منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    خصائص برامج التعلم الذاتى

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    خصائص برامج التعلم الذاتى

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الجمعة ديسمبر 30, 2011 9:21 pm



    * سمات أسلوب التعلم الذاتى :-
    توجد بعض السمات العامة التى تميز التعلم الذاتى عن غيره من أساليب التعلم ، وتوجزها كوثر محمد عبد الغنى حواش فيما يلى :


    التعلم الذاتى يأخذ فى الاعتبار حاجات المتعلم ورغباته وقدراته واهتماماته كأساس يتقرر فى ضوءه طبيعة المنهج الدراسى والأنشطة المنطوية تحته

    يعمل التعلم الذاتى على ايجاد التوافق بين المفاهيم والمهارات المراد تعلمها ، وبين حاجة الدارس لمثل هذه المفاهيم والمهارات ، بحيث تخضع لقدرات الدارس ، وتتغير وفقاً لرغباته ، وقد يقوم المتعلم بممارسة ذلك وحده أو ضمن مجموعة من الدارسين ، والمهم هنا هو عدم تعرض الدارس لأى موقف تعليمى إلا اذا كان محتاجاً إليه ، أو عندما يطالب به حتى تكتمل استفادته منه


    ( كوثر محمد عبد الغنى حواش ، 2000 )
    - كما يرى محمد صديق محمد حسن (1994) أن أهم السمات التى تميز التعلم الذاتى عن غيره من الأساليب :
    أنه يساعد المتعلم على التحصيل إلى أقصى درجة ممكنة عن طريق حاجاته التعليمية الفردية
    يطور أهداف عملية التعلم ، كما يحدد أهدافاً واقعية لكل متعلم بحيث يجد أهداف تعليمية تناسب حاجاته وقدراته و يوفر دافعية قوية للمتعلمين من خلال توفيرالتنويع فى المواد التعليمية والأنشطة والأهداف

    يعطى المعلم فرصة لمتابعة كل متعلم ، مما يمكنه من الحصول على فهم أفضل للمتعلم من خلال اطلاعه على واقعه وحاجاته وقدراته وسرعته فى التعلم ونوع الأنشطة التى يختارها

    يعود المتعلم على الاعتماد على النفس ، مما يقوى شخصيته ويولد لديه الميل للابتكار ، مما يكون له تاثير ايجابى على نمو شخصيته
    يوثق الصلة بين المعلم والمتعلم
    يساعد على التغلب على التكرار الممل الذى يلازم التعليم الجماعى
    يعالج مشكلة الفروق الفردية بين المتعلمين
    يلائم السرعات المختلفة للتعلم
    يحدد مستويات التعلم لدى المتعلمين
    يسهل مهمة التعليم لدى المعلم
    يوفر وقت وجهد كل من المعلم والمتعلم ( محمد صديق محمد حسن ، 1994 )


    * خصائص برامج التعلم الذاتى :-
    يحظى موضوع التعلم الذاتى فى وقتنا الحاضر باهتمام متزايد من جانب المربين والمهتمين بالتجديد التربوى واستخدام التقنية التعليمية فى تحسين أساليب التعليم والتعلم وزيادة فاعليتها ، ولقد أوضحت ملاحظات كل من ملاحظات المعلمين ونتائج الدراسات التى عنيت باستقصاء شروط التعلم الجيد ، أنه عندما يتعلم كل فرد وفقاً لقدراته ولمعدل التعلم الخاص به ، فإنه يستجيب إلى ما يقدم إليه على نحو أفضل ، كما أن المشاركة النشطة الايجابية من جانب الفرد فى مواقف التعلم تمثل عنصراً فعالاً للتعلم وتسهم فى أن يقبل الفرد بدافعية وايجابية على تعلم أنواع معينة من أداء وسلوك التعلم وتحقيق النمو الذاتى ، وفضلاً عن ذلك هناك من الأدلة ما يبين أن الأفراد الذين يتعلمون من خلال برامج التعلم الذاتى يكونون أكثر اهتماماً وحماساً للتعلم ، وأكثر استقلالية وحرية فى التفكير ، كما أنهم أكثر كفاءة فى أسلوبهم العام للتعلم من الأفراد الذين يتعلمون من خلال برامج التعلم الجمعى التقليدى

