منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    أبحاث علمية تخص الالعاب الرياضة

    شاطر

    الدكتورة لمياء الديوان
    المدير العام

    عدد المساهمات : 990
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011
    الموقع : http://lamya.yoo7.com

    أبحاث علمية تخص الالعاب الرياضة

    مُساهمة  الدكتورة لمياء الديوان في الخميس يناير 12, 2012 1:46 am

    – دراسة برايت واخرين (Bright & otheres 1981) شيكاغو / امريكا
    هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على فاعلية الالعاب غير المنظمة في التحصيل والتعرف على الاختلاف بين المجموعات التجريبية الثلاث في التحصيل واشتملت عينة الدراسة على اربعة فصول من تلاميذ الصف الخامس الابتدائي الواقعة في ضواحي جنوب شيكاغو وكان عددهم (85) تلميذا وثمانية فصول من الفصل السابع في المدارس المتركزة في جنوب واشنطن وكان عددهم (177) تلميذا وقد تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات تجريبية وكما يلي : مجموعة تدرس الكسور باستخدام الاشرطة الكسرية ومجموعة تدرس الكسور عن طريق تمثيل الكسور بالصور مجموعة اخرى لم تستخدم الاشياء الطبيعة ولا الصور اما الاجراءات لقد تم تدريس وتحدد الكسور الاعتيادية لكل صف بواسطة معلم نظامي محدد وقد استغرقت مدة التدريس (7 اسابيع) وتم استخدام اختبار قبلي واختبار بعدي مدة كل منها (20 دقيقة) واشتمل كل اختبار على (20 زوجا) من الكسور الاعتيادية المتنوعة لمقارنتها وقد تم استخدام اختبار (t-test) لتقدير ما اذا كان اللعب له اثر في تحسين التحصيل في موضوع ترتيب الكسور الاعتيادية ولتقدير ما اذا كانت هناك فروق دالة يمكن ان تنتسب للمعالجة التجريبية ولنوع الجنس في العينة أو التفاعل بين التجربة والجنس كمتغير وكما تم استخدام التباين المصاحب في تحليل درجات الاختبارين القبلي والبعدي وتحليل التباين للمقارنة بين الدرجات في الاختبارات القبلية والبعدية لقد توصل الباحثان للنتائج الاتية لا توجد فروق ذات دلالة احصائية بين المتوسطات لكل من الاختبارات القبلية والبعدية في كل صف ولا توجد فروق ذات دلالة احصائية بالنسبة للجنس أو التفاعل ان الالعاب كانت مؤثرة في تحسين تحصيل التلاميذ عند مقارنة وترتيب الكسور لدى جميع المجموعات التجريبية ووجد ان انجاز درجات البنين في المسائل اللفظية افضل من البنات (عجلان ، 1992 ص115) .


    – دراسة فراس ، كوب (Fraser & Koop 1981)
    هدفت الدراسة إلى قياس اثر اللعب في كل من قدرات التلاميذ العامة العامة والاتجاه نحو الرياضيات وتنمية مهاراتهم الصف التاسع من اربع مدارس نموذجية في سدني ولم يكن الاختبار عشوائيا تم استخدام اللعب في دروس الرياضيات حيث يقرأ التلاميذ الحوار بصوت عال ويمثلون الادوار الخارجية بالاشتراك مع المعلمين وتم تقديم اختبار استخدام كاختبار قبلي قبل استخدام الالعاب واختبار بعدي بعد استخدام الالعاب وقد اشتمل على (4) مفردات تقيس اثر اللعب والاتجاه نحو استخدام الالعاب في دروس الرياضيات . اما الوسائل الاحصائية تم استخدام اختبار t-test والفروق بين النسب وتحليل التباين لتحليل البيانات اما النتائج فكانت ان هناك فروقا ذو دلالة احصائية بين الاتجاه نحو الرياضيات واستخدام الالعاب في دروس الرياضيات (نقلا عن ، عجلان ، 1992 ، ص120).

