منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الثلاثاء مارس 06, 2018 8:54 am من طرف بومعزة محمد أمين

» تصمـيم وتقـنين اختبارات للقدرات الإبـداعـية الحركـيةالأستاذ الدكتور المساعد لمـياء حسن محمد
الخميس مارس 01, 2018 3:56 pm من طرف طيبه حسين عجام

» ملخص رسالة علي شاكر عبيد
الخميس مارس 01, 2018 3:51 pm من طرف طيبه حسين عجام

» ملخص رسالة رسول موحي شمخي
الخميس مارس 01, 2018 3:48 pm من طرف طيبه حسين عجام

» فعالية برنامج علاجى تدريبى لتنمية القوة العضلية والتوازن على إنحناءات العمود الفقرى
الجمعة فبراير 16, 2018 12:55 pm من طرف طيبه حسين عجام

» {منهج تدريبي مقنن وفق منظومة الكفاءة البدنية لتطوير بعض القدرات البدنية والمهارات الأساسية للاعبي خماسي كرة القدم لذوي الإعاقة العقلية البسيطة}
الجمعة فبراير 16, 2018 12:39 pm من طرف طيبه حسين عجام

» الطاقة الكامنة
الجمعة فبراير 16, 2018 12:13 pm من طرف طيبه حسين عجام

» التعلم التشاركي
الثلاثاء فبراير 13, 2018 12:44 pm من طرف طيبه حسين عجام

» الاستشفاء في المجال الرياضي
الجمعة نوفمبر 03, 2017 3:58 pm من طرف Mohammed

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الخميس أبريل 06, 2017 12:46 pm من طرف dr.sally elbehwashy

» التخطيط للتدريب الرياضي
الجمعة يناير 20, 2017 10:18 am من طرف مصطفى جواد

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الإثنين يناير 16, 2017 9:29 am من طرف مصطفى جواد

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    نظرية الطاقة الزائدة تفس لعب الاطفال

    شاطر
    avatar
    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    نظرية الطاقة الزائدة تفس لعب الاطفال

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الأربعاء يناير 07, 2015 8:49 pm

    نظرية الطاقة الزائدة (الطاقة الفائضة) : ويعد الفيلسوف الانكليزي (هيربرت سبنسر) واضع النظرية ويؤكد على ان اللعب مهمته التخلص من الطاقة الزائدة . فالحيوان مثلا اذا توفرت لديه طاقة تزيد عما يحتاجه للعمل فانه يصرف هذه الطاقة في اللعب او غيره ،
    واذا طبقنا ذلك على الاطفال نرى ان الاطفال يحاطون بعناية اوليائهم ورعايتهم فيقدمون
    لهم الغذاء ويعنون بنظافتهم وصحتهم دون ان يقوم الاطفال بعمل ما فتتولد لديهم طاقة
    زائدة يصرفونها في اللعب ، ان هذا معقول الى حد ما لكنه لايفسر حقائق اللعب كلها فاللعب هنا مقتصر على الطفولة وهذا لا ينطبق على الواقع ، اذ عند الكبار ايضا ميل الى اللعب بل يمارسه في الواقع ، فاذا كان اللعب مرتبطا بوجود فضل الطاقة ، فكيف يمكن شرح كيفية لعب الحيوان الصغير او الطفل الى درجة تنهك فيها قواه كما نشاهد ذلك غالبا في الحياة العادية ، ولا شك اننا في هذا الموقف نجد اتجاها يحرم اللعب من دوره النشط المؤثر في عملية النمو ، كما يحذف دور الظروف الاجتماعية والاقتصادية وامكانية تاثير المحيط الانساني في اثارة هذه الطاقة وتوظيفها وتوجيهها لصالح الانسان(www.the4 you.com/shoethred.php.com,2000 ).
    وترى الباحثة هو ان التاكيد على جانب لايعني الغاء الجوانب الاخرى وتضيف بان هذه النظرية تمكنت من لفت النظر الى كثرة النشاط والحركة التي يتميز بعها الطفل ولكنها لم تفسر هذا النشاط ، فتفسير النشاط لايبرر وجود الطاقة الزائدة رغم انه تعبير مناسب لتعدد جوانب نمو الطفل.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 24, 2018 6:40 am