منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الأسس الفنية للتصويب بالقفز بكرة السلة

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    الأسس الفنية للتصويب بالقفز بكرة السلة

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الثلاثاء مايو 03, 2011 9:30 pm

    الأسس الفنية للتصويب بالقفز



    يعد التصويب بصورة عامة هو المرحلة الختامية لهجوم الفريق وكل ما يؤدى من مهارات حركية مع تعاون أفراد الفريق الواحد ما هو ألا أعداد لعملية التصويب على السلة( ).
    والتصويب هو المبدأ الأساس والأكثر أهمية بين المهارات الأساسية الأخرى إذ أن نتيجة المباراة تتحدد بعدد التصويبات الناجحة التي يحرزها أحد الفريقين في سلة الفريق المنافس( ).
    وقد قسم الكثير من الباحثين التصويب إلى عدة أنواع منها ما هو من الثبات ومنها ما هو من الحركة ومن أهم أنواع التصويب من الحركة هو التصويب بالقفز حيث "يعتبر هذا النوع من التصويب بمثابة قوة فعالة ناجحة ضد الدفاع حيث انه يؤدي بعد استلام اللاعب المهاجم الكرة واتخاذ الظرف المناسب حيث يكون الجسم مواجه للهدف"( )، سواء كان هذا اللاعب قريب من الهدف ويصوب بنقطتين أو بعيد عنه فيصوب بثلاث نقاط، هذا ما شاع استخدامه نظرا" لإمكانية الحصول على عدد أكبر من النقاط وفيما يأتي تفصيلا" لكيفية الاداء الفني لمهارة التصويب بالقفز للنقطتين والنقاط الثلاث.( يعد التصويب بالقفز من المهارات الاساسية المهمة في كرة السلة وهو أكثر أنواع التصويب أستخداما حيث ان هذا النوع يعتبر من التصويبات المهمة في كرة السلة خاصة من مسافات متوسطة وبعيدة حيث ان التصويب يكون صحيحا" عندما يستعمل اللاعب جميع مفاصل اليد الرامية وفي النهاية يستخدم الرسغ والأصابع) ( ).
    ولغرض شرح مهارة التصويب بالقفز بنقطتين أو بثلاث نقاط نرى انه لابد من الرجوع إلى الوضع الأساس الذي يتخذه اللاعب قبل الأداء لهذه المهارة وهو وضع التصويب من الثبات ومن ثم ربط هذه الحركة مع حركة القفز إلى الأعلى إذ يعد التصويب من الثبات بيد واحدة من المهارات الأساسية ويستخدم هذا النوع من التصويب من مسافات مختلفة ولغرض إيضاح عملية التصويب من الثبات بيد واحدة يمكن تفصيلها كما يأتي:





    أولا: المرحلة التحضيرية:
    هنالك الكثير من الآراء التي طرحت حول هذه المرحلة فمنهم من عدها وقفة للاستعداد وتهيئه لبداية الحركة وقسمها إلى عدة أنواع منها: الوقوف والقدمان على الأرض بشكل مواز أو بتقديم إحدى القدمين على الأرض وفي كلتا الحالتين تكون المسافة بينهما بعرض الصدر تقريبا ( ).
    في حين يذكر (خالد نجم، 1997) ( ) أن هناك ثلاثة أنواع من وقفة الاستعداد والتي ارتأى الباحث تضمينها إلى المرحلة التحضيرية وهي الوقفة الموازية التي تكون فيها القدمان متوازيتين على الأرض، وقفة الملاكم التي يتم فيها تقديم أحدى القدمين أمام الأخرى ووقفة المبارز التي تشبه وقفة الملاكم ألا أن قدما اللاعب لا توضعان في الاتجاه نفسه بل القدم الخلفية تدار قليلا إلى الجانب. وان أفضل أنواع الوقفات عندما تكون قدما اللاعب مفتوحتين بمسافة عرض الصدر تقريبا لغرض الحصول على التوازن المناسب للسيطرة على الكرة دون الاختلال في التوازن والحصول على أستقرارية أكثر كذلك للحصول على أعلى ارتفاع لنقطة انطلاق الكرة. فعند فتح القدمين فان قاعدة الارتكاز تتسع مما يؤدي إلى تحسين التوازن لأن الخط الشاقولي للجاذبية الأرضية يكون ساقطاً على قاعـدة الارتكاز ( ).
    أما وضع اليد في المرحلة التحضيرية هذه وكما ارتأت الباحثة تسميتها فأننا يجب ان نعود به إلى مسك الكرة إذ أنها المهارة الأساسية الأولى التي تعلم للمبتدئين في لعبة كرة السلة أو يتم شرح مهارة المسك والاستلام بطريقة مبسطة ونظرا لحجم الكرة الكبيرة فيؤكد على المبتدئ أن ينشر جميع أصابعه عليها ومن جانبي الكرة مؤشرين إلى أعلى .مع استرخاء اليدين دون توتر والكرة تكون في موضع قريب من الجسم وفي مستوى الصدر تقريبا.
    أما وضع المرفق فيجب أن يكون بالوضع الصحيح لما له من أهمية كبيرة في التصويب حيث أن المرفق يعد مظهرا مهما للميكانيكية الحركية للتصويب وانه في اللحظة التي تؤخذ الكرة إلى وضع التهديف يجب توجيه المرفق باتجاه الهدف وأي عرقله لهذا الوضع سيحدد إمكانية الرامي لنجاح التصويب( ).
    وهناك ثلاث أساليب أساسية لتنفيذ التصويب حسب ارتفاع المرفق وهي: ( )-
    1. مرفق مرتفع إلى الربع.2.مرفق مرتفع إلى النصف.3.مرفق مرتفع إلى الثلاث أرباع.
    في حين يرى الباحث أن وضع المرفق إثناء التصويب سواء في الجزء التحضيري أو الرئيس أو الختامي يجب أن يمر بزوايا مناسبة فيكون أفضل ما يكون عليه في المرحلة التحضيرية هو بزاوية 90° تهيئةً للمرفق للحصول على المد المناسب الذي يصل عند أعلى ارتفاع إلى 180° في المد الكامل للذراع من الكتف مرورا بالمرفق ولغاية الرسغ.