    ومن هنا نقول أن من أهم الخصائص التى تتسم بها برامج التعلم الذاتى ما يلى :-


    1. الاهتمام بالفروق الفردية :-
    تسمح برامج التعلم الذاتى مواد وأنشطة للتعليم والتعلم تتلائم مع ما يوجد بين الفراد من فروق فى مقومات وعوامل وظروف التعلم ، فالشخص سريع التعلم مثلاً يمكنه الانتقال من تعلم جزء من البرنامج إلى الجزء التالى – اذا ما حقق أهداف تعلم الجزء السابق بنجاح وفق مستوى محدد – فى وقت أقل ، وبالتالى يمكن لمثل هذا الشخص الانتهاء من دراسة مفهوم أو موضوع معين قبل الآخرين ، ثم ينتقل إلى دراسة مفهوم أو موضوع آخر من وحدات البرنامج ، بينما يسير الدارس بطئ التعلم فى دراسة محتوى وحدات البرنامج وفق قدراته ومعدلاته فى التعلم 0 ( نبيل محمد عبد الحميد متولى ، 1995 )
    2. التحديد الدقيق للأهداف التعليمية :-
    إن التحديد الدقيق للأهداف التعليمية فى صورة نتائج تعليمية وتحديد مستويات هذا التعلم والظروف التى يتم فيها يمثل أساساً هاماً من أسس تصميم برامج التعلم الذاتى ، ومثل هذا التحديد له خمس وظائف هامة تفيد المعلم أو مصمم البرنامج ، بالاضافة إلى المتعلمين أنفسهم ، وهذه الوظائف هى :-
    اختيار موضوعات التعلم أو أنواع الخبرات التعليمية وتنظيمها على نحو يلائم الدارسين وأنماط تعلمهم ، وتحقيق الأهداف التعليمية للبرنامج 0
    التحديد الدقيق للأهداف التعليمية فى صورة نتائج تعليمية يوجه نشاط تعلم الدارس نحو تحقيقها 0
    تساعد كل من المعلم والمتعلم على معرفة الكيفية والظروف التى سوف يظهر فيها الدارس أنواع الأداء أو سلوك التعلم المطلوب تحقيقه بعد الانتهاء من دراسته للبرنامج 0
     يساعد فى توضيح مستوى الداء وسلوك التعلم المطلوب أن يحققه الدارس وتقويم ما حققه من تعلم 0
    يساعد مصمم البرنامج فى اعداد الاختبارات واساليب التقويم التى سوف تستخدم فى تقويم تعلم الدارسين ، ومعرفة مدى اتقان نتئج التعلم التى تحددهاالأهداف التعليمية للبرنامج 0
    ( نبيل محمد عبد الحميد متولى ، 1995 )
    3. الترابط والتتابع فى بناء محتوى التعلم وتنظيمه :-
    - يعتبرمن المبادئ التى تراعى فى تصميم برامج التعلم الذاتى تحقيق الترابط والتتابع بين مكونات البرنامج من حيث الأهداف والمحتوى والأنشطة والدوات ووسائل التقويم ، فالتتابع اساس هام فى تصميم برامج التعلم الذاتى فى مجالات تعلم المعرفة وأنواع الأداء والعمليات ، حيث تنظم المعرفة ومواقف وخبرات التعلم الخاصة بكل هدف تعليمى فى تتابع متسلسل يساعد ساعد المتعلم على السير فى دراسة البرنامج وتحقيق أهدافه بنجاح ، واقتصاد وقت التعلم 0
    - وقد لا يكون تتابع نشاط التعلم هو الأكثر مناسبة من وجهة نظر المعلم نفسه ، وبالتالى فغن التصميم الجيد للبرنامج يسمح لكل متعلم بتنظيم تتابع نشاط التعلم الخاص به على نحو يربط بين ما يريد تعلمه وبين ما يعرفه بالفعل ، كما سمح بادخال بعض التعديلات على هذا التتابع لكى يتناسب على نحو أفضل مع حاجاته التعليمية ومعدلاته فى التعلم 0 ( نبيل محمد عبد الحميد متولى ، 1995 )
    4. المشاركة النشطة من جانب المتعلم وتعزيز التعلم :-
    - توفر برامج التعلم الذاتى الفرصة للمشاركة النشطة من جانب المتعلم فى أنشطة البرنامج ، كما توفر له قدراً كبيراً من الحرية فى كيفية السير فى دراسته للبرنامج ، فهو الذى يحدد متى ينتقل من جزء إلى جزء تالى له فى البرنامج ، كما يحدد مدى حاجته إلى اعادة دراسة جزء محدد من البرنامج فى حالة عدم فهمه له ، أو عدم اتقان تعلمه بالمستوى المطلوب 0
    - إن النشاط الذاتى الذى يقوم به المتعلم ، والتعزيز التالى له يرتبط ارتباطاً مباشراً بحجم الفصل ، ففى فصول صغيرة العدد يتكرر التعزيز الفورى بتكرار ما يقوم به المتعلم من نشاط أو سلوك تعلم ناجح ، وبرامج التعلم الذاتى من الناحية المثالية تنقص حجم الفرد إلى متعلم واحد فقط ، وبالتالى يساعد ذلك على تحقيق اقصى مشاركة نشطة فى مواقف التعليم والتعلم ، وتعزيز واثابة فورية أكثر ، مما يساعد على زيادة فعالية الاستجابة المرغوبة 0 ( نبيل محمد عبد الحميد متولى ، 1995 )
    5. تقويم مدى اتقان التعلم المرغوب فى تحقيقه :-
    تستخدم برامج التعلم الذاتى استراتيجيات معينة للتقويم تتعلق بتحقيق أهداف البرنامج أو بعضاً منها وفق معيار أو مستوى معين للتعلم المرغوب فى تحقيقه ، ولا يسمح للدارس بالانتقال من دراسة برنامج إلى برنامج تالى له فى التتابع ، أو الانتقال من وحدة إلى أخرى تالية لها فى تتابع التعلم المخطط له ، غلا بعد اقتان البرنامج الأول أو الوحدة الولى بالمعيار أو المستوى المطلوب 0 ( نبيل محمد عبد الحميد متولى ، 1995

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 3:09 am