منتدى الدكتورة لمياء الديوان

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» قانون كرة القدم الدولي باللغة العربية
الخميس يوليو 14, 2016 1:37 am من طرف مصطفى جواد

» الدكتور محمد العربي شمعون
الخميس يونيو 23, 2016 2:25 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» انظمام عضو جديد
الخميس يونيو 23, 2016 2:18 am من طرف الدكتور سالم المطيري

» التعلم لنشط
الأربعاء يونيو 22, 2016 11:19 pm من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الاصابات الرياضية
الأربعاء يونيو 22, 2016 1:18 pm من طرف ALSFERALIRAQI

» التعلم لنشط
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:20 pm من طرف طيبه حسين عجام

» تأثير استراتيجيتي المجاميع المرنة والممارسة الموجهة في تعليم بعض المهارات الأساسية والمعرفة الخططية في كرة القدم النسوية للصالات
الثلاثاء يونيو 21, 2016 5:01 pm من طرف طيبه حسين عجام

» رسالة ماجستير
الثلاثاء يونيو 21, 2016 4:54 pm من طرف طيبه حسين عجام

» السيرة العلمية للاستاذة الدكتورة لمياء الديوان
الإثنين أغسطس 03, 2015 5:21 am من طرف ahmed hassan

» رؤساء جامعة البصرة منذ التاسيس الى الان
الأربعاء يوليو 29, 2015 11:28 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» اختبارات عناصر اللياقة البدنية مجموعة كبيرة
الأربعاء يوليو 29, 2015 7:09 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» الف الف الف مبارك للدكتوره لمياء الديوان توليها منصب رئيس تحرير مجلة علميه محكمه
الأربعاء يوليو 29, 2015 4:58 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» تعديلات جديدة في قانون كرة القدم
الأحد يوليو 05, 2015 3:50 am من طرف الدكتورة لمياء الديوان

» كتب العاب الجمباز
الأربعاء مايو 27, 2015 12:37 pm من طرف اسلام

» مكونات الاتجاهات
الخميس مايو 14, 2015 12:00 am من طرف المتوسط

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الإدارة الرياضية

    شاطر

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    الإدارة الرياضية

    مُساهمة  طيبه عجام في الجمعة فبراير 10, 2012 8:53 am

    إن الإدارة الرياضية هي عمادة تقدم كافة الأنشطة الإنسانية أقتصادية أو سياسية أو أجتماعيةأو أنسانية ، وبدزنها كان يصعب الوصول إلى التقدم الذي عليه عالمنا الآن. و الرياضة واحدة من الأنشطة الإنسانية التي أخذتتتوسع و تتفرع نتيجة الأهتمام المتزايد بها وخلال هذا التوسع وذلك التفرع كان من الضروري التشبت بالإطار العلمي في تنظيمها ، وبذلك أصبحت الإدارة أساسالكل نجاح فيها . يعكس تقدم الدول في الرياضة مدى التقدم في استخدام الإدارة الرياضية الحديثة في كافة أنشطتها الرياضية إذ كلما ارتقى مستوى الإدارة فيها كلما تحسن مستواها الرياضي.

    مفهوم الأدارة الرياضية:-

    الإدارة الرياضية هي :- فن تنسيق عناصر العمل و المنتج الرياضي في الهيئات الرياضية ، و إخراجه بصور منظمة من أجل تحقيق هذه الهيئات .

    وتعرف أيضا بأنها توجيه كافة الجهود داخل الهيئة الرياضية لتحقيق أهدافها. ويتضح مما سبق أن الوظيفة الإدارية في الهيئة الرياضية أيا كان مستواها ما في الأسلوب أو طريقة لتحقيق مهام معينة بأحسن درجة ممكنة من الكفاية . ويلاحظ أن تحقيق المهام الوظيفية بأحسن درجة من الكفاية يتم من خلال إحداث تغيير في أسلوب الإداريين داخل الهيئة الرياضية وتحسين كفاءاتهم ومهاراتهم وقدراتهم في إطار من عناصر الإدارة أو عماياتها، بهدف تحقيق المصلحة العليا للهيئة .

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    رد: الإدارة الرياضية

    مُساهمة  طيبه عجام في الجمعة فبراير 10, 2012 8:53 am

    وظائف أو عناصر الإدارة الرياضية :ـ



    1- التخطيط.

