوجه الطفولية خلال السنوات العديدة التالية نتج عنها ما أطلق عليه بعض المراقبين العصر الذهبي الثاني لمصارعة المحترفين. وكان تقديم البرنامج التليفزيوني الشهير Saturday Night's Main Event في هيئة الإذاعة الوطنية في منتصف عام 1985 هو أول ظهور لمصارعة المحترفين على شاشة شبكة تليفزيونية منذ الخمسينات من القرن السابق . وفي عام 1987، أقام الاتحاد ما يمكن اعتباره ذروة ازدهار مصارعة المحترفين في فترة الثمانينات من هذا القرن

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 2:15 pm