    ثانيا: القسم الرئيس:
    وهو القسم الثاني الذي تتم فيه عملية النقل الحركي من القدمين إلى الذراعين حيث تكون الكرة في اليد بوضع التصويب المناسب وتنطلق الكرة بزوايا مختلفة من خلال عوامل عديدة منها طول اللاعب – ارتفاع نقطة انطلاق الكرة، سرعة انطلاق الكرة، قابلية اللاعب البدنية، بعد اللاعب عن السلة، نوع التصويب المختار، كذلك فان مسالة ارتفاع نقطة انطلاق الكرة من يد الرامي لحظة التصويب ومكان تصويب اللاعب في الملعب يجعل من زوايا أنطلاق الكرة ودخولها مختلفة وحسب المواقع ( ).


    ثالثا: القسم النهائي:
    المتمثل بمتابعة الكرة بعد التصويب والهبوط آذ أن متابعة الكرة بعد التصويب تتم بمد مفاصل اليد الرامية كلها لحين خـــروج الكرة من الأصابع بعد امتداد رسغـــها ( ).
    ويذكر خالد نجم عن فارلي انه عندما تصل الذراع إلى أقصى امتداد يجب دوران الرسغ للأمام مع لحظة ترك الكرة لأطراف الاصابع وعند دوران اليد للأمام والانطلاق الصحيح للكرة يكون نتيجة للدوران الخلفي للكرة والقوس الصحيح( ).
    ويعد هذا الشرح عن أهم المراحل التي تمر بها الكرة واللاعب أثناء عملية التصويب من الثبات باعتباره الأساس في عملية التصويب بالقفز وبعد عملية استلام الكرة ووصول اللاعب إلى الجزء النهائي من الحركة ( كما في القسم السابق) فانه يقوم بربط عملية القفز مع الرمي، ومن شروط القفز هنا أن يكون عاليا ومسار الكرة يكون باتجاه الهدف لغرض السيطرة على السلة وتجنب ارتكاب الخطأ ضد المدافع لذا يجب أن يقوم اللاعب بالقفز عموديا إلى الأعلى وتجنب الحركة الأفقية( ). (مادة 44 من القانون).
    فالارتفاع العالي الذي يمكن أن يصله اللاعب في القفز يعتمد بصورة أساسية على رفع مركز ثقل الجسم من خلال السرعة العمودية لجسم اللاعب لحظة الدفع والتي هي المحصلة النهائية للسرعة في الهواء( ). أي أن التصويب بالقفز يجب أن يؤدى بطريقة تساعد على جلب الكرة للأعلى وأمام الجسم .


    دكتور وسام فلاح عطية

    عدد المساهمات : 9
    تاريخ التسجيل : 13/09/2011
    العمر : 38

    رد: الأسس الفنية للتصويب بالقفز بكرة السلة

    مُساهمة  دكتور وسام فلاح عطية في الجمعة سبتمبر 23, 2011 1:47 pm

    تحياتي دكتورة لمياء الموضوع في غاية الروعة

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 11:47 pm