    ا 2- التنظيم.

    3- القيادة.

    4- التنسيق.

    5- الرقابة.



    صفات الإدارة الرياضية الفعالة:ـ



    1 ـ الشمول:ـ

    وتعني ضرورة الإدارة لكافة جوانب مجالات العمل في الهيئة الرياضية في حدود إختصاصاتها.



    2 ـ التكامل :ـ

    وهو أن يتولى كل قسم أو جزء في الهيئة الرياضية جانب من التنظيم، حيث يؤدي أو يقوم بمهام محددة متخصصة ، مع مراعات أن تكتمل كافة الأقسام أو الأجزاء العملية الإدارية للهيئة الرياضية ككل، ويكون ذلك في إيطار ونسق واحد ، بحيث تتحققالنتائج المرجوة

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    رد: الإدارة الرياضية

    مُساهمة  طيبه عجام في الجمعة فبراير 10, 2012 8:53 am

    ـ المستقبلية :ـ

    وهو ضرورة أن تعمل الإدارة الرياضية ليس للحاضر فقط ، وإنما للمستقبل أيضا من خلال أهداف وأماني وتطلعات في زمن أت، وعليها من أجل عملها أن تنظر إلى الماضي لتستقي منه الدروس، وهنا تظهر أمية التنبؤ بالمستقبل بإعتباره واجباً أساسياً من واجبات الإدارة الرياضية.



    4 ـ الإنفتاح:ـ

    ويعني هذا أن تتميز الإدارة الرياضية بالإنفتاح على البيئة التي تعمل خلالها ، تتأثر بها وتؤثر فيها.



    الجودة الشاملة والإدارة الرياضية :ـ

    يقصد بالجودة الشاملة: ذلك الأسلوب الذي يهدف للتعاون والمشاركة من كافة العاملين في الهيئة الرياضية بهدف تحسين الخدمات والأنشطة بها مما يحقق رضا المستفيدين من الأنشطة وتحقيق أهداف الهيئة ذاتها.

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    رد: الإدارة الرياضية

    مُساهمة  طيبه عجام في الجمعة فبراير 10, 2012 8:54 am

    كيف نحقق الجودة الشاملة في الهيئة الرياضية؟؟



    -- الأداء الصحيح:

    وهو تنفيذ الإجراءات العمل الصحيح ، ومن أول ممارسة له، وفي الزمن المحدد له.



    -- إستخدام نظم المعونات في حل المشكلات:

    وهو يعني تنفيذ إجراءات العمل بشكل حصيح، ومن أول ممارسة له ، وفي الزمن المحدد لإنجازه.



    -- التركيز على كل من العمليات والنتائج معاً:

    وهو يعني الإهتمام بأسلوب العمل ،وطريقة تنفيذه ،والتدقيق في إستمرار تطويره ، بجانب العمل على تحقيق الأهداف المرجوة، وهو ما يعني الإهتمام بالعمليات الإدارية في الهيئة بجانب نتائجها.

    -- تنمية الموارد اليشرية:

    وتعني العمل على رقي أداء الأفراد العاملين في الهيئة الرياضية وذلك من خلال الدورات التدريبية لإحاطة بكا ما هو جديد ومتطور في مجال التخصص الوظيفي ، كذالك تحسين الظروف المحيطة بالعمل، والتأكيد بإنتماء العاملين بالهيئة الرياضية.

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    رد: الإدارة الرياضية

    مُساهمة  طيبه عجام في الجمعة فبراير 10, 2012 8:54 am

    مقومات التغير الناجح في إدارة الهيئات الرياضية :



    1ـ تشجيع الأفكار الجديدة المفيدة النابعة من الأفراد العاملين في الهيئة الريلضية وعلى كافة المستويات ، وتوصيلها إلى الرؤسائ وإيجاد نظام للحفز على البحث عن مثل تلك الأفكار وإذا ماكانت قابلة للتطبيق ومثمرة.



    2 ـ دعم تكامل المعارف والمعلومات والمهارات الإدارية في إدارة الهيئة الرياضية حيث يجب أن تشجع جهود الحصول على المعرفة من مراجع وأبحاث ودراسات الإدارة الرياضية أما المهارات فهي تكتسب من خلال التطبيق الفعلي والممارسة اليومية والمعايشة المستمرة للمشكلات النفسية والإنسانية داخل الهيئة ذاتنها أو خارجها.



