منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    مفهوم طريقة التدريس

    شاطر

    أيبو الرياضية

    عدد المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 30/04/2011

    مفهوم طريقة التدريس

    مُساهمة  أيبو الرياضية في السبت سبتمبر 24, 2011 11:15 pm

    مفهوم طريقة التدريس : الطريقة هي السيرة أو الحالة أو الخط الذي ينهجه الإنسان ؛ لبلوغ هدف ينشده . والطريقة هي الخطة التي نضعها لأنفسنا قبل أن ندخل حجرة الدراسة ، ونعمل على تنفيذها .
    وطريقة التدريس ركن مهم جداً في العملية التعليمية فهي الركن الرابع في تلك العملية ( المعلم ، المادة العلمية ، التلميذ المتلقي ، طريقة التدريس ) . ولهذه الطريقة أثر كبير في التعلم وعليها يتوقف نجاح المعلم أو إخفاقه ، فكثيراً ما يكون المعلم عالماً غزير المادة ، لكنه قد يخفق في تدريسه ؛ لأنه لا يجيد الطريقة التي يصل بها إلى عقل التلاميذ ، وعلى المعلم أن يُعنى بدراسة الطريقة العامة والخاصة قديمها وحديثها ؛ كي يستطيع أن يرشد تلاميذه وينير لهم الطريق الذي يسيرون فيه .
    ويجب على المعلم أن يضع نصب عينيه الآتي :
    1. لا يوجد في طرائق التدريس طريقة مثالية تماماً ، بل لكل طريقة مزايا وعيوب ، وحجج لها وحجج عليها .
    2. لا توجد طريقة تدريس واحدة تناسب جميع الأهداف المراد تحقيقها ، ولا جميع الموضوعات في المادة الواحدة ، ولا جميع التلاميذ والمعلمين .
    3. كل طرائق التدريس يكمل بعضها بعضاً، ومن الخطأ أن يُنظر إليها على أنها متعارضة متناقضة بل هي متكاملة
    4. يجب أن تكون طريقة المعلم قائمة على الحقائق النفسية ، والأسس التربوية بحيث تكون موافقة لطباع التلاميذ ، وملائمة لميولهم في أطوار نموهم ، مؤدية إلى شحذ أذهانهم ، وتنمية مواهبهم ، وتهذيب أخلاقهم ، وإظهار شخصيتهم ، وأن يكون اعتماده فيها على التجربة والعقل لا على التلقين والنقل ، وليعلم أنه ليس أفضل في طريقة التدريس من عناصر التشويق والجدة والطرافة واستخدام الوسائل وتنو يعها .
    وللطرائق الحديثة في التربية أسس ومبادئ عامة منها :
    1. مراعاة ميول التلاميذ ، بحيث يعطون من المواد ما يلائم ويتفق مع غرائزهم ورغباتهم وبيئتهم واستعداداتهم ، كي يستفيدوا من الدراسة.
    2. استغلال النشاط الذاتي للتلاميذ ، بأن تشرك التلاميذ معك في كل عمل تقوم به ، وتعطيهم فرصة التفكير والعمل ،وتشجعهم على أن يتعلموا بأنفسهم ، ويعتمدوا عليها ، ويثقوا بها في أعمالهم وبحوثهم ، وألا يستعينوا بالمعلم ، إلا عند الضرورة والشعور بالصعوبة .
    3. العمل بقاعدة الحرية المعقولة في التعليم ، وعدم إرهاق المتعلم بأوامر ونواهٍ لا حاجة إليها .
    4. إيجاد روح التعاون ، بأن يتعاون التلاميذ مع المدرس ، والمدرس مع التلاميذ ، والأب مع المعلم ، والبيت مع المدرسة ، للنهوض بالمتعلم ، وبلوغ الغاية التي ننشدها من التربية والتعلم .
    أخي المعلم :
    الطرائق الناجحة هي التي تؤدي الغاية المقصودة ، في أقل وقت ، وبأيسر جهد يبذله المعلم والمتعلم ، وهي التي تثير اهتمام التلاميذ وميولهم ، وتحفزهم علي العمل الإيجابي ، والنشاط الذاتي ، والمشاركة الفاعلة في الدرس
    وتشجع على التفكير الحر والحكم المستقل ،و تشجع التلاميذ على العمل الجمعي التعاوني ، والابتعاد عن التلقين والإلقاء ، وبخاصة مع صغار التلاميذ .
    والطرائق الناجحة هي الطرائق المرنة المنوعة تسير تارة في صورة مناقشة ، وتارة في صورة تعيينات ،و تارة في صورة مشكلات ...وهكذا ؛ وذلك لأن استمرار طريقة واحدة ، والتزامها في جميع الأحوال ، سيحولها مع الزمن إلى طريقة شكلية عقيمة ، وهذا يسبب السآمة والملل للتلاميذ.
    وتنوع الطرائق أمر حتمي في الفصل الواحد وفي المادة الواحدة ، بل في الموضوع الواحد ؛ وذلك لأن التعلم لا يتم بطريقة واحدة فالفرد يتعلم عن طريق الاستماع وعن طريق الرؤية ، وعن طريق الحدث والقراءة أو الصور .


    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    رد: مفهوم طريقة التدريس

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الثلاثاء سبتمبر 27, 2011 4:12 pm

    أهلاً وسهلاَ بك أخي الكريم ..


    ¨°o.O ( ..^ إسم العـضو ^.. ) O.o°¨


    حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
    ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
    ان شاء الله تسمتع معــانا ..
    وتفيد وتستفيد معانـا ..
    وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
    ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 4:49 pm