    – دراسة ركس (Ricks 1983) ميتجان امريكا
    هدفت الدراسة إلى تقدير اثر استخدام الالعاب الاسبوعي في تحصيل المهارات الاساسية واثر الجنس في التحصيل اشتملت عينة الدراسة على (130) تلميذا من تلاميذ الصف السابع والثامن والذين قسموا إلى مجموعتين تجريبية وضابطة وكانت الاجراءات وفق المنهج التجريبي وفي نهاية البرنامج تم استخدام الاختبار الرئيسي التابع لبرنامج التقدير التربوي في ميشجان للصف العاشر الخاص بالرياضيات كما تم استخدم اربعة اختبارات فرعية مرتبطة بالمحتوى الرياضي ، وقد تم استخدام تحليل التباين الاحادي وتحليل التباين الثنائي واختبار (t-test) لعينين مستقلتين كوسائل احصائية ، اما اهم النتائج التي توصل اليها الباحث انه لا توجد فروق ذات دلالة احصائية في التحصيل بين الذين استخدموا الالعاب وبين الذين لم يستخدموها، ان مخرجات التحصيل للبنات ذو دلالة اكثر من المجموعة الاخرى البنين في المجموعات التجريبية بينما هذا الفرق غير دال في المجموعة الضابطة ، ونظرا لان هدف هذه الدراسة هو التعرف على اثر اللعب حال لعبها فقط لهذا فقد تبين ان بعض المقترجات لتعليل المشكلات المتعلقة بهذه المتغيرات في الدراسات المستقبلية وتبين ارتفاع الكسب لدى المجموعة التجريبية في موقف معين من الاختبار في ضوء هذه المتغيرات المقترحة والتي تحصيلاها ربما يكون في صالح اللاعبين المشاركين في البحث . (عجلان ، 1992 ص109).

    – دارسة كروس Kraus 1983
    هدفت الدراسة إلى الكشف عن الاثار الذهنية للالعاب في تعلم الرياضيات والقدرة على حل المسائل اللفظية اما العينة فقد (10) افراد من ذوي الخبرة وهم طلبة دكتوراه من دائرة الرياضيات التربوية بجامعة وسكونس الاجراءات فقد قدمت برنامجا للالعاب ثم إعطاءهم بعد الالعاب عدد من الاختبارات وقد استخدم الباحث تحليل التباين لايجاد الفرق بين النسبة وكذلك اختبار (t-test) لعينة واحدة و (t-test) لعينتين مستقلتين اظهرت النتائج ان افراد المجموعة التجريبية استخدموا انواعا من التفكير في حل المسائل اللفظية واستخدام المحاولة والخطأ في الحل (نقلا عن ، الكناني ، 1997 ، ص 52).

    – دارسة الكرش 1986
    هدفت هذه الدراسة إلى قياس مدى فاعلية استخدام نموذج اللعب في تعلم المهارات الاساسية ذوي الاحتياجات الخاصة اشتملت عينة الدارسة على (38) تلميذا من تلاميذ الصف الرابع الابتدائي بمدرسة احمد شوقي والرمل الميري بمحافظة الاسكندرية وقد تم تقسيم هذه العينة إلى (4) مجموعات متكافئة بمعدل مجموعة تجريبية ومجموعة ضابطة بكل مدرسة ، فقد استخدم الباحث اختبارا تحصيليا في الجمع والطرح اختبار المتطلبات الاساسية في الرياضيات دليل الوضع الاجتماعي والاقتصادي للاسرة اختبار الذكاء لبينية استخدام العاب تعليمية للموضوع استخدم الباحث اختبار t-test لعينيتين مستقتلين لبيان اختلاف المجموعتين وتوصل الباحث إلى النتائج الاتية ان الالعاب لها تأثير ايجابي في تحصيل التلاميذ في الجمع والطرح وان متوسط الكسب لتلاميذ المجموعة التجريبية افضل من المجموعة الضابطة (نقلا عن ، الكناني،1997،ص52) .