    3 ـ ترسيخ المرونة والمقدرة على التكثيف حتى يمكن تقبل التغيير والتكيف معا.



    4 ـ الإستناد إلى المعلومات حول التغيير المنشود من حيث أهدافه وأنواعه ومدى تأثيره ونتائجه المتوقعة وهذا يرجع أساسا إلى نظام المعلومات المتوفرة.

    طيبه عجام

    عدد المساهمات : 422
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 31

    رد: الإدارة الرياضية

    مُساهمة  طيبه عجام في الجمعة فبراير 10, 2012 8:55 am

    اقع الإدارة الرياضية في الوطن العربي وأدوارها المستقبلية :



    يوضح الأستاذ الدكتور كمال الدرويش عميد كلية التربية الرياضية للبنين بالهرم واقع الإدارة الرياضية في الوطن العربي في وقائع الندوة العلمية الأولى عن دور الإدارة الرياضية في تطوير الحركة الرياضية الألفية الثالثة:



    يجب أن نتعرف أنه وجتى الأن فإن النظام الرياضي الحالي العربي يعمل بدون إستراتجية بالرغم من كثرة الحديث عنها من المسؤليين . وفي ظل النظام العالمي الجديد وتحديث الإتصالات أصبح ليس في الإمكان في الإستمرار في العمل الرياضي دون أستراتجية محكمة تتبع من البيئة العربية وتعمل من خلال القيم والمعتقدات السائدة في مجتمعنا من طلقا أساسا من فكر عربي متخصص يؤمن بالقيم كمدخل رئيسي لنجاح أي قطاع من القطاعات . ويجب أن نتعرف أنه حتى الأن قد فشلنا في إيجاد صيغة للعمل الرياضي بقطاعاته المختلفة وتحديد أهداف كل قطاع . بحيث تدرك كل مؤسسة من المؤسسات بدورها الحقيقي في خدمة الرياضة وأهمية هذا الدور في العمل الرياضي والحركة الرياضية وتأثيرها على المجتمع الرياضي العربي.



    ولعله من المنطقي أن تعلن أهداف الدول من خلال رياضة البطولة والتربية البدنية والرياضة للهواة، والرياضة للجميع حتى يمكن أن توضح هذه الأسترتاتيجيةونعمل جميعاً على تحقيقها . وهنا نستطيع أن نقول أن تدخل الإدارة الرياضية الحديثة تعتمد أساسا في تفسيرها على التخطيط والتنظيم وهما عنصران أساسيان التي تنطلق منها الإدارة الرياضية الحديثة، إذ أنها تبدأ من فلسفة الدول وفكرها إتجاه الرياضة وتحديد إستراتيجيتها على المجالات الزمنية المختلفة والتي ترتيط من خلالها بالنواحي الفنية المراد تحقيقها وبرامج التمويل المالي وكيفية والكوادر الفنية المتخصصة وطرق العثور عليها وتأهيلها وتدريبها وتنميتها . ويتطلب ذلك أيضاً العمل في التنظيم الذي يتطلب هيكلاً تنظيمباً مناسباً من ناحية الحجم والمحتوى وتأهيل والسياسة والأختصاصات والسلطات ، بما يتمشى مع تحقيق الأهداف والبرنامج الفني في ضوء الأهداف الموضوعة . ولعلى التنظيم في حد ذاته يحتاج إلى دعامات وتشريعات وقوانين تنظيم حدود المسؤلية والسلطة حتى يمكن من خلال الشروع ضمان إستمرارية الإدارة الرياضية في تحقيق ما تسعى إليه من تحقيق الأهاف المنشودة . ويتطلب هذا الفكر مساندة إعلامية ووسائل تحقيقها وإرتباط ذلك بجدول زمني بأهاف مرحلية .



    أي أن الإدارة الرياضية الفاعلة هي المحور الأساي من خلال نحاحات المرحلية والتي تكون هي الوسيلة لتقويم مدى نجاحها أو إخفاقها وليس بطريق الإدارة بالفعل ورد الفعل الذي هو أساس الذي تتم عليه عمليات التقويم والتغيير في الةقت الحاضر والذي يتعارض مع أي أسلس علمي لعمليات التقويم ويهدم أسس بناء أي عمل تخطيطي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 3:37 am