    – دراسة جولد برج (1990) بريطانيا Gold & Berg
    هدف الدراسة هو تحديد اثر استخدام استراتيجية الالعاب على مهارة حل المسائل الرياضية لدى تلاميذ الصف السابع وتحديد العلاقة بين حل المسائل ومعامل الجنس لدى تلاميذ الصف السابع اما عينة الدراسة فقد اشتملت على مجموعتين من تلاميذ الصف السابع حوالي (100 تلميذ) في كل مجموعة اما الاجراءات فقد تضمن تصميم البحث اختبارا قبليا واخر بعديا واستمرت الدراسة (10 اسابيع متتالية) بمعدل جلسة كل اسبوع ومدة كل جلسة 45 دقيقة وتم تقديم 16 استراتيجية مختلفة للعب كما تم استخدام شكلين من المسائل اللفظية للحصول على مجموعة معلومات من الاختبار القبلي والبعدي اما من اجل تحليل النتائج فقد استخدم الوسائل الاحصائية تحليل التباين المصاحب كما تم استخدام اختبار t -test لعينتين مستقلتين كتكملة لتحليل التباين المصاحب وقد توصل الباحث إلى انه توجد فروق ذات دلالة احصائية عند مستوى دلالة 0.05 من حيث القدرة على حل المسائل اللفظية لصالح التلاميذ المجموعة التجريبية باستخدام الالعاب ، كما ان استخدام الالعاب يؤدي إلى نمو القدرة على حل المسائل اللفظية بين الجنسين (Parten, 1992, P.97) .

    – دارسة الال (Allal 1991)
    كانت اهداف الدراسة هي التعرف على اثر طريقين لاستخدام الالعاب التحليلية في تدريس نفس العمليات الحسابية لكن باختلاف التنظيم اما العينة فقد اشتملت عينة الدراسة على (64) تلميذا من تلاميذ الصفين الثاني والثالث في مدرستين ابتدائيين حكوميتين بسويسرا واما بالنسبة للاجراءات فقد تم استخدام عدد من العاب التحليل وتم تحليل علاقة التنافس والتعاون بين اللاعبين لبلوغ النجاح كما تم استخدام القياس الكمي والنوعي لتجديد تماثل شخصيات اللاعبين وكان السلوك يؤثر في النتيجة النهائية وتم استخدام تحليل التباين الثنائي في تحليل النتائج لقياس نسبة التفاعل والتعاون المشترك اما النتائج وجد ان الالعاب التحليلية لها اثر دور دلالة احصائية في الضبط والمراقبة وليس لها اثر في جوانب اخرى كما ان النتائج اشارت إلى انسجام سلوك اللاعبين مع اللعب . (عجلان ، 1992 ص119) .

    – دراسة مصطفى سليمان 1991
    هدف الدراسة هو التعرف على اثر استخدام الالعاب التعليمية في فهم المفاهيم الرياضية لدى الطالب والمعلم اشتملت عينة الدراسة على (31) طلبا من كلية التربية جامعة البحرين ممن تم اعدادهم للتدريس للصفوف الثلاثة الاولى من المرحلة الابتدائية ومن ثم تقسيمهم عشوائيا إلى (9) طالبا ليمثلوا المجموعة التجريبية و 22 طلاب وطالبات للمجموعة الضابطة وتم تقديم اختبار فهم المفاهيم الرياضية واختبار Aklen لافراد العينة قبليا بهدف ضبط المتغريات وبعديا لقياس اثر الالعاب في التحصيل والاتجاه كما تدرس المجموعة التجريبية باستخدام الالعاب . استخدم الباحث اختبار (ك . ويلكوكسن) لمجموع الرتب نظرا لان العينة صغيرة وغير متساوية بالحجم .
    وتم التوصل إلى انه لا يوجد فرق ذو دلالة احصائية بين ترتيب درجات افراد المجموعتين التجريبية والضابطة في اختبار فهم المفاهيم الرياضية يوجد فرق بين درجات المجموعتين التجريبية والضابطة لصالح المجموعة التجريبية في مقياس الاتجاه (نقلا عن الكناني،1997، ص50) .

    – دراسة هارت Hart 1993
    هدفت الدراسة التعرف على اثر توفير وسائل الالعاب في الرياضيات في اثناء وقت الفراغ في التحصيل والاتجاه والمفهوم الذاتي عن الرياضيات والاستمتاع بالرياضيات اما العينة فقد اشتملت على ستة شعب دراسية كاملة من ولاية كارولين الانكليزية وكانت تترواح الاعمار بين (9-10) سنوات اما الاجراءات فقد تم اعطاء المجموعة الضابطة تدريبات حسابية والغاز كلامية فقط والمعالجات التجريبية بدأت بالمقارنة بين الاطفال داخل الفصول وقد تم استخدام المواد والالعاب لمدة خمسة اسابيع متتالية وذلك عندما يكون المعلم مشغولا بتأدية مهامه الادارية وعندما يكون الفصل كله حاضرا هذا وقد تمت دراسة تأثير المتغيرات في الاتجاهات والتحصيل في الجوانب مقدار ما يكتسبه التلميذ من مهارة في العمليات ومقدار الالعاب الرياضية التي يمارسونها بالاضافة إلى ذلك كان التلاميذ يسألون أي المواد كانوا يفضلون اما الوسائل الاحصائية فقد استخدم الباحث اختبار t-test لعينتين مستقلتين لبين تأثير الالعاب وهل هناك فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعتين التجريبية والضابطة وتحليل التباين اما النتائج فقد كانت هناك فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعتين بدا على التلاميذ الاعجاب بالالعاب . (عجلان ، 1992 ص117) .

    – دراسة اسبواسيتو Esposite 1994
    هدفت الدراسة إلى قياس اثر مجموعة مختارة من استراتيجية الالعاب في حل المشكلات والقلق الرياضي واشتملت عينة البحث على مجموعة من التلاميذ المسجلين في مقرر الرياضيات في جامعة تاميل في النصف الثاني من العام واستخدم الباحث اختبار كرولك للقدرة على حل المسائل اللفظية . تم استخدام استراتيجية الالعاب في تدريس المجموعة التجريبية اما المجموعة الضابطة فانه تم استبعادها عن الالعاب وقد تم استخدام تحليل التباين لقياس الفروق في الاختبارين القبلي والبعدي وبعد تحليل النتائج توصلت الدراسة إلى انه هناك فروق ذات دلالة احصائية بين متوسط درجات تلاميذ المجموعة التجريبية عنه في الضابطة وان الالعاب ذات اثر فعال في كل من حل المسائل والقدرة العقلية
    (Cawiey, 1996, P.85).

    – دراسة موشا (Much 1997)
    هدفت الدراسة إلى فحص المواقف والتأثيرات الاكاديمية لبرامج الواجبات المنزلية للرياضيات لتلاميذ الصف الثاني اشتملت عينة الدراسة على مجموعة من تلاميذ الصف الثاني كما انها اشتملت على مجموعة من اولياء امور التلاميذ الصف الثاني لاخذ ارائهم حول الموضوع . اما الاجراءات قد تم اعداد استبانة خاصة باولياء الامور واستبانة اخرى خاصة بالتلاميذ وارسلت استبانة اولياء الامور عن طريق البريد لاخذ ارائهم حول تصميم الالعاب واختبار المهارات وقد استمرت المعالجة لمدة (11) اسبوعا تم خلالها استخدام عدد من الالعاب في الواجبات المنزلية وثم تم فحص وتحليل العلاقة المشتركة بين مواقف اولياء الامور وتأثيراتها وبين التحصيل في الرياضيات .
    اما الوسائل الاحصائية المستخدمة فقد تم استخدام مربع كاي وتحليل التباين لايجاد نتائج البرامج الذي لها علاقة بالالعاب وعند التوصل إلى النتائج وجد ان هناك كسبا في التحصيل وفي الاتجاه وتبين ان اولياء الامور واعون وراغبون في الاحاطة بواجبات ابناءهم (Ginsburg, 1997, P.60).

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 3